#1  
قديم 04-06-2018, 07:29 PM
مشرف عام
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5,580
تلقى دعوات الى: 1021 موضوع
تلقى دعوات الى: 1021 موضوع
إعجاب: 7,233
تلقى 4,358 إعجاب على 2,411 مشاركة
مستوى التقييم: 187
وسام القلم المميز:  - السبب: تميز بالطرح وعطاء دائم
الصورة الرمزية أنيس
حياتنا نحن نكتب تفاصيلها..



حياتنا نحن نكتب تفاصيلها..


الحياة مجموعة من الكتب، في كل مرة نقرأ فيها كتاباً نقرأ سطوره ونقلب صفحاته فبتأكيد أننا سنوشك على إنهائه، ثم نغادر إلى كتاب آخر بعنوان آخر، لكن هلا سألنا أنفسنا، هل فهمنا أو استمتعنا بقراءتنا؟! هل تعلمنا شيئاً جديد يُغيرنا للأفضل؟! كم نحتاج لأن نعيد النظر في بعض تفاصيل حياتنا، وكم نحتاج إلى مراجعة الذات والوقوف على بعض الأحكام والنظر إليها من جانب آخر، جانب الانتقال لمرحلة أخرى، جانب يجعلنا نستطيع أن نربط ما قرأنا وما سوف نقرأ في كُتُبِ الحياة المتنوعة القادمة.
نحتاج دائماً إلى إعادة قراءة بعض الفصول ففي كل مرة نقرأ ذات السطور نجد فيها شيئاً جديداً يُنبتُ فينا زهرةً جديدة أو يَشُق بنا درباً جديداً في إدراكنا لبعض الأمور المقفلة. نحتاج في حياتنا إلى أفكار تُمطرنا لتغسل غباراً تكتلَ على عقولنا أو ريحٍ تزيل سحاب أحمر حجب عنا نور الشمس. كم منعنا التعصب المذهبي والتكتل الحزبي والتمسك بالقبيلة أو التقيد بالأفكار من رؤية الصواب وفهم الحقائق والوقوف عليها وتنقيتها من الشوائب؟! وكم انحرفنا وانجررنا خلف فتات الحياة بعيداً عن جوهرها وجمالها الداخلي.
نحتاج أحياناً أن نقرأ بتمعنٍ بعضَ السطور لأننا إن تغاضينا أو تغافلنا عن بعض الحقائق أو بعض المعطيات فإننا بلا شك سندفع ثمن ذلك من وقتنا الذي أهدرناه بلا فائدة، هذا كله ندفعه من عمرنا وجُهدِنا البدني والعقلي. كثيراً من الأحيان نحتاج للتفكير بطريقة عقلانية بعيداً عن عاطفتنا الجياشة التي لا تدرس الأمور من عدة زوايا أو اتجاهات. كم مرةً نستمع إلى عواطفنا وننصاع لها. نسير خلف الخطأ مُغضين الطرف عن الصواب في سبيل إشباع عاطفتنا التي لا تقيس الأمور إلا من وجهةِ نظرٍ واحدة وهي "المشاعر ".
ما أن نَشرَعَ في القراءة حتى تبدأ عاطفتنا بتَّملمُل وتأفُف من الوقت الطويل المتبقي للانتهاء من قراءة الكتاب، فيصبح همنا أن نسرع في القراءة ضاربين عرض الحائط الغوص في السطور والأفكار المكنوزة بين طيات الكتاب. كذلك نحن عندما نستعجل الأمور ونتعجلها قبل أوانها نفقد الإحساس بالحاضر وما يحيطنا من خير كثير وتفاصيل الحياة التي نملكها. كُلُ ذلك في سبيل مستقبل ما أن نصله نكون قد تركنا خلفنا ماضٍ لن يعود، بل ربما قد فقدنا أكثر مما حصَّلنا.
فلسفة الحياة جميلة إن تأنينا قليلاً، ووضعنا بعض القوانين والمبادئ التي تحكم حياتنا اليومية. ابدأ يومك سعيداً واجعل الابتسامة تُرسَمُ في مُحياك، أجمل شيء يمكن أن يراه الآخرون. أعط من الخير ما تملكه في متناول يديك، صافح الناس واجعل كلمة الخير على رأس لسانك. ابدأ يومك بسعادة واخلق من العمل عبادة، اجعل صباحك كمقدمة الكتاب مشوقة وممتعة تشوقك على الاستمرار بقوة لتكمل صفحات هذا اليوم.
هناك الكثير من الكتب منها ما نقرأ ويرغبه الناس وكثير لا يرغب الناس قراءته. يكفي أن نقرأ مقدمة الكتاب حتى نقرر هل نستمر في قراءته أم لا. وكذلك البعض منا ما أن تراه أو تخالطه ولو للحظات نتعلق به ويبني في داخلنا انطباعاً جيداً حتى أننا نود لو أننا حظينا بوقتٍ أكثر متعة معه. وآخرون نود لو أننا لم نقابلهم ولم نرهم، بل وننتظر اللحظة التي تبعدنا وتخلصنا منهم. بعض البشر كالدواء يوضع على الجرح فيشفى ويلتئم والبعض الآخر كالجيفه يضر ولا ينفع فهو ميتٌ لا حياة فيه.

كثيراً ما نحتاج إلى أن نهذب أنفسنا أو معاقبتها كلما تفلتت منا، عندما نتأثر بالسلبية تصبح النفس شيء آخر لا تمثلنا، تحاول أن تقودنا في سلوكياتٍ لا نرغبها. أفضل شيء أن تسرع في ردعها، توقف في تلك اللحظات وأعد قراءة المشهد من جديد، فهم بعض التفاصيل كفيلة أن تغير سير الأمور وتعيد الأمور إلى نِصابها. كن أنتَ الكتاب وأنتَ المُؤلفُ وأنتَ البطل وأنتَ القصةُ والحكاية التي تُروى للآخرين، احبكها بشكلٍ متقن فكل هبوطٍ وصعود هو ذروة التحدي وطريقٌ للنجاح. حياتنا نحن نكتبُ تفاصيلها من أعمارنا.


حياتنا نحن نكتب تفاصيلها..حياتنا نحن نكتب تفاصيلها..حياتنا نحن نكتب تفاصيلها..
مدونات الجزيرة : عبد البصير عيد





كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم
المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهد الكره الارضيه بكل تفاصيلها مع العملاق EarthView 4.3.2 + التفعيل Abo shaimaa برامج 1 01-10-2013 05:52 PM
مجموعة كتب طبية صحية وكتب التداوي بلاعشاب وكتب اكثر امراض هذا العصر abdulraof الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية 11 18-09-2011 05:47 PM
اللوحة الأم وشرح تفاصيلها وطرق صيانتها abujuhina صيانه الماذر بورد واللاب توب والهارد ديسك - هاردوير 13 06-07-2010 11:31 AM
عندكـ صورة وتبي تكبّرها بأدق تفاصيلها ..؟! AL-ZAEEM برامج 0 05-06-2008 01:21 AM
تعرف بعض أدوات الهاكر دون الدخول فى تفاصيلها حتى لا يستخدمها البعض ahmdatef صيانة الكمبيوتر وحلول الحاسب الألي - هاردوير 0 15-11-2006 05:27 PM
  #3  
قديم 10-06-2018, 04:12 PM
مشرف المنتديات العامة
رقم العضوية: 363686
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 1,091
تلقى دعوات الى: 5 موضوع
تلقى دعوات الى: 5 موضوع
إعجاب: 2,145
تلقى 1,117 إعجاب على 565 مشاركة
مستوى التقييم: 37
وسام القلم المميز:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية مرجان الأطرش




نحتاج دائماً إلى إعادة قراءة بعض الفصول
نحتاج أحياناً أن نقرأ بتمعنٍ بعضَ السطور
نحتاج للتفكير بطريقة عقلانية بعيداً عن عاطفتنا
نحتاج إلى أن نهذب أنفسنا أو معاقبتها كلما تفلتت منا
أعد قراءة المشهد من جديد، فهم بعض التفاصيل كفيلة أن تغير سير الأمور وتعيد الأمور إلى نِصابها

كلمات تدغدغ شعور الإنسان بكل رقة و إحساس ..
فجزاك الخالق ووفقك .. و أسكنك جنات الخلد ..
اللهم آمين ..
لك مني أجمل الشكر



  #4  
قديم 10-06-2018, 05:49 PM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 24,480
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
تلقى دعوات الى: 1104 موضوع
تلقى دعوات الى: 1104 موضوع
إعجاب: 6,402
تلقى 7,623 إعجاب على 4,176 مشاركة
مستوى التقييم: 817
وسام التكريم والتقدير:  - السبب: تقدير وعرفان بالجميل على كل ما يقدمه للبوابة
الصورة الرمزية كمال بدر




جزاكَ الله خيراً أخي الكريم ... تقبل تحياتي.



سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،-، سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم


موضوعات العبد الفقير إلى الله الغنى بالله المتوكل على الله.


  #6  
قديم 10-06-2018, 09:14 PM
عضو ماسـي
رقم العضوية: 997228
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 1,314
الإقامة: جمهورية مصر العربية
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
إعجاب: 2,230
تلقى 2,078 إعجاب على 1,026 مشاركة
مستوى التقييم: 44
وسام العطاء:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية حنايا الروح



بارك الله فيك وجزاك خيرا
كل التقدير والاحترام


اقدار الله دائما بين ثناياها
خيراً وجمالاً مخبأ لا تراه اعيننا ..
اللهم اكتب لنا الخير دائما وابدا ،،،
  #7  
قديم 11-06-2018, 02:04 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 16,662
تلقى دعوات الى: 748 موضوع
تلقى دعوات الى: 748 موضوع
إعجاب: 930
تلقى 2,780 إعجاب على 2,494 مشاركة
مستوى التقييم: 556
وسام العضو المجتهد:  - السبب: عطاء دائم ومجهود مميز



بارك الله فيك اخي الحبيب
شكراً لك على الطرح الرائع

  #8  
قديم 11-06-2018, 10:42 AM
VIP
رقم العضوية: 805185
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 3,523
الإقامة: CAIRO -EGYPT
تلقى دعوات الى: 78 موضوع
تلقى دعوات الى: 78 موضوع
إعجاب: 59
تلقى 2,102 إعجاب على 1,061 مشاركة
مستوى التقييم: 118
وسام العطاء:  - السبب: عطاء مميز ومجهود كبير
الصورة الرمزية 4uonly



كالعادة ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة - جزيل الشكر للمشاركة الرائعة

Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
DamasGate English