#1  
قديم 14-11-2017, 11:26 AM
VIP
رقم العضوية: 644656
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 1,518
الإقامة: الجزائر
تلقى دعوات الى: 29 موضوع
إعجاب: 2,045
تلقى 1,755 إعجاب على 813 مشاركة
تلقى دعوات الى: 29 موضوع
مستوى التقييم: 51
وسام العطاء:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية rearwin
من أجمل قصص العفو



من أجمل قصص العفو


من أجمل قصص العفو

من أجمل قصص العفو


من أجمل قصص العفو ورحمـة الله وبركاتـه

حدث في عهد
عمر بن الخطاب رضي الله عنه
أن جاء ثلاثة أشخاص ممسكين بشاب
وقالوا يا أمير المؤمنين نريد منك أن تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل والدنا
قال عمر بن الخطاب: لماذا قتلته؟
قال الرجل : إني راعى ابل وأعز جمالي أكل شجره من أرض أبوهم فضربه أبوهم بحجر فمات فامسكت نفس الحجر وضربته به فمات
قال عمر بن الخطاب : إذا سأقيم عليك الحد
قال الرجل : أمهلني ثلاثة أيام فقد مات أبي وترك لي كنزاً أنا وأخي الصغير فإذا قتلتني ضاع الكنز وضاع أخي من بعدي
فقال عمر بن الخطاب: ومن يضمنك
فنظر الرجل في وجوه الناس فقال هذا الرجل
فقال عمر بن الخطاب : يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل
فقال أبو ذر : نعم يا أمير المؤمنين
فقال عمر بن الخطاب : إنك لا تعرفه وأن هرب أقمت عليك الحد
فقال أبو ذر أنا أضمنه يا أمير المؤمنين
ورحل الرجل ومر اليوم الأول والثاني والثالث وكل الناس كانت قلقله على أبو ذر حتى لا يقام عليه الحد وقبل صلاة المغرب بقليل جاء الرجل وهو يلهث وقد أشتد عليه التعب والإرهاق ووقف بين يدي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب
قال الرجل : لقد سلمت الكنز وأخي لأخواله وأنا تحت يدك لتقيم علي الحد
فاستغرب عمر بن الخطاب وقال : ما الذي أرجعك كان ممكن أن تهرب ؟؟
فقال الرجل : خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس
فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟
فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
فتأثر أولاد القتيل
فقالوا لقد عفونا عنه
فقال عمر بن الخطاب : لماذا ؟
فقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس

من أجمل قصص العفومن أجمل قصص العفومن أجمل قصص العفومن أجمل قصص العفومن أجمل قصص العفو




المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العفو والتسامح noumi mongi المنتدى الاسلامي 4 15-08-2016 12:58 AM
سُنَّة العفو عن الخادم slaf elaf المنتدى الاسلامي 0 11-05-2015 12:13 AM
سُنَّة العفو slaf elaf المنتدى الاسلامي 2 27-01-2015 04:20 AM
العفو سلاح الأقوياء. كمال بدر المنتدى الاسلامي 17 25-06-2014 11:06 PM
العفو عن نصف العقوبة أبو ايمان مُسْتَشارُكَ القّانُونيْ 6 09-05-2014 12:56 AM
  #2  
قديم 14-11-2017, 09:37 PM
عضو ذهبي
رقم العضوية: 150856
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 759
تلقى دعوات الى: 50 موضوع
إعجاب: 570
تلقى 113 إعجاب على 107 مشاركة
تلقى دعوات الى: 50 موضوع
مستوى التقييم: 26



بارك الله فيك وشكرا لك نحن أحوج ما نكون هذة الأيام فى مثل هذة الأخلاق الحميدة

  #3  
قديم 14-11-2017, 09:39 PM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 531434
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 11,393
تلقى دعوات الى: 319 موضوع
إعجاب: 1,446
تلقى 3,047 إعجاب على 2,269 مشاركة
تلقى دعوات الى: 319 موضوع
مستوى التقييم: 380



