English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

هل غشاء البكارة هو الدليل الوحيد على شرف المرأه


السلام عليكم ورحمة الله
الله يجزيك خير على هذا الموضوع القيم والرائع الذي بالكاد لايعرفه معظم الناس

وأرجوا الاطلاع على كتاب "فتاوى الزواج" لمجموعة من العلماء رحمهم الله من ضمنهم الشيخ
محمد بن صالح العثيمين,الشيخ بن باز, الشيخ الالبانى وغيرهم وقد طرحوا هذا الموضوع

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب



حتى لو كانت الفتاة غير عذراء

تصرفه غير مبرر اطلاقاً

أنا أشوف أنه يدفع دية ما فعل بها كاملة ... مع سجن هذا الشخص ... لانه اعتدى عليها ...

وقليلة فصله من العمل ...

وربي سجن عشر سنوات ما يرجع حق الضعيقة المسكينة

فعلاً ... أصحاب العقول في راحة


الله يستر على نسائنا اجمعين
اشكرك على القصه عل الشباب والاهل يتعظ , وحمى الله نسائنا وبناتنا واخواتنا


لا حول ولا قوة إلى بالله العلي العظيم
جزاك الله خيرا على القصة وأتمنى من كل من له قلب أن يستخلص العبرة


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسعد صباحك
اللهم أني أسألك العفو والعافية.....والستر في الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين
جزاك الله خير أختي الفاضلة ،، انا سمعت عن هالقصة من فترة وفعلا قصة مؤثرة
وبرأئي ظلام الجهل وغياب الحلم عاملين رئيسيين في حدوث مثل تلك المشاكل
فقد قال رسولنا الحبيب عليه افضل الصلاة واتم التسليم
في معنى الحديث ( ليس الشديد بالسرعة ولكن الشديد من يملك نفسه عند الغضب )
اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الدنيا والاخره
حفظك الله ورعاك
مشكور اخي على المرور


شكرا أختى على تلك القصه المفيده وهى فعلا مهمه لكل الشباب


مشكور وبارك الله فيك على القصة


مشكورة اختي على القصة المفيدة للجميع شباب وبناات ، ان شاء الله يكون الشباب والشابات واعيين كفاية ليعرفو هيك امور ويكونو ناضجين كفاية ليعرفو يتصرفو في هيك امور ، تقبلي احترامي .


حتى الدكتورة هناء أخطأت، فالبنت قد تفقد عذريتها خارج أي عملية مريبة، فقد تفقد عذريتها بسقوط من مكان مرتفع ، وهناك أسباب كثيرة.

للأسف المجتمع العربي اختزل البنت في دائرة ضيقة، ألا وهي" الجنس".

أعاذنا الله وإياكم من العقول التي يجب أن لا تكون في هذا القرن، بل في وقت أبو جهل، ولكن يبدو أن أبو جهل ما زال حي يرزق.