English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

ما المقصود بأسم بوابة داماس ؟؟ ولماذا هذا الأسم بالذات

ما المقصود بأسم بوابة داماس ؟؟ ولماذا هذا الأسم بالذات

السلام عليكم
دفعني الفضول للسؤال
ما المقصود بأسم بوابة داماس ؟؟
ولماذا هذا الأسم بالذات

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
متعة السياحة في تركيا ولماذا اسطنبول بالذات
دورة المالتى بوت قريبا جدا فى بوابة داماس بوابة العلم والنور
مناهج دول الخليج في بوابة العلم والنور ( بوابة داماس )


أخي الفاضل 00

تعني كلمة داماس الأنسان صاحب القلب الحساس الذي يسعى دائما للنجاح والأرتقاء بكل ماهو مميز حتى يكون شامخا رافع الرأس00

تقبل تحيااااااااااااااااااتي


شكراً اخي الفاضل على تعاونك


السلام عليكم
يسعد مساك اخي العزيز يسعد صباحك ;)
كلمة دماس تعني العطاء المتكرر
تقبل تحياتي


ألف شكر لأخي على المعلومة00 وأسعد الله أيامك بكل خير00


نفس السؤال كان يدور في رأسي ... والحمد لله عرفت معناه الآن ... لكني توقعت سابقا ان يكون معناه مميز لكني لم أكن أعرفه فشكرا لكم على توضيح معناه


اسم على مسمى ربنا يوفقكم وتستمروا دائما وانا مستنى اركب DSL عشان افضل معاكم على طول


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة egyzero
اسم على مسمى ربنا يوفقكم وتستمروا دائما وانا مستنى اركب DSL عشان افضل معاكم على طول
فى انتظارك اخى الحبيب


الاخ الفاضل
اسم داماس هو الترجمه لاسم مدينه دمشق
والفعل منها
دَمْشَقَ بمعنى
زَيَّنَ وهي بالفرنسيه
splitString("damasquiner");
damasquiner


هذا والله اعلم


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة belal
الاخ الفاضل

اسم داماس هو الترجمه لاسم مدينه دمشق

والفعل منها
دَمْشَقَ بمعنى
زَيَّنَ وهي بالفرنسيه

splitString("damasquiner");
damasquiner


هذا والله اعلم
دمشق عاصمة سوريا .. و صاحب المنتدى من دمشق

دماس غيت = بوابة دماس

دمشق باللغة الإنكليزية تكتب Damascus


دمشق : من دمشقه

( احد المعاني )


تعني الشيء الذي بني و نما بسرعه بمعنى دمشقة و هناك معاني اخرى ايضاً ... :read:

=

[QUOTE




اقتباس :-
لا توجد مصادر دقيقة تشير إلى تاريخ إنشاء مدينة دمشق. لكن من المتعارف عليه أن دمشق هي أقدم مدينة مأهولة في العالم. واليوم، وبينما يدخل العالم كله ألفيته الثالثة، تدخل دمشق الشام ألفيتها السابعة.
ذكرت دمشق أول مرة في مخطوطات فرعونية قديمة تعود إلى أربعة آلاف سنة خلت. في حوالي 1200 قبل الميلاد كانت مملكة دمشق دولة قوية استطاعت أن تتحدى الامبراطورية الآشورية. إلا أن المدينة سقطت تحت سيطرة الآشوريين في النهاية عام 732 قبل الميلاد. وفي عام 333 ق.م احتلها الإسكندر الأكبر ليستمر الحكم اليوناني حتى سقوطها بأيدي الرومان عام 64 ق.م.
في عام 635 ميلادية، فتحت الجيوش العربية الإسلامية بلاد الشام، وكانت هذه بداية المرحلة الذهبية لمدينة دمشق، فقد أصبحت عام 661 عاصمة للدولة الأموية التي امتدت من الأندلس في الغرب إلى بلاد الهند في الشرق، وأضحت أهم مركز للثقافة العربية والإسلامية واستمرت في لعب هذا الدور الحضاري حتى انتقلت عاصمة الدولة الإسلامية إلى بغداد عام 750 مع وصول العباسيين إلى الخلافة.
كانت دمشق هدفاً للعديد من محاولات الغزو الخارجي، أهمها حملات الصليبيين والمغول بين القرنيين الثاني عشر والخامس عشر. في عام 1516 احتل السلطان العثماني سليم الأول بلاد الشام، واستمر الاحتلال العثماني أربعة قرون تميزت بالتراجع الفكري والحضاري والعلمي.
في نهاية الحرب العالمية الأولى تمكنت قوات الثورة العربية الكبرى من تحرير دمشق بمساعدة الإنكليز. وقامت أول حكومة سورية مستقلة فيها عام 1919 تحت قيادة الملك فيصل الأول، إلا أن بريطانيا وفرنسا اللتين كانتا تخططان لاقتسام بلاد الشام بينهما، اتفقتا على وضع سوريا تحت الانتداب الفرنسي، لكن الشعب السوري اختار المقاومة.
في عام 1925 انطلقت الثورة السورية الكبرى من جبل العرب في جنوب سوريا، وجرت العديد من المعارك بين الثوار والقوات الفرنسية في بساتين الغوطة المحيطة بدمشق. قصف الفرنسيون العاصمة السورية بوحشية، مما سبب الكثير من الدمار في المدينة. وجرى عدوان فرنسي مماثل على مبنى البرلمان السوري عام 1945.
كان عام 1946 بداية لعهد جديد، فقد أصبحت سوريا جمهورية مستقلة، وطردت جميع الجيوش الأجنبية عن أراضيها. وسرعان ما أضحت دمشق أحد أهم مراكز القومية العربية الآخذة في الامتداد في ذلك الحين.
شهدت العاصمة السورية تطورات كبيرة في السنوات الخمسين الأخيرة، وتضاعف سكان المدينة عدة مرات، وهو يقدر اليوم بحوالي ثلاثة ملايين نسمة.
إن زائر دمشق سوف يشاهد فيها امتزاجاً ساحراً بين العراقة والحداثة: فالأحياء الجديدة من المدينة تتميز بالمباني ذات الطراز المعماري الحديث، بينما في المدينة القديمة تتعانق مآذن وقباب مساجد دمشق التي يربو عددها على المائتين مع البيوت الدمشقية الشهيرة ذات الطراز المعماري العربي.
تشتهر دمشق أيضاً بأسواقها ودكاكينها ومقاهيها. وأحد هذه الأسواق هو "الشارع المستقيم" الذي ورد ذكره في الكتاب المقدس. في الجامع الأموي الكبير يوجد ضريح يوحنا المعمدان (النبي يحيى عليه السلام). ويعتبر الجامع، الواقع في قلب دمشق القديمة، أشهر معالم المدينة على الإطلاق. فهذا المسجد الذي بناه الخليفة الوليد بن عبد الملك في القرن السابع للميلاد، لا يزال مثالاً حياً رائعاً لفن العمارة العربية الإسلامية. من المعالم التاريخية الأخرى في دمشق، قصر العظم وقلعة دمشق والمدارس والحمامات القديمة.