#1  
قديم 27-12-2017, 12:07 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380
شاعرواشراقة .. أبي العلاء المعري .. سيرة



شاعرواشراقة .. أبي العلاء المعري .. سيرة


أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، وهو شاعر وأديب ولغوي وفيلسوف عربي الجنسية، اشتهر في عصر الدولة العباسية، وولد في عام 973م/363هـ في مدينة معرة النعمان الواقعة في الجهة الشمالية من سوريا، ويطلق عليه لقب رهين المحبسين؛ بمعنى محبس البيت ومحبس العمى؛ لأنه اعتزل الناس بعد أن عاد من مدينة بغداد حتى مماته.




المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاعر وقصيدة ,, أبو العلاء المعري . أنيس منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 7 20-01-2018 10:50 AM
شاعرواشراقة ..الفرزدق.. سيرة mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 13 10-01-2018 03:11 AM
شاعرواشراقة .. أبي العلاء المعري mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 484 01-01-2018 03:21 AM
شاعرواشراقة .. السموأل .. سيرة mohamed ebrahem منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 10 23-12-2017 06:33 AM
الإسطوانة الثالثة من سلسلة العودة للشعر الفصيح (أبو العلاء المعري) حارث بن همام منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 10 13-09-2008 09:45 AM
  #2  
قديم 27-12-2017, 12:08 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



نبذة عن حياة أبي العلاء المعري


ينتمي أبو العلاء إلى عائلة بني سليمان التي تنتمي إلى قبيلة تنوخ، وجده كان أول قاضٍ في مدينة معرة النعمان، وعرف بعض أفراد عائلته بالشعر.
  • تعرض أبي علاء لفقدان البصر وهو في عمر الرابعة بسبب إصابته بمرض الجدري، وفي عمر الحادية عشرة بدأ يقرأ الشعر.
  • درس في مدينة حلب، ومدينة أنطاكية، وتنقل في دراسته بين مدارس المدن السورية؛ حيث درس كلاً من: الحديث، والأدب، والفقه، والشعر، والتفسير، وعلوم اللغة، كما درس النحو.
  • سافر أبي العلاء إلى وسط مدينة بغداد لفترة؛ إذ جمع عدداً كبيراً من الطلاب الإناث والذكور من أجل الاستماع لمحاضراته عن النحو والشعر والعقلانية، وأبرز موضوعاته في الفلسفة كانت عن حقوق العقل أو المنطق ضد ادعاءات التقاليد والعادات والسلطة.
  • عاد إلى مدينة معرة النعمان في عام 1009م/ 400هـ، وعمل في التصنيف والتأليف وهو في بيته.
  • عاش أبي العلاء بعد أن اعتزل الناس زاهداً في الدنيا بعيداً عن لذاتها، وامتنع عن أكل لحم الحيوان وعن منتجاته؛ كالعسل، والسمن، والبيض، واللبن، كما أنه كان يلبس الثياب الخشنة.
  • توفي في عام 1057م/449هـ عن عمر يناهز 86 عاماً، ودفن في منزله الواقع في معرة النعمان.
  #3  
قديم 27-12-2017, 12:09 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



أعمال أبي العلاء المعري
  • ديوان سقط الزند الذي كان أول مجموعة شعرية ظهرت له.
  • اللزوميات التي تعرف باسم لزوم مالا يلزم، وهي ثاني مجموعة شعرية له، وكانت أكثر إبداعاً، والتزم فيها ما لا يلزمه نظام القافية.
  • رسالة الغفران التي كانت ثالث أعماله، وتميزت بأنها أكثر فاعلية وتأثيراً في التراث العربي؛ لأنه ركز على الحضارة العربية الشعرية بطريقة تمس كافة جوانب الحياة الخاصة.
  • فصول وغايات أو فقرات وفترات، وهو عبارة عن كتاب يضم مجموعة من المواعظ.
  • مؤلفات أخرى: رسالة الهناء، وتاج الحرة في النساء وأخلاقهن وعظاتهن، والأيك والغصون في الأدب يربو على مئة جزء، وعبث الوليد، ورسالة الملائكة، وشرح ديوان الحماسة، ورسالة الصاهل والشاحج، ومعجزة أحمد، وضوء السقط الذي يعرف باسم الدرعيات.
  #4  
قديم 27-12-2017, 12:10 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



