منتديات داماس > >
التذكرة فى شكر النعم : نعمة الإسلام.




التذكرة فى شكر النعم : نعمة الإسلام.
التذكرة فى شكر النعم :


نعمة الإسلام

عبد العزيز الخطابى


إن أجل نعم الله على الإطلاق هي نعمة الدخول في هذا الدين، وأن تُصبح مسلمًا تنتسب إلى هذه الأمة المحمدية، وأنك رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم ، رسولا ونبيا .


هذه أم النعم، وبغيرها فإنه لا فلاح ولاسعادة في الدنيا ولا في الآخرة .


ومن المعلوم أن الله لا يقبل عمل عامل إلا بشرط الإسلام ، قال الله تعالى : (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللهِ الْإِسْلَامُ ) [آل عمران: 19].


وقال تعالى : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) [آل عمران: 85] .


نعم إن مصير غير المسلم الخسارة في الآخرة، وهي الخلود في نار جهنم - والعياذ بالله - لا يخرج منها أبدًا .


فهل تذكرت - أخي المؤمن - هذه النعمة ! وكيف فضلك الله على كثير من خلقه، وكتب لك النجاة- إن شاء الله ؟!


هل فكرت - أخي المؤمن في مصير ذلك الغثاء من الكفار ؟ وكيف ستكون حالهم إذا دخلوا اللحود، وأطبقت عليهم، إنها النار يُعرضون عليها غدوا وعشيًا ؟!


وهل هذا يكفيهم ؟ لا إن نارًا تلظى تنتظرهم يوم يخرجون من قبورهم، لتكون مأواهم وبئس المصير، بئس الحياة والله، وبئس الممات، وبئس المآب !!


هم وغم في الدنيا، ونار وضيق في اللحود، وأخيرًا استقرار بلا موت في نار جهنم التي لا يذوقون فيها بردًا ولا شرابًا إلا حميمًا وغساقا .


قال الله تعالى : ( إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا * لِلطَّاغِينَ مَآبًا * لَابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا * لَا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلَا شَرَابًا * إِلَّا حَمِيمًا وَغَسَّاقًا * جَزَاءً وِفَاقًا ) [النبأ: 21-26] نعم إنه جزاء كفرهم وتكذيبهم في الدنيا .


فهل حمدت الله أخي المؤمن على نعمة الإسلام والتي بها سيكتب لك – إن شاء الله - النجاة من النيران حقًا .


إنها أم النعم !!


الحمد لله على نعمة الإسلام





لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

جزاك الله خيرا
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجبالى جمال الدين
جزاك الله خيرا



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.

بارك الله فيك
الشكر الجزيل على الموضوع الرائع
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيرالشوق
بارك الله فيك
الشكر الجزيل على الموضوع الرائع



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.

كلما قلبت صفحة وجدت مفاجاءة
وهذايدل على مقدار العطاء
والذي يترقرق من نهر صافي
بين الضلوع
والذي يحمل قلبا من ذهب
بل من لؤلؤ
يعطيه للآخرين اهداء ومحبه



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرجان الأطرش

كلما قلبت صفحة وجدت مفاجاءة
وهذايدل على مقدار العطاء
والذي يترقرق من نهر صافي
بين الضلوع
والذي يحمل قلبا من ذهب
بل من لؤلؤ
يعطيه للآخرين اهداء ومحبه






مبروك الأشراف بالمنتديات العامة ... بالتوفيق إن شاء الله.


التذكرة فى شكر النعم : نعمة الإسلام.

أدوات الموضوع