ايها الرائع شكرا لك وبارك الله فيك وجزاك خيرا

  #4  
قديم 21-11-2017, 01:17 PM
مشرف عام
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5,565
تلقى دعوات الى: 994 موضوع
إعجاب: 7,198
تلقى 4,339 إعجاب على 2,397 مشاركة
تلقى دعوات الى: 994 موضوع
مستوى التقييم: 186
وسام القلم المميز:  - السبب: تميز بالطرح وعطاء دائم
الصورة الرمزية أنيس



موضوع مميز !!!!. ويفيض حكمة وموعظة ,
اللهم اجعلنا من المتعظين واحفظ على العرب والمسلمين مآثرهم التي كانت كالقناديل تضيئ سماء البشرية .
نفتقد مدادك العطر وحضور ريشتك المبدعة والتي طالما ضخَّت النور في بهو البوابة ,
مني جليل التقدير لما تخطه يمينك أخي العزيز ..


كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم
  #5  
قديم 21-11-2017, 02:34 PM
عضو فعال
رقم العضوية: 410563
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 172
الإقامة: Cairo
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 522
تلقى 332 إعجاب على 153 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 6
الصورة الرمزية Mohamed Elbehairy



قصة اليوم عن "خولة بنت ثعلبة"، وزوجها ابن عمها "أوس بن الصامت"، واللذان نزل فيهما صدر سورة المجادلة

قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ

اختلفت خولة وزوجها في أمر ما، فغضب عليها وقال لها: "أنت على كظهر أمي"، أي محرمة عليّ مثل أمي، فبكت خولة وخرج الزوج من المنزل ساعات، ثم دخل عليها وراودها عن نفسها، فقالت: "كلا والذي نفس خولة بيده، لا تخلصنَّ إلي وقد قلت ما قلت حتى يحكم الله ورسوله فينا بحكمه".

وتوجهت خولة إلى رسول الله، وحكت له ما حدث، فقالت "إن أوسا أبو ولدي، وابن عمي، وأحب الناس إلي، وقد عرفت ما يصيبه من اللمم وعجز مقدرته، وضعف قوته، وعي لسانه، وأحق من عاد عليه أنا بشيء إن وجدته، وأحق من عاد علي بشيء إن وجده هو، وقد قال كلمة والذي أنزل عليك الكتاب ما ذكر طلاقاً قال أنت علي كظهر أمي".

فقال رسول الله: "ما أراكِ إلا قد حرمت عليه"، فأخذت خولة تجادل مع الرسول فيما قد يصيبها هي وابنها إذا افترقت عن زوجها، وهو يكرر عليها في كل مرة نفس الجواب، بكت خولة وبكى من كان في بيت النبي رحمة بها، وهنا أنزل الله على رسوله أول سورة المجادلة

(قَدْ سَمِعَ الله قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّه يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ* الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنكَراً مِّنَ الْقَوْلِ وَزُوراً وَإِنَّ اللهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ* وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّه بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ* فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِيناً ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ) 1- 4

بشّر النبي صلى الله عليه وسلم خولة، وقال لها "مُريه فليحرر رقبة"، فقالت: والله ما له خادم غيري، فقال: "مُريه فليصم شهرين متتابعين"، فقالت: والله إنه لشيخ كبير، إنه إن لم يأكل في اليوم مرتين يندر بصره، فقال: "فليطعم ستين مسكينا" فقالت: والله مالنا اليوم وقيّة فقال: "مُريه، فلينطلق إلى أم المنذر بنت قيس فليأخذ منها شطر وسق من تمر فليتصدق به على ستين مسكينا وليراجعك".

