المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    50247
  • المشاركات
    185
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Jul 2006
مستوى التقييم: 7
ali_k تم تعطيل التقييم
# :1
الاسلام وفتنة أبن مليكه ونرجس حسن العسكري


الاسلام وفتنة أبن مليكه ونرجس حسن العسكري


خالد عزيز الجاف


قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنْ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمْ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنْ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمْ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}، وقال سبحانه: {الَّذِينَ قَالَ لَهُمْ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)



أيها المسلمون في كل مكان :حسبنا الله ونعم الوكيل لديننا ومقدساتنا وأمتنا الإسلامية الواحدة التي يتعرض عضو من أعضائها للذبح والقتل والتعذيب والتشريد والتدمير في الأرضي الاسلامية المحتلة ، إن المصاب عظيم والخطب جليل وأي مصيبة أعظم من مصيبتنا في ديننا وأي خطب أجل من انتهاك حرماتنا ومقدساتنا وتمزيق أجسادنا وقتل أطفالنا وشيوخنا وإذلال شبابنا وهدم بيوتنا وحرق زروعنا ودوابنا وإلقاء المواد السامة في مياه شربنا والتحكم في رقابنا ولقمة عيشنا.أننا نعلم أن هذا ابتلاء من الله ليميز الخبيث من الطيب ويعلم صادق الإيمان من كاذبه، ثم عزاؤنا بما أعد الله للمجاهدين في سبيله بقوله سبحانه: {لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلاًّ وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا} عزاؤنا هذه الجموع المسلمة التي تهتف في كل مكان بكلمة التوحيد لا إله إلا الله والله أكبر فهذه الكلمة من أشد الكلمات وقعا في قلوب اليهود واتباعهم حينما يصرخ بها في وجوههم وتصك بها آذانهم.


سوف أخوض في هذا البحث في تحاليل الاحاديث التي وردات: عن الرسول عليه السلام والسياسة وتشعباتها وتقلباتها، وبخاصة في الآونةالأخيرة، فقد أصبح الأمر أكبر من حِيَل الساسة والسماسرة وأعقد من دهاليز السياسة التي لم تعدتوصل الا إلى طريق التيه، ومع تلك الورطات والارتباكات والفتن فإنّ الأمر يتجه بقوة نحوالوضوح العقدي الصارخ على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية ، بحيث صارتالمواقف واضحة وضوح الشمس، هناك قوم معتدون من أتباع الدجال وهم الرافضة الشيعة وقوم مغتصبون كافرون ومشركون، وهم اليهود وحلفاؤهم منالنصارى، يتواطأ معهم ويدخل في حلفهم ظاهراً أو باطناً أقـوام زائغـون ومنافقـون ، فيخطة فساد وفتن وعناد، تهدف وتخطط في النهاية إلي تدمير ما جاء به الإسلام والمسلمين في كل مكان وزمان ، وسأخصص هذا البحث في تلك العجالة للتذكير بأمور حدثت وامور سوف تحدث ، وأعلم أن الكثير منها ليس بجديد،ولكن متى كانت الذكرى تحتاج لجديد؟ فأعظم الذكرى التي تنفع المؤمنين إنّما تكونبالأمر العتيد الذي كثيراً ما نغفل عنه في زحمة الأحداث وتقلبات المراحل وتلبيساتالشياطين في هذا الزمن الذي نحن فيه أنَّ النصر مطلب المؤمنين جميعاً في كل عصر باذن الله ، وتتحقق العزة ويزول الذل، وتدول دولة الباطل، حتى تكون كلمة الله هي العليا وكلمةالذين كفروا هي السفلى. لذلك فهو الأمنية الباقية في القلوب، والأمل الشاخصأمام الأعين؛ ينتظره الصادقون، ويتشوق إلى قربه الشرفاء، ضعفاء كانوا أو أقوياء،فالنصر قد يكون قريباً وقد يطول طريقه فيكون بعيداً، لكنَّ النفوس تتوق إلى النصر



القريب: {وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِالْـمُؤْمِنِينَ} [الصف: 13.
صحـيح أن العـاقـبـة للمتـقـين، ولو بعد عشراتالسنين، ولكنْ للنصر القريب أسباب تطوِي بُعدَه وتُقدِّم وقته، كما أن هناك منالأسـباب ما يؤخـرِّه، بل ما يرفعهُ ويمنعه.إنَّ قول الله تعالى: {وَمَاالنَّصْرُ إلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ} [الأنفال: 10).أنها الملحمة الكبرى التي ستقع والتي أراها قريبه جدا لكن للأسف أن أكثر الناس اليوم لايلقي لها بال، فماذا أعددتم لها ؟‍‍ إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أفعالنا وأعمالنا )رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلا فَاجِرًا كَفَّارًا (نوح: 26-27 ) . قال الله تعالى في سورة الأعراف) فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاَتٍ فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ (133( أيها الأخوة والأخوات يا أحبتي في الله...هذه بشربات نهاية العالم ..

متى وكيف هذا الموضوع الهام والكبير سنتدبره معا إن شاء الله ؟ قال تعالى: (فهل ينظرون إلى الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشرا طها) نعم إنهم كثيرين وكبيرهم هوالمسيح

الدجال أو الأعور الدجال وأتباعه من الخونة والذين باعوا الغالي والنفيس في سبيل اللهو والمال والعزة والتكبر على الله والعباد وأنهم خدم ومماليك وأتباع لاغير، (وإنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا منالأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم .) وأيضا يقول الله تعالى(وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون) الأنفال: 60)


وبعد ،إن هذا الدجال اللعين كان يعلم علم اليقين بهؤلاء الخونة وخاصة هو يعلم أن الإمام المهدي هو من سوف يغضبه ويقضي على كل مخططاته المستقبلية من إل البيت الشريف وتحديدا من نسل الإمام على رضي الله عنه لامحاله ولابد من القضاء عليه وعلى ذريته ..انه عقلية جبارة وداهية في الكفر لعنه الله ، وبدء يعد العدة بادعائه الصلاح والهداية والتقوى ويجمع حوله الأتباع،واظهر حب أل البيت لمن تبعه ، حتى تيقن إنهم مهئيون لتنفيذ كل مأسوف يقوم به من مخططات لهم ، وجعل عليا رضي الله عنه نقطة البداية ويتولونه ويتشيعون له ويتظاهرون بحبه وولائه وال بيته من بعده وجعلوا لانفسهم فروع من التعدد في مذهبهم الشر ومنها العلوية والاثنا عشريه والعبيدية والاسماعيلية ولكن الهدف واحد هو القضاء ومحاربة كل من يقول لا اله الا الله محمد رسول الله واتبع سنة الرسول عليه السلام .

وهنا نقف قليلا لنتعرف على احد هذه المذاهب ، ليكون لنا درس وتعليم وفهم بأذن الله ، حتى نفهم ونعلم أولادنا وندق ناقوس الخطر الذي يحوم حول الاسلام والمسلمين ، ونحذرهم من هؤلاء الشر للانسانية والاخلاق والدين وهو مذهبية الرافضية الشيعية الصفوية ، ومن هم ومن اسسهم ولمن يتبعون وما هدفهم .

لنبداء باذن الله ( ومن موسوعة الأديان والمذاهب المعاصرةالنصيرية حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة، أصحابها يعدُّون من غلاة الشيعة الذين زعموا وجوداً إلهيًّا في (علي) وألهوه به، مقصدهم هدم الإسلام ونقض عراه، وهم مع كل غاز لأرض المسلمين، ولقد أطلق عليهم الاستعمار الفرنسي لسوريا اسم العلويين تمويهاً وتغطية لحقيقتهم الرافضية والباطنية .التأسيس وأبرز الشخصيات : مؤسس هذه الفرقة أبو شعيب محمد بن نصير البصري النميري (ت 270ه‍) عاصر ثلاثة من أئمة الشيعة وهم علي الهادي (العاشر) والحسن العسكري (الحادي عشر) ومحمد المهدي (الموهوم) (الثاني عشر(.



زعم أنه البابُ إلى الإمام الحسن العسكري، وأنه وارثُ علمه، والحجة والمرجع للشيعة من بعده، وأن صفة المرجعية والبابية بقيت معه بعد غيبة الإمام المهدي. ادعى النبوة والرسالة ، وغلا في حق الأئمة إذ نسبهم إلى مقام الألوهية.خلفه على رئاسة الطائفة محمد بن جندب. ثم أبو محمد عبد الله بن محمد الجنان الجنبلاني 235 ـ 287 من جنبلا بفارس، وكنيته العابد والزاهد والفارسي، سافر إلى مصر، وهناك عرض دعوته إلى الخصيبي. حسين بن علي بن الحسين بن حمدان الخصيبي: المولود سنة 260 مصري الأصل جاء مع أستاذه عبد الله بن محمد الجُنبلاني من مصر إلى جنبلا، وخلفه في رئاسة الطائفة، وعاش في كنف الدولة الحمدانية بحلب كما أنشأ للنصيرية مركزين أولهما في حلب ورئيسه محمد علي الجلي والآخر في بغداد ورئيسه علي الجسري. وقد توفي في حلب وقبره معروف بها وله مؤلفات في المذهب وأشعار في مدح آل البيت وكان يقول بالتناسخ والحلول . انقرض مركز بغداد بعد حملة هولاكو عليها.

انتقل مركز حلب إلى اللاذقية وصار رئيسه أبو سعد الميمون سرور بن قاسم الطبراني 358 ـ 427اشتدت هجمات الأكراد والأتراك عليهم مما دعاهم إلى الاستنجاد بالأمير حسن المكزون السنجاري 583 ـ 638ه‍ ومداهمة المنطقة مرتين. فشل في حملته الأولى ونجح في الثانية حيث أرسى قواعد المذهب ألنصيري في جبال اللاذقية. ظهر فيهم عصمة الدولة حاتم الطوبان حوالي 700ه‍/1300م وهو كاتب الرسالة القبرصية.



وظهر حسن عجرد من منطقة أعنا، وقد توفي في اللاذقية سنة 836 هـ/ 1432م.نجد بعد ذلك رؤساء تجمعات نصيرية كتلك التي أنشأها الشاعر القمري محمد بن يونس كلاذي 1011ه‍/1602م قرب أنطاكية، وعلي الماخوس وناصر نصيفي ويوسف عبيدي. سليمان أفندي ألأذني: ولد في أنطاكية سنة 1250ه‍ وتلقى تعاليم الطائفة، لكنه تنصر على يد أحد المبشرين وهرب إلى بيروت حيث أصدر كتابه الباكورة السليمانية يكشف فيه أسرار هذه الطائفة، استدرجه النصيريون بعد ذلك وطمأنوه فلما عاد وثبوا عليه وخنقوه واحرقوا جثته في إحدى ساحات اللاذقية. عرفوا تاريخياً باسم النصيرية، وهو اسمهم الأصلي ولكن عندما شُكِّل حزب سياسي في سوريا باسم (الكتلة الوطنية) أراد الحزب أن يقرِّب النصيرية إليه ليكتسبهم فأطلق عليهم اسم (العلويين) وصادف هذا هوى في نفوسهم وهم يحرصون عليه الآن. هذا وقد أقامت فرنسا لهم دولة أطلقت عليها اسم (دولة العلويين) وقد استمرت هذه الدولة من سنة 1920م إلى سنة 1936م.



محمد أمين غالب الطويل: شخصية نصيرية، كان أحد قادتهم أيام الاحتلال الفرنسي لسوريا، ألف كتاب تاريخ العلويين يتحدث فيه عن جذور هذه الفرقة. سليمان الأحمد:شغل منصباً دينيًّا في دولة العلويين عام 1920م. سليمان المرشد: كان راعي بقر، لكن الفرنسيين احتضنوه وأعانوه على ادعاء الربوبية، كما اتخذ له رسولاً (سليمان الميده) وهو راعي غنم، ولقد قضت عليه حكومة الاستقلال وأعدمته شنقاً عام 1946 م.جاء بعده ابنه مجيب، وادعى الإلوهية، لكنه قتل أيضاً على يد رئيس المخابرات السورية آنذاك سنة 1951م، وما تزال فرقة (المواخسة) النصيرية يذكرون اسمه على ذبائحهم. ويقال بأن الابن الثاني لسليمان المرشد اسمه (مغيث) وقد ورث الربوبية المزعومة عن أبيه. واستطاع العلويون (النصيريون) أن يتسللوا إلى التجمعات الوطنية في سوريا، واشتد نفوذهم في الحكم السوري منذ سنة 1965 م بواجهة سُنية ثم قام تجمع القوى التقدمية من الشيوعيين والقوميين والبعثيين بحركته الثورية في 12 مارس 1971 م وتولى الحكم العلويون رئاسة الجمهورية بقيادة حافظ الأسد ثم ابنه بشار.

الأفكار والمعتقدات: جعل النصيرية (علياً إلها)ً ، وقالوا بأن ظهوره الروحاني بالجسد الجسماني الفاني كظهور جبريل في صورة بعض الأشخاص.لم يكن ظهور (الإله علي) في صورة الناسوت إلا إيناساً لخلقه وعبيده. يحبون (عبد الرحمن بن ملجم) قاتل الإمام علي ويترضون عنه لزعمهم بأنه قد خلص اللاهوت من الناسوت ، ويخطِّئون من يلعنه. يعتقد بعضهم أن علياً يسكن السحاب سوطه ، وخلصه من الجسد الذي كان يقيده وإذا مر بهم السحاب قالوا: السلام عليك يا أباسوطه.، ويقولون إن الرعد صوته والبرق سوطه . يعتقدون أن علياً خلق محمد صلى الله عليه وسلم وأن محمداً خلق سلمان الفارسي وأن سلمان الفارسي قد خلق الأيتام الخمسة الذين هم: المقداد بن الأسود: ويعدونه رب الناس وخالقهم والموكل بالرعود. أبو ذر الغفاري: الموكل بدوران الكواكب والنجوم. عبد الله بن رواحة: الموكل بالرياح وقبض أرواح البشر.

عثمان بن مظعون: الموكل بالمعدة وحرارة الجسد وأمراض الإنسان. قنبر بن كادان: الموكل بنفخ الأرواح في الأجسام.لهم ليلة يختلط فيهم الحابل بالنابل كشأن بعض الفرق الباطنية.يعظمون الخمرة، ويحتسونها، ويعظمون شجرة العنب لذلك، ويستفظعون قلعها أو قطعها لأنها هي أصل الخمرة التي يسمُّونها(النور (.يصلون في اليوم خمس مرات لكنها صلاة تختلف في عدد الركعات ولا تشتمل على سجود وإن كان فيها نوع من ركوع أحيانا. لا يصلون الجمعة ولا يتمسكون بالطهارة من وضوء ورفع جنابة قبل أداء الصلاة ليس لهم مساجد عامة، بل يصلون في بيوتهم، وصلاتهم تكون مصحوبة بتلاوة الخرافات. لهم قدَّاسات شبيهة بقداسات النصارى من مثل:ـ قداس الطيب لك أخ حبيب. قداس البخور في روح ما يدور في محل الفرح والسرور. قداس الأذان وبالله المستعان.لا يعترفون بالحج، ويقولون بأن الحج إلى مكة إنما هو كفر وعبادة أصنام !!.لا يعترفون بالزكاة الشرعية المعروفة لدينا ـ نحن المسلمين ـ وإنما يدفعون ضريبة إلى مشايخهم زاعمين بأن مقدارها خمس ما يملكون.الصيام لديهم هو الامتناع عن معاشرة النساء طيلة شهر رمضانيبغضون الصحابة بغضاً شديداً، ويلعنون أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين. يزعمون بأن للعقيدة باطناً وظاهراً وأنهم وحدهم العالمون ببواطن الأسرار، ومن ذلك:ـ الجنابة: هي موالاة الأضداد والجهل بالعلم الباطنيـ الطهارة: هي معاداة الأضداد ومعرفة العلم الباطني.ـ الصيام: هو حفظ السر المتعلق بثلاثين رجلاً وثلاثين امرأة.

الزكاة: يرمز لها بشخصية سلمان. الجهاد: هو صب اللعنات على الخصوم وفُشاة الأسرار. الولاية: هي الإخلاص للأسرة النصيرية وكراهية خصومها الشهادة: هي أن تشير إلى صيغة (ع. م. س(.ـ القرآن: هو مدخل لتعليم الإخلاص لعلي، وقد قام سلمان (تحت اسم جبريل) بتعليم القرآن لمحمد.ـ الصلاة: عبارة عن خمس أسماء هي: علي وحسن وحسين ومحسن وفاطمة، و(محسن) هذا هو(السر الخفي) إذ يزعمون بأنه سقْطٌ طرحته فاطمة، وذكر هذه الأسماء يجزئ عن الغسل والجنابة والوضوء. اتفق علماء المسلمين على أن هؤلاء النصيريين لا تجوز مناكحتهم، ولا تباح ذبائحهم، ولا يُصلى على من مات منهم ولا يدفن في مقابر المسلمين، ولا يجوز استخدامهم في الثغور والحصون.

يقول الشيخ ابن تيمية عنهم : (هؤلاء القوم المسمَّون بالنصيرية ـ هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية ـ أكفر من اليهود والنصارى، بل وأكفر من كثير من المشركين، وضررهم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل التتار والفرنج وغيرهم.. وهم دائماً مع كل عدو للمسلمين، فهم مع النصارى على المسلمين، ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار، ثم إن التتار ما دخلوا بلاد الإسلام وقتلوا خليفة بغداد وغيره من ملوك المسلمين إلا بمعاونتهم ومؤازرتهم .

الأعياد عندهم : لهم أعياد كثيرة تدل على مجمل العقائد التي تشتمل عليها عقيدتهم ومن ذلك: ـ عيد النَّيروز: في اليوم الرابع من نيسان، وهو أول أيام سنة الفرس.ـ عيد الغدير، وعيد الفراش، وزيارة يوم عاشوراء في العاشر من المحرم ذكرى استشهاد الحسين في كربلاء.

يوم المباهلة أو يوم الكساء: في التاسع من ربيع الأول ذكرى دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لنصارى نجران للمباهلة.

عيد الأضحى: ويكون لديهم في اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة.ـ يحتفلون بأعياد النصارى كعيد الغطاس، وعيد العنصرة، وعيد القديسة بربارة، وعيد الميلاد، وعيد الصليب الذي يتخذونه تاريخاً لبدء الزراعة وقطف الثمار وبداية المعاملات التجارية وعقود الإيجار والاستئجار، يحتفلون بيوم (دلام) وهو اليوم التاسع من ربيع الأول ويقصدون به مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فرحاً بمقتله وشماتة به.

الجذور الفكرية والعقائدية: استمدوا معتقداتهم من الوثنية القديمة، وقدسوا الكواكب والنجوم وجعلوها مسكناً للإمام علي. تأثروا بالأفلاطونية الحديثة، ونقلوا عنهم نظرية الفيض النوراني على الأشياء. بنوا معتقداتهم على مذاهب الفلاسفة المجوس . أخذوا عن النصرانية، ونقلوا عن الغنوصية النصرانية، وتمسكوا بما لديهم من التثليث والقداسات وإباحة الخمور. نقلوا فكرة التناسخ والحلول عن المعتقدات الهندية والآسيوية الشرقية. هم من غلاة الشيعة مما جعل فكرهم يتسم بكثير من المعتقدات الشيعية وبالذات تلك المعتقدات التي قالت بها الرافضة بعامة والسبئية (جماعة عبد الله بن سبأ اليهودي) بخاصة الانتشار ومواقع النفوذ· يستوطن النصيريون منطقة جبال النصيريين في اللاذقية، ولقد انتشروا مؤخراً في المدن السورية المجاورة لهم · يوجد عدد كبير منهم أيضاً في غربي الأناضول ويعرفون باسم (التختجية والحطابون) فيما يطلق عليهم شرقي الأناضول اسم (القزل باشيه(. ويعرفون في أجزاء أخرى من تركيا وألبانيا باسم (البكتاشية (هناك عدد منهم في فارس وتركستان ويعرفون باسم (العلي إلهية ( وعدد منهم يعيشون في لبنان وفلسطينويتضح مما سبق،أن النصيرية فرقة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة، وهي فرقة غالية، خلعت ربقة الإسلام، وطرحت معانيه، ولم تستبق لنفسها منه سوى الاسم، ويعتبرهم أهل السنة خارجين عن الإسلام، ولا يصح أن يعاملوا معاملة المسلمين، بسبب أفكارهم الغالية وآرائهم المتطرفة ومن ذلك آراؤهم التي تهدم أركان الإسلام فهم لا يصلون الجمعة ولا يتمسكون بالطهارة ولهم قداسا شبيهة بقداسات النصارى ولا يعترفون بالحج أو الزكاة الشرعية المعروفة في الإسلام .

مراجع للتوسع: الجذور التاريخية للنصيرية العلوية، الحسيني عبد الله ـ دار الاعتصام ـ القاهرة 1400هـ / 1980م.الملل والنحل، أبو الفتح االحديد دار شرح نهج البلاغة، ابن أبي الحديد دار الكتب العربية ـ القاهرة.ـ رسائل ابن تيمية، رسالة في الرد على النصيرية. الباكورة السليمانية في كشف أسرنصيري.انة النصيرية، سليمان أفندي ألأذني. بيروت، 1864م. تاريخ العلويين، محمد أمين غالب الطويل طبع في اللاذقية عاصمة دولة العلويين عام 1924م. خطط الشام، محمد كرد علي ـ ط دمشق 1925م ـ ج 3/265 ـ 268 ج 6/107 ـ 109. دائرة المعارف الإسلامية، مادة نصيري .إسلام بلا مذاهب، د. مصطفى الشكعة ـ ط دار القلم ـ القاهرة ـ 1961م. تاريخ العقيدة النصيرية، المستشرق رينيه دوسو ، نشرته مكتبة أميل ليون وبداخله كتاب المجموعة بنصه العربي. الأعلام للزر كلي، 2/254 بيروت ـ 1956م. تاريخ الأدب العربي لبروكلمان، 3/357 ـ ط دار المعارف ـ 1962م.



الحركات الباطنية في العالم الإسلامي، د. أحمد محمد الخطيب، مكتب الأقصى، عمان. دراسات في الفرق، د. صابر طعيمة مكتبة المعارف ـ الرياض 1401هـ / 1981م.) .
وبدء الشيعة الرافضة الصفويين أول خطوة بجعلهم يبثون في نفوس المسلمين سموم الفتنة والفساد ويحرضونهم على خليفة رسول الله ،عثمان رضي الله عنه ، وكانت المؤتمرات تعقد في منزله ، وتحت اشرافه وقد اعترف بهذا كبار الشيعة ومؤرخوهم ومنهم أبو عمرو بن عمر بن عبد العزيز الكشي الذي يقول في كتابه معرفة الناقلين عن الأئمة الصادقين المعروف برجال الكشي (وذكر بعض أهل العلم أن عبد الله بن سبأ كان يهوديا فأسلم ، ووالى عليا عليه السلام وكان أول من أشهر القول بفرض إمامة علي وأظهر البراءة من أعدائه وكاشف مخالفيه ، وكفرهم ومن هنا قال من خالف الشيعة إن التشيع والرفض ، مأخوذ

يتبع




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    50247
  • المشاركات
    185
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Jul 2006
مستوى التقييم: 7
ali_k تم تعطيل التقييم
# :2
2-
من اليهودية وذكروا أن داره كانت مرتعا للشيعة)؟ وظل كذلك إلى أن قامت الفتنه بمقتل عثمان وهو من خطط لها .

الهدف الرئيسي عندهم : انه القضاء على أل بيت رسول عليه الصلاة والسلام من يكون منهم مهدي هذه الأمة..وكانت معركة الجمل وصفين ..أولى النتائج الفعلية لمخططاته بمشيئة الله أولا واخيرأ،واللتان لم يشهدهما مقاتلا .وإنما مشاهدا ومحرضا،واستمرت الفتنة وقال ماقال في علي رضي الله عنه، إلى ادعى انه اله ،فقام علي رضي الله عنه بإحراق أتباعه ونفاه للمدائن واستمر في نشر الفتنة إلى أن قتل علي رضي الله عنه ، وهو من خطط وغيره من نفذ وخلاصة القول أن ابن سبأ هو الدجال وكان هدفه لفت الأنظار إلى أل البيت بدء بعلي بن أبي طالب رضي الله. ثم أبناءه من بعده ليس حبا فيهم ولكن للقضاء عليهم، ( ونفس الدور لعبه خلال السنوات الماضية بلفت الأنظار إلى الجهاد والمجاهدين إلى أن ظهروا بصورة الإبطال ثم الإرهابيين، واختفى في ظروف غامضة آنذاك..وظهر مرة أخرى في منتصف القرن الثالث الهجري بشخصية مختلفة، كانت ممثلة بمحمد بن نصير وابتدع قصة السرداب الغيبة لمحمد بن الحسن العسكري، بدهاء خبيث ثم اختفى مجددا لعنه الله..؟بعد ماتسبب فيه من مذابح وقتل وتشريد لآل البيتوالعجيب إن من ينكر شخصية ابن سبا هم الشيعة اتباعة ، والمستشرقون والمفكرين العرب الماسونيين ، واستمرت محاولات هذا اللعين حتى العصر الحديث بعد أن رسخ معتقدات ومفاهيم عن المهدي ، وكانت الحروب ضد العالم الإسلامي بتخطيط محكم منذ إعلان إسرائيل دولة إلى ماتلاها ، وكان حكام الدول العربية والإسلامية هم أدوات اللعبة التي تديرهم المخابرات الأمريكية والسوفيتية التي يديرهما الدجال وكانت حرب العراق وإيران والاحتلال السوفيتي أول خيوط اللعبة ...وما أن انتهت حتى كان غزو العراق للكويت..ثم الحرب على الإرهاب والهدف الإسلام والمسلمين، والمجاهدين تحديدا في ارض المشرق الإسلامي،والقادم اخطر وأفظع وكل التفاصيل نعود إليها في موضوع الدجال سياسةوحكومات.؟

عموما وحتى نفهم ماذا سيكون في مستقبل الأيام: وكيف ستكون مسارات الأمور علينا بمزيد من الوعي بمن حولنا، وماذا يريدون لأنفسهم..وماذا يريدون لنا ،؟ تقولون من هم ؟ أقول لكم أتباع الدجال أمريكا والغرب والمنافقين والخونة والفاسقين -الدكتور مصطفى محمود ،في مقال له اسمه ( أنهم يعدون للحرب ويتحدثون عن السلام ) يقول(أن مايجب أن نفهمه ونعية تماما إننا لسنا مقبلين على سلام مع إسرائيل وإنما مقبلون على مواجهة، فالواقع الذي نراه يخالف الأحلام التي تغرقنا فيها شعارات السلام وما يحدث في إسرائيل يخالف التصريحات التي تخرج على لسان ساستها، وسلم الرعب الذي تبثه إسرائيل عن طريق ترسانتها النووية وتحالفاتها العسكرية لحصار المنطقة واندفاعها المستمر نحو المزيد من التسلح ونبرة الاحتشاد والتهديد والاستنفار ووضع الاستعداد الذي تتخذه طوال الوقت كأنها تقف على أطراف أصابعها ! كل هذا يثير في المواطن العربي حالة تواتر مستمر ورفض لآي ذكر لتطبيع وأي تقبل أو معايشة،ووضوح هذه الرؤية في هذه المرحلة التاريخية مطلوب ،حني يأتي الفعل السياسي مناسبا للواقع وليس تطمينا وتهدئة بينما البركان يغلي من تحتنا .. والإعلام السليم والمثمر هو الأعلام الذي يعكس الواقع ولا يغرق في الأحلام ولا يغني مع الأماني والشعارات.. ولايرقص في محافل من الطبل والزمر ومن تحته براميل البارود وأمام ماتاتينا به الأخبار من تهديدات نقلا عن وكالة رويتر وماتقولة منظمات يهودية مثل كاهان شاي وغيرها في نشرات متكررة ،حياة المسلمين في أيدينا أينما كانوا ونحن نحذركم أيها المسلمون أن حياتكم في أيدينا مثل حياة الشاة بين يدي الجزار وستلقون حتفكم على أيدينا ؟.

