العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي
 
 

المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات



 
22-03-2007, 10:03 PM
sakrawy_a
عضو فعال
رقم العضوية: 16662
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 62
 
انا شاب ابلغ من العمر 22 عام اريد ان اتبرع بكليتى بمقابل مادى لأننى اريد الزواج وحالتى المادية لا تسمح بذلك فهل يجوز ذلك شرعاأم لا. اريد الاجابة بأسر ع وقت جزاكم الله خيرا لأن هذا الموضوع شاغل تفكيرى دائما:310:




22-03-2007, 10:20 PM
داعى الى الله
عضو جديد
رقم العضوية: 70968
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 14
 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذهب جمع من أهل العلم إلى جواز التبرع بالكلية إذا دعت الحاجة إلى ذلك، وقرر الأطباء: أنه لا خطر على صاحبها في نزعها منه، وأنها صالحة لمن نزعت من أجله.
ولايجوز إخضاع أعضاء الإنسان للبيع بحال من الأحوال.
فمن أقدم على التبرع بالكلى - بشرطه - فلينو بذلك الإحسان إلى أخيه، وتنفيس الكرب عنه، مبتغياً في ذلك الثواب من الله تعالى، غير متطلع إلى ثناء أو مكافأة في الدنيا، وليحرص على إخفاء هذه الصدقة قدر إمكانه حذراً من حبوط أجره بالمراءاة.

فإن جاءه بعد ذلك شيء من المال أو المكافأة - ولم تتشوف نفسه له - فلا حرج عليه في أخذه.



هذا والله اعلم

23-03-2007, 04:09 AM
I-HSSAN
عضوية الشرف
رقم العضوية: 20038
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 5,623
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sakrawy_a 
انا شاب ابلغ من العمر 22 عام اريد ان اتبرع بكليتى بمقابل مادى لأننى اريد الزواج وحالتى المادية لا تسمح بذلك فهل يجوز ذلك شرعاأم لا. اريد الاجابة بأسر ع وقت جزاكم الله خيرا لأن هذا الموضوع شاغل تفكيرى دائما:310:
اخي الكريم اصبر فان الصبر مفتاح الفرج
والزواج قسمة ونصيب لابد ان يأتيك اليوم
ادعو الله عزوجل ان يزرقك المرأة الصالحة
وثابر على الدعاء في الليل وصدقني لا حاجة
لهذا العمل ..
والله متكفل وميسر ( بناء البيت والزواج )

واسأل الله رب العرش العظيم ان يفرج كربتك وهمك

خالص التحية

23-03-2007, 11:38 AM
abcman
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
 
اعلم أخي الحبيب SAKRAWY_A أنك من ضمن الذين هم حق على الله إعانتهم كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الصحيح الذي أضعه دائما نصب عيني لأن اعتمادي على الله وعلى هذا الحديث في سعيي للزواج وهذا الحديث هو فيما معناه :
ثلاث حق على الله إعانتهم منهم ( الذي يبغي النكاح للعفاف )
وأعتقد أنك إذا وضعت نفسك ضمن هذه الفئة فسيعينك الله حتما لا محالة فثق في الله وفي كلام نبيه الذي لا ينطق عن الهوى
واستعن بالله والذكر وكثرة الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم فإنها مجلبة للرزق وتذهب الهم والغم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

23-03-2007, 05:36 PM
الوثاب
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 61023
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: السعودية - بيشة
المشاركات: 7,191
 
وهذا نقل للفائدة ايضا :

حكم نقل الأعضاء والتبرع بها.

السؤال

السلام عليكم هل يجوز التبرع بأعضاء الجسم بعد الموت؟ وجزاكم الله خيرا

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد اختلف العلماء المعاصرون في هذه المسألة على ثلاثة أقوال:
1- لا يجوز نقل الأعضاء الآدمية مطلقاً، سواء أكانت أعضاء كافر أم كانت أعضاء مسلم".
2- يجوز نقلها مطلقاً.
3- القول بالتفصيل، وهو أنه يجوز نقل الأعضاء الآدمية من الحي والميت، ولكن بشرط ألا يكون الشخص المنقول منه العضو مسلماً، وعلل القائلون بهذا القول ذلك بما يلي:
ا-أن الحاجة أو الضرورة -إذا وجدت- يمكن دفعها بغير المسلمين خصوصاً أنهم لا يمانعون في ذلك، فقوانينهم تبيحه بضوابط معينة.
ب- أن الأصل يقتضي حرمة المساس بجسد المسلم بالجرح أو القطع حياً كان أو ميتاً فوجب البقاء على الأصل حتى يوجد الدليل الموجب للعدول والاستثناء منه، إذ الأدلة المانعة من النقل كلها تتعلق بالمسلم، وأما الكافر فلا.
وعلى هذا فلا يجوز للمسلم التبرع بأعضائه بعد الموت، لأن من شرط صحة التبرع أن يكون الإنسان مالكاً للشيء المتبرع به، أو مفوضاً في ذلك من قبل المالك الحقيقي، والإنسان ليس مالكاً لجسده، ولا مفوضاً فيه، لأن التفويض يستدعي الإذن له بالتبرع وذلك غير موجود، وأيضاً فإنه لا يجوز بيع أعضاء الآدمي.
بقيت الإشارة إلى مسألتين: التبرع بالكلية حيث أجاز الكثير من العلماء التبرع بالكلية إذا دعت الحاجة إلى ذلك، وقرر الأطباء المختصون أنه لا خطر على صاحبها في نزعها منه، وأنها صالحة لمن نزعت من أجله، كما أجازوا نقل القرنية ( قرنية العين من إنسان بعد التأكد من موته، وزرعها في عين إنسان مسلم مضطر إليها، وغلب على الظن نجاح عملية زرعها، مالم يمنع أولياء الميت ذلك، وكأن هاتين المسألتين استثناء حيث لم يشترطوا في الشخص المنقول منه أن يكون كافراً _فيما أعلم_ بل يمكن أن يكون مسلماً، ويمكن للسائل الكريم أن يرجع إلى رسالة دكتوراة بعنوان: أحكام الجراحات الطبية، للدكتور محمد بن محمد المختار الشنقيطي.
والله أعلم


المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

جزاك الله خير مشرفنا الغالي على هذا النقل الجميل والموثق بالمصدر
جعله الله في موازين حسناتك

24-03-2007, 11:59 AM
shameery
عضو ماسـي
رقم العضوية: 63254
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,023
 
بارك الله فيك اخي
عليك بالصبر وادعو الله ان يعينك خاصة بعد أن تبين لك الحكم الشرعي
ومن ترك شيء لله بالحرام أبدله الله خير منه بالحلال
أسأل الله أن يوفقك ويرزقك المراءة الصالحة

24-03-2007, 04:13 PM
جراح
طبيب عيون
رقم العضوية: 66453
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 680
 
الأخ السائل من وجهة نظر طبية و عقلانية وجود كليتين لشاب مثلك أدعى لتوفر الصحة لديه
لأن عمره الافتراضي طويل و لا أحد يعلم هل سيحتاج الكلية فيما بعد
ثم وجود ما خلق الله في الإنسان الطبيعي أضمن للصحة
أخيرا: المغامرة من أجل الزواج و أنت لاتزال طالب مورد رزقك غير ثابت تضاف لخطورة ما ستقدم عليه (أقصد الزواج المجهول الظروف و النتائج) أرى أن تعيد حساباتك مرة أخرى
وفقك الله

30-03-2007, 08:49 PM
sakrawy_a
عضو فعال
رقم العضوية: 16662
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 62
 
شكرا على كل هذا التوضيح وجذاكم الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتكم وادعولى بالعفاف وجميع شباب المسلمين__ أمين




Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.