منتديات داماس > > >
صناعة الترفيه الناشئة في السعودية تجذب موردي تكنولوجيا الفعاليات والصوتيات والمرئيات العالميين
Icon11 صناعة الترفيه الناشئة في السعودية تجذب موردي تكنولوجيا الفعاليات والصوتيات والمرئيات العالميين
دبي، الإمارات: أثارت صناعة الترفيه الناشئة في المملكة العربية السعودية اهتمام اللاعبين العالميين في صناعات تكنولوجيا الفعاليات والصوتيات والمرئيات الاحترافية، حيث يحرص كبار الموردين على جذب الشارين السعوديين خلال فعاليات الدورة القادمة من معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات "برولايت آند ساوند" الذي يقام في دبي.
تأتي مراسم وضع حجر الأساس لحديقة القديّة الترفيهية على مساحة 334 كيلو متر مربع في شهر إبريل عام 2018، بعد إعلان فبراير عن ضخ مبلغ 64 مليار دولار في قطاع الترفيه الوليد كجزء من "رؤية 2030"، برنامج الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي الذي يقوده ولي عهد المملكة محمد بن سلمان.

عند اكتماله، سيكون مشروع القدية الذي يقع في ضواحي العاصمة الرياض، أكثر من ضعف مساحة ديزني وورلد، ومن المتوقع أن يكون واحدًا من أكبر حدائق الترفيه في العالم. ويضم المشروع المنتزه الترفيهي Six Flags، منتزهات مائية، سباقات السيارات، أحداث ثقافية ومنازل العطلات. ومن المتوقع أن يجذب المشروع 1.5 مليون زائر سنوياً مع افتتاح مرحلته الأولى عام 2022.
وفي سياق متصل، يجري العمل حالياً على بناء دار للأوبرا في عاصمة المملكة، فيما أعلنت الهيئة العامة للترفيه في المملكة أنه من المقرر أن تستضيف البلاد ما يصل إلى 5,000 حدث ترفيهي في 2018 وحدها. ومن أبرز المشاركين في هذه الأحداث فرقة البوب الأمريكية مارون 5 و"سيرك دو سوليه" - Cirque du Soleil، أكبر منتج مسرحي في العالم.
وتشهد صناعة الترفيه في السعودية، التي لم يكن لها وجود في وقت من الأوقات، مرحلة تحول هائل، ولذلك يتسارع الموردون الدوليون الذين يخدمون هذا القطاع لجذب الشارين المحتملين في معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات ، والذي يقام في الفترة من 23 إلى 25 سبتمبر 2018 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
تشارك أكثر من 40 شركة من 10 دول يقدمون أكثر من 100 علامة في المعرض التجاري المتخصص في صناعات الفعاليات، الترفيه والصوتيات والمرئيات بالمنطقة. وتعزز ضجة الصناعة من زخم المعرض مع استمرار العد التنازلي لانطلاق الدورة الثالثة لحدث الأيام الثلاث الذي ينطلق بعد أقل من شهرين.
وتعد مجموعة ADJ الأمريكية والتي تتخذ من هولندا مقرا لها من العارضين الجدد في دورة المعرض هذا العام، وسوف تسلط الضوء على رؤوسها المتحركة المبتكرة، وجدران الفيديو LED، والأجواء الجوية الكهربائية، وتجهيزات المسارح وإكسسوارات الإضاءة الترفيهية.
وقال خوس ريولين، مدير التصدير في ADJ ، إن هناك طلبًا كبيرًا على منتجات الشركة في سوق الصوتيات والمرئيات المزدهر في السعودية والمنطقة، وتابع: "بالتأكيد ستزيد حصتنا السوقية بسرعة لأن الطلب من المملكة العربية السعودية كبير للغاية. تتميز منتجاتنا المبتكرة بسعرها المناسب وجودتها العالية التي تناسب هذا السوق القادم تماما، وقد أنجز مستوردو منتجاتنا بالفعل العديد من الطلبات والمشاريع في جدة والرياض".
وتعد FBT، مورد الصوتيات الاحترافية، ومنتجات الصوت المنصوبة، وحلول الصوتيات التجارية، من العارضين العائدين إلى معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات في عام 2018، وسوف تطلق سلسلتها HORIZON لعروض الصوت العمودي الاحترافية.