كل هذا الحقد والهوس: في خلفية المشهد التفاوضي الذي يتصافح فيه الأطراف ويتبادلون البسمات الباهتة بينما الدماء تغطي وجوه الأبرياء في فلسطين وهذه الصورة يجب أن تصل إلى المواطن بكل مافيها من ابيض واسود وأضواء وظلال دون تجميل ودون أن نضع لها الأطر التي تخفف منها هؤلاء الناس الذين قتلوا رابين لأنه لم يكن عدوانيا بمافيه الكفاية وهو الذي اشتهر بتكسير عظام أطفال الحجارة وهم أنفسهم الذين قتلوا المصلين الركع السجود في الحرم الإبراهيمي وساعدتهم الحكومة في إقامة ضريح ومزار للقاتل الجبان باروخ جولدشتاين ،أننا نواجه روحا عدوانية يشجعها ويساندها جبروت أمريكي وتأييد أوروبي وعالم يتفرج في سلبية عجيبة ولا توجد مبررات لأي تخاذل فالمواجهة قادمة وعلينا أن نبني سياستنا واقتصادنا وتحالفتنا وعلاقتنا وارتباطاتنا على اسواء تلك الاحتمالات ! وعلينا أن نستعد ولا نضع كل احتياطتنا في سلة التنمية فغارات ليلة واحدة يمكن أن تعود بتلك التنمية مائة سنة إلى الوراء وعليها خسائر بالمليارات علينا أن نخصص جانبا من دخلنا للدفاع والله موجود وقادر سبحانه وسوف ينصرنا ولكن علينا أولا أن ننصره وننصر أنفسنا والله يعلمنا في اياتة انه يؤيد رجاله المختارين بالأسباب وينصرهم بالأسباب ويقول عن ذي القرنين ( إنا مكنا له في الأرض واتيناه من كل شئ سببا فاتبع الأسباب ، وقد حاء التمكين بإيتاء الأسباب ولم يأته بكن فيكون والله قادر على ذلك وقادر على النصر بالأسباب وبدونها ولكن الله يعلمنا ويلفت نظرنا إلى أهمية

تحصيل الأسباب والغرب سبقنا بالتفوق علينا في تحصيل الأسباب وما الترسانات النووية وغيرها الااسباب مكنه الله فيها فأسرف في استخدامها وجاوز الحد وبلغ غاية الفجور والاستخفاف والله يمد لهؤلاء الناس ليزدادوا إثما وليحق عليهم القول وليحق عليهم العقاب وتلك سنن الله يعلمها من يقرأ التاريخ ومن يقرأ آيات الله في الأقوام الغابرة ( .

قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلكم ): القران يحضنا على السياحة والتجوال ومشاهدة اثأر الأمم السابقة وهي سياحة غير السياحة الفندقية اللاهية التي نعرفها أنها السير والنظر والتأمل واستقراء التاريخ واستحضار العبرة من الأقوام الذين بادوا، ولماذا بادوا وكيف بادوا ..؟وبين ظهرانينا جبابرة آخرون سوف يلحق بهم نفس المصير وسوف يبيدون حينما يأتي ميقاتهم وتتراكم مظالمهم وسيغدون أثارا وإطلالا ، فهل يعتبر ظالموا اليوم بما حدث لأشياعهم بالأمس ؟لااظن فان حجاب الغفلة وبهرج الدنيا ينسدل على عقول الجميع والكل يعيش في غيبوبة ألانا وصفقة اليوم وسهرة المساء وكيف اسبق غيري إلى الغنيمة وكيف أزيح الأخر وكيف أدوس عليه قبل أن يدوسني ومنجل الموت يحصد الأرواح ولا نلحظ الذين يتساقطون أمامنا في الطابور وننسى أن دورنا قادم والكل ينسى ) إلى هنا ينتهي كلام الدكتور) .

وقبل فترة قصيرة قرأت كتابا صدر حديثا في احد المواقع الشيعية بعنوان(اقترب الظهور) تأليف عبد محمد حسن حول ظهور المهدي)وفيه من الخرافات والتنبؤات والأحاديث المزورة المنسوبة للائمة التي لايمكن أن يصدقها العاقل . يقول الكاتب إن المهدي سوف يظهر للوجود في نهاية هذا العام بعد موت عبد الله ملك السعودية ، وجاء في هذا الكتاب هذه العبارات ( وسيموت في التاسع من ذي الحجة لسنة 1428 الموافق 18 ديسمبر 2007 قبل ظهور الإمام بشهر واحد فقط ، (أي في مثل هذا اليوم الذي انشر فيه مقالي هذا ) اعتمادا على قول الإمام جعفر الصادق حيث قال ( بينما الناس وقوفا بعرفات إذ أتاهم راكب على ناقة ذعلبة ويخبرهم بموت خليفة ، عند موته فرح أل محمد وفرح الناس جميعا) كتاب البحار المجلد 52 الصفحة 240 . وعن إمامهم الصادق قال أيضا ( من يضمن لي موت عبد الله اضمن له القائم ) ثم قال (إذا مات عبد الله لم يجتمع الناس بعده على احد ولم يتناه هذا الأمر دون صاحبكم إن شاء الله ) ولم يمت الملك عبد الله بن عبد العزيز لحد ألان ، وتم دحض هذه الأحاديث المزورة المنسوبة للإمام جعفر الصادق ، لان الأعمار بيد الله وعلم الغيب ينفرد به رب العزة الله سبحانه وتعالى .

ولقد كثر في الفترة الأخيرة الحديث عن ظهور المهدي الغائب بين أوساط الشيعة والسنة على السواء، مع اختلاف وجهات نظر كلا الطرفين لهذا الظهور، ولكن متى وكيف وأين سيظهر ؟ عندما أسس الصدريون جيشهم في العراق الذي أطلق عليه اسم إمامهم الغائب (جيش المهدى) وبأنهم سيكونون جنوده الأوفياء ليقودهم إلى النصر المؤزر على الأعداء، اعتقادا منهم بظهوره القريب جدا على ساحة الإحداث الحالية التي تجرى في الدول الإسلامية عامة والعراق المحتل خاصة ، وهم لم يقدموا لحد ألان أي جهد يذكر في مشاركتهم الحقيقة في نصرة المسلمين في جميع حروبهم مع الصليبيين واليهود والمقاومة العراقية المشتعلة لهيبها في كل أنحاء العراق اليوم بل العكس كلها خيانة وتعاون مع الصليبيين واليهود والتتار ضد المسلمين كما نري ونسمع اليوم في العراق . لقد أصبح هذا الاعتقاد في الظهور القريب واقعا حقيقا عندهم ، ولكن هل سيظهر حقا وهم قد تخاذلوا عن نصرة المسلمين ؟ أو نصرة أخونهم في المقاومة العراقية الباسلة ضد المحتل ؟ ، بل راحوا يمارسون القتل على الهوية ضد أبناء الشعب العراقي والفتن هنا وهناك.

نعم أن المواجهة قادمة لامحالة وهي مواجهة عسكرية حتما :فالمواجهات الثقافية أكدت انه لاالتقاء ولاحلول وسط ، وإذا كانت أمريكا قامت قيامتها لان شابا عمرة 16 عاما تمكن وهو يلعب بجهازه من اختراق كمبيوتر وزارة الدفاع الاميريكية .. فما بالكم إذا كان هناك عقول جبابرة من المسلمين ستأمر هذه العقول الالكترونية بذاتها، وتدمير من صنعوها ، وتدمير الأماكن التي هي بها ، ومن هنا سوف نتجول قليلا في ردهات العقد الميلادي الماضي لعل الصورة تتضح أكثر بأذن الله ؟ انه منذ مطلع العقد الأخير ومع بداية التسعينات وبعد حرب الخليج الثانية كر بعض أعداء الإسلام على المهدي فكرة وقضية وكلنه بحرب شعواء محسوبة المبادي والنهايات ( حافلة بالمغالطات ) حتى استحق أن يطلق على هذا العقد عقد التسعينات الدولي للقضاء على المهدي قبل ظهوره ، لقد ألبوا الكتاب والمفكرين في أمريكا وأوروبا بل والعرب على هدم هذه الفكرة واقتلاعها من جذورها ونشر فعلا مئات المقالات والأبحاث التي شككت وتشكك حتى ألان المسلمين بأوروبا وأمريكا والمسلمين بكل مكان ، وتسقط في أذهانهم إن حرب اليهود والمسلمين هي دائمأ حرب وحروب خاسرة للمسلمين ، ولا مهرب إمامهم من السلام الاستسلامي ، ولعل حرب الخليج الشهيرة التي تكاتفت فيها الدول العالمية على العراق ومن ثم الحرب التي قسم العالم فيها قسمين أما مع أو ضد الإرهاب والبداية أفغانستان ، كل هذه الحشود والإحداث كان هاجسها الحقيقي ومحركها الأول علم علماء الغرب

وأمريكا ومن ورآهم ملكهم المنتظر الدجال اللعين ، بان المهدي محطم عروشهم على الأبواب ، مما حرك أمريكا برد فعل مضاد،أتعلمون لماذا ؟لان المهدي مرتبط في أذهان المسلمين بعبق النبوة فهو سليل أل البيت ولان أمريكا واليهود يريدون من المسلمين دخول المعارك الدينية بغير دين وبغير يقين أشعلوا النار في كل مكان ضد المهدي فكرة وقضية وكلمة حق فالمهدي يعني اليقظة وعملاء الشيطان يستميتون لئلا تمرق من الافواة كلمة أمل في مستقبل مضئ للإسلام والمسلمينوإنا ممن لايصفون المحتالين بالعبقرية بقدر مااصف المنخدعين بالغفلة .فما يبسط الباطل له رواقا إلا في غفلة أهل الحق ولا تبرق أسنة أقلام مفكري الضلال إلا إذا خمدت أسنة مفكري الحق، ولكن لنامن الله صارم كالسيف مشهور ، فأهلا بالنزال . والغرب يتبنى القضية علانية ،صدر في جريدة نيويورك تايمز الأمريكية ..بحث للمفكر الأمريكي اليهودي الأصل ( L.S.HANS ILYA )أثار فيه قضية المهدي فقال ) المهدي هو وهم لابد منه للمسلمين لان المسلمين لايستطيعون أن يعيشوا دون وهم وأوهام النصر على اليهود واسترداد بيت المقدس ، حتى أننا كمفكرين نلاحظ انه كلما أذل اليهود المسلمين انفجرت قضية المهدي وكانت الشماعة التي يعلقون عليها آمالهم وكلما دان أو دنا لليهود أمر وجدت المسلمين يقولون أنها مقدمة للمهدي ، ولم يرى احد من هو المهدي الذي حلموا به ولا يزالون ، انه ملح في ماء ، ووهم وسراب ، لااصل ولاخطر(وفي جريدة التايمز اللندنية أيضا مقال للكاتب الانجليزي ( aozoald.k) يقول فيه.. إن المهدي كذبة كبرى لايريد المسلمون أن يفيقوا منها ،وكل المسلمين لايريدون شيئا من هذه الحياة سوى ظهور مسلم واحد يبيد اليهود كلهم ولا يبقى منهم أثرا ،وملك المسلمين المنتظر هو هذا المهدي .. فلماذا لايعتقدون به ؟ إنهم ملكوا الجرذان وأرادوا أن يجعلوا منهم ملكا لهم،وينصبوا منها ملكا ،أن المهدي حالة من المرض النفسي يظنه المسلمون صحة وعافية 3- وفي اكبر الصحف الألمانية شتوتجارت اليوم كتب المفكر الألماني(fanmlrnndg ) مايلي أن راس الفكر الإسلامي المعاصر يرتكز على أن مهدي أخر الزمان سيملك الدنيا وينتصر على اليهود ويعيد القدس للمسلمين ،وهو رجل له أمارات وكلها ظهر ومع هذا فالمهدي لم يظهر مع تحقق كل علاماته التي يتوهمونها وهذا دليل على أن المهدي مجرد وهم لااساس له من الصحة .

الآن كرامة المسلمين المهانة حافز يردد هذه انتقاما :و يعوض النقص والعجز والانقسام الذي يحكم المسلمين في عالم لإبقاء فيه إلا للقوي،إلى أن قال بخبث أن المهدي فكر ، والفكر كثيرا مايكون إرادة ، والإرادة إذا قوت كثيرا ماتحقق المعجزات ، فهل يملك المسلمون الإرادة القوية في يوم قريب ويخرج منهم المهدي كفاتح ، وحلمهم يتحقق ولو في إي شخص بحيث يرونه مهدي أخر الزمان ، هذا ماستجيب عنه الأيام القادمة والسنوات العشر القادمة،إنهم يعلمون الحقيقة التي نجهلها. ؟ونحن المسلمين نرى هذا الصراع والتسابق في هدم فكرة المهدي – كأنهم إلى نصب يوفضون – هو صدى لصحوة المسلمين .. وكر على فكرة هي والحقيقة شئ واحد ،إن كيد الله متين وعظيم وحجتهم التي يروجون لها داحضة ، فقد حدث من قبل إن كان المسلمون مستضعفين وأذلا فاعزهم الله ، وكاد لهم وانتقم ممن عاداهم ؟وكرامة المسلمين المهانة هي درس لهم وليست انتقاما ، وضعفهم وانقسامهم هو حافز لصلاح حالهم .

أولا: إن التاريخ يشهد بذلك؟، وكرامة الإسلام هي كرامة للمسلمين ،فلما قبل المسلمون إهانة دينهم أو تغاضوا عنها كان الدرس الإلهي ونشؤ أجيال جديدة تنتفض وتخرج بعقيدة جديدة وهي انه أكرم لها أن تباد ولإيهان دينها ،وهذا الأمر لابد أن يتطور إلى ماهو اكبر كالبذرة تحوى أصول الشجرة تصير نبته ثم شجرة سامقة لاتنحني للرياح ولاتلين لمنشار،إي فكر هذا .؟ أن حرب المسلمين مع اليهود أمر لامفر منه ، وفتح المسلمين للعالم بعد هذا أمر لامرد له ، لأنه أمر الله وتطبيق عملي لقانون الهي (يحق الحق بكلماته ويبطل الباطل)وجاءت ستة أحاديث عن الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وسلم في الصحيحين تصرح بذلك ،انه وعد الله وهو وعد غير مكذوب ، ليس هذا مجرد حلم لكنه إيمان ويقين ، وليس مأسوف أورده للاستهلاك ، إنما مصداقا لكلمات حق انزلها الخالق الذي خلق الدنيا بمافيها ولن أميل إلى تحديد سنوات زمنية كما يفعل البعض فالغيب المحدد لله عز وجل وحده ،رغم اننى قد أشير لبعض التحديدات وليس السنوات الزمنية خلال حديثنا ولكن الغيب لله سبحانه وتعالى.. فاسمحوا لي أن أحاول ولو اخطات فاعتقد أن الخطأ في توقعاتي لن يكون بعيدا عما حددت بقبل اوبعد بمسافات خائبة، وما ساقولة هو رصد مستنبط من قراءة الواقع والوقائع والإحداث العالمية والتنبؤات الدينية مع فهم لطبيعة الخلفية العقائدية اليهودية ومناحي التفكير والتوجه لهم .

وهنا نأتي إلى أمور الساعة: ويقول الله تعالى (اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ) 1-لا يستطيع عاقل على وجه الأرض،فضلا عن عالم أن يجزم بشكل قاطع وفي وقت محدد بنهاية العالم وقيام الساعة،ولا يعلم وقت قيام الساعة لا ملك مقرب ولا نبي مرسل،فهذا من العلم والغيب الذي استأثر به الله جل وعلا-وحده، قال تعالى (يسألك الناس عن الساعة قل إنما علمها عند الله ) وفي صحيح مسلم من حديث عمر بن الخطاب-


  • رقم العضوية
    50247
  • المشاركات
    185
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Jul 2006
مستوى التقييم: 7
ali_k تم تعطيل التقييم
# :3
3-

رضي الله عنه-:"أن جبريل عليه السلام-سأل رسولنا محمد-عليه الصلاة والسلام-:متى الساعة؟ فقال-عليه الصلاة والسلام-:ما المسئول عنها بأعلم من السائل"ومع ذلك فإن الله جل وعلا- قد أطلع نبينا-عليه الصلاة والسلام-على كل أمارات وعلامات الساعة وقيامها بل وبكل الأحداث التي ستقع في الكون بين يدي الساعة ، وما من شيء إلا وأخبر به الصادق الذي لا ينطق عن الهوى ، روى البخاري ومسلم في حديث حذيفة بن اليمان-رضي الله عنه- قال: لقد خطبنا النبي-صلى الله عليه وسلم-خطبة فما ترك فيها شيئا إلى قيام الساعة إلا ذكره علمه من علمه وجهله من جهله فما من شيء وقع وما من شيء قائم بيننا الآن وما من حدث سيقع في السنوات القليلة المقبلة بين يدي الساعة إلا وأخبر به الصادق عليه الصلاة والسلام ..وفي الحديث الصحيح (بعثت أنا والساعة كهاتين..وأشار بإصبعه السبابة والوسطى).

وقال أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- يرويه عن ربكم - عز وجل-. قال أبو عبد الله حدثنا قتيبة قال: حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر -رضي الله تعالى عنهما- أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-(
إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم فحدثوني ما هي؟ فوقع الناس في شجر البوادي، قال عبد الله ووقع في نفسي أنها النخلة فاستحييت ثم قالوا: حدثنا ما هي يا رسول الله؟ قال هي النخل ) فما تحياه الأمة الآن من واقع معاصر وما يشهده العالم من أحداث دامية ومؤلمة إلا وأخبر به النبي-عليه الصلاة والسلام-وإن الله سبحانه وتعالى قد أخبر نبيه صلى الله عليه وسلم وأخبرنا من خلال كتابه الكريم بعلامات وأمارات الساعة وأشرا طها، وهي العلامات التي تأتي قبل قيام الساعة، ولا يمكن أن تقوم الساعة إلا عندما تقع هذه العلامات،والنبي صلى الله عليه وسلم بلغ الأمانة، وبلغ الأمة،ولم يترك لنا أمراً من العلم إلا وأخبر به ودلنا عليه وفصل لنا في هذا الأمر ، أمر الآخرة وأشرط الساعة أيما تفصيل ، وإن أشراط الساعة كثيرة منها ما ظهر ومنها ما سيظهر ومنها ما ظهر ، ومستمر..قال الله تعالى:(اقتربت الساعة وانشق القمر)..وقد وقعت تلك العلامة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم،وجاء في الحديث الصحيح الذي يرويه الإمام مسلم،(بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى ، إذ انفلق القمر فلقتين وكانت فلقة من وراء الجبل وفلقة من دونه، من جهة أخرى، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:اشهدوا على هذه الآية ..) ومن أعظم آيات علامات الساعة التي ظهرت علامة تسمى( نار الحجاز) في صحيح بخاري من حديث النبي صلى الله عليه وسلم يقول:(لا تقوم الساعة حتى تظهر نارٌ بأرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرة )أي تظهر نار بأرض الحجاز يصل نورها إلى الشام..، وقد ظهرت تلك النار في عام 654هجرية، وتحدث عنها الكثير من العلماء وذكرها العلامة الكبير ابن كثير في تأريخه لأحداث تلك الواقعة وقد فصل لها العلماء تفصيلاً عظيما..، ومن العلماء الذين أرَخوا لهذه النار وكان حياً عندها الإمام الجليل النووي رحمه الله تعالى وذكرها في شرحه لصحيح مسلم..ومن أهم تلك العلامات والأشراط لقيام الساعة..وقد روى البخاري، من حديث عوف ابن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم

قال :( أعدد ستاً بين يدي الساعة) .
أولا : موتي - موت الحبيب - عليه الصلاة والسلام-
ثانيا:ثم فتح بيت المقدس، وقد فتح بيت المقدس في عهد عمر بن الخطاب بقيادة أبو عبيده...
ثالثا:ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم ، هو الطاعون ينتشر فيكم كانتشار هذا الداء في الأغنام،وقد وقع الطاعون في عمواس في بلاد الشام وفيه قتل أبو عبيده بن الجراح ومعاذ بن جبل وكثير من أصحاب النبي عليه السلام .
رابعا:ثم استفاضة المال،حتى يعطى الرجل مائة دينار من المال فيظل ساخطا إما عدم القناعة والرضي إما لارتفاع الأسعار أو غلاء المعيشة.
الخامسة: قال: ثم فتنة لا تترك بيتاً من بيوت العرب إلا ودخلته ) ويراها كثير من أهل العلم متمثلة في وسائل الإعلام بكل صورها وأشكالها فلم تدع بيتا من بيوت العرب إلا ودخلته هو ،التلفزيون والراديو .
السادسة والأهم .
قال-عليه الصلاة والسلام . سادسا ثم هدنة، (والمعروف الروم بني الأصفر) والمعروف عندنا أن بني الأصفر هم الأوروبيون والأمريكيون( فيغدرون والغدر شيمة الروم فيجمعون لكم تحت ثمانين غاية،تحت كل غاية اثنا عشر ألف") والغاية هي الراية،ستجتمع قوات النصارى وجيوشهم من جميع أنحاء الأرض لاحتلال بلاد الشام،فيخرج إليهم جيش المسلمين منطلقاً من المدينة، وفي الحديث الصحيح الذي رواه أحمد وأبو داود من حديث ثوبان أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم قال : يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، قالوا: أو من قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال : بل أنتم يومئذ كثرين ولكنكم غثاء كغثاء السيل .نشرح العلامة السادسة، ألمكون هدنة أي صلح آمن بين الروم والمسلمون والروم هم الأمريكيون والأوروبيون واليهود اليوم ، وبإعلان إسرائيل الصهيونية الكبرى في مطلع هذه الألفية ولو على حساب ضرب مصر والشام بالصواريخ النوويةلأنهم يعتبرون ذلك جزء من الوعد الإلهي لهم في التوراة ( أرضك يا إسرائيل من النيل إلى الفرات هكذا قال الرب إلهك) .

هم يحلمون: ويعتقدون بان غزوهم سيكون لشرق النيل بالهيمنة الاقتصادية في ذات الوقت يحققون فيه سيطرة عسكرية على كل الشام أنها نظرات ناتجة عن دراسات طويلة..ولكن هناك رأي بان التهديد النووي هو تحديد غير قابل للتنفيذ لان أثار الانفجار لن تفلت منها إسرائيل ذاتها،مع احتمالية ضرب إسرائيل بوابل من الصواريخ لن يجدي معها التعرض لها بالباتريوت أو الارو والغرب كله ليس من الغباء ومن ورآهم دجالهم ،ليدعموا خطوة مثل هذه الخطوة؟ لأنهم سوف يضطرون للتحرك ضد إسرائيل ليس حبا فينا.. ولكن ماهو موقفهم .. إذا أغلقت قناة السويس ؟وأوقف ضخ البترول للغرب ؟ وماهو حال الاقتصاد الدولي عموما والحضارة الغربية في حالة ضياع أضخم احتياطي عالمي للبترول..هم ألان يملكون البترول والصناعات وكل شيء وبدون حرب ؟ ولكنهم ألان يتحدثون عن حرب مقبلة لامحاله ويخططون لخلقها وكيف التعامل معها..ويعترف احد قادتهم وهو (اراهام روتم) وهو ضابط اسرائيلى سابق بقولة (إن أصعب الحروب التي تخوضها إسرائيل هي تلك الحروب التي تضطر فيها للقتال على عدة جبهات وضد عدة جيوش) .

وهذا ماسيحدث في عهد المهدي،ويصرح خبرائهم العسكريون إن تناسب القوى في الحرب القادمة بين إسرائيل والعرب... سيكون 1: 3 لصالح العرب ولكنهم متأكدون إن العرب لن يشاركوا كافة فيها... وأنهم يملكون تقدما تقنيا أعلى من العرب ؟ ولكن توقعاتهم خائبة لأنهم حسبوها بالمقارنة مع العرب ... لكن عهد المهدي سيشهد دخول الأمة الإسلامية كلها في المعركة مما سيكلف اليهود وأعوانهم خسائر مادية وبشريةلدرجة انه لن يبقى اليهود إلا في قطاعات صغيرة من ارض فلسطين المسلمة وعهد المهدي سيشهد مالم يكن في حسبانهم ... وهو فتح حواجز الضبط الذاتي .. بمعنى إنهم سوف يقعون تحت ضغط الخوف والرعب من السحق مما يجعلهم يلجئون إلى استغلال السلاح النووي مما يجعل الرد عليهم بمثله المكيال بمكيالين ،أن إسرائيل في عهد المهدي تبحث عن دمارها .. وتحفر قبرها بيديها ، وسيكون الجزاء من جنس العمل .. لان إسرائيل لاتهدف إلى إقامة سلام في المنطقة بقدر ماتهدف إلى إشاعة القتل والفرض.

فإسرائيل قامت على الأسس الاتيي: 1-أن تكون عامل تقسيم في المنطقة من كل النواحي 2- أن تشيع الخراب والدمار والتدمير ... بأي وسيلة 3- الاتسمح بقيام أية حكومة تقيم شريعة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام 4- أن تكون بؤرة الامبريالية في العالم العربي .. في نفس الوقت تحقق مصالح الصهيونية العالمية الحقيقة للانطلاق بالفساد ليعم العالم جميعا 5- أن تكون عرش ملكهم المنتظر الدجال 6-القضاء على فكرة الخلافة الإسلامية... وزعزعة معتقدات المسلمين ومنها خروج المهدي .مع تنويع المخططات لاستئصال كل مايدعم إحياء هذه الفكرة فان فشلت هذه الجهود اتجهوا فورا لإقناع المسلمين بالمكوث كما هم خاملين ...
وان يقعدوا لانتظار المهدي دون عمل أو حركة مع زرع الإحباط في النفوس بنشر الفساد حتى يستيئس حكماء وحكام المسلمين من فكرة مصلح يقدر على هذا الكم من الفساد ؟.

