منتديات داماس > > >
دولة الإمارات العربية المتحدة تقود التوجه نحو القيادة الذاتية




Icon11 دولة الإمارات العربية المتحدة تقود التوجه نحو القيادة الذاتية
تنطلق في نوفمبر القادم، فعاليات الدورة الرابعة من من المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل والذي تنظمه هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) للمرة الرابعة بالتعاون مع ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، هذا العام في السابع والثامن من نوفمبر في منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات في العاصمة أبوظبي بالشراكة مع دائرة النقل بأبوظبي (DOT ) وبالتعاون مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين من الهيئات الاتحادية والمحلية.
ومن المتوقع أن يتحول قطاع النقل في دولة الإمارات بشكل جذري خلال السنوات القليلة القادمة، حيث تعمل التقنيات الرقمية والابتكارات الجديدة على إحداث ثورة في قطاع المركبات، مما يؤدي إلى ظهور العديد من التوجهات المعتمدة على التكنولوجيا، بما في ذلك المركبات الصديقة للبيئة والإتصال الذكي والقيادة الذاتية.
ستكون كيفية تحويل الذكاء الاصطناعي لقطاع النقل وإحداث تغييرات ثورية فيه المحور الرئيسي في الدورة الرابعة من المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل.
دولة الإمارات العربية المتحدة تقود التوجه نحو القيادة الذاتية
وخلال الإعلان عن الدورة الرابعة من المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل، قال سعادة عبد الله عبد القادر المعيني، المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) أن "دولة الإمارات العربية المتحدة كانت في الطليعة فيما يتعلق بتطوير وسائل بديلة للتنقل بتقنيات مستدامة مع إعطاء الأولوية لتحويل النقل الجماعي إلى أنظمة أكثر كفاءةً وذكاءاً".

وقال أيضا "إن الثورة الرقمية والتقنية في قطاع المركبات مثل القيادة الذاتية والذكاء الإصطناعي لديها القدرة على تحويل منظومة التنقل بشكل كامل، ونحن في "مواصفات" ندرك إن الإمكانات الحقيقية لهذه التقنيات لا يمكن أن تتحقق بالكامل حتى يتم إعداد القاعدة التشريعية والفنية لها. كما أن إكتساب الخبرة العملية من هذه الأنظمة الجديدة سيسمح لحكومتنا بمواكبة هذه التطورات التكنولوجية. فنحن نعمل بشكل وثيق مع المصنعين والجهات التنظيمية الأخرى في جميع أنحاء العالم، ونتابع عن كثب التطورات في هذا القطاع، ونسعى بإستمرار إلى وضع إطار تنظيمي ومعاييرتتوافق مع التشريعات العالمية ".

وأضاف المعيني ". لقد شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة بالفعل سلسلة المبادرات من مختلف الجهات الحكومية من أجل تحقيق الأهداف المحددة في البرنامج الوطني لرؤية الإمارات 2021، واستراتيجية النقل الذاتي في دبي، واستراتيجية التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولزيادة الوعي بين الجمهور ودعما للكوادر الوطنية والشابة فنحن بصدد إطلاق العديد من المبادرات المهمة هذا العام في المؤتمر مثل جناح "صنع في الإمارات" الذي يعرض إبتكارات التنقل الذكية والمستدامة ذات المنشأ الإماراتي و" الجناح الحكومي" حيث تعرض فيه المبادرات التي تضطلع بها مختلف الجهات الحكومية في الإمارات لتعزيز التنقل الذكي والمترابط والصديق للبيئة. وإدراكاً منا وإحتفاءاً بالبحوث التي تقوم بها الجامعات في المنطقة في مجال التنقل المستدام وتطوير البنية التحتية الداعمة والإبداع الرقمي في مجال التنقل، يسعدنا أيضاً إطلاق "جائزة الإمارات العربية المتحدة الدولية لمركبات المستقبل "خلال المؤتمر هذا العام.

وبإعتبارهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس الجهة المستضيفة لهذا المؤتمر الدولي الهام فإنني أدعو جميع الجهات الحكومية والتجار والمصنعين والمؤسسات البحثية لمناقشة الفرص والإبتكارات المستقبلية في تكنولوجيا التنقل الحديثة".

من جانبه قال سعادة محمد بن سليم رئيس نادي الامارات للسيارات والسياحة والشريك الاستراتيجي للهيئة في تنظيم المؤتمر " نحن فخورون بالمستوى الذي وصل اليه المؤتمر خلال السنوات الثلاث الماضية. إن المبادرات الحكومية الأخيرة والتي تهدف إلى تحويل وسائل النقل إلى وسائل مستدامة وذكية وذاتية القيادة هي دليل ساطع على أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي السبّاقة بين دول العالم للتحول السريع إلى أنظمة النقل الذكية والصديقة للبيئة. “

واضاف بن سليم والذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس الإتحاد الدولي للسيارات " لقد قطعت المركبات الكهربائية والصديقة للبيئة شوطاً طويلاً، و تقدمت من الناحية التقنية للمنافسة بفعالية مع نظيراتها التقليدية. وإن نجاح السيارات الكهربائية في المنطقة يعتمد الآن على تطوير البنى التحتية مما يساعد المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة الى النظر بجدية في إمتلاك السيارات الصديقة للبيئة."

و قال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي لشركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الجهة الداعمة بالتنظيم المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل "يسعدنا أن نتعاون مرة أخرى مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، التي تواصل ريادتها نحو تحقيق رؤية مشتركة لمنظومة تنقل ذكية ومستدامة وذاتية القيادة".

وأضاف السيد باولس " لقد اصبح هذا المؤتمر واحدا من اهم الؤتمرات المتخصص على مستوى العالم في هذا المجال حيث يستقطب نخبة من المطورين العالميين وصناع القرار وجهات وضع الاستراتيجيات الدولية في مجال النقل . كما انه يستضيف خيرة المتحدثين من كافة دول العالم لمناقشة مستقبل النقل ووضع افضل الحلول الممكنة .

ويجد الاشارة هنا الى ان المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل هو مؤتمر ومعرض يستمر لمدة يومين يناقش ويحلل مستقبل النقل في المنطقة وكيف ستلعب المركبات الذكية والمستدامة دوراً رئيسياً في النقل العام والخاص في مدن المستقبل على حد سواء .




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم ... تقبل تحياتي.

دولة الإمارات العربية المتحدة تقود التوجه نحو القيادة الذاتية

أدوات الموضوع