#1  
قديم 09-12-2017, 08:24 PM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 359054
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 4,157
تلقى دعوات الى: 22 موضوع
إعجاب: 108
تلقى 1,844 إعجاب على 765 مشاركة
تلقى دعوات الى: 22 موضوع
مستوى التقييم: 139
وسام العطاء:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية abo_mahmoud
هل لليهود حق في المسجد الأقصى؟



هل لليهود حق في المسجد الأقصى؟


هل لليهود حق في المسجد الأقصى؟


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
فيدور نقاش محموم بيْن العرب واليهود حول مَن هو صاحب الحق التاريخي في بيت المقدس؟
فبينما يتمسك العرب بأن هذا المسجد بناه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، وبقي مِن يومها في سلطان المسلمين إلى يومنا هذا - يدعي اليهود أن المسجد أقامه المسلمون على أنقاض "هيكل سليمان!".
ويقومون بعمليات حفر تحت المسجد الأقصى؛ لعلهم يجدون أحجارًا تعود إلى عصر نبي الله سليمان -عليه السلام-، وبطبيعة الحال تغيب الحقائق الشرعية في خِضَم هذا الصراع بيْن القوميين العرب، وبيْن اليهود.

ولذلك أردنا أن ننبِّه على الحقائق الآتية:
1- مسألة الحق التاريخي مِن المنظور الشرعي: لا يقر المسلمون أحدًا على أرض كان عليها يومًا مِن الأيام، وفتحها المسلمون (إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ) (الأعراف:128)، بل إن المسلمين لا يخفون عزمهم على تحرير الأرض -كل الأرض- مِن سلطان الكافرين متى استطاعوا إلى ذلك سبيلاً (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ)(البقرة:193).

2- المسلمون هم ورثة جميع الأنبياء: يستوي في ذلك أنبياء بني إسرائيل وغيرهم مِن الأنبياء، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أَنَا أَوْلَى بِمُوسَى مِنْهُمْ) (متفق عليه)، وقال: (أَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ) (متفق عليه).

3- المسجد الأقصى بُني مسجدًا مِن أول يوم: عَنْ أَبِي ذَرٍّ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ مَسْجِدٍ وُضِعَ أَوَّلَ؟ قَالَ: (المَسْجِدُ الحَرَامُ). قُلْتُ: ثُمَّ أَيٌّ؟، قَالَ: (ثُمَّ المَسْجِدُ الأَقْصَى) قُلْتُ: كَمْ كَانَ بَيْنَهُمَا؟ قَالَ: (أَرْبَعُونَ) (متفق عليه).
وثمة خلاف بيْن العلماء في تاريخ بناء المسجدين؛ إلا أن الراجح أن البناء المذكور هنا في الحديث هو رفع إبراهيم -عليه السلام- للقواعد مِن البيت الحرام؛ سواء قلنا أنه هو واضعها أو أنها وُضعت قبله، وأن بناء المسجد الأقصى كان بعد بناء إبراهيم -عليه السلام- للمسجد الحرام بأربعين عامًا، وبناه يعقوب -عليه السلام- مسجدًا لبني إسرائيل يصلون فيه لله، ويوحدون فيه الله.

ولا ننكر أنه مِن الممكن أن يكون المسجد في لغة بني إسرائيل آنذاك يسمى هيكلاً، وإنما المقصود بيان أن حقيقته كما بيَّنها النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان مسجدًا.
وقد تعرَّض بنو إسرائيل عبْر تاريخهم لأزماتٍ كانوا يفرون فيها مِن الشام، تاركين المسجد الأقصى وراءهم لأعدائهم يهدمونه ويدنسونه! ثم عندما يتوبون إلى الله ويعودون إلى الجهاد في سبيله يعزهم الله -عز وجل-، وكانت أزهى عصور مُلكهم عصر نبي الله داود -عليه السلام-، ومِن هنا حصلت العناية بالمسجد الأقصى، وتم تجديده في عهد داود وسليمان -عليهما السلام- وهو المسمَّى عندهم بـ"هيكل سليمان".

ومِن عجيب أمرهم: أن سليمان -عليه السلام- الذي يطالِبون بوراثة مسجده أو هيكله -على حد تعبيرهم!- عندهم أنه ارتد وعَبَدَ الأصنام في آخر حياته -حاشاه عليه السلام مِن ذلك!-، وقد ظلوا على هذه الفرية حتى أبطلها الله في القرآن المنزَّل على محمدٍ -صلى الله عليه وسلم-: (وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا) (البقرة:102)؛ فمَن أولى بوراثته -عليه السلام-؟!