أن المهدي يعلم أن الغربي والأمريكي يهوي زجاجة الشمبانيا ويكره القنبلة خاصة لو كانت ستلقى عليه وتنقله للدار الآخرة ، والمهدي سيعيد التوازن للكرة الأرضية واحترام عباد الله لها .. وسيقضي على أكاذيب أمريكا بان الكرة الأرضية شاخت ، وانه لامجال لترميم الهواء وتنظيف الغيوم أن للدجال لعنه الله رجالا يروجون لفكرة غزو الفضاء للبحث عن كوكب أخر لايكون صورة للأرض ، إي لايكون محكوما بالدمار أو التلوث أو الموت ؟ أن المهدي يعلم من قرآن ربه أن الغرب مهما ابدي اتحادا بعضه بالأخر فإنما تلك قشرة والحقيقة أن باسهم بينهم شديد،ويعلم أن (جورباتشوف الماسونى) الكبير صاحب البروسترويكا ...هو احد خدم الصهيونية وعميل مكرم للمسيخ الدجال. وان تفكك الاتحاد السوفيتي على يديه كله إرادة المسيخ الدجال وكله بأذن الله والهدف أن لا تستمر روسيا إمبراطورية الشر في العالم ، إنما ليتحول تجسيد الشر في الأرض إلى المسلمين ويعلم المهدي أن لوبقيت ألاسكا التي باعها القيصر الروسي لأمريكا هذه الترسانة الجليدية في يد الروس لكان سكان واشنطن يتبعون بلدية موسكو اليوم بما تمتلكه من قوة نووية ولكن الدجال علية اللعنة يريد استقلالية أمريكا لأنها مناخه الملائم بكل ولاياتها ، وغزوات المهدي وفتوحاته ستاتى محصلة عوامل في الفهم والصلة بالله والاقتدار والمناعة والتخطيط والتنفيذ التي لم تألفها الأنظمة السياسية العالمية وستعكف الغرف السرية من مراكز الدراسات والبحوث على تحليل مايحدث ولكن سيكون رهانهم وتوقعاتهم عكس النتائج التي تتحقق كل اليوم وسيكتشف الدجال مدى جهلة الحقيقة بإمكانيات الإفراد والشعوب المسلمة عندما تنعم بأنظمة سياسية وقيادات واعية وقادرة على الإمساك بزمام المبادرة في أمور وطنهم وتقرير مستقبل شعوبهم ، وانتصارات المهدي المتتالية ستجعل الدجال يترنح في مكانه، ويرى لأول مرة بعد غيبة طويلة وتغييب متعمد الهي امة سيد الأكوان محمد علية الصلاة والسلام وهى تنتقل بسرعة خاطفة من موقع

التلقي وردود الفعل إلى موقع الفعل والتأثير في العالم كله..بل إملاء إرادة التغيير إلى مايريدة الله رب العالمين وسيجن الدجال عندما يرى المهدي يخترع إدارة جديدة اسمها أرادة الانتصارات لضمان التتابع المرتب لسلسلة فتوحاته ، والحفاظ على قوة أنتاج الانتصار وتجاوزه الدائم لاى عقبة مهما كانت ، بل وإحداث طفرات في الانتصار لخطط سابقة التجهيز .

وسيرى الدجال لعنه الله لأول مرة عمليات المسخ والتشويه والتحريف وتضييع الانجازات للشعوب والتي طالما مارسها عالميا ومع امة الإسلام خصوصا .. سيراها وبالاً ونكالاً علية وعلى رجاله وحكوماته، وبعد فوات الوقت سيدرك هذا الدجال الغبي درسا على يدي المهدي هو أن إدارة الانتصار لأتكون إلا بالإيمان الحقيقي بالله عز وجل وسيرى البشر في عهد المهدي من أعماق أنفسهم .. وسيرى العالم ثورات ثقافية على مناهج الرؤية والتقنين البالي.. وتحضير وإعداد لأبناء ادم من جديد مفهوما نفسيي وأخلاقيا.. لينسجموا مع الحضارة القادمة بما يشبه المعجزات. أنها حضارة القران الكريم الذي نسيها الكثير من المسلمين اليوم واتبعوا الكافر والمشرك إلى جحر الضب وزاحموهم فيه أيضا ؟، وبعد ما نراه الآن، ألم تقع هذه الهدنة والصلح بين المسلمون والأمريكيون ؟ كما أخبر به النبي - عليه الصلاة والسلام - في حديث رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة في سند صحيح قال :عليه الصلاة والسلام : ستصالحون ، الروم صلحا آمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائهم أي انتم أيها المسلمون والأوروبيون ستغزون عدوا من ورائهم ولم يقل من ورائكم فتسلمون وتغنمون ثم تنزلون بمرج ذي تلال مكان أخضر يتسم بالخضرة والمياه فيقوم رجل من الروم فيرفع الصليب ويقول غلب الصليب فيقوم رجل من المسلمين فيقتله ويكسر الصليب وعندئذ يغدر الروم وتكون الملاحم..وها نحن نشهد الآن مرحلة الهدنة والصلح الآمن معاهدات واتفاقيات بين الأمريكيين والأوروبيين وكل الأمة بلا استثناء لكن النبي-عليه الصلاة والسلام-أخبر أن المسلمين سيشاركون أمريكا وأوروبا عدو مشترك قال : تغزون عدوا من ورائهم هذا العدو المشترك هل هو اليوم اسمه الإرهاب الذي هو الجهاد في سبيل الله ؟.

وعلى حد تعبير أمريكا وأوروبا وجميع وسائل الإعلام العربية والغربية والله وحده أعلم بمراد رسوله،إلا أن أهل الكتاب يؤمنون إيمانا جازما بهذه المعركة المشتركة ويسمونها في كتبهم وعقائدهم بمعركة هرمجيدو أو هر مجيدون وهو سهل أو وادي في فلسطين في سفر من أسفار أهل الكتاب يسمى سفر الرؤيا في الإصحاح السادس عشر يقول:اجتمعت جيوش العالم كلها في أرض تسمى هر مجيدون ويقول الرئيس الأسبق رونالد ريجن إن هذا الجيل بالتحديد هو الجيل سيرى وسيشهد هرمجيدون وتقول الكاتبة الأمريكية الشهيرة هرتز:إننا نؤمن كمسيحيين على حد تعبيرها بأن تاريخ الأمة الإنسانية سينتهي بمعركة هرمجيدون، وسيخاض غمارها في سهل مجيدو،وستتوج المعركة بعودة المسيح إلى الأرض؟ إذا حتما إنها معركة قادمة وهم يعلمون بها إذن فليعقدوا ما شاءوا من اتفاقيات السلام و إنهم لن يحققوا شيئا بأذن الله (اللهم آمين).

وسيظل الجهاد جهاداً وهو حق شرعي للجميع للدفاع عن الأراضي والحقوق المسلوبة شاء من شاء وأبى من أبى. فهناك أيام سوداء قادمة ومقبلة وامتحان صعب (إنها عقيدة القوم فيهم) تلك المعركة التي أخبر عنها النبي-عليه الصلاة والسلام-بأنها ستكون معركة مشتركة بين الروم الأمريكيون والأوروبيون والمسلمون من جهة وبين عدو آخر من جهة أخرى..فماذا بعد‍‍؟ وهذا الجواب علموه أزواجكم وأولادكم وبناتكم حتى يعرفوا انه سوف يأتي هذا اليوم ليكونوا حذرين وجاهزين لها، وهذا أمانه في أعناقنا، وهو كلام النبي-عليه الصلاة والسلام-وهو علم فقه المرحلة القادمة..فلقد أخبرنا الصادق الأمين-عليه السلام من 1426 سنة-أن الروم سيغدرون بنا في فترة، فيقولعون الجيوش ويعدون العدة لاستئصال شأفة المسلمين عن الأرض وتحديدا في منطقة فلسطين وسوريا ؟ وروى أحمد من حديث حذيفة بن اليمان,أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون,ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها,ثم تكون ملكاً عاضاً فتكون فيكم ما شاء الله أن تكون,ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها,ثم تكون ملكاً جبريا وهو ما تحياه الأمة الآن فتكون فيكم ما شاء الله أن تكون وثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها وثم تكون في النهاية خلافة على منهاج النبوة) وفي هذه الفترة الزمنية الخطيرة يحدث أمر قدري لا دخل فيه للبشر على وجه الأرض وأمر قدره الله وقضاه في أم الكتاب,إنه ظهور "محمد بن عبد الله، المهدي"هو رجل من نسل المصطفى عليه الصلاة والسلام, ومن أبناء فاطمة.بنت سيدنا رسول الله ويظهر المهدي عليه السلام، وكما جاء في الحديث الصحيح أن النبي عليه الصلاة والسلام قال:(لتملأن الأرض ظلما وجورا,فإذا ملئت الأرض ظلما وجورا، يبعث الله رجلا مني اسمه مثل اسمي واسم أبيه ،اسم أبي فيملأ الأرض قسطا وعدلا,كما ملئت ظلما وجورا).

وفي حديث صحيح:(المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة),أي:يهيئه الله في ليلة,ليقود الأمة في
في المرحلة القادمة ،مرحلة الفتن والملاحم الكبرى,بين يدي الساعة (رغم أنف العلمانيين والمنافقين،والماديين

يتبع باذن الله
  • رقم العضوية
    50247
  • المشاركات
    185
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Jul 2006
مستوى التقييم: 7
ali_k تم تعطيل التقييم
# :4
الذين لا ينظرون ولا يؤمنون إلا بكل ما هو ماديٍ محسوس) سيصلحه الله في ليلة ،وسيظهر في بيت الله الحرام ويقول الإمام عبد العزيز ابن باز رحمه الله مع ملخصه:أمر المهدي معلوم والأحاديث فيه متعددة وإن المهدي إمام من رحمة الله عز وجل للأمة يخرج في آخر الزمان فيقيم العدل والحق ويمنع الظلم والجور وينشر الله به لواء الخير على الأمة عدلاً وهداية وتوفيقا وإرشاداً للناس،ولكن,كيف نعرف أن الذي ظهر هو المهدي الحقيقي؟ فقد خرج كثيرون من الدجالة والمنافقين وادعى كل واحد منهم أنه المهدي ولذلك أخبرنا النبي الصادق الذي لا ينطق عن الهوى بعلامة نبوية محمدية صادقة وإن وقعت تلك العلامة عندها، فلتعلم الأمة أن الذي ظهر في بيت الله الحرام هو المهدي عليه السلام ،وفي الحديث الصحيح عن حفصة رضي الله عنها ،أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(يعوذ، أي يحتمي ببيت الله الحرام قوم ليست لهم منعة ولا عدد ولا عدة ، أي فقراء ضعفاء) فيخرج إليهم جيش (لقتالهم)فإن كانوا ببيداء من الأرض ، خسف بهم وفي لفظ مسلم:فلا يبقى في هذا الجيش إلا الشريد أي الذي ينجو من الجيش رجل أو رجلان ليخبرا عن ما أوقعه الله في هذا الجيش الذي خرج للقضاء على المهدي ، وعندما روى سيدنا محمد عليه الصلاة السلام هذا الحديث قالت له زوجته الطاهرة عائشة(رض) أم المؤمنين أيخسف الله بهم وفيهم ناس أبرياء قال الحبيب كل يبعث على نيته ، فإذا خسف بهذا الجيش علم المسلمون في الأرض أن الذي في بيت الله الحرام هو المهدي عليه السلام ، فتقبل عليه الوفود المسلمة من كل أنحاء الأرض ليعلنوا البيعة وليعاهدوا الله معه على الجهاد في سبيل الله وإعلاء كلمة الله للبلوغ إلى إحدى الحسنيين إما النصر أو الشهادة.

ويعلن العالم الحرب على المهدي وكتائب التوحيد معاً:فلا يعرف الموحدون مع المهدي ، فيقول لا راحة ولا وقتا للرخاء بل سوف يخوضون معارك وملاحم في فترة لا تساوي في حساب الزمن شيئاً ، ولا يهزم المهدي ومن معه في أي معركة تحدث بإذن الله، (وماهي هذه المعارك) ؟ وفي صحيح مسلم من حديث نافع بن عتبة(تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم تغزون فارس(إيران) فيفتحها الله، ثم تغزون الروم (أميركا وأوروبا) فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله..بأذنه تعالى ، أذن ، المعركة الأولى التي يخوضها المهدي والموحدين معه في جزيرة العرب ، فيخرج إليهم الجيش الأول للقضاء عليهم من المسلمين فيخسف الله بهم الأرض،فيخرج الجيش الثاني مع علمه أن الله قد خسف بالجيش الأول وهو جيش مسلم ومن جزيرة العرب،فيهزم المهدي ومن معه هذا الجيش أيضا بإذن الله وتفتح الجزيرة العربية أبوابها كلها للمهدي والموحدين معه بإذن الله ،ثم يخرج جيش آخر من إيران حينما يعلم الإيرانيون أن الذي خرج ليس المهدي الذي ينتظرونه في (سرداب سامراء) فيخرجون إليه جيشاً جراراً فيهزم المهدي هذا الجيش بإذن الله (ثم تغزون فارس فيفتحها الله) ثم تغزون الروم وتكون هذه المعركة هيا الفاصلة والحاسمة وأخطر المعارك على وجه الأرض،وقد بين النبي عليه الصلاة والسلام أرض المعركة وذكر تفاصيل المعركة وحدد نتيجة المعركة ثم قال (تغزون الروم فيفتحها الله) وبالتفاصيل روى مسلم في صحيحة من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أوبدابق) وهم موضعان بالقرب من حلب في سوريا سينزل الروم الأميركيون والأوربيون في المرحلة القادمة هذه الأرض وهذه المنطقة كما أخبر نبي الهدى الذي لا ينطق عن الهوى. وبعودة إلى الأعاجم القديمة وعند تأويل أهل الأعاجم القديمة أن الأعماق ود ابق هي موطن بين حلب في سوريا وبين إنطاكية في تركيا (سبحان الله) .

