المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    805185
  • الإقامة
    CAIRO -EGYPT
  • المشاركات
    4,582
VIP
تاريخ التسجيل: Jul 2016
مستوى التقييم: 153
4uonly 4uonly 4uonly 4uonly 4uonly 4uonly 4uonly 4uonly 4uonly 4uonly 4uonly
# :1
السفينة التي جاء ذكرها في سورة الكهف مثل من أمثلة الخفايا

السفينة التي جاء ذكرها في سورة الكهف
مثل من أمثلة الخفايا

فهي سفينه كانت لمساكين يعملون في البحر
و كان في أعلى البحر ملك
يتربص لكل سفينه فيأخذها غصبًا
ولم يكن موسى يعلم من أمر هذا الملك شيئا
ولا أصحاب السفينه المساكين
كانوا يدرون شيئا عما ينتظرهم

الوحيد الذي كان يعلم كان رجلا حكيما آتاه الله العلم
وعمدَ الرجل الى السفينه فخرقها
ليرى فيها الملك شيئا تالفا هالكا
لا يستحق أن يغصبه فيتركها لأهلها

وفوجيء موسى بهذا العدوان الصارخ
وهذا الإتلاف المتعمد الذي يقوم به الرجل لشئ لا يملكه
ورأى فيما يفعله جريمة غادرة بدون وجه حقّ
ولم يستطع صبرا ولا سكوتا
ورفع صوته بالاحتجاج والاعتراض
وكان على خطأ في اعتراضه
ولم يدرك أن ما يفعله الرجل هو الإنقاذ وليس التخريب

وكانت هذه القصة درساً لموسى ليتعلم التواضع
وليعرف أن هناك من يعلم أكثر منه
وهي درس لنا لنعلم أن لا شيء يحدث عبثاً
وأن وراء الأقدار التي تبدو غادرة في مظهرها حكمة
وأن كل قطرة دم تسيل لا تُهدَر سُدَى
وإن ظهر لنا من سطح الحوادث أنها أُهدرت سُدَى
إنها تبدو كالعبث و اللامعقول
بالنسبة لمن لا يعرف كيف يقرأ الحوادث
ولكن الذين أوتوا البصائر يعرفون أنه سيكون لها دور
لأن كل سطر في ملحمة الوجود له معنى

د. مصطفى محمود رحمه الله
من كتاب " رأيت الله




 
أدوات الموضوع