تلاميذ أبي العلاء المعري
  • أبو زكريا يحيى بن علي الخطيب التبريزي.
  • أبو الخطاب العلاء بن حزم الأندلسي.
  • أبو القاسم علي بن المحسن التنوخي.
  • أبو الطاهر محمد بن أبي الصقر الأنباري
  #5  
قديم 27-12-2017, 12:11 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



وفاته

توفّي أبو العلاء المعرّي بعد أن مرض ثلاثة أيام، عن عمر يناهز السادسة والثمانين، اجتمع في جنازته الكثير من العلماء والشعراء والأدباء الذين تتلمذوا على يده، وألقوا فيها ثمانين مرثيّة، تاركاً وصيّةً خلفه بأن يُكتب على قبره: هذا ما جناه أبي عليَّ، وما جنيت على أحد، مُخلّفاً وراءه العديد من الأعمال الأدبية الرائعة التي حظيت بعناية خاصّة من النُقّاد العرب والغربيين، وحازت مؤلّفاته على اهتمام خاصّ من قبل المستشرقين.


  #6  
قديم 27-12-2017, 12:14 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



إنه لفيلسوف الشعراء، وشاعر الفلاسفة، أبو العلاء المعري،
حياته

ولد أبو العلاء المعرّي في مِعرّة النعمان في سوريا، وما أن أصبح في الثالثة من عمره حتى أصابه الجدريّ فأضعف بصره، إذ كان يقول: (لا أعرف من الألوان إلا الأحمر، لأني أُلبِست في الجدري ثوباً مصبوغاً بالعصفر، ولا أعقل غير ذلك)، وقيل أنّه فقد نظره تماماً في سن السابعة. قال الشعر في سن الحادية عشرة من عمره. انتقل إلى بغداد ولبث فيها بعضاً من الوقت، وانتقل إلى طرابلس لينهل العلم من مكتبتها الشهيرة هناك، ثم عاد بعدها إلى المِعرّة وبقي في بيته حتى توفّي.



بعد عودته إلى المِعرّة توفّيت والدته، هي التي كان متعلّقاً بها بشدة، فرثاها بقصيدتين من أجمل قصائد الرثاء، إضافة إلى الكثير من النصوص النثرية، وأضاف إلى ذلك قرار عزلته في بيته، فتره حبسياً لبيته، وللعزلته، فسُمّي رهين المِحبسين، وزادها هو بثالثة تُبيّن حبس روحه في جسده بقوله: وكون النفس في هذا الجسد الخبيث.

تميّز بذكاء حاد عجيب، سريع الحفظ، متوقّد الذهن، كأن قدرته على الإبصار تم تعويضها بذكاء لامع مميّز. عُرف بمقاطعته للحوم، إضافة إلى البيض واللبن، وكان يرى في هذا الأمر انتهاكاً لحقوق الحيوان، مُقتصراً بطعامه على الأغذية النباتية، كما أنّه كان يصوم طوال السنة ولا يُفطر إلا في العيدين: الفطر والاضحى. أما عن آرائه في الحياة، فقد كان كارهاً لها، مُتقشّفاً فيها، مستغلّاً حياته للحصول على منزلة أفضل في الآخرة.

اتُّهِم بالزندقة والإلحاد من قِبَل أعدائه، واستندوا بدعواهم تلك على القضايا التي كان يُناقشها مع طلّابه، إضافة إلى أنّهم أخذوا عليه عزوفه عن الزواج وامتناعه عن اللحوميّات التي فيها بُعداً عن السنن الدينية الإسلامية، واستندوا بتلك كل الادّعاءات ما أورده في كتابه (رسالة الغفران) من أخبار الزنادقة وأشعارهم.

دافع عن هذه التّهمة العديد من العلماء، أهمّهم القفطيّ، وابن العديم، وبيّن ما قاله المعرّي، وما وضعه خصومه على لسانه. إضافة إلى ان المعرّي نفسه لم يقف ساكناً ولم يخف، إنّما ردّ عليهم، وضحد دعواهم، ثم اعتزل الناس بعد أن أذوه أكثر مما ساعدوه.

اعتزل الحياة الخارجية في بيته الذي فتحه لكل طلبة العلم، فكان يستقل الطلّاب من جميع أنجاء العالم، حتى جمع عدداً كبيراً من كبار العلماء الذين تتلمذوا على يده. أما في باقي وقته فقد انصرف إلى الكتابة والتأليف والتصنيف، ليترك كمّاً هائلاً من المجلّدات الأدبية.
  #7  
قديم 27-12-2017, 12:17 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



من أعماله الأدبية الشهيرة ما يأتي:
  • رسالة الغفران: وهي أكثر أعماله جدلاً، ومن أكثر الكتب التي حظيت اهتماماً غربيّاً، تحكي الرسالة عن رحلة شخصيته ابن القارح إلى العالم الآخر، إذ إنّ جميل صنعه وحسن سيرته وبلاغة كلامه ترفعه إلى الجنّة، فيدخلها واصفاً الجنة بالاعتماد على المصاجر الإسلامية من القرآن والسنة، فيلتفي بالشعرء هناك، ويبادلهم المساجلات الشعرية ويستمع منهم جميل الشعر. ثم ينزل إلى الجحيم ليقابل الشعراء هناك، إلا أنّه في طريقه إلى الجحيم يمرّ بقرى الجن، فيتعرّف شياطين الشعراء الذين يلهمونهم الشعر، فيبادلهم الشعر ويستمع إليهم. ما أن يصل إلى الجحيم حتى يلتقي بالشعراء هناك، فيستمع لهم ويسامرهم، ثمّ يود إلى الجنة ليستمتع بالنعيم.

تأثر الكثير من الأدباء العالميين بالأسلوب الرائع الذي نسق فيه المعرّي هذه الأعجوبة، ومن أشهر من أخد عنه الشاعر الإيطالي دانته أليغييري ومثّلها بكتابه العالمي (الكوميديا الإلهية)، فصوّر الجحيم والنعيم وطبقاتهما.
  • ديوان اللزوميّات: أو ما عُرف باسم ديوان لزوم ما لا يلزم، وصف فيه المعرّي حياة الناس وطبيعتهم الإنسانية، إلا أنّ أفكاره المتشائمة وروح الزهد كانت ظاهرة واضحة. تحدّث في هذا الديوان عن العقل والعلم والحياة، وما يواجهه الإنسان في مجتمعه من سرّاء وضرّاء، وبيان كيفية التعاطي مع هذه المشاكل.
  • ديوان سقط الزند: وهو أول عمل أدبي ألّفه المعرّي، قلّد فيه الشعراء السابقين، ولا سيّما لمتنبي، إذ كان يحظى هذا الشاعر بمكانة خاصّة لديه.
  • رسالة الملائكة: أجرى في هذه الرسالة حواراً بين الملائكة.
  • رسالة الفصول والغايات.
  • رسالة الصاهل والشاحج.
  • فقرات وفترات
  • الأيك والغصون في الأدب وهي كتاب يزيد على مائة جزء.
  • تاج الحرة في النساء وأخلاقهن وعظاتهن ويتكوّن من أربع مائة كراس.
  • عبث الوليد، شرح به ونقد ديوان البحتري.
  • معجزة أحمد (يعني أحمد بن الحسين المتنبي).
  • شرح اللزوميّات.
  • شرح ديوان الحماسة.
  • ضوء السقط، ويعرف أيضاً بالدرعيات.
  #8  
قديم 27-12-2017, 12:18 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