ثم علا اليهود في الأرض مرة ثانية فقتلوا يحيى وزكريا -عليهما السلام-، وهمَّوا بقتل عيسى -عليه السلام- بمساعدة الرومان؛ فسلط الله عليهم الرومان في سنة 70 ميلادية، أي بعد نحو أربعين سنة مِن رفع عيسى -عليه السلام- "إن صحَّ أنه رُفع وعمره قريب مِن الثلاثين"، وتسلـَّط الرومان على المسجد الأقصى وجعلوه إسطبلاً للخيول حتى فتحه المسلمون في عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، وأعادوا بناءه وتنظيفه.

أما القول بأن عمر -رضي الله عنه- بنى مسجدًا في غير المكان التاريخي للمسجد الأقصى هربًا مِن الإقرار لليهود بحقهم التاريخي في المسجد الأقصى؛ فقد بيَّنا -بحمد الله- أنه ليس لأحدٍ حق تاريخي "بل ولا حالي" في أي بقعةٍ مِن الأرض؛ لا سيما التي تحت سلطان المسلمين.

فإن قال قائل: فإن القوم لا يستطيعون أن يتكلموا بتلك اللغة التي إن وسعت الإسلاميين -لا سيما المتشددين منهم- فلا يمكن بحالٍ مِن الأحوال أن تسع القوميين والعلمانيين؛ لا سيما المحبين للسلام منهم!

فنقول: أما العودة إلى القانون الدولي الذي يتحاكمون إليه؛ فلقد اعتبر القانون الدولي الحدود القائمة حال إنشاء "عصبة الأمم"، ومِن بعدها "الأمم المتحدة" هي الحدود المعتبرة، ولم يعترف القانون الدولي بحقٍّ تاريخي للهنود الحمر في أمريكا مثلاً، ولا اعترف بحق للهنود غير الحمر في أوروبا "وهم صانعو حضارتها"؛ حيث إن الرومان ورثوا حضارتهم عن اليونان الذين هم في أصلهم هنود، ولم يعترف القانون الدولي بأي حق تاريخي لأحدٍ؛ اللهم إلا لليهود في بلاد المسلمين!
وإذا كان ولا بد مِن اعترافٍ بحقٍّ تاريخي؛ فإلى أي فترةٍ مِن فترات التاريخ سيرجعون؟!

وقد بيَّنا أن أقرب واقع للمسجد الأقصى هو هروب اليهود منه مِن أمام الروم -الذين يساعدونهم الآن في اغتصابه- وتدنيسهم له، ثم مجاهدة المسلمين مِن أجله وتعظيمهم له؛ فمَن أحق به؟!

فمِن هنا يتبيَّن لك عدم استحقاق اليهود لوراثة أنبياء بني إسرائيل مِن الناحية الشرعية، ومِن ناحية مبادئ القانون الدولي المزعوم، ولكن "القوميين" هروبًا مِن محاولة نقض ما يراه خصمهم مِن الثوابت، وهي وراثتهم لأي شيءٍ كان يخص بني إسرائيل في أي فترةٍ مِن فترات الزمان؛ لجأوا إلى حيلةٍ مضحكةٍ، وهي: ادعاء أن المسجد الأقصى الحالي مسجد بناه عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، لا علاقة له بالمسجد الأقصى الذي كان في زمن أنبياء بني إسرائيل المسمَّى عند اليهود بهيكل سليمان!

فهل يا ترى أفحمتْ هذه الكذبة المزعومة اليهود؛ فراحوا ينقبون عن أي بقايا تثبت وجود بناءٍ في هذا المكان قبْل دخول المسلمين إليه؟!

إن الجميع يَعلم أن اليهود لا يعترفون إلا بمنطق القوة، ومِن ثَمَّ فإن الذي صرفهم عن هدم المسجد وبناء معبدهم الكفري المزمع إقامته تحت مسمَّى: "هيكل سليمان"، هو خوفهم مِن قوة الإيمان الكامنة في نفوس المسلمين لو استثيرت استثارة بالغة كهذه؛ ولذلك يلجأون إلى الحفريات، وإلى غيرها مِن أنواع الاعتداءات: "كالحرائق - والهدم لبعض أجزائه" كبالونات اختبارٍ للأمة، ومتى وجدوا أن الفرصة سانحة سينقضون على المسجد، ولن يردعهم أصوات القوميين الخافتة، وهم ينادون: "ليس هذا هو مكان هيكل سليمان!".
ونسأل الله -عز وجل- ألا يأتي هذا اليوم، ونسأله -تعالى- أن يرزق أبناء الأمة إيمانًا وثباتًا، وأن يُلقي في قلوب أعدائنا الرعب؛ فلا يجترئون على حرماتنا. اللهم آمين.






المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة.. من حراس المسجد الأقصى محب الصحابه المنتدى الاسلامي 0 14-09-2015 08:06 PM
المسجد الأقصى بين النداءات والاقتحامات محب الصحابه المنتدى الاسلامي 9 12-11-2014 03:41 PM
المسجد الأقصى المبارك.... هل حقا تعرف ما هو؟ elkatep المنتدى الاسلامي 6 17-10-2014 10:24 PM
فضائل المسجد الأقصى محمدسالم يوسف المنتدى الاسلامي 3 06-10-2014 07:22 PM
المسجد الأقصى في السيرة النبوية محب الصحابه المنتدى الاسلامي 4 06-07-2014 11:34 PM
  #2  
قديم 09-12-2017, 11:50 PM
مشرف عام
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5,565
تلقى دعوات الى: 994 موضوع
إعجاب: 7,198
تلقى 4,339 إعجاب على 2,397 مشاركة
تلقى دعوات الى: 994 موضوع
مستوى التقييم: 186
وسام القلم المميز:  - السبب: تميز بالطرح وعطاء دائم
الصورة الرمزية أنيس



جليل التقدير لك ولما تجود به أناملك الرشيدة يا أخي أبو محمود , الحقيقة إنك عودتنا أن نلتمس الفائدة من ريشتك دائماً وفي كل حين ,
وبخصوص هذا الموضوع وهو الجدل حول المسجد الأقصى فإنني أرى الموضوع من زاوية أخرى وهي :
أنت تقول إن الخلاف حول المسجد الأقصى بين القوميين والإسلاميين العرب من جهة واليهود من جهة أخرى ,
فكلمة اليهود هنا تخص فئة من البشر وهم أتباع المرسلين من الأنبياء والرسل كـ " موسى , داوود " عليهم السلام ,
والحقيقة أن هؤلاء ليسوا من يطالب بهذا الأمر , والمطالبين بهذا الأمر هم دعاة الصهيونية الذين تجمعوا بمدينة بازل في سويسرا عام \ 1897 \ بزعامة هرتزل وطالبوا أن يكون لليهود وطن قومي واقترحوا أن يكون هذا الوطن في فلسطين متخذين من الدعوة الدينية كغطاء لدعوتهم , , وقد ساعدهم في هذا الأمر حكومات في أوربة للتخلص منهم كفئة عنصرية .
فالدعوة للصهيونية غير الدعوة لليهودية , فاليهود هم أصحاب كتاب وبعضهم ينتمي إلى قبائل عربية معروفة , وقد تعامل معهم الدين الإسلامي كـ \ذميين \,
وقد كانوا موجودون في معظم البلاد العربية منذ ما قبل الإسلام وفي فجر الإسلام وحتى صدر التاريخ الحديث , وذلك بسبب أن الدعوة للديانة اليهودية كانت بمووجب رسالة سماوية تم التبشير على الأرض العربية , وربما نجد في تاريخ اليهود كشعب من خلال علاقتهم من رسلهم وأنبيائهم أنهم سلبين , وقد وصفهم القرآن الكريم بالصفات غير الحميدة ,
إلا أنهم كانوا متعايشين مع من حولهم من العرب في الجاهلية ومع المسلمين
أيضاً وفق المبادئ الإسلامية كذميين , حين سيادة الإسلام كمنهج الدولة العربية والإسلامية ,و وفق القيم العربية والأخلاقية في الفترات التي تلت سقوط الدولة الإسلامية .
والإستعمار الصهيوني لفلسطين لا علاقة له في الخلاف بين الأديان \ اليهودية , والإسلام \ ولكن هو إستعمار إستيطاني مبني على دعوة عنصرية تحت ستار ديني لتبرير هذا الإحتلال .
الآن يتجمع اليهود من كافة دول العالم وهم يهجرون أوطانهم التي يقيمون عليها ويأتون إلى فلسطين لأسباب إستيطانية ودعوة عنصرية بناها قادة اليهود في العالم على مرتكزات دينية واهية لا أساس لها من المنطق والحق .
على كل حال الحديث يطول في هذا الأمر , إنما أردت المداخلة على هذا الموضوع بهذه السطور .
مني جليل التحية والتقدير لحضورك المفيد , ودامت ريشتك تمتهن الحكمة والموعظة الحسنة ..




كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم
  #3  
قديم 10-12-2017, 12:08 AM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 319 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
تلقى دعوات الى: 319 موضوع
مستوى التقييم: 380



سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1) ................. الاسراء نسأل الله عز وجل أن يرزق أبناء الأمة إيمانًا وثباتًا، وأن يُلقي في قلوب أعدائنا الرعب..القدس عربية رغم انف المكذبين والحمد لله رب العالمين.

