المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    77879
  • المشاركات
    6
موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2007
مستوى التقييم: 0
صالح المصري
# :1
البحث عن حقيقة الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم


كان البحث عن حقيقة الإسلام وسط ركام من الأقوال والفتاوى والأحاديث وأحداث التاريخ أمرا شاقا وعسيرا . فمنذ أن توفي الرسول صلى الله عليه وآله وحتى اليوم علقت بالإسلام الكثير والكثير من الشوائب التي غطت على معالمه وموهت على حقيقته وقضت على ملامحه حتى أنه تحول إلى إسلام آخر غير ذاك الإسلام الذي ورثه الرسول للأمة .

وبدأ وكأن الأمر يحتاج إلى رسول جديد لبعث الإسلام مرة أخرى . هذا ما توصلت إليه من خلال بحثي وقراءاتي وتجاربي الطويلة في دائرة الواقع الإسلامي بمصر والتي استمرت أكثر من عشرين عاما . إن ما عايشته وواجهته من قبل التيارات
الإسلامية في مصر كان الدافع الأول والأساس الذي أدى بي للغوص من التراث الإسلامي المصدر الأساس لهذه التيارات كمحاولة للوصول إلى الخلل الذي أوجد التناحر والتكاثر بين هذه التيارات . لم أجد هذا الخلل من الحاضر بل وجدته من الماضي .

وأعترف أن البحث عن هذا الخلل يتطلب شرطا أساسيا لم يكن متوافرا من بداية ألا وهو التجرد من قدسية الأشخاص أي وجود الشخصية الفكرية المستقلة المتحررة من عبادة الرجال . فقد كنت أغوص في التراث وأنا أحمل بين جنبي رهبة وقدسية لرموز السلف بداية من الصحابة ونهاية بالفقهاء .

لكنني عندما تحررت من وهم القداسة بفضل الله وعونه - وجدت الطريق مفتوحا أمامي للوصول إلى حقيقة الإسلام .

للحديث بقية ,,,,,,,




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    28759
  • المشاركات
    248
عضو مميز
تاريخ التسجيل: Nov 2005
مستوى التقييم: 9
المنطلق تم تعطيل التقييم
# :2
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في الحقيقة أنا متشوق لمعرفة "حقيقة الإسلام" التي توصلت لها

خصوصا بعد أن زالت من قلبك

"الرهبة والقدسية لرموز السلف بداية من الصحابة ونهاية بالفقهاء"

ولكن أسمح لي أن لا أستبشر بالنتيجة التي و توصلتا لها والسبب أنك تقول

"كان البحث عن حقيقة الإسلام وسط ركام

من الأقوال والفتاوى والأحاديث وأحداث التاريخ أمرا شاقا وعسيرا"

فمن أراد معرفة حقيقة الإسلام يا صالح المصري

هدنا الله و إياك عليه أن يبدأ بكتاب الله

فلم تذكر في موضوعك أنك قد بحثت عن "حقيقة الإسلام" في القرآن

عموما أنا متحمس لمعرفة "الحقيقة" التي توصلتا لها

ملاحظة: تقديسك للصحابة و السلف هو خطأ منك أنت,

فلا تلوم إلا نفسك على "تقديس وعبادة الرجال"

كما قلت في موضوعك

فالعصمة أنتهت بموت النبي صلى الله عليه وسلم

والصحابة رضي الله عنهم بشر يصيبون ويخطئون

وتقديسك لهم خطأ منك أنت

فلا تلومهم رضي الله عنهم

على ذالك.
  • رقم العضوية
    66453
  • المشاركات
    680
طبيب عيون
تاريخ التسجيل: Feb 2007
مستوى التقييم: 23
جراح تم تعطيل التقييم
# :3
"إذا أردت الوصول فعليك بالأصول" قول قد لم شعث الفكر و أزال الهم و جمع القلب على الحق
و كما قال الأخ منطلق عليك بالقرآن لا ريب في كلماته و الأحداث التي وردت فيه
العقيدة واحدة وواضحة و الفروع الفقهية الاختلاف فيها ثراء و رحمة للأمة
الإسلام حقيقته: "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده" و "اتق الله تكن أعبد الناس" و مثل الذي يذكر ربه و الذي لا يذكر ربه كمثل الحي و الميت"
  • رقم العضوية
    77879
  • المشاركات
    6
موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2007
مستوى التقييم: 0
صالح المصري
# :4
نكمل بقية الحديث ,,,,,,,,,,,,,,




اكتشفت أن هذا الدين قد تحققت فيه سنة الأولين التي تمتثل في طغيان الرجال على النصوص من بعد الرسول بحيث تصح الأمة تتلقى دينها من الرجال لا من النصوص التي ورثها الرسول مما يؤدي في النهاية إلى ضياع حقيقة الإسلام كما ضاعت


من قبل حقيقة دين موسى وعيسى ( عليهما السلام ) ، على يد أحبار ورهبان بني إسرائيل الذين قال الله تعالى فيهم : ( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله ) .


عندما بدأت أتتبع النصوص وأحداث التاريخ بمعزل عن الرجال . أو بمعنى أدق عندما وضعت النصوص فوق الرجال عرفت الحق . لقد طبقت القاعدة التي ذكرها الشاطبي في كتابه الاعتصام عن الحق والرجال .

هل يعرف الرجال بالحق . أم يعرف الحق بالرجال ؟ .

وإن كان الفقهاء قد أجمعوا أن الرجال يعرفون بالحق إلا أن هذه القاعدة في الحقيقة لا وجود لا من واقعهم وتراثهم . فهم قد رفعوها شعارا لهم في الظاهر وفي الحقيقة طبقوا عكسها ولقد كان أمر التفريق بين النص والرجال ومحاولة فهم النص بمعزل عنهم هو الذي أوصلني لحقيقة الإسلام .

وما كان لي أن أصل لهذه الحقيقة لو التزمت باعتماد أقوالهم وتفسيراتهم للنصوص . هذه الأقوال والتفسيرات التي تفوح منها رائحة السياسة في الغالب لقد اكتشفت الحقيقة وخرجت من دائرة الوهم إلى دائرة الحقيقة عندما تتبعت مسيرة الإسلام من بعد الرسول صلى الله عليه وآله وأعدت قراءته من جديد .

واستراحت نفسي من بعد سنوات طويلة من التيه والحيرة عندما وقع بصري على الطرف المغيب من تأريخ الإسلام وواقع المسلمين واستقرت قدماي على الطريق .

وتبددت الغشاوة فور أن سطع أمامي نور آل البيت وظهرت لي معالم الصراط المستقيم وتيقنت أنني على طريق الإسلام الصحيح . وما خططته من هذا ليس سيرة ذاتية أو تجارب شخصية بقدر ما هو عرض لواقع وتفنيد لحجج وكشف لحقائق غائبة عن المسلمين .

للحديث بقية ,,,,,,,,,,,,,,,


  • رقم العضوية
    77879
  • المشاركات
    6
موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2007
مستوى التقييم: 0
صالح المصري
# :5
انتهى ,,,,,,,,,,,,,,,,,,