English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

مهم جدا ... حذاري من كلمة ... !!! اقرأ الموضوع

مهم جدا ... حذاري من كلمة ... !!! اقرأ الموضوع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني في الله

هذه نصيحة اقدمها لكم من خاص قلبي الى كل شخص هنا ...

التحذير من كلمة ....... ((( !!!!!!!!!!!!!!!!!! )))


انظر الى الصورة

حذاري الموضوع

اسأل الله العفو والعافية فيما زلت به لساني .......... اللهم آمين


وانه لا ما نع لدي من ارسالها الى اي مكان في العالم بغرض النصيحة ونشر الخير ........ ونسأل الله أن يهدينا الى سواء السبيل .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
حذاري من موضوع بالقسم هنا عشان مترجعش تندم زاي
خمس كلمات حذاري البحث عنها في جووجل !
اقرأ الموضوع وقل رأيك فى الحب
النـــــــفــــــــخ فـــي الطعــــــــــام //////// حذارى منه
عزيزي العضو الفاضل اقرأ هذا الموضوع للأهمية واربح بلاي ستيشن 3


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الكريم
ما أن ينشر مقال في إحدى المنتديات العربية حتى يتناقله كل الناس ويتبادلونه حتى يكاد يصبح حقيقة
ولقد قرأت هذا الكلام في الكثير من المنتديات العربية التي لا تهتم بالجودة وفي كل مرة كانت تنسب الفتوى لشيخ معين وهذه المرة للشيخ ابن عثيمين
أخي الكريم : من أين جئتم بالقول أن التحية هي الملك والعظمة والبقاء ؟؟؟ وما الفرق لغة أو دلالة بين المفرد تحيتي لك أو مع التحية وقولك تحياتي ؟؟ التحية يا عزيزي لا تحمل معنى العظمة والكبرياء والبقاء فهي لفظ عام للدلالة على ما يستخدم في السلام
وأجد لقولي هذا مستنداً في حديث الرسول الكريم ( إذا حييتم بتحية فحييوا- أو فردوا - بمثلها أو بأحسن منها ) فهو لم بخصص التحية ولا أرى في كلمة تحياتي ما يوجب التحريم هدانا وإياكم الله
هذا راي شخصي


أخي الكريم أرجو أن تزيل هذه الفتوى من توقيعك حتى تثبت صحتها وإلا سأضطر أنا لإزالتها


تحياتي للجميع;)
نعم أخي المستشار، لا صحة لهذه الفتوى أبداً.


;كلام مقنع من المستشار وتحياتي لك


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستشار
بسم الله الرحمن الرحيم

وأجد لقولي هذا مستنداً في حديث الرسول الكريم ( إذا حييتم بتحية فحييوا- أو فردوا - بمثلها أو بأحسن منها ) فهو لم بخصص التحية ولا أرى في كلمة تحياتي ما يوجب التحريم هدانا وإياكم الله
هذا راي شخصي

عزيزي :

اسنادك الى الحديث خاطئ

التحية المذكورة هنا هي تحية الاسلام المشروعة وهي ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ). ... وليست كلمة تحياتي


والذي نعلمه جميعا ان التحيات لله ............. فقط

على العموم: الفتوى هي الفاصل


الأخ الكريم : يبدو أنك فهمت من استدلالي مالم أرده !
عنيت من الاستدلال القول أن تعبير التحية لا ينصرف إلى الملك والتعظيم والبقاء ولعل مبتدع هذه الفتوى ( اللهم إن ثبت إنها من أحد المشهور لهم بالموثوقية فأسحب كلامي ليس عن عدم اقتناع ولكن احتراماً ) اختلط عليه الأمر بسبب حرف الجر ( ل) فقولنا التحيات لله فسرها بالبقاء لله والملك لله والعظمة لله وهذا يجافي الصواب ..
يا أخي أنت قلت الذي نعلمه جميعاً أن التحيات لله طيب اسمع مني :
نحن نقول التحيات لله والصلوات الطيبات والطيبات في عذا الموقع هي صفة للصلوات فلو أردنا أن نفسر كما يحلو لنا لجاء أحدهم وتساءل عن قوله تعالى : وكلو من طيبات مارزقناكم مدعياً أن الصلوات هي فقط الطيبات !! ما رأيك ؟
أخي الكريم كما أسلفت هذا رأي شخصي ولأنني للأسف لست ضليعاً في علوم اللغة العربية أنتظر من يجزم لنا إن كانت التحيات تعني ماقلت !


الاخ المستشار ارجو تصحيح الايه الكريمه - وكلو من طيبات ما رزقناكم- حرف القاف - واعتقد ان العضو -ashraf2004 -هواستاذ لغه عربيه


اخواني الاعزاء

لقد بحثت جاهدا في الموضوع حتى لقيت هذه الفتوى





السؤال

أريد أن أسأل عن حكم قول تحياتي لاسيما أنها منتشرة في كثير من المنتديات ولقد نشر في إحدى المنتديات أنه لا يجوز

وهي فتوى للشيخ ابن عثيمين رحمه الله لأن التحيات بمعنى العظمة والملك والبقاء وهذه الصفات لاينبغي صرفها إلا لله

ونحن نقول في التشهد التحيات لله

أفيدوني جزاكم الله خيرا هل هذه الفتوى صحيحة

أختكم.







الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فكلمة "تحيات" جمع تحية، واختلف العلماء في معناها، فقيل: السلام، وقيل: البقاء، وقيل: العظمة، وقيل: الملك، وقيل غير ذلك.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: التحيات جمع تحية، والتحية هي التعظيم، وقال أيضا: ولا أحد يُحَيّا على الإطلاق إلا الله، وأما إذا حيا إنسان إنسانا على سبيل الخصوص فلا بأس به، فلو قلت مثلا: لك تحياتي أو لك تحياتنا مع التحية فلا بأس بذلك. اهـ. من الشرح الممتع على الزاد.

والأولى أن يتقيد الإنسان في التحية باللفظ الذي جاءت به السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وهذه التحية هي التي شرