English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

الفرق بين الصراحة والوقاحة

الفرق بين الصراحة والوقاحة

بسم الله الرحمن الرحيم
أثناء تصفحي في بعض المنتديات وقفت على موضوع أعجبني كثيراً و أردت أن أنشره لكم وهو بعنوان :
:::: الفرق بين الصراحة والوقاحة ::::


الصراحه والوقاحه ....عملتان تختلفان في المعنى ...ولكن هذا الوقت اصبحت الصراحه وقاحه بكل معانيها ..... اضيف لكم هذا الموضوع الذى اعجبنى لما يحتويه ........ اتمنى ان يلاقي القبول منكم .... والمشاركه والرأى والمناقشه .....

فتعريف الصراحه :هي إبدائك لرأيك بكل صراحه مع مراعاة شعور طالب الرأي منك وعدم تجريحه والتركيز على الأيجابيات.

وتعريف الوقاحه :هي إبدائك لرأيك بكل صراحه مع عدم مراعاة شعور طالب الرأي منك وتجريحه والتركيز على السلبيات.

ندرك معنى الصراحة ... ولكن هناك من يجهل الخيط الرفيع بين الصراحة والوقاحة ويعتقد أن ما يقوله هو الصراحة وهي الوقاحة ....

فالصراحة قد تجرح ولكنها حقيقة أما الوقاحة حقيقة ولكن لا تجرح فحسب بل قد تشعل نار بداخل الشخص الذي وجهت له تلك الوقاحة ..

لأن الوقاحة والصراحة كليهما متشابه ولكن الاختلاف في طريقة العرض...

مثلاً لو كان هناك معلم لا يحسن التدريس يفترض من المدير توجيهه بصراحة فيقول له: ربما ما تزال تحتاج إلى الكثير كي تصبح معلم ناجح ولكن هذا لا يمنع أنك جيد ولكن يجب أن تحاول لتكون أفضل مما أنت عليه الآن..هذه هي الصراحة ...


أما الوقاحة أن يقول المدير له:أنت سيئ جداً وكان يجدر بك أن لا تكون معلم لأنك لا تصلح لمهنة التدريس وينقصك الكثير من الخبر كي تكون معلم ناجح..

هذا هو الفرق صحيح أن المدير قال الحقيقة في كلا القولين ولكن في قوله الأول كان يوجه المعلم بصراحة كي يدفعه لنجاح .. أما في القول الثاني فهو كان يوجه المعلم بوقاحة مما يسبب له إحباط ويجرح شعوره وبالتالي قد يدفعه للفشل ..

وأيضا كثر مؤخراً وأنتشر وخاصة بعد ظهور الأنترنت أسلوب جديد في التعامل بين الناس في الحياة الأجتماعيه فهذا الأسلوب هو نتاج أو فهم خاطئ للحريه المزعومه التي غالباً يُأخذ منها ماهو مكمل لعقد النقص لدى الكثير من أتباعها فنرى أساليب ومناهج ظهرت علينا بأسم الحريه وقوة الرأي وعدم الخوف
في قول الحق وهذا ما يسمى هذه الأيام بـ (الصراحه) فأصبح كل شخص يتذرع بهذه المقوله أو هذا المبداء السامي لكي يفرغ ما بداخله من عقد النقص والغيره والحقد والضعف الثقافي والفكري وقلة الأدب التي أصبحت في هذا الزمن نوع من أنواع الحوار والديموقرطيه فأنت أيها الشخص الذي أمامي إذا لم تقبل بقلة أدبي فأنت شخص غير ديموقراطي .

لماذا ؟
لأن الديموقراطيه والحداثه والتحضر أصبحت توجب علينا أن نكون قليلي أدب وغير محترمين , عفواً أقصد توجب علينا أن نكون صريحين في رأينا مهما كان هذا الرأي جارحاً للغير فأقل ما يقال عن هذه الفئه إذا فرضنا حسن النيه لديهم أنهم وقحاء .

ألم أقل لكم أن الحضاره والديموقراطيه فهمت عندنا بالمقلوب أو لنقل أن البعض يفهما بالشكل الذي ترضي فيه نفسه وتكمل نواقصه .

ولكن كل شخص عاقل واثق من نفسه يعرف جيداً أسلوب الحوار وأدابه ويعرف أيضاً مفهوم الصراحه ومفهوم الحريه يدرك أن تلك الفئه ماهي إلا فئه تصنف من ضمن الوقحاء . فالوقاحه هي سمة هذه الفئه .

فهناك فرق كبير بين الصراحه والوقاحه
تمنياتي لكم بالتوفيق والسداد
أخوكم المحب : Prof.Saaikmq

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
الصراحة ..، والوقآحة ..،
الصراحة راحة .. ام ..( الم) ... دعوة للنقاش
أبي الصراحة .. ايش كنت تكتبي ع طاولة المدرسة ..
الصراحة لوحة أم جبارة
موقع لأي serials انا الصراحة شبه معتمد عليه


بعد التحيه
اخي البروفسور شكر جزيلا لك لمشاركتنا بالفكره ونقل الموضوع
انا لا اعتقد ان الديموقراطيه والوقاحه تلتقيان - تنتهي حريتي عندما تبدا حريه الاخرين - اما بالنسبه للمثال الذي ضربته فاني اوافقك نوعا ما واختلف في نفس المثال
اتفق معك على اساس انه هنالك دائما اسلوب تربوي يمكن استعماله ويمكن ان يعطي نفس النتيجه بدلا من اسلوب غير تربوي .
اختلف معك
بان المواضيع التي اقراها والتي يريد المواطن العربي ان ينفس به عن ضائقته اصبحت لا تحتمل وان هذا المواطن الذي يغلي ويغلي عندما يكتب ما قد يعتبره البعض وقاحه وقله ادب او "صراحه " ناتج عن كبت وعن الظلم وعن قله الحيله وانعدام الموازين بحيث ان ما يكتبه من "وقاحه " لا يعبر عن واحد بالمليون مما يشعر به
على سبيل المثال احداث اليوم والايام السابقه من تطورات وتصعيدات كيف تريد ان تعبر عن صمت العالم واستعمال الفيتو الامريكي ضد الهجوم على لبنان ؟ كيف يمكنك ان تعبر باسلوب تربوي عن الصمت
العربي ؟ لن اطيل كي لا اصل الى مرحله ما يمكن ان يسميه البعض وقاحه

دمتم


جزاك الله خيرا


العفو أخي الكريم shoOk vbmenu_register("postmenu_490567", true);

و أشكر لك مرورك وتعقيبك على الموضوع

:: نعم :: كم هو مؤلم حال الأمة العربية <<< أسأل الله أن ينصرنا و يعلي كلمتنا

وكم يتضايق الإنسان مما يحدث في إخوانه المسلمين

وكم هو مؤسف ما نشاهده اليوم

ولكن أخي الكريم أنا في رأيي أننا مهما كانت حالتنا و مهما وصل الحد

فيجب أن نخرج بصورة حسنة وبصورة مشرقة للطرف الآخر

يجب أن لا تغيرنا الحوادث و النكبات للإنقلاب بـ 180 درجة مما كنا عليه

و لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل مثل

.... في بداية دعوة النبي صلى الله عليه وسلم ....

كيف كان حاله ؟

كيف كانت قوته ؟

كم كان عدد أصحابه ؟
أليسوا بقلة !

كم أوذي النبي صلى الله عليه وسلم ؟
أ ليس قريش هم من وضعوا الشوك في طريقه ! و ! و !

أتذكر قصة سمية و عمار - رضي الله عنهم - ؟
أ ليس قريش هم من آذو أصحاب نبينا المصطفى !

أ ليس أهل الطائف هم من رموا الحجارة بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه !

ولكن هل نبينا صلى الله عليه وسلم ... يــئـس و شدد عليهم أو دعى عليهم ؟!
<<< وهو نبي خلوق .. لو طلب من ربه لعذبهم ...



يجب أن نعلم أن الإسلام هو الدين الحق وصدق الله ( ولن ترضى عنك اليوم و لا النصارى حتى تتبع ملتهم) فمهما فعلوا بنا ... يجب ان نصمد على طريق الحق واتباع أوامر الله واجتناب نواهيه ، و أن نصمد في إظهار الصورة الحسنة أمامهم

و يجب أن لا تغيرنا النكبات

و الله أعلم

وعذراً على الإطالة

=


وإياك أخي المصري128


نعم بالتأكيد هناك فرق واضح بين الصراحة والوقاحة
فعندما تسمع بيان للحكومة وعن الوعود البراقة التي تنظرنا نحن الشعب الناكر للجميل تشعر بالصراحة في الكلام
وعندما ترى ما يفعلونه وتلك الفرص وهي تذهب لمن لا يستحق فعلا تشعر بمنتهى الوقاحة
وطبعا مفيش حد ما حسش بكدا
مش كدا ولا ايه


شكرا لك أخي الكريم


أصبت
فهناك الكثير من الذين يتباهون بقطع الشعرة الرقيقة بين الصراحة والوقاحة
عن سبق تعمد وإصرار وكأنهم بذلك ينالون وسام الشجاعه


شكرا لك أخي الكريم


شكرا لك أخي الكريم
الصراحةجميلة وكل ما احاول الكذب اتذكر ان الكذب جبن فاقول الحقيقة
وبالفعل خلصتني من مشاكل كثيرة فعندما يكون تصرفي سيئ وياتى من يكلمني واقول لة الحقيقة سافقد حبة لكني اكتسب احترامة
ولكن مع بعض الناس تكون الصراحة علاج لهم ولكبرهم وصلفهم وذلك حتي يحسوا بوضعهم


العفو

وأشكركم اخواني جميعاً على المرور