وقال برونو تانوني ، الرئيس التنفيذي لشركة FBT، إن الشركة الإيطالية تتمتع بحضور جيد جداً في المملكة العربية السعودية، وتتوقع أن يستمر ذلك، وأضاف قائلا: " نتعامل مع العديد من الشركات التي تأخذ طابع المشاريع، ونتعاون معهم بشكل وثيق لتصميم الحلول التي تلبي ما يقدمونه لنا من مشاريع".
"كما نخدم سوق التوزيع التقليدية بمزيج واسع من المنتجات التي تتيح لنا التواجد في عدة أماكن، وفي مقدمتها المساجد بكل تأكيد. وستبقى المملكة دائمًا تحتل مرتبة عالية جدًا في قاعدة عملائنا.".
وقال تانوني: إن هدف FBT هو العمل مع شركاء أقوياء يمكنهم إثبات الكفاءة في إنجاز أكبر عدد ممكن من المهام. فريقنا في إيطاليا مستعد دائمًا للعمل وفقًا لمتطلبات محددة نظرًا لأن لدينا ما نقدمه من مهارات وأدوات. لذا فإن رسالتنا هي دعم المزيد من الأعمال التي يمكن أن تساعد صناعة الترفيه السعودية على تحقيق أكبر قدر ممكن من النجاح".
وقال إيلي بطاح، المدير العام في " Robe Middle East"، من العارضين العائدين إلى الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات: "نحن متفائلون للغاية بشأن فرص نمو الأعمال من خلال المنشآت وكذلك الفعاليات في السعودية، حيث أنهم يقدرون جودة المنتجات والخدمات، لذلك نعتقد أن الانفتاح سيكون مفيدًا للصناعة برمتها".
تعود شركة Robe، ومقرها الرئيسي في جمهورية التشيك، للسنة الثانية على التوالي إلى معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات 2018 لتقدم عددا من الأضواء المتحركة وتجهيزات LED المستخدمة في فعاليات الترفيه المهني، والصناعات المعمارية.
وأضاف بطاح: "لقد ازداد نشاط شركة Robe في المنطقة بشكل مطرد خلال السنوات الثلاث الماضية ومن المهم بالنسبة لنا الوصول إلى مجموعة واسعة ومتنوعة من الشركات والأفراد الذين يعملون في القطاعات المختلفة. كما نرى أن معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات يوفر فرصًا ديناميكية لمشاركة وتطوير هذه الأعمال المحتملة".
معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات تنظمه شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، ويتضمن مؤتمر وورشة عمل "تكنولوجيا الفعاليات وتطوير الفعاليات" على مدى ثلاثة التي تناقش التوجهات والاستراتيجيات الرئيسية لتنظيم فعاليات وعناصر جذب على مستوى عالمي.
وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط: " ينصب اهتمام الشركات العالمية لتنظيم الفعاليات والأحداث الترفيهية على سوق المملكة والشرق الأوسط سريع النمو، حيث تتحول المنطقة إلى وجهة عالمية رئيسية للأحداث ذات الطابع العالمي، وترسخ نفسها سريعا كمركز رئيسي في قطاع الترفيه العالمي".
ويمثل معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات المنصة المثالية للمعنيين بالصناعة للوصول إلى والتعرف على الفرص الهائلة التي يزخر بها هذا السوق سريع التحول".
كما يعود المعرض بورشة العمل التدريبية الناجحة Dante من Audinate، التي تتيح لمحترفي الصوتيات والمرئيات دراية أعمق عن مفاهيم التصميم الرئيسية والتقنيات الشائعة المنتشرة في شبكات Dante النمطية متوسطة الحجم.
معرض الشرق الأوسط للصوتيات والمرئيات هو العضو الخامس في قائمة معارض "برولايت آند ساوند" الدولية حول العالم، ويقام بالتزامن مع معرض الإضاءة في الشرق الأوسط، معرض ومؤتمر المنطقة المتخصص في تصميم وتكنولوجيا الإضاءة.
Link


لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب