المنتدى العام بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.





  • رقم العضوية
    997228
  • الإقامة
    جمهورية مصر العربية
  • المشاركات
    1,467
VIP
تاريخ التسجيل: Nov 2017
مستوى التقييم: 49
حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح حنايا الروح
# :1
سفن تائهه في بحار الحياة

في بحار الحياة هناك سفن لم تجد مرافئها ولاتزال في
دوامة التيه ومن هذه السفن:

سفينة المتهاونون في صلواتهم:
ركاب هذه السفينة هم اضنك
الناس نفوسهم ضائقة وساعاتهم ضائعة لو اعطيتهم مال قارون
وكنوز كل هذا الكون لن تتغير احوالهم
كما قال تعالي (ومن اعرض عن ذكري فإنه له معيشة ضنكا و
نحشره يوم القيامة اعمي )

سفينة المتكبرون :
من يصعدهذه السفينة لا تتوقع ان
تراه يبتسم كثيرا لانه يعتقد ان بابتسامته جرح لكبريائه،
ولتواضعه انحطاط لقدره ،لا تجد يحادث احدا
يعيش في عزلته منطويا ويظن ان الله ميزه عن غيره
وانه في مستوي مختلف عن باقي البشر
وهو علي الاغلب لا يملك اي شئ
الا غروره المسكين

سفينة المحبطون
مجموعة من البشر
تبحث عن حجج لتغطية فشلها ،انهزامية الي ابعد مما تتصور ،
لا تطيق ان تري ناجحا ،لذلك شغلت لنفسها وظيفة
احباط الاخرين وثنيهم عن احلامهم يخترعون قصصا وهمية وعقبات من
مخيلة روؤسهم ليبثوا اليأس في نفوس غيرهم
ولو التفتوا الي حالهم لاقاموا اعوجاجهم

سفينة الحاسدون
ان صادفت احدهم توجب عليك قراءه المعوذات والكرسي ،هولاء
لديهم من الخير ما يكفي ليعيشوا دون قلق لكنهم لاينظرون
الي ما بين ايديهم عيونهم تجدها دائما في ما يمتلكه الاخرين
لا يذكرون الله مع ذكرهم ما لديك يحللون حياتك من الالف الي
الياء

سفينة البخلاء:
رواد هذه السفينة هم الاغرب علي الاطلاق
لا تعلم لماذا يحتفظون بكل تلك الثروة ولمن ؟؟
حياتهم اكثر سوءا من حياة الفقراء وهم يناطحوا الاغنياء ثراء،يعيشون
في ضائقة ولا تجد لديهم الا الماء والهواء
تجدهما يرتدون الملابس نفسها لاعوام وحالها ممزق يرثي له ..
وهم الاغرب علي الاطلاق

سفينة الجاحدون:
ناكروا جميل ركاب هذه السفينة ،
مهما فعلت من اجلهم هم لا يقدرون لك ذلك
علي العكسي يكونون ويتحدثون دائما عن تقصيرك وهم
المقصرون لا يمكنهم العيش مرتاحي البال
لان نظرتهم للناس علي انها لا تستحقهم
وانهم نادرون ولو لبسوا نظارتهم جيدا ل راوا زيف ادعاءاتهم

سفينة المشتاقون :
اشتياقهم لم يترك لهم فرصة التقاط الانفاس ،
يقابلهم العديد من الناس ولكنهم لا يتذكرون الا المفقودين
لا يتحدثون الا عن المفقودين لا ينفردون مع انفسهم الا لاحياء
ذكري المفقودين يفتقدونهم بشدة ويعانقون صورهم بدموع
يغلقون منافذ الفرحة ويمنعون انفسهم عن رؤية المستقبل ،متعلقون بالماضي
وليتهم يعلمون انهم في زمن الحاضر والماضي من قال لهم الوداع




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب