المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    16030
  • المشاركات
    26
عضـو
تاريخ التسجيل: Dec 2004
مستوى التقييم: 0
kiko19
# :1
كــــم ألهـــا تعبد ؟؟؟!!

بسم الله الرحمن الرحيم




إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره
ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا .



من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
.



{
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ}(آل عمران:102) {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً}(النساء:1) {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً . يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} (الأحزاب:70-71) .











اما بعد
:-





كان الناس قبل النبى صلى الله عليه وسلم يعبدون تماثيل صورت لقوم صالحين..ويعترونها وسائل تقربهم الى الله، ويتعبدون لهم بذبح ودعاء وطواف وبكاء*لتشفع لهم عند الله ويقولون:{ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى}(الزمر:3) فسماهم الله مشركين.مع اعتقادهم ان الله هو الخالق الرزاق *فما الفرق بينهم وبين من يتقرب الى ميت فى قبره ويرجوه ان يشفع له عند الله؟ما الفرق بين من يتقرب لصورة فوق الارض*ومن يتقرب لصورة تحت الارض؟



سأل النبى صلى الله عليه وسلم معاذا فقال "يا معاذ*اتدرى ما حق الله على العباد*وما حق العباد على الله؟" قال :الله ورسوله اعلم.فقال:"حق الله على العباد ان يعبدوه ولا يشركوا به شيئا*وحق العباد على الله ان لا يعذب من لا يشرك به شيئا"




وسئل النبى صلى الله عليه وسلم :أى ذنب عند الله أعظم؟ فقال "ان تجعل لله ندا وهو خلقك".فالشرك اعظم الذنوب*ولا يغفره الله أبدا.والجنه حرام على المشركين وهم مخلدون فيها{انه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة وماواه النار}(المائدة:72)ومن اشرك فسدت كل عباداته من صلاة وصم وجهاد وصدقة:{لاٍن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين}(الزمر:65).وكذلك ترحم الصلاة عند القبور وفى المساجد المبنية عليها.ويحرم التقرب الى الله بقراءة القرآن عند القبور او أستئجار من يقرأ،انما يدعو للميت فقط،وكذلك يحرم التوسل بجاه النبى صلى الله عليه وسلم،فلا يقال:اللهم أسالك بجاه نبيك،ولا بحق فلان.امــــــــــــــــــا التوسل الجائز:فالتوسل بأسماء الله وصفاته،فيقول:يا رحيم ارحمنى والتوسل بالايمان والاعمال،فيقول:اللهم بإيمانى وصلاتى اغفرلى .




اما طلب الدعاء من ميت فحرام
.وكذلك الذكر الجماعى بصوت واحد،كما يفعل البعض فى الاعياد وغيرها بدعة.













*&
والشرك له صور متعددة&*




منها دعاء الموتى المقبورين
،او الذبح والنذر للقبور والجن والاولياء،والخوف منهم ان يضروه او يمرضوه،فالقبور تزار للاتعاظ والدعاء للاموات،قالى صلى الله عليه وسلم "زوروا القبور فانها تذكركم الاخره ".اما دعاء اهلها والذبح لهم فشرك.سواء كان المقبور نبيا او وليا.كما يفعل الجهال عند قبر الحسين من دعائه والاستغاثه به.او البدوى.او الجيلانى.فكلهم بشر لا يضرون ولا ينفعون،،،وكيف تستعين بالمقبورين وهم جثث هامدة..لا يستطيعون ان يغيروا حالهم،فكيف تطلب منهم تغير حالك؟!!




فأقول للذين يدعوا الاموات
: فأمواتكم هؤلاء الذين تبكون على عتباتهم وترجون شفاعتهم{هل يسمعونكم اٍذ تدعون* أو ينفعونكم او يضرون}(الشعراء:72،73).لا والله لا يسمعون ولا ينفعون.واليوم تنشر الاضرحة المبنى عليها ويتقربون لها بالنذور،وبعضهم يطوف بها ويطلب الحاجات.







&*
اقول للمتعلقين بالمقبورين&*



هل كان الصحابة يرفعوا قبرا،او يدعون بشرا؟!


وهل وقفوا عند قبر النبى صلى الله عليه وسلم يدعون او يستشفعون؟
وهل قبور الحسين والرفاعى والدسوقى والجيلانى والبدوى أكرم وأعظم وسيلة من قبور الانبياء؟وانظر للصاحبة فى عهد عمر فى المدينة النبوية ، لما انقطع المطر،وخرجوا لصلاة الاستسقاء،فدعا عمر قائلا:اللهم اٍنا كنا اِذا أجدبنا توسلنا بدعاء نيبنا لنا فأسقينا،واٍنا نتويل ليك بدعاء عم نبينا.ثم قال:قم يا عباس فادع الله يسقينا.فقام العباس ودعا.وامنوا على دعائه فأمطروا*فهم لما احتاجوا ما ذهبوا لقبر نبيهم،ولا قالوا:يا رسول الله!اٍشفع لنا عند الله،كلا..فهم يعلمون ان دعاء الميت لا يجون وان كان نبينا،وانما طلبوا الحاجات من رب الارض والسماوات.




فآه ثم آه
..لمساكين يقفوا عند رفات..يلتمسون منه الرحمات،وكون هؤلاء المقبورين لهم عند الله جاه لا يعنى ان نطلب منهم الشفاعة،واٍن كان الله اعطى الانبياء والاولياء الشفاعة،لكنه نهانا عن سؤالهم ودعائهم.وكذلك الحلف بالكعبه،اوبالامانه،والشرف،وحياة فلان،وجاه النبى ، لايجوز فالحلف تعظيم لا يصلح الا لله،فقال صلى الله عليه وسلم "من حلف بغير الله فقد أشرك"ومن حلف بغير الله ناسيا فليقل" لا الله الا الله "



وختاما
::: يا من تدعوا قبرا او ميتا،او يحلف ويذبح لغير الله..اسأل نفسك: كم الله تعبد؟!فالله فرد صمد،لا يرضى أن يشرك معه أحد..













لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    11254
  • المشاركات
    404
عضو محترف
تاريخ التسجيل: Jun 2004
مستوى التقييم: 14
raptor
# :2
مشكور