رابع الخلفاء الراشدين

رابع الخلفاء الراشدين



عليّ بن أبي طالِب ( رضي الله عنه)
(23ق.هـ ـ 40هـ = 600 ـ 661م)
هوعليّ بن أبي طالب بن عبد المطلب الـهاشمي القرشي، أبو الحسن: أمير المؤمنين، رابع الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين، وابن عم النبي وصهره، وأحد الشجعان الـأبطال، ومن أكابر الخطباء والعلماء بالقضاء، وأول الناس إسلاماً بعد خديجة. ولد بمكة، وربي في حجر النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفارقه. وكان اللواء بيده في أكثر المشاهد. ولما آخى النبي صلى الله عليه وسلم بين أصحابه قال لـه: أنت أخي. و ولي الخلافة بعد مقتل عثمان ابن عفان (سنة 35هـ) فقام بعض أكابر الصحابة يطلبون القبض على قتلة عثمان وقتلـهم، وتوقى عليّ الفتنة، فتريث، فغضبت عائشة وقام معها جمع كبير، في مقدمتهم طلحة والزبير، وقاتلوا علياً، فكانت وقعة الجمل (سنة 36هـ) وظفر عليّ بعد أن بلغت قتلى الفريقين عشرة آلاف. ثم كانت وقعة صفين (سنة 37هـ) وخلاصة خبرها أن علياً عزل معاوية من ولاية الشام، يوم ولي الخلافة، فعصاه معاوية، فاقتتلا مئة وعشرة أيام، قتل فيها من الفريقين سبعون ألفاً، وانتهت بتحكيم أبي موسى الـأشعري وعمرو بن العاص، فاتفقا سراً على خلع عليّ ومعاوية، وأعلن أبو موسى ذلك، وخالفه عمرو فأقر معاوية، فافترق المسلمون ثلاثة أقسام: الـأول بايع لمعاوية وهم أهل الشام، والثاني حافظ على بيعته لعليّ وهم أهل الكوفة، والثالث اعتزلـهما ونقم على عليّ رضاه بالتحكيم. وكانت وقعة النهروان (سنة 38هـ) بين علي وأباة التحكيم، وكانوا قد كفروا علياً ودعوه إلى التوبة واجتمعوا جمهرة، فقاتلـهم، فقتلوا كلـهم وكانوا ألفاً وثمانمائة، فيهم جماعة من خيار الصحابة. وأقام عليّ بالكوفة (دار خلافته) إلى أن قتلـه عبد الرحمن بن ملجم المرادي غيلة في مؤامرة 17 رمضان المشهورة. واختلف في مكان قبره. روى عن النبي صلى الله عليه وسلم 586 حديثاً.

قصائدة:-

الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين


الخلفاء الراشدين
الخلفاء الراشدين


أتمنى أن تنال اعجابكم
أخوكم / بو أحمد
:23: :13:



لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

المواضيع المشابهه
الخلفاء الأمويون
التمسك بالكتاب والسنة وسنة الخلفاء الراشدين
هل هناك خامس للخلفاء الراشدين الأربعة؟

الله ينور عليك أخوي بو أحمد

مجهود كبير ورائع من اخ رائع مثلك

تسلم لي يا مشرفنا الغالي/
Damas
هذا من توجيهاتك لنا يا الحبيب
كم كنا نعاني من مواقع الأستضافة ومشاكلها ,
فجزاك الله ألف ألف خير .

:23:

أيا من ليـــــس لى منه مجير
بعفوك من عقابك أستجير
أنا العبد المقر بكل ذنب
وانت السيد الصمد الغفور
فإن عذبتنى فالذنب ذنبى
وإن تغفر فأنت به جدير

جزاك الله ألف ألف ألف خير أخى الكريم / بو أحمد

لم أقرأ كثيرا من شعر على بن أبى طالب كرم الله وجهه
لذلك فقد أضفت لى بمشاركتك هذه الكثير الكثير و أسعدتنى حقا بهذه الأبيات الرائعة
:31:

شكرا لك أخي بو أحمد
إن ذكر إمامنا علي كرم الله وجه وحكمته شفاء للنفوس والقصيدة الغراء ماإن يسمعها المؤمن حتى يقوم من عوجاجه

أخوك أبوأحمد

أدوات الموضوع