ذهبت خولة إلى زوجها أوس وقصّت عليه ما قاله لها رسول الله، فذهب إلى النبي، وفي رواية أعطاه الرسول ما يطعم منه 60 مسكينا، فقال الرجل: "أطعمه لأفقر مني؟ فوالذي بعثك بالحقّ ما بين لا بتيها – أي المدينة المنورة – أهل بيت أحوج إليه مني، فضحك رسول الله، وقال: "اذهب به إلى أهلك".
  #6  
قديم 21-11-2017, 05:17 PM
مشرف عام
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5,565
تلقى دعوات الى: 994 موضوع
إعجاب: 7,198
تلقى 4,339 إعجاب على 2,397 مشاركة
تلقى دعوات الى: 994 موضوع
مستوى التقييم: 186
وسام القلم المميز:  - السبب: تميز بالطرح وعطاء دائم
الصورة الرمزية أنيس



نقرأ هذا وعلى شفاهنا بسمة العجب على سماحة الإسلام ويسره مع معتنقيه ,
وهنا نتذكر قول أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال:
((إن الدين يسر، ولن يشاد أحد الدين إلا غلبه ، فسددوا وقاربوا وأبشروا واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة))؛ رواه البخاري.






  #7  
قديم 22-11-2017, 01:22 PM
عضو ماسـي
رقم العضوية: 997228
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 1,286
الإقامة: جمهورية مصر العربية
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
إعجاب: 2,188
تلقى 2,050 إعجاب على 1,005 مشاركة
تلقى دعوات الى: 10 موضوع
مستوى التقييم: 43
وسام العطاء:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية حنايا الروح



بارك الله فيك وجزاك خيرا وجعله الله في ميزان حسناتك ان شاء الله


اقدار الله دائما بين ثناياها
خيراً وجمالاً مخبأ لا تراه اعيننا ..
اللهم اكتب لنا الخير دائما وابدا ،،،
  #8  
قديم 22-11-2017, 02:27 PM
عضو ذهبي
رقم العضوية: 353345
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 977
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 68
تلقى 175 إعجاب على 145 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
مستوى التقييم: 33



سلمت أناملك على جمال و عذب مشاركتك "من أجمل قصص العفو"
لك مني خالص أمنياتي لك
بسعادة مكللة براحة البال لا يطالها الزوال
  #9  
قديم 24-11-2017, 01:54 AM
VIP
رقم العضوية: 644656
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 1,518
الإقامة: الجزائر
تلقى دعوات الى: 29 موضوع
إعجاب: 2,045
تلقى 1,755 إعجاب على 813 مشاركة
تلقى دعوات الى: 29 موضوع
مستوى التقييم: 51
وسام العطاء:  - السبب: عطاء كبير ومجهود مميز
الصورة الرمزية rearwin



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tamean 
سلمت أناملك على جمال و عذب مشاركتك "من أجمل قصص العفو"
لك مني خالص أمنياتي لك
بسعادة مكللة براحة البال لا يطالها الزوال
شكرا لك سيدي وبارك الله فيك
  #11  
قديم 24-11-2017, 02:05 AM
عضو مميز
رقم العضوية: 539276
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 203
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
إعجاب: 275
تلقى 107 إعجاب على 56 مشاركة
تلقى دعوات الى: 4 موضوع
مستوى التقييم: 7



بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على هذه القصه الهادفة التي تحث على أسمى الاخلاق
  #12  
قديم 26-11-2017, 12:45 PM
عضو فعال
رقم العضوية: 410563
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 172
الإقامة: Cairo
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 522
تلقى 332 إعجاب على 153 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 6
الصورة الرمزية Mohamed Elbehairy



قصة اليوم عن العفو
بعنوان : ولا تنسوا الفضل بينكم
ذهبت إمرأة إلي أمير المؤمنين وقالت ياأمير المؤمنين زوجي يرفض أن يعطيني مهري الذي وعدني إياه .
فقام أمير المؤمنين بإحضار زوجها فقال له : عن ما قالته زوجته فأنكر كلامها
قال لها أمير المؤمنين : ألديكي شهود ؟
قالت : نعم .
قال أمير المؤمنين : من الشهود ؟
قالت المرأة : فلان وفلان وذكرت أسماءهم لأمير المؤمنين .
فإستدعاهم أمير المؤمنين وقال لهم :هذه المرأه تقول إن لها عند زوجها كذا وكذا أشهدتهم علي هذا ؟
قالوا : ياأمير المؤمنين لابد أن نري وجهها ( كانت المرأه منتقبة ) حتي نعرف من هي .
فقال زوجها : لا والله لايري أحد وجه زوجتي غيري وإنها والله لها عندي ماتقول .
فقالت الزوجة : : وأنا والله قد عفوت وسامحت فيما لي عندك .

هذا هو الفضل أيها السادة والسيدات فلا تنسوا الفضل بينكم ،،،،،،،
  #13  
قديم 27-11-2017, 02:20 PM
عضو فعال
رقم العضوية: 410563
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 172
الإقامة: Cairo
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 522
تلقى 332 إعجاب على 153 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 6
الصورة الرمزية Mohamed Elbehairy



قصة اليوم عن العفو
حدث في عهد عمر بن الخطاب أن جاء ثلاثة ‏أشخاص ممسكين بشاب، وقالوا: يا أمير المؤمنين ‏نريد منك أن تقتص لنا من هذا الرجل، فقد قتل ‏والدنا. قال عمر بن الخطاب: لماذا قتلته ؟ قال الرجل: ‏إني راعى إبل، وأعز جمالي أكل شجرة من أرض ‏أبيهم، فضربه أبوهم بحجر فمات، فأمسكت نفس ‏الحجر وضربته به، فمات. قال عمر بن الخطاب: ‏إذا سأقيم عليك الحد. قال الرجل: أمهلني ثلاثة أيام ‏فقد مات أبي، وترك لي كنزاً أنا وأخي الصغير، فإذا ‏قتلتني ضاع الكنز، وضاع أخي من بعدي. فقال ‏عمر بن الخطاب: ومن يضمنك؟ فنظر الرجل في ‏وجوه الناس فقال: هذا الرجل. فقال عمر بن الخطاب: يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل؟ فقال أبو ذر: نعم يا أمير المؤمنين. فقال عمر بن ‏الخطاب: إنك لا تعرفه، وإن هرب أقمت عليك ‏الحد. فقال أبو ذر: أنا أضمنه يا أمير المؤمنين. ‏ورحل الرجل، ومر اليوم الأول، والثاني، والثالث ‏وكل الناس كانوا قلقين على أبي ذر حتى لا يقام ‏عليه الحد. وقبل صلاة المغرب بقليل جاء الرجل ‏وهو يلهث، وقد اشتد عليه التعب والإرهاق ووقف ‏بين يدي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب قال ‏الرجل: لقد سلمت الكنز وأخي لأخواله، وأنا تحت ‏يدك لتقيم علي الحد. فاستغرب عمر بن الخطاب ‏وقال: ما الذي أرجعك كان من الممكن أن تهرب ؟؟ ‏فقال الرجل: خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء ‏بالعهد من الناس. فسأل عمر بن الخطاب أبا ذر ‏لماذا ضمنته؟؟؟ فقال أبو ذر: خشيت أن يقال: لقد ‏ذهب الخير من الناس. فتأثر أولاد القتيل فقالوا: لقد ‏عفونا عنه. فقال عمر بن الخطاب: لماذا ؟ فقالوا: نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس!
  #14  
قديم 27-11-2017, 02:27 PM
عضو فعال
رقم العضوية: 410563
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 172
الإقامة: Cairo
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 522
تلقى 332 إعجاب على 153 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 6
الصورة الرمزية Mohamed Elbehairy



قال الشافعي
لما عفوتُ ولم أحقِدْ على أحدٍ *** أرحتُ نفسي مِن همِّ العداواتِ
إني أُحيِّي عدُوِّي عندَ رؤيتِه *** لأدفعَ الشرَّ عني بالتحياتِ
  #15  
قديم 27-11-2017, 02:29 PM
عضو فعال
رقم العضوية: 410563
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 172
الإقامة: Cairo
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 522
تلقى 332 إعجاب على 153 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 6
الصورة الرمزية Mohamed Elbehairy



وقال أبو الفتح البستي
خذِ العفوَ وأْمُرْ بعرفٍ كما *** أُمْرتَ وأَعرضْ عن الجاهلين
ولِنْ في الكلامِ لكلِّ الأنامِ *** فمستحسَنٌ من ذوي الجاه لين
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
DamasGate English