قصائد أبي العلاء المعري
  • لا تفرحين بفال، إن سمعت به.
  • إيّاكَ والخمرَ، فهي خالبةٌ.
  • من ليَ أن أقيمَ في بلدٍ.
  • إذا شِئتَ أن يَرْضى سجاياكَ ربُّها.
  • رأيتُ قضاءَ اللَّه أوجَبَ خلْقَهُ.
  • إذا كف صل أفعوان.
  • إذا كان رعبي يورث الأمن.
  • لو كنتم أهمل صفو قال ناسبكم.
  • ما غادرت مطلع هضبة.
  #9  
قديم 27-12-2017, 12:21 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



شيوخه:
قرأ القرآنَ العظيم بالرِّوايات على جماعةٍ من الشيوخ، وأخذ الحديث عن أبيه أبي محمّد عبدالله بن سليمان، وعن جدّه سليمان بن محمد، وجدّته أم سلمة بنت الحسن بن إسحاق بن بلبل، وأبي زكريا يحيى بن مسعر ابن الفرج، وأبي الفتح محمد بن الحسن بن رَوح، وأبي الفرج عبدالصمد بن أحمد الضرير الحمصيّ، وأبي بكر محمد بن عبدالرحمن بن عمرو الرحبي، وأبي عبدالله محمد بن يوسف بن كراكير الدقي، والقاضي أبي عمرو عثمان بن عبدالله الطَّرَسُوسي قاضي معرّة النعمان. وروى عن هؤلاء وعن أخيه أبي الهيثم عبدالواحد بن عبد الله بن سليمان شيئًا من شعره، كما أخذ عن أبيه وعن شيخه ابن مسعر النحو واللغة. وفي حلب تلقّى العلم والأدب عن بَنِي كَوثَر وأَصحاب ابْنِ خَالَويه، وروى شعر المتنبي عن محمد بن عبدالله بن سعد النحوي -راويةالمتنبى-، وفي بغداد أخذ عن أبي أحمد عبدالسلام بن الحسين البصريّ المعروف بالواجكا، وأبي عليّ عبدالكريم بن الحسن السكريّ النحوي اللغويّ
  #10  
قديم 27-12-2017, 12:22 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



سماته الشخصية:
تميزت شخصية أبي العلاء المعري بعدة سمات، وقد ساهم في بناء هذه السمات وإبرازها عدةُ عوامل، منها عامل البيئة والعصر، ومنها إصابته بالعمى، وفقده لوالديه، فكان من أبرز ما فيه من السمات الشخصية
1. ذكاؤه المفرط، وسرعة حفظه، وتوقّد بصيرته، وقد اتفق على ذلك كل من ترجم له أو ذكَره، أو الْتقى به. و ينقل مترجمو المعري أن أباه أدرك ذكاءه منذ صغره وحثّه على العلم، كما اتفقت كلمة المؤرخين على أنه قال الشعر وهو صبيٌّ في الحادية عشرة من عمره.
