العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي
 
 

المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات



 
27-10-2018, 08:59 AM
4uonly
VIP
رقم العضوية: 805185
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الإقامة: CAIRO -EGYPT
المشاركات: 4,579
 
💔 أجمل صور الحب

🍁 عطش أبو بكر الصديق
يقول سيدنا أبو بكر : كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا
فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم
وقلت له : اشرب يا رسول الله
يقول أبو بكر : فشرب النبي صلى الله عليه وسلم
حتى إرتويت !!

عظيم يا أبا بكر


هل ذقت جمال هذا الحب ؟
انه حب من نوع خاص ..!!
أين نحن من هذا الحب !؟
-------------------

واليك هذه ولا تتعجب
إنه الحب ... حب النبي أكثر من النفس

يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر ]
وكان إسلامه متأخرا جدا وكان قد عمي
فأخذه سيدنا أبو بكر
وذهب به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه
ويبايع النبي صلى الله عليه وسلم

فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته ، فذهبنا نحن إليه
فقال أبو بكر : لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله
وأسلم أبو قحافة .. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق
فقالوا له : هذا يوم فرحة
فأبوك أسلم ونجا من النار .. فما الذي يبكيك؟
قال : لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي
ولكن أبو طالب ،لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر

سبحان الله
فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه
أين نحن من هذا ؟

🍁 ما رأيك في هذا الحب ؟
------——------------
ثوبان رضي الله عنه

غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم
عن سيدنا ثوبان خادمه
وحينما جاء قال له ثوبان : أوحشتني يا رسول الله و بكى
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : اهذا يبكيك ؟
قال ثوبان : لا يا رسول الله
ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة
فنزل قول الله تعالى :
{ وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّه عَلَيْهِم
مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ
وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا } [69] سورة النساء
...

🍁 ما رأيك في هذا الحب ؟
------------------———
سواد رضي الله عنه

سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش
فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش :
إستووا .. إستقيموا
فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إستو يا سواد
فقال سواد : نعم .. يا رسول الله
ووقف ولكنه لم ينضبط
فجاء النبي صلى الله عليه وسلم بسواكه
ونغز سوادا في بطنه و قال : إستو يا سواد
فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله
وقد بعثك الله بالحق فأقدني !
فكشف النبي عن بطنه الشريفة وقال : إقتص يا سواد
فإنكب سواد على بطن النبي يقبلها
يقول : هذا ما أردت
وقال : يا رسول الله .. أظن أن هذا اليوم يوم شهادة
فأحببت أن يكون آخر العهد بك أن يمس جلدي جلدك

ما رأيك في هذا الحب ؟
-------------

🍁 وأخيرا لا تكن أقل

كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده
قبل أن يقام المنبر بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة
فيقف النبي صلى الله عليه وسلم يمسك الجذع
فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلى المنبر
فسمعنا للجذع أنينا لفراق النبي صلى الله عليه وسلم
فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر
ويعود للجذع ويمسح عليه
ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم :
ألا ترضى أن تدفن هاهنا وتكون معي في الجنة ؟ فسكن

ما رأيك في هذا الحب ؟
---------

ما رأيك في هذا الحب ؟؟
وهو حب الرسول صلى الله عليه وسلم وأتباعه قولا وفعلا


اللهم إني أشهدك بأني أحب رسولك
فإجعلني مع الذين انعمت عليهم
من النبيين و الصديقين والشهداء والصالحين
ولاتحرمني مرافقة حبيبك المصطفى في أعلى جنان الفردوس
ووالدي واهلي واحبائي




29-10-2018, 08:40 PM
abo_mahmoud
مشرف المنتدى الاسلامي
رقم العضوية: 359054
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 4,378
 
جزاكم الله خيرا

29-10-2018, 09:06 PM
4uonly
VIP
رقم العضوية: 805185
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الإقامة: CAIRO -EGYPT
المشاركات: 4,579
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo_mahmoud 
جزاكم الله خيرا
تحياتى وتقديري لمرورك العطر مشرفنا العزيز

02-11-2018, 06:12 PM
أسيرالشوق
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 17,081
 
بارك الله فيك ووفقك لكل خير
شكراً لك على الطرح المميز




Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.