  #4  
قديم 10-12-2017, 09:26 PM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 359054
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 4,157
تلقى دعوات الى: 22 موضوع
إعجاب: 108
تلقى 1,844 إعجاب على 765 مشاركة
تلقى دعوات الى: 22 موضوع
مستوى التقييم: 139
وسام العطاء:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية abo_mahmoud



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
جليل التقدير لك ولما تجود به أناملك الرشيدة يا أخي أبو محمود , الحقيقة إنك عودتنا أن نلتمس الفائدة من ريشتك دائماً وفي كل حين ,
وبخصوص هذا الموضوع وهو الجدل حول المسجد الأقصى فإنني أرى الموضوع من زاوية أخرى وهي :
أنت تقول إن الخلاف حول المسجد الأقصى بين القوميين والإسلاميين العرب من جهة واليهود من جهة أخرى ,
فكلمة اليهود هنا تخص فئة من البشر وهم أتباع المرسلين من الأنبياء والرسل كـ " موسى , داوود " عليهم السلام ,
والحقيقة أن هؤلاء ليسوا من يطالب بهذا الأمر , والمطالبين بهذا الأمر هم دعاة الصهيونية الذين تجمعوا بمدينة بازل في سويسرا عام \ 1897 \ بزعامة هرتزل وطالبوا أن يكون لليهود وطن قومي واقترحوا أن يكون هذا الوطن في فلسطين متخذين من الدعوة الدينية كغطاء لدعوتهم , , وقد ساعدهم في هذا الأمر حكومات في أوربة للتخلص منهم كفئة عنصرية .
فالدعوة للصهيونية غير الدعوة لليهودية , فاليهود هم أصحاب كتاب وبعضهم ينتمي إلى قبائل عربية معروفة , وقد تعامل معهم الدين الإسلامي كـ \ذميين \,
وقد كانوا موجودون في معظم البلاد العربية منذ ما قبل الإسلام وفي فجر الإسلام وحتى صدر التاريخ الحديث , وذلك بسبب أن الدعوة للديانة اليهودية كانت بمووجب رسالة سماوية تم التبشير على الأرض العربية , وربما نجد في تاريخ اليهود كشعب من خلال علاقتهم من رسلهم وأنبيائهم أنهم سلبين , وقد وصفهم القرآن الكريم بالصفات غير الحميدة ,
إلا أنهم كانوا متعايشين مع من حولهم من العرب في الجاهلية ومع المسلمين
أيضاً وفق المبادئ الإسلامية كذميين , حين سيادة الإسلام كمنهج الدولة العربية والإسلامية ,و وفق القيم العربية والأخلاقية في الفترات التي تلت سقوط الدولة الإسلامية .
والإستعمار الصهيوني لفلسطين لا علاقة له في الخلاف بين الأديان \ اليهودية , والإسلام \ ولكن هو إستعمار إستيطاني مبني على دعوة عنصرية تحت ستار ديني لتبرير هذا الإحتلال .
الآن يتجمع اليهود من كافة دول العالم وهم يهجرون أوطانهم التي يقيمون عليها ويأتون إلى فلسطين لأسباب إستيطانية ودعوة عنصرية بناها قادة اليهود في العالم على مرتكزات دينية واهية لا أساس لها من المنطق والحق .
على كل حال الحديث يطول في هذا الأمر , إنما أردت المداخلة على هذا الموضوع بهذه السطور .
مني جليل التحية والتقدير لحضورك المفيد , ودامت ريشتك تمتهن الحكمة والموعظة الحسنة ..


جزاك الله خيرا أخي الكريم
  #5  
قديم 10-12-2017, 11:58 PM
VIP
رقم العضوية: 75917
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 6,174
تلقى دعوات الى: 242 موضوع
إعجاب: 3,608
تلقى 1,564 إعجاب على 605 مشاركة
تلقى دعوات الى: 242 موضوع
مستوى التقييم: 206



اريد ان اصصح لك معلومة ربما تكون مفيدة لك ولغيرك
اليهود يبحثون عن هيكل سيدنا سليمات صل الله عليه وسلم هو انهم يريدون حرب ويعرفون مسبق انهم خاسرين فيها ولكنهم استعملوها لكسب الحروب هو اخذ جثت نبى معهم لكسب المعركة .....ونجحت...وابحث وسوف تجد دروس
ورسولنا صل الله عليه وسلم وجد عندهم جثة لنبى ..........فى فتح خيبر..............وامر بدفنها
وهل ترى ان شعب الولايات الامريكية هم سكان الاصليين ام انهم محتليين ولماذا ابدو 100 مليون من سكانها اصليين
هى نفس فكرة تريد انترسخها امريكيا فى اذهان الصهاينة وينفذوم فيها


  #6  
قديم 13-12-2017, 08:21 PM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 359054
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 4,157
تلقى دعوات الى: 22 موضوع
إعجاب: 108
تلقى 1,844 إعجاب على 765 مشاركة
تلقى دعوات الى: 22 موضوع
مستوى التقييم: 139
وسام العطاء:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية abo_mahmoud



جزاك الله خيرا أخي الكريم
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
DamasGate English