2. حياؤه، حيث كان ذلك ﻣﻦ اﻟﺨﺼﺎل اﻟﺘﻲ ﻧَﻤَﺖْ ﻣﻊ أﺑﻲ اﻟﻌﻼء، حتى عُدَّ من أﻗﻮى اﻷﺧﻼق ﺳﻠﻄﺎﻧًﺎ ﻋﻠﻰ نفسه، ورروا فيه ذلك عنه قصصًا.
3. جراءته، فقد كان على الرغم من شدة حيائه جريئًا، لا يخاف في الحق الذي يعتقده لومة لائم.
4. طموحه الذي يُضرب به المثَل، فبه تحدى العمى وروى به ظمأه للعلم.
5. تعففه وعزّة نفسه، فكان عفيفًا ﻋﻦ ﻗﻮل اﻟﺒﺬيء وﻓﻌﻞ اﻟﻤﻨﻜﺮ، كما أنه رفض الأموال والمناصب، وﻟﻢ يقبل اﻟﻤﺴﺎﻋﺪة ﻣﻦ أﺣﺪ.
6. تواضعه، حتى روي عنه أنه كان يكره أن يُقرأ عليه شعره الذي قاله أول شبابه، لأن فيه مدحًا لنفسه.
7. اعتداده بنفسه، وهذا لا يخالف تواضعه، بل هو شعور يشعر به جرّاء عامل عقدة العمى، والبيئة التي عاشها. ورأى أنه كان حقيقًا بهذا لما يتمتع به من قوة علم وحكمة وفكر.
8. سوء ظنه بأهل زمانه -في الغالب- زاهدًا في مودّتهم، لا ينظر إليهم نظرة رضًا وطمأنينة، وله في ذلك فلسفة تدفعه إلى هذا الاعتقاد، إذ يرى أن الإنسان يحمل بين جنبيه نفسًا خبيثة تدفعه إلى الشر، لا يستثني أحدًا حتى نفسه!
9. قلقه وتشكّكه، ولا سيما ما ظهر في أشعاره الناضجة بعد الصبا، ذات الأسئلة الفلسفية والمعاني العميقة.
10. نظرته التشاؤمية، فكان ينظر إلى الحياة أنها دار آلام وتعب وكدر، وأبرز مثال على ذلك داليته المشهورة.
11. إعراضه عن التزاوج والتناسل، بل كان يذم ذلك وينهى عنه، وكان يرى في ذلك إثمًا! ولكن دعوته لم تلق رواجًا، إذ لا بد للإنسان من إشباع غريزته؛ فتنزَّل وتساهل في إباحة الزواج لغيره، على أنْ لا ينسِل، فإن أنسَل فقد يكون صلاحُ النسْل شافعًا له من إثم التناسل.
12. زهده، فقد كان زاهدًا في الدنيا، غير مبالٍ بالملذات، وكان ذلك ظاهرًا في ملبسه ومسكنه وتصرّفاته، كما ظهر ذلك في مأكله ومشربه، حتى أنه اشتهر عنه أنه يحرم على نفسه أكل اللحوم. فترك الدنيا بجميع ملاذّها الجسدية والنفسية، وهجر متعتها الشخصية والاجتماعية.
13. عزلته، وكانت شيئًا من طبعه ويميل إليها حتى قبل اعتزاله، لأنه يميل إلى اليأس ومجانبة الناس.
  #11  
قديم 27-12-2017, 12:24 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