انظروا إلى القواعد العسكرية الأمريكية: الآن في تركيا وفي العراق وفي كل أنحاء العالم الإسلامي والأوروبي كذلك لا سيما بعد أحداث أفغانستان والعراق وكلنا يعلم يقيناً أن أمريكا وضعت سوريا ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب ،واليوم سوريا مستهدفة وموضوعة على قائمة الإرهاب الأميركية..قال عليه الصلاة والسلام:(لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بداق فيخرج إليهم جيش من خيار أهل الأرض يومئذ فإذا تصافوا للقتال قال الروم (الأميركيون) للمسلمين خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم) وهم من تركوا جيش الأمير كان وتركوا عقيدتهم وبيوتهم فأسلموا وقاتلوا مع المسلمين،فيقول المسلمون لا والله لا نخلي بيننا وبين إخواننا. قال النبي (فيتقاتلون فيقتل ثلث الجيش المسلم لا يتوب الله عليهم أبداً لأنهم خونة فروا من أرض المعركة وخانوا الله ورسوله انضموا إلى جيش النصارى خوفاً منهم فقال عليه الصلاة والسلام فلا يتوب الله عليهم أبداً،أما الثلث الثاني فقال :ويقتل ثلثٌ هم أفضل الشهداء عند الله قد تعاهدوا على الموت في سبيل الله .

وقال:أما الثلث المتبقي في الجيش فيفتح الله له فينصره على الروم نصرا عظيما لا يفتنون أبداً، وينصر الله المهدي ومن معه من الموحدين.أما المعركة الخامسة والحاسمة التي يقودها المهدي تكون مع أنجس خلق الله وأشرهم مع(اليهود)..وتحدث الكرامات يوم، جاء والتي أخبر عنها الصادق ، الذي لا ينطق عن الهوى،في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبأ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر يا مسلم يا عبد الله خلفي يهودي تعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود).وعندئذ يخرج الدجال، جاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم (ما بين خلف وهنا إلى قيام الساعة ما من أمر أكبر من الدجال) ويقول ابن الأثير، يظهر لأن عينه ممسوحة(أعور) فسمي المسيح والدجال لأنه كذا، وهنا يظهر عندما تكون أحوال المسلمين قد بلغت شأناً عظيماً، والأمة تقوى، ويظهر شأنها وتظهر مكانتها بين الأمم، يظهر الدجال،فيحاول كسر شوكة هذه القوة التي ظهرت وانتشرت بين المسلمين، قال النبي عليه الصلاة والسلام (يخرج الدجال مكتوب على جبينه ..كافر.لا يقرؤها إلا المؤمن فقط) ويصف لنا النبي صلى الله عليه وسلم المنطقة التي يخرج فيها الدجال فيقول(إنه خارج في منطقة بين الشام والعراق فعاث يميناً وعاث شمالاً (يا عباد الله فاثبتوا) ويكون أشد الناس ولاءً له وإتباعاً لدينه هم من اليهود ويزعمون أنه آية من آيات الله .

ويعتقدون أنهم: بإتباعهم له سترجع الأرض تحت سيطرتهم ، وايضأ هؤلاء الضالين من الرافضة والصفويين الذين خانوا الإسلام من عهود بعيده ومن خيانتهم وتعاونهم مع الكافر والمشرك في قتل المسلمين وتشهد عليهم التاريخ ،على ما قاموا به من تعاون مع التتار والصليبيين في عهد ابن العلقمي والعبيديين والإسماعيليين في احتلال البلاد الإسلامية وقتل المسلمين بها خاصة يقتلون كل من أسمة يطابق اسم صحابي مثل ( عمر أو عثمان أو أبو بكر رضي الله عنهم ) وها اليوم يعيدون نفس التاريخ ، ويتعاونون مع المحتل الصليبي الأمريكي ... وكما نري هدم مساجد وإهانة القران وحرقة وقتل العلماء )، والفرق بين الامس واليوم هو الأسماء فقط بالأمس كان عهد التتار وكان الطوسي والوزير ابن علقمي واليوم في عهد الخميني والسيستاني والوزير الجعفري والحكيم والمالكي وهناك غيرهم من خونة التاريخ . وان هذا الدين الشيعي ماهو إلا دين الشياطين دين يعبس بآدمية الفرد والاخلاق وماهو إلا دين شيطاني يتبعه شياطين كيف بدين يلغي أتباعه ويعتبرهم بلا عقول فزحف عند القبور وضرب للصدور وزواج المتعة وفي الاسلام كل هذا حرام وايضا يحلون الزنا ، ويسبون كل من هو عربي ويقتلون ثم يتباكون على من قتلوا ، وقتلوا عمر وعلي و عثمان والحسن والحسين وال البيت رضي الله عنهم ، ثم تباكوا عليهم ، وتطاولوا على الله فنسبوا لبشر ما ليس إلا لله وحرقوا القران ، (اللهم اهزم كيدهم) ام يريدون كيدا فالذين كفروا هم المكيدون هم أتباع الدجال هم العمائم السود هم أعوان من أراد هدم الإسلام ، نجد إن المهدي المنتظر ابن العسكري لدي الشيعة يشترك بنفس السمات مع الأعور الدجال عند اليهود نجد إن المهدي المنتظر عند الشيعة الرافضة 1- سيحكم بشريعة داود وآل داود و بتوراة موسى.
2- مهدي المنتظر يتكلم العبرانيةّ.
3-اليهود من أتباع المهدي الشّيعي المنتظر السمات اليهودية لمهدي الرافضة أولا : عندما يعود مسيح اليهود يضم مشتتي اليهود من كل أنحاء الأرض ويكون مكان اجتماعهم مدينة اليهود المقدسة وهي القدس وعندما يخرج مهدي الرافضة يجتمع إليه الرافضة من كل مكان ويكون مكان اجتماعهم المدينة المقدسة عند الرافضة الكوفة.


ثانيا عند خروج مسيح اليهود يحيا الأموات من اليهود ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى جيش المسيح وعندما يعود مهدي الرافضة يحيا الأموات من الرافضة ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى معسكر المهدي ثالثا : عند خروج مسيح اليهود تخرج جثث العصاة ليشاهد اليهود تعذيبهم وعندما يعود مهدي الرافضة يخرج أصحاب النبي (عليه السلام ) من قبورهم فيعذبهم .
رابعا : يحاكم مسيح اليهود كل من ظلم اليهود ويقتص منهم ويحاكم مهدي الرافضة كل من ظلم الرافضة ويقتص منهم .
خامسا: يقتل مسيح اليهود ثلثي العالم ويقتل مهدي الرافضة ثلثي العالم ، وهم يثبتون إنهم وجهان لعملة واحده مهما اختلفوا سياسيا توحدهم عقيدتهم المحرفةوخاصة إن مؤسس الشيعة هو عبدالله بن سبأ اليهودي ، والدلائل كثيرةومنها.

مهدي الشيعة الرافضة سيحكم بشريعة داود وآل داود و بتوراة موسى:روى بخاريالرافضة الكليني في كتاب الحجة من الأصول في الكافي - الجزء الأول ص 397|398 - مايلي: 1- علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن منصور عن فضل الأعور عنأبي عبيد الحذَاء قال : كنا زمان جعفر عليه السلام حين قبض نتردد كالغنم لا راعيلها، فلقينا سالم بن أبي حفصة فقال لي : يا أبا عبيدة من إمامك ؟ فقلت : أئمتي آلمحمد، فقال : هلكت وأهلكت أما سمعتُ أنا وأنت أبا جعفر عليه السلام يقول : من ماتوليس له إمام مات ميتة جاهلية ؟ فقلت : بلى لعمري ، ولقد كان قبل ذلك بثلاث أونحوها لدخلت على أبي عبد الله عليه السَلام فرزق اللهُ المعرفة ، فقلت لأبي عبدالله عليه السَلام : إن سالما قال لي كذا وكذا، قال : يا أيا عبيدة إنَه لا يموتهنا ميت حتى يخلف من بعده من يعمل بمثل عمله ويسير بسيرته ويدعو إلى ما دعا إليه ،يا أبا عبيدة إنَه لم يمنع ما أعطي داود أن أعطي سليمان . ثمقلت:يا أبا عبيدة إذاقام قائم آل محمد عليه السلام حكم بحكم داود وسليمان ولا يُسأل بيننة.
2- محمَد ين يحي عن أحمد بن محمَد عن محمد بن سنان عن أبان قال: سمعت أبا عبد اللهعليه السلام يقول.لا تذهب الدنيا حتى يخرج رجل مني يحكم بحكومة آل داودولا يُسأل بيّنة ، يعطي كل نفس حقها .
3- محمد عن أحمد بن محمدعن ابن محبوب عن هشام بن سالم عن عمَار الساباطي قال : قلت لأبي عبد الله عليهالسَلام : بما تحكمون إذا حكمتم قال..بحكم الله وحكم داود ، فإذا ورد عليناالشَيء الذي ليس عندنا تلقَانا به روح القُدُس.
4- محمد بن أحمدعن محمد بن خـالد عن النَضر بن سويد عن يحي الحلبي عن عمران بن أعين عن جعيدالهمداني عن عليَ بن الحـسين عليه السَلام قال: سألته بأي حكم تحكمون ؟ قال..بحكم آل داود، فإن أعيانا شيء تلقاء به روح القُدُس .
5- اًحمد بن مهران رحمه الله عن محمَد بن علىَ عن ابن محبوب عن هشام ين سالم عنعمَار السَاباطي قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام : ما منزلة الأئمَة ؟قال: زلة ذي القرنين وكمنزلة يوشع وكمنزلة أصف صاحب سليمان." قلت : فبما تحكمون ؟قال : "بحكم داود وحكم محمَد صلى الله عليه وسلم ولتلقَانا به روحالقُدُس".الأصول في الكافي للكليني الجزء الأول ص397-398. ب – ).

مهديالمنتظر يتكلم العبرانيةّ : في كتاب (الغيبة) للنعماني.إذا أذَنالإمام دعا الله باسمه العبراني (فانتخب ) له صحابته الثلاثمائة والثلاثة عشر كقزعالخريف ، منهم أصحاب الألوية، منهم من يفقد فراشه ليلا فيصبح بمكة ، ومنهم من يُرىيسير في السحاب نهارا يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبةج - اليهود من أتباع المهدي الشّيعي المنتظر :روى الشَيخ المفيد في (الإرشاد ،عن المفضّل بن عمر عن أبي عبد الله قال..يخرج مع القائم عليه السلام من ظهرالكوفة سبعة وعشرون رجلا من قوم موسى، وسبعة من أهل الكهف ويوشع بن نون وسليمانوأبو دجـانة الأنصاري والمقداد ومالك الأشتر فيكونون بين يديه أنصارا .الإرشاد للمفيد الطوسي ص402 .وبهذا نخلص إلى أن مهدي الرافضة المنتظر :
1-يحكم بشريعة آل داود ، وبقرآن جديد ليس هو الذي بين أيدينا ، ولو سألسائل فأين شريعة آل داود لوجد الإجابة ولا شك أنه التلمود ، ولذلك يبايع الناس علىكتاب جديد ففي كتاب الغيبة للنعماني عن أبي جعفر أنه قال..فوالله لكأنيأنظر إليه بين الركن والمقام يبايع الناس بأمر جديد شديد ، وكتاب جديد ، وسلطانجديد من السماء.الغيبة للنعماني ص107- .
2-لسان المهدي وهوالعبرانية.
3-أتباعه من اليهود، فهو ملك اليهود ( المخلص) المنتظر وهونفسه المسيح الدجال الذي أخبر به الرسول صلى الله عليه وسلم. ويخرج الدجال ويدعي أنه(الله) حاشى لله سبحانه وتعالى .

ملاحظات عن فضل كتاب الكافي عند الرافضة :الأصول في الكافي هو من عمدة كتبالرافضة بل من أجلها ، والكليني متوفي سنة 329ه وهو عندهم ثقة وقدوة ، وقد زعمصاحبه أنه ألفه في عشرين سنة. والكليني كان حيا في زمن الغربة الصغرى ، وهذا يقويالرواية عند الرافضة أنه عرضه على الإمام المعصوم الغائب (وكان عمره آنذاك خمسسنوات) فاستحسنه وقال هو كاف لشيعتنا . ( انظر مقدمة الأصول في الكافي )توثيق علماء الرافضة لكتاب الكافي للكليني الذي وردت فيه الأحاديث التيتدل على يهودية مهدي الرافضة المنتظر : قال الكليني نفسه يمدح كتابه فيالمقدمة : ( وقلت إنك تحب أن يكون عندك كتاب كاف يجمع فنون علم الدين ما يكتفي بهالمتعلم ويرجع إليه المسترشد ويأخذ منه من يريد علم الدين والعمل به بالآثارالصحيحة عن الصادقين ) .مقدمة الكافي. وقال عبد الحسين شرف الدين صاحبالكتاب الملفق (المراجعات ) وهو يتكلم عن مراجع الرافضة ما نصه : ( وأحسن ما جمعمنها الكتب الأربعة ، التي هي مرجع الأمامية في أصولهم وفروعهم من الصدر الأول إلىهذا الزمان وهي : الكافي ، والتهذيب ، والاستبصار ، ومن لا يحضره الفقيه ، وهيمتواترة ومضامينها مقطوع بصحتها والكافي أقدمها وأعظمها وأحسنها وأتقنها(. المراجعات ص 370، مراجعة رقم ( 110 ). طبعة: مطبوعات النجاح بالقاهرة. وقال الطبرسي : ( الكافي بين الكتب الأربعة كالشمس بين النجوم وإذا تأملالمنصف استغنى عن ملاحظة حال آحاد رجال السند المودعة فيه وتورثه الوثوق ويحصل لهالاطمئنان بصدورها وثبوتها وصحتها ) . مستدرك الوسائل ( 3 / 532( وقالالحر ألعاملي: ( الفائدة السادسة في صحة المعتمدة في تأليف هذا الكتاب - أي الكافي - وتوافرها وصحة نسبتها وثبوت أحاديثها عن الأئمة عليهم السلام ). خاتمة الوسائل ص 61.

وقال أغا بزرك الطهراني : ( هو أجل الكتب الأربعة الأصول المعتمدةعليها ، لم يكتب مثله في المنقول من آل الرسول ، لثقة الإسلام محمد بن يعقوب بنإسحاق الكليني الرازي المتوفى سنة 328 هـ ) . الذريعة إلى تصانيف الشيعة ( 17، 361145 ) . وقال العباس ألقمي : ( وهو أجل الكتب الإسلامية ، وأعظم المصنفاتالأمامية ، والذي لم يعمل للأمامية مثله ، قال محمد أمين الاسترابادي في محكيفوائده : سمعنا عن مشايخنا وعلمانا أنه لم يصنف في الإسلام كتاب يوازيه أو يدانيه ) . الكنى والألقاب ( 3 / 98 ) . وغيرهم كثيرا أثنوا على هذا الكتاب الفاسد واعتبروهأصلاً من أصولهم. يقول محمد صادق الصدر: " أن الشيعة وان كانت مجمعهعلى اعتبار الكتب الأربعة وقائله بصحة كل ما فيها من روايات " الشيعة ص127 – 128
أخي المسلم أنت تعلم أن كلمة (في علي ) ( آل محمد ) ليستا في القرآن ) .






يتبع باذن الله
  • رقم العضوية
    50247
  • المشاركات
    185
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Jul 2006
مستوى التقييم: 7
ali_k تم تعطيل التقييم
# :5
5-

نعمة الله الجزائري واعترافه بالتحريف : قال الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية 2/357 ، 358 : ( إن تسليم تواترها ( القراءات السبع ) عن الوحي الآلهي وكون الكل قد نزل به الروح الأمين يفضي إلى طرح الأخبار المستفيضة بل المتواترة الدالة بصريحها على وقوع التحريف في القرآن كلاما ومادة وإعرابا ، مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها والتصديق بها ( يقصد صحة وتصديق الروايات التي تذكر بأن القرآن محرف). نعم قد خالف فيها المرتضى والصدوق والشيخ الطبرسي وحكموا بأن ما بين دفتي المصحف هو القرآن المنزل لا غير ولم يقع فيه تحريف ولا تبديل).( والظاهر أن هذا القول ( أي إنكار التحريف ) إنما صدر منهم لأجل مصالح كثيرة منها سد باب الطعن عليها بأنه إذا جاز هذا في القرآن فكيف جاز العمل بقواعده وأحكامه مع جواز لحوق التحريف لها ( وهذا الكلام من الجزائري) يعني أن قولهم ( أي المنكرين للتحريف ) ليس عن عقيدة بل لأجل مصالح أخرى) ويمضي نعمة الله الجزائري فيقرر أن أيادي الصحابة امتدت إلى القرآن وحرفته وحذفت منه الآيات التي تدل على فضل الأئمة فيقول 1/97: ( ولا تعجب من كثرة الأخبار الموضوعة)(يقصد الأحاديث التي تروى مناقب وفضائل الصحابة رضوان الله عليهم) فإنهم بعد النبي صلى الله عليه وسلم قد غيروا وبدلوا في الدين ما هو أعظم من هذا كتغييرهم القرآن وتحريف كلماته وحذف ما فيه من مدائح آل الرسول والأئمة الطاهرين وفضائح المنافقين وإظهار مساويهم كما سيأتي بيانه في نور القرآن )عزيزي القارئ إن المقصود في نور القرآن هو فصل في كتاب الأنوار النعمانية لكن هذا الفصل حذف من الكتاب في طبعات متأخرة لخطورته . ويعزف الجزائري على النغمة المشهورة عند الشيعة بأن القرآن لم يجمعه كما أنزل إلا علي رضوان الله عليه وأن القرآن الصحيح عند المهدي وأن الصحابة ما صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم إلا لتغيير دينه وتحريف القرآن فيقول 2/360،361،362 :( قد استفاض في الأخبار أن القرآن كما أنزل لم يؤلفه إلا أمير المؤمنين عليه السلام بوصية من النبي صلى الله عليه وسلم ،فبقي عدت أشهر مشتغلا بجمعه ، فلما جمعه كما أنزل أتي به إلى المتخلفين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم : هذا كتاب الله كما أنزل فقال له عمر بن الخطاب : لاحاجة بنا إليك ولا إلى قرآنك ، عندنا قرآن كتبه عثمان ، فقال لهم علي : لن تروه بعد اليوم ولا يراه أحد حتى يظهر ولدي المهدي عليه السلام.

وفي ذلك القرآن:(يقصد القرآن الذي عند المهدي) زيادات كثيرة وهو خال من التحريف ، وذلك أن عثمان قد كان من كتاب الوحي لمصلحة رآها صلى الله عليه وسلم وهي أن لا يكذبوه في أمر القرآن بأن يقولوا إنه مفترى أو إنه لم ينزل به الروح الأمين كما قاله أسلافهم ، بل قالوه أيضا وكذلك جعل معاوية من الكتاب قبل موته بستة أشهر لمثل هذه المصلحة أيضا وعثمان وإضرابه ما كانوا يحضرون إلا في المسجد مع جماعة الناس فما يكتبون إلا ما نزل به جبرائيل عليه السلام. أما الذي كان يأتي به داخل بيته صلى الله عليه وسلم فلم يكن يكتبه إلا أمير المؤمنين عليه السلام لأن له المحرمية دخولا وخروجا فكان ينفرد بكتابة مثل هذا وهذا القرآن الموجود الآن في أيدي الناس هو خط عثمان ، وسموه الإمام وأحرقوا ما سواه أو أخفوه ، وبعثوا به زمن تخلفه إلى الأقطار والأمصار ومن ثم ترى قواعد خطه تخالف قواعد العربية ). وقد أرسل عمر بن الخطاب زمن تخلفه إلى علي عليه السلام بأن يبعث له القرآن الأصلي الذي هو ألفه وكان عليه السلام يعلم أنه طلبه لأجل أن يحرقه كقرآن ابن مسعود أو يخفيه عنده حتى يقول الناس : إن القرآن هو هذا الكتاب الذي كتبه عثمان لا غير فلم يبعث به إليه وهو الآن موجود عند مولانا المهدي عليه السلام مع الكتب السماوية ومواريث الأنبياء ولما جلس أمير المؤمنين عليه السلام (هذا الكلام من العالم الجزائري الشيعي هو جواب لكل شيعي يسأل نفسه (لماذا لم يظهر علي رضي الله عنه القرآن الأصلي وقت الخلافة) على سرير الخلافة لم يتمكن من إظهار ذلك القرآن وإخفاء هذا لما فيه من إظهار الشناعة على من سبقه كما لم يقدر على النهي عن صلاة الضحى ، وكما لم يقدر على إجراء المتعتين متعة الحج ومتعة النساء. وقد بقي القرآن الذي كتبه عثمان حتى وقع إلى أيدي القراء فتصرفوا فيه بالمد والإدغام والتقاء الساكنين مثل ما تصرف فيه عثمان وأصحابه وقد تصرفوا في بعض الآيات تصرفا نفرت الطباع منه وحكم العقل بأنه ما نزل هكذا.وقال أيضا في ج 2/363 فإن قلت كيف جاز القراءة في هذا القرآن مع مالحقه من التغيير ، قلت قد روي في الأخبار أنهم عليهم السلام أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن في الصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدي الناس إلى السماء ويخرج القرآن الذي ألفه أمير المؤمنين عليه السلام فيقرى ويعمل بأحكامه ( هذا جواب العالم الجزائري لكل سني اوشيعي يسأل لماذا يقرأ الشيعة القرآن مع انه محرف (.

وايضأ الفيض الكاشاني( المتوفي 1091 هـ ) :وممن صرح بالتحريف من علمائهم : مفسرهم الكبير الفيض الكاشاني صاحب تفسير " الصافي ".قال في مقدمة تفسيره معللا تسمية كتابه بهذا الاسم (وبالحري أن يسمى هذا التفسير بالصافي لصفائه عن كدورات آراء العامة والممل والمحير ) تفسير الصافي - منشورات مكتبة الصدر - طهران - إيران ج1 ص13. وقد مهد لكتابه هذا باثنتي عشرة مقدمة، خصص المقدمة السادسة لإثبات تحريف القرآن. وعنوان لهذه المقدمة بقوله ( المقدمة السادسة في نبذ مما جاء في جمع القرآن، وتحريفه وزيادته ونقصه، وتأويل ذلك) المصدر السابق ص 40. ثم ذكر بعد هذا أن القول بالتحريف اعتقاد كبار مشايخ الأمامية قال (وأما اعتقاد مشايخنا رضي الله عنهم في ذلك فالظاهر من ثقة الإسلام محمد بن يعقوب الكليني طاب ثراه أنه كان يعتقد التحريف والنقصان في القرآن ، لأنه كان روى روايات في هذا المعنى في كتابه الكافي ، ولم يتعرض لقدح فيها ، مع أنه ذكر في أول الكتاب أنه كان يثق بما رواه فيه، وكذلك أستاذه علي بن إبراهيم ألقمي ـ رضي الله عنه ـ فإن تفسيره مملوء منه ، وله غلو فيه ، وكذلك الشيخ أحمد بن أبي طالب الطبرسي رضي الله عنه فإنه أيضا نسج على منوالهما في كتاب الاحتجاج) تفسير الصافي 1/52 منشورات الاعلمي ـ بيروت ، ومنشورات الصدر – طهران .

وأيضا...أبو منصور أحمد بن منصور الطبرسي (المتوفي سنة 620هـ )روى الطبرسي في الاحتجاج عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه أنه قال: (لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع علي عليه السلام القرآن ، وجاء به إلى المهاجرين والأنصار وعرضه عليهم لما قد أوصاه بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما فتحه أبو بكر خرج في أول صفحة فتحها فضائح القوم ، فوثب عمر وقال : يا علي اردده فلا حاجة لنا فيه ، فأخذه عليه السلام وانصرف ، ثم أحضروا زيد بن ثابت ـ وكان قارئا للقرآن ـ فقال له عمر : إن عليا جاء بالقرآن وفيه فضائح المهاجرين والأنصار ، وقد رأينا أن نؤلف القرآن ، ونسقط منه ما كان فضيحة وهتكا للمهاجرين والأنصار. فأجابه زيدا إلى ذلك.. فلما استخلف عمر سأل عليا أن يدفع إليهم القرآن فيحرفوه فيما بينهم ) الاحتجاج للطبرسي منشورات الأعلمي - بيروت - ص 155 ج1 . ويزعم الطبرسي أن الله تعالى عندما ذكر قصص الجرائم في القرآن صرح بأسماء مرتكبيها ، لكن الصحابة حذفوا هذه الأسماء ، فبقيت القصص مكناه.

يقول : (إن الكناية عن أسماء أصحاب الجرائر العظيمة من المنافقين في القرآن ، ليست من فعله تعالى ، وإنها من فعل المغيرين والمبدلين الذين جعلوا القرآن عضين ، واعتاضوا الدنيا من الدين) المصدر السابق 1/249 ولم يكتف الطبرسي بتحريف ألفاظ القرآن ، بل أخذ يؤول معانيه تبعا لهوى نفسه ، فزعم أن في القرآن الكريم رموزا فيها فضائح المنافقين ، وهذه الرموز لايعلم معانيها إلا الأئمة من آل البيت ، ولو علمها الصحابة لأسقطوها مع ما أسقطوا منه( المصدر السابق 1/253) هذه هي عقيدة الطبرسي في القرآن ، وما أظهره لا يعد شيئا مما أخفاه في نفسه ، وذلك تمسكا بمبدأ ( التقية ) يقول (ولو شرحت لك كلما أسقط وحرف وبدل ، مما يجري هذا المجرى لطال ، وظهر ما تحظر التقية إظهاره من مناقب الأولياء ،ومثالب الأعداء)المصدر السابق 1/254 ويقول في موضع آخر محذرا الشيعة من الإفصاح عن التقية (وليس يسوغ مع عموم التقية التصريح بأسماء المبدلين ، ولا الزيادة في آياته على ما أثبتوه من تلقائهم في الكتاب، لما في ذلك من تقوية حجج أهل التعطيل ، والكفر ، والملل المنحرفة عن قبلتنا ، وإبطال هذا العلم الظاهر ، الذي قد استكان له الموافق والمخالف بوقوع الاصطلاح على الائتمار لهم والرضا بهم ، ولأن أهل الباطل في القديم والحديث أكثر عددا من أهل الحق ) المصدر السابق 1/249.

وأيضا...قالالعلامة المحقق الحاج ميرزا حبيبالله الهاشمي الخوئي: وهذا العالم عدد الأدلة الدالة على نقصان القرآن، ونذكر بعض هذه الأدلة كما قال هذا العالم الشيعي. 1- نقص سورة الولاية (منهاج البراعة في شرح نهج ألبلاغه مؤسسة الوفاء - بيروت ج 2 المختار الأول ص214). 2- نقص سورة النورين (المصدر السابق ص 217). 3- نقص بعد الكلمات من الآيات (المصدر السابق ص 217). ثم قال إن الأمام علياً لم يتمكن من تصحيح القرآن في عهد خلافته بسبب التقية ، وأيضاً حتى تكون حجة في يوم القيامة على المحرفين ، والمغيرين (المصدر السابق ص 219). ثم قال هذا العالم الشيعي أن الأئمة لم يتمكنوا من أخراج القرآن الصحيح خوفاً من الاختلاف بين الناس ورجوعهم إلى كفرهم الأصلي (المصدر السابق ص 220). وايضأ قال الميثم البحراني قال : في الطعن على عثمان :" انه جمع الناس على قراءة زيد بن ثابت خاصة وأحرق المصاحف ، وأبطل مالاشك انه من القرآن المنزل( شرح نهج ألبلاغه لميثم البحراني : ص 1 جـ11 ط إيران).(14) ( أ ) السيد محسن الحكيم.(ب) السيد أبو القاسم الخوئي.(جـ) روح الله الخميني.( د) الحاج السيد محمود الحسيني الشاهدوري. (هـ) الحاج السيد محمد كاظم شريعتمداري.( و) العلامة السيد على تقي التقوى.

طعنهم بالقرآن بسبب توثيقهم لدعاء صنمي قريش الذي يحوى الطعن بالقرآن. ونذكر مقدمه الدعاء " اللهم صل على محمد وأل محمد والعن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيها واكفيها وابنتيهما اللذين خالفا أمرك وأنكرا وصيك وجحدا أنعامك وعصيا رسولك ، وقلبا دينك وحرفا كتابك .. اللهم العنهم بكل آية (وهذا الكلام طعن في القرآن الكريم والمقصودون في الدعاء هم أبو بكر وعمر وعائشة وحفصة رضي الله عنهم) حرفوها )وقد ورد توثيق هؤلاء العلماء لهذا الدعاء في كتاب (تحفة العوام مقبول جديد) باللغة الوردية لمؤلفه منظور حسين (ص442 ).وهنا يأتي الرد عليهم من بعض علماء الشيعة أنكروا التحريف تقية وليس حقيقة. وهم : أبو جعفر محمد الطوسي ، أبو علي الطبرسي صاحب مجمع البيان ، والشريف المرتضي ، أبو جعفر بن بأبويه ألقمي كما ذكرهم كبار علماء الشيعة، ومن العلماء الذين ذكروا هؤلاء هم : 1- ألنوري الطبرسي : إذ قال القول بعدم وقوع التغيير والنقصان فيه وان جميع ما نزل على رسول الله .. هو الموجود بأيدي الناس فيما بين الدفتين وإليه ذهب الصدوق في فائدة والسيد المرتضي وشيخ الطائفة " الطوسي " في التبيان ولم يعرف من القدماء موافق لهم [فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب ص 34 ]. 2- نعمة الله الجزائري : إذ قال : مع أن أصحابنا رضوان الله عليهم قد أطبقوا على صحتها " أي أخبار التحريف " والتصديق بها نعم قد خالف فيها المرتضى والصدوق والشيخ الطبرسي وحكموا بأن ما بين دفتي المصحف هو القرآن المنزل لا غير ولم يقع فيه تحريف ولا تبديل [الأنوار النعمانية ص 357 جـ2].

عدنان البحراني : إذ قال " المنكرون للتحريف هم الصدوق والشيخ " الطوسي" والسيد " المرتضي" [مشارق الشموس الدرية ص 132]. ملاحظة : و كل شيعي في هذا العصر ينكر التحريف سواء كان عالماً أو من عوام الشيعة لا يحتج إلا بهؤلاء العلماء ( الطوسي ، والطبرسي صاحب مجمع البيان ، والصدوق، والمرتضي ). هل إنكار التحريف حقيقة أم تقية ؟ إنهم أنكروا التحريف من باب التقية وذلك للأدلة الآتية :- 1 - لم يألفوا كتبا يردون فيها على من قال بالتحريف. 2- أنهم يلقبون القائلين بالتحريف بالآيات والأعلام ويعظمونهم ويتخذونهم مراجع لهم. 3- لم يسندوا إنكارهم بأحاديث عن الأئمة. 4- ذكروا في مؤلفاتهم روايات تصرح بالتحريف مثال : ( أ ) الصدوق : روى عن جابر الجعفري قال سمعت رسول الله يقول: يجيء يوم القيامة ثلاثة يشكون المصحف والمسجد والعترة يقول المصحف يارب حرفوني مزقوني [البيان للخوئي ص 228]. وقال الصدوق أيضا أن سورة الأحزاب فضحت نساء قريش من العرب وكانت أطول من سورة البقرة ولكن نقصوها وحرفوها [ثواب الأعمال ص 139]. (ب) الطوسي : هذب كتاب رجال الكشي ولم يحذف أو يعلق أو ينتقد على الأحاديث التي ذكرت تحريف القرآن ، وسكوته على ذلك دليل على موافقته ومن هذه الأحاديث :1 - عن أبى علي خلف بن حامد قال حدثني الحسين بن طلحة عن أبي فضال عن يونس بن يعقوب عن بريد ألعجلي عن أبي عبد الله قال أنزل الله في القرآن سبعة بأسمائهم فمحت قريش ستة وتركوا أبالهب [رجال الكشي ص 247]. 2- رواية " لاتأخذ معالم دينك من غير شيعتنا فإنك أن تعديتهم أخذت دينك عن الخائنين الذين خانوا الله ورسوله وخانوا أماناتهم إنهم ائتمنوا على كتاب الله جل وعلا فحرفوه وبدلوه " [المصدر السابق ص 10]. هؤلاء هم الشيعة (إتباعا الدجال ).

وجاء في صحيح مسلم وبخاري: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(ما من بلدٍ إلا وسيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة) وفي حديث آخر(لا يدخلها الطاعون ولا الدجال) وفي صحيح مسلم وبخاري (يأتي ومعه جنة ونار، فناره جنة وجنته نار، ويعينه على فتنته شيطانان، فيقول للرجل:أنا ربك ?فينكر الرجل ذلك ، فيقول له الدجال:أرأيت إن بعثت أباك وأمك وأحييتهم هل تؤمن بي؟ فيقول الرجل نعم فيتمثل له الشياطين ويخرجون له كمثل أبيه ومثل أمه،فيقولون له يأبني إنه ربك فاتبعه،) فتنةٌ عظيمة،و يتبعه أكثر الناس وخاصة المسيح الدجال سمي بالمسيح لأنه ممسوح العين وهذه التسمية بهذه الصيغة مشتقة من أسم المفعول أي الممسوح بخلاف المسيح ابن مريم الذي اشتق اسمه من اسم الفاعل الماسح لأنه كان يمسح على المريض فيبرأ وقيل لأن دجل معناها غطى وموه ولذلك يقال دجل الاناء بالذهب أي غطاه وذلك لأن هذا الدجال سيغطي الأرض بكفره وقيل لأنه سيشمل الأرض ويغطيها برحلته الطويلة التي سيقطعها في زمن قصير أما عن الدجال وأنه شرط من أشراط الساعة فإنه واقع ولا بد وقد أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح "أن الساعة لا تقوم حتى تكون (عشر آيات الدخان والدجال والدابة وطلوع الشمس) إلى آخر الحديث .

فالدجال ظهوره من أشراط الساعة وأشراط الساعة منها صغرى ومنها كبرى: وأشراط الساعة ابتدأت بموت الرسول صلى الله عليه وسلم فإن أول علامات الساعة الصغرى موت الرسول صلى الله عليه وسلم وهناك علامات الساعة الكبرى ومنها الدجال: وقد قال صلى الله عليه وسلم " ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت وكسبت في إيمانها خيرا (طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض) فإذا كان الناس في ذلك الزمان مستعدين لخروجه ومؤمنين فإنه لا ينفع إيمانهم إذا خرج ذلك الدجال من الفتن التي تقع منه وهذا الحديث يشير إلى آية موجودة في كتاب الله وهي قوله عز وجل (يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً ) (الأنعام:158) فالمقصود بقول الله عز وجل بعض آيات ربك منها الدجال وهذا الذي يجاب به على بعض الناس الذين يقولون لماذا لم يذكر الدجال في القرآن فنقول أنه قد ذكر ضمنا وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم حذر الأمة وقال بادروا بالأعمال ستا وذكر منها الدجال أي انتهزوا الفرصة بالأعمال الصالحة قبل أن يظهر الدجال فقد لا تستطيعون أن تعملوا شيئا إن ظهر وعلموا أيها الأخوة أن الدجال أكبر فتنة موجودة على ظهر الأرض على الإطلاق فقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ونحن سننقل أحاديث صحيحة بإذن الله في هذا الدرس وروى حديث الدجال عدد من العلماء ومن أوسع من روى له الإمام مسلم رحمه الله في صحيحة والإمام أحمد رحمه الله في مسنده وكثير من الأحاديث التي وردت في الدجال صحيحة وثابتة وهذا ما سنعتمد عليه في هذا البحث " ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال " وفي رواية " أمر أكبر من الدجال " من خلق آدم إلى يوم القيامة لا توجد فتنة أكبر من فتنة الدجال وقد روى البخاري رحمه الله تعالى في صحيحة عن ابن عمر رضي الله عنهما قال " قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال : إني لأنذر كموه وما من نبي إلا أنذر قومه ولكني سأقول لكم فيه قول لم يقله نبي لقومه إنه أعور إن الله ليس بأعور " وقال صلى الله عليه وسلم " إني لأنذر كموه وما من نبي إلا أنذر قومه وقد أنذره نوح قومه ولكني سأقول فيه قول لم يقله نبي لقومه تعلمون أنه (أعور وأن الله ليس بأعور ) .

وقال عليه الصلاة والسلام: غير الدجال أخوفني عليكم إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجكم دونكم (أي أن النبي كان يتوقع أن يخرج وهو فيهم فإذا خرج والرسول صلى الله عليه وسلم حي فسيتولى الرسول صلى الله عليه وسلم محاجة الدجال وإفحامه وإقامة الحجة عليه وتبيين باطله من دون الأمة ) وإن يخرج ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه " أي أن كل واحد سيتولى المدافعة بنفسه وإقامة الحجة بنفسه ودفع شر الدجال عن نفسه بنفسه وذلك بأن يكذب الدجال وأن يلقي بنفسه في النار التي مع الدجال كما سيرد في شأن هذا الدجال ثم قال عليه الصلاة والسلام " ولست فيكم فامرؤ حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم " أي أن الله ولي كل مسلم وحافظ ومعين لكل مسلم على هذه الفتنة ثم قال صلى الله عليه وسلم " فأما فتنة الدجال فإنه لم يكن نبي إلا حذر أمته وسأحذر كموه بحديث لم يحذره نبي أمته" درس لنا أن الدعاة إلى الله عز وجل ينبغي أن يحذروا الناس من الدجال وينبغي أن يصفوا للناس الفتن وينبغي أن يعلموا الناس كيف يكون موقفهم من الفتن نأتسي بالرسول صلى الله عليه وسلم كيف حذرنا من فتنة الدجال وكيف وصف لنا الدجال وصفا دقيقا كأننا نراه فإذا مهمة الدعاة إلى الله أن يحذروا الناس من الشر وأن يبينوا لهم ما هو الشر وكيف يكون الموقف وكيف يحذر من هذا الشر .".

وفي هذا الوقت يحدث أمر من أعظم وأعجب الأمور، وهو نزول ع، ليثبتتن مريم عليه السلام،يقول الله تعالى إن عيسى حيٌ لم يمت بل رفعه الله سبحانه وتعالى إليه في آخر بقائه في الأرض،قال الله تعالى:(وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شكٍ منه ما لهم به من علم إلا إتباع الظن وما قتلوه يقيناً بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزاً حكيماً)،ويصف النبي نزول عيسى عليه السلام فيقول:ليس بيني وبين عيسى نبي وإنه نازل فإذا رأيتموه فاعرفوه) ويقول: ( ينزل عيسى ابن مريم عليه السلام عند المنارة البيضاء في مسجد دمشق ) ووصفه لنا حتى نعرفه قال:رجل مربوع إلى الحمرة والبياض (ووجهه أبيض مائل للحمرة) ينزل بين منصرتين يرتدي ثوبين كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه البلل) وصف دقيق حتى لا أحد يشك فيه وذكر علامة ليست في البشر حتى نعرفه.

فينزل عيسى عليه السلام في آخر الزمان ونزوله عقيدة إسلام، ليثبتت على كل مسلم أن يدين بها وأن يتعبد الله بذلك إيماناً وتصديقاً للرسول صلى الله عليه وسلم بالأحاديث الكثيرة التي وردت عنه في الصحيحين وغيرهما من قوله(لينزلن فيكم عيسى ابن مريم حكماً وعدلاً فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويفيض المال حتى لا يقبله أحد وتكون السجدة يومئذ للمؤمن خير من الدنيا وما فيها ).حينما ينزل عيسى عليه السلام حكماً وعدلاً فيكسر الصليب، وليثبت لأتباعه أنهم ليسوا على شيء وأنهم على ضلالٍ مبين... فيقاتل المسلمون اليهود،ويهزم الدجال الذي يفتحه الله على يد عيسى والمهدي معاً ،،ويستأصل الله شافتهم ويطهر الأرض من نجاساتهم وقذرا تهم وبذلك لا يبقى على وجه الأرض إلا دين محمد قال الله تعالى:(يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره المشركون)..هذه الكرامات التي أخبر عنها النبي الصادق عليه الصلاة والسلام،(هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) .


يتبع باذن الله