ألقابه:
أَطلقَ أبو العلاء على نفسه لقب: (رهين المحبسين)، وذلك بعد عودته من بغداد واعتزاله، وقصدَ بذلك حبس نفسه في بيته، وحبس نظره بسبب العمى
ومن الألقاب التي أطلقها عليه المؤرخون: الشاعر، المشهور، الفيلسوف، اللغوي، العالِم، الأديب، الأعمى، المتَّهَم في نحلته
  #12  
قديم 27-12-2017, 12:27 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



ومما يَذكره المؤرخون من أعمال المعري ما يلي:
1. الفصول والغايات، وهو أول كتاب وضعه بعد عودته من بغداد، وقد افتريَ عليه بسببه أنه وضعَه لمعارضة القرآن والسور والآيات، وليس ذلك بصحيح بل هو في الأدب وتمجيد الله والعظات. (مطبوع).
2. السادن، وهو في شرح غريب الفصول والغايات.
3. إقليد الغايات، وهو في تفسير ألغاز الفصول والغايات.
4. الأيك والغصون، ويُعرف بكتاب "الهمزة والردف" أيضًا، وهو في اللغة الأدب، وهو كتاب ضخم.
5. جزء في تفسير الهمزة والردف.
6. تضمين الآي. ألّف هذا الكتاب لبعض الأمراء وقد سأله أن يؤلِّف كتابًا برسمه، فعمل هذا الكتاب يعظُه فيه، ويحثُّه على تقوى الله.
7. تاج الحُرّة، وهو كتاب في النساء وأخلاقهن وعِظاتهن ، بأسلوبه الأدبي الفريد.
8. سيف الخطبة، يشتمل على عدة خُطب للمناسبات، فيه خطب الجمع، والعيدين، والخسوف، والكسوف، والاستسقاء، وعقد النكاح؛ وهو مؤلَّف على حروف المعجم.
9. جزءٌ فيه خُطَب لختم القرآن العزيز.
10. خُطَب الخَيل، وهو كتاب يتكلّم فيه على ألسنة الخَيل.
11. خطْبة الفصيح. وهو كتاب يذكر فيه الألفاظَ التي تُروَى عن ثَعلب في كتاب الفصيح، في ضمن كلامٍ فصيح منثور، في كلِّ باب من أبوابه.
12. تفسير خطبة الفصيح، وهو كتاب يشرح فيه السابق.
13. رسيل الراموز.
14. خُماسيّة الراح، وهو كتاب في ذمِّ الخمر، على حروف المعجم. وأراد بالخماسية أنّ كلَّ حرف من حروف المعجم ما خلا الألف يُذْكَر فيه خمسُ سجعاتٍ مضمومة، وخمسٌ مفتوحة، وخمسٌ مكسورة، وخمسٌ موقوفة.
15. المواعظ السّت، ومعنى اسم هذا الكتاب أنّ الفصل الأوّل منه في خطاب رجل، والثاني في خطاب اثنين، والثالث في خطاب جماعة، والرابع في خطاب امرأة واحدة، والخامس في خطاب اثنتين، والسادس في خطاب نسوة.
16. وقفة الواعظ.
17. دعاء الساعة.
18. دعاء الأيّام السبعة.
19. حِرز الخيل.
20. جزء فيه حِرز وتعويذ.
21. سجع الحمائم، وهو كتاب يتكلم فيه على ألسن أربع حمائم. وكان بعضُ الرٌّؤساء سأله أن يصنِّف له تصنيفًا يذكِّره فيه، فأنشأ هذا الكتاب، وجعل ما يقوله على لسان الحمامة في العظة والحثّ على الزُّهد.
22. تظلُّم السُّوَر، وهو كتاب يتكلَّم فيه على لسان سُوَر القرآن، وأنها تتظلَّم ممّن قرأها بالشواذّ، ويتعرّض لأوْجُه الشذوذ.
23. عِظات السُّوَر.
24. الجليّ والجليّ.صنّفه لأحد أصحابه من أعيان حلب يُدعى أبى الفتح الجِلّي.
25. الصاهل والشاحج، وهو كتاب يتكلّم فيه على لسان فرَس وبغْل، صنّفه للأمير عزيز الدولة أبي شجاع فاتك بن عبدالله الروميّ. (مطبوع).
26. لسان الصاهل والشَّاحج، في تفسير الصاهل والشاحج، عمله أيضًا لعزيز الدولة المذكور.
27. القائف، وهو كتاب يذكر فيه الأمثال على شاكلة "كليلة ودمنة". عمله لعزيز الدولة المذكور أيضًا، ألّف منه أربعة أجزاء، ثمّ قطع تأليفه لموت عزيز الدولة الذي أمر بإنشائه.
28. منار القائف، في تفسير ما جاء في القائف من اللغز والغريب.
29. شرف السيف، عمله لأمير الجيوش أنُوشتكين والي دمشق وحلب. وكان قد بلَغ المرعي عنه كلامٌ جميل، ويوجِّه إليه بالسلام، فأرادَ جزاءه على حُسن صنيعِه.
30. السجع السلطاني، كتاب يشتمل على مخاطبات الجنود والوزراء والولاة وغيرهم. عمله لبعض الكتَّاب قليلي الصِّناعة؛ ليستعينوا به على الكتابة.
31. سجع الفقيه.
32. سجع المضطَرّين، وهو كتاب عمله لرجلٍ مسافر يستعين به على شؤون دنياه.
33. ديوان الرسائل، وهو ثلاثة أقسام: (مطبوع).
- الأوّل: فيه رسائل طوال، أبرزها: رسالة الملائكة، ورسالة العرض، ورسالة الغفران: كتبها إلى عليّ بن منصور الحلبي جوابًا على رسالةِ عتابٍ وصلته منه، والرسالة السَّنَدية: كتبها إلى سنَد الدولة ابن ثعبان الكُتَاميّ، والِي حلب من قِبَل المصريِّين، في معنى خَرَاج على مُلْكه بِمعرّة النعمان.

- والثاني: دُون الرسائل السابقة في الطول، مثل: رسالة المَنيح، ورسالة الإغْريض: وهي التي كتبها إلى أبي القاسم الحسين بن عليّ المغربيّ، حين بعث إلى أبي العلاء كتابه الذي اختصر فيه "إصلاح المنطق"، فكتبَ إليه برسالة الإغريض جوابًا، يقرّظه ويثني على عمله.
- والثالث: فيه رسائل قِصار، مثل: نحو ما يجري به العادة في المكاتبات. وفيه رسائل إلى الأهل والأصدقاء والأدباء والعلماء والقضاة.
34. خادم الرَّسائل، فيه تفسير بعض ما جاء في رسائله السابقة من غريب اللغة.
35. تفسير رسالة الغفران.
36. تفسير رسالة الإغريض.
37. رسائل المعونة، وهي ما كتبه عنْ ألسُن قومٍ.
38. رسالة الحضية.
39. رسالة على لسان ملك الموت عليه السلام.
40. أدب العصفورين.
41. السَّجَعات العشر، وهو كتاب في الوعظ، موضوع على كلِّ حرفٍ من حروف المعجم عشر سجعات.
42. سقط الزند، وهو دويان شعر قاله في أيام الصبا في أوّل عمره، وقد اعتنى به العلماء وشرحوه. (مطبوع).
43. ضوء السقط، يشتمل على تفسير بعض ما جاء في سقط الزند من الغريب. (مطبوع).
44. لزوم ما لا يلزم. ديوان شعر منظوم بُنيَ على حروف المعجم، يَذكر فيه كلَّ حرف سوى الألف بوجوهه الأربعة، وهو الضم والفتح والكسر والوقف منظومًا. ومعنى لزوم ما لا يلزم أنَّ القافية يُردَّدُ فيها حرفٌ لو غُيِّر لم يكن ذلك مُخِلًّا بالنّظم، لكنه التزمه في كلِّ بيت. (مطبوع).
45. زجر النابح، كتاب يردّ فيه على من طعَن عليه في أبياتٍ من ديوانه السابق، ونسبوه إلى الكفر بسببها؛ فبيَّن وجوهها ومعانيها. (مطبوع).
46. نجر الزجر، كتاب يرد فيه أيضًا على من طعن عليه في أبيات غير الأبيات المذكورة في زجر النابح، وبعضها محرّفة عن مواضعها؛ فبيَّنَ التحريف وبيَّن وجوه تلك الأبيات ومعانيها.
47. راحة اللزوم، كتاب يشرح فيه ما في ديوان "لزوم ما لا يلزم" من الغريب.
48. جامع الأوزان، ديوان شعر منظوم على معنى اللُّغز، يعمُّ به الأوزان الخمسة عشر، التي ذكرها الخليلُ، بجميع ضروبها، ويذكر قوافيَ كلِّ ضرب.
49. استغفر واستغفري، ديوان شعر في العِظَة والزُّهد والاستغفار. أوّلُ كلّ أبياتٍ فيه: "استغفر الله". يشتمل على نحوٍ من عشرة آلاف بيت.
50. ملقَى السَّبيل، وهو كتاب وعظٍ يشتمل على نثر ونظم على حروف المعجم، على كلِّ قافية فصل نثر وأبياتُ شعر. (مطبوع).
51. الحقير النافع، وهو كتاب في النحو.
52. الظّل الطَّاهري، وهو كتاب في النحو أيضًا، قريبٌ من الأوّل في الحجم، وقد يُخلَط به ويُجعَل كتابًا واحدًا. كان قد عمله لرجل من أهل حلب يكنى أبا طاهر ويلقب بمؤتمن الدولة.
53. المختصر الفتحيّ، يتعلّق بمختصر ابن سعدان في النحو، وقد عمله لابن كاتبه أبي الفتح ابن أبي هاشم.
54. عَون الجُمَل. وهو آخر كتاب أملاه. ويشرح فيه شيئاً من كتاب الجُمَل لمؤلّفه أبي القاسم الزَّجّاجي .
55. تعليق الخُلَس، يتعلّق بكتاب الزَّجّاجي السابق أيضًا.
56. إسعاف الصديق، وهو أيضًا يتعلّق بكتاب الزَّجّاجي.
57. قاضي الحق، وهو كتاب يتعلّق بكتاب الكافي الذي ألفه أبو جعفر النحاس.
58. ظهير العضُديّ، وهو إملاءٌ في النحو، يتّصل بالكتاب المعروف بالعَضُدي لمؤلفه أبي علي الفارسي.
59. شرح كتاب سيبويه، لم يتمَّه.
60. تفسير أمثلة سيبويه وغريبِها.
61. شرح خطبة أدب الكاتب، كتاب يشرح فيه مقدمة كتاب ابن قتيبة "أدب الكاتب".
62. مثقال النظم، كتابٌ في العَروض.
63. كتاب في القوافي.
64. اللامع العزيزيّ، في تفسير شعر المتنبي، ويقال له أيضًا: الثابتيّ العزيزيّ. عمله للأمير عزيز الدولة أبي الدوام ثابت بن ثمال الكِلابيّ. (مطبوع).
65. كتاب في معاني شعر المتنبي.
66. ذكرى حبيب، كتاب في تفسير شعر أبي تمّام حبيب بن أوس الطائيّ.
67. عَبث الوليد، كتاب يتعلَّق بشعر أبي عبادة البحتري. (مطبوع).
68. الرياشيّ المصطنعيّ، في شرح مواضع من "الحماسة الريّاشية"، فسَّر فيه ما لم يفسِّره أبو رياش. وكان قد عمِله لرجلٍ من الأمراء يلقب مصطَنع الدولة واسمه كُليب بن عليّ، وكان قد أنفذ إلى المعري نسخة من الحماسة، وسأله أن يخرِّج في حواشيها ما لم يفسِّره أبو رياش؛ فجعله كتاباً مفرداً، لخوفه من أن تضيق الحواشي عنه.
69. فضائل أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام.
70. كتاب فيه "أمالي من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم" عن شيوخه.
71. تفسير شواهد الجمهرة، من الأمالي التي لم تتمّ.
72. جمَع شعرَ أخيه أبي الهيثم عبدالواحد لولده زيد.
73. جمَع شعرَ الأمير أبي الفتح ابن أبي حصينة السُّلَمي، وشرَح مواضعَ منه. (مطبوع).
  #13  
قديم 27-12-2017, 07:12 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 46842
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 16,667
تلقى دعوات الى: 748 موضوع
تلقى دعوات الى: 748 موضوع
إعجاب: 930
تلقى 2,783 إعجاب على 2,495 مشاركة
مستوى التقييم: 556
وسام العضو المجتهد:  - السبب: عطاء دائم ومجهود مميز



بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع

  #14  
قديم 28-12-2017, 12:19 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيرالشوق 
بارك الله فيك
شكراً لك على الطرح الرائع
ايها الرائع طيب العرق والاصل تشريف سيادتك للموضوع اعطاه قيمة وأعطانى دفعة قوية لمحاولة ان اكون عند حسن الظن وانى اذ اشكر لسيادتك كريم الرد وحسن المتابعة اسأل الله ان يجعل سيادتك دائما رافعا للمعنويات إن شاء الله متمنيا لك كل الخير ..كل التقدير والاحترام
  #15  
قديم 28-12-2017, 12:22 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
تلقى دعوات الى: 343 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
مستوى التقييم: 380



أخى وصديقى استاذنا الكبير ومديرنا المحبوب السيد/ انيس الرائع طيب العرق والاصل اعجاب سيادتك للموضوع اعطاه قيمة وأعطانى دفعة قوية لمحاولة ان اكون عند حسن الظن وانى اذ اشكر لسيادتك كريم الاعجاب وحسن المتابعة اسأل الله ان يجعل سيادتك كالعادة رافعا للمعنويات إن شاء الله وانت اهل ذلك متمنيا لك كل الخير ..كل التقدير والاحترام
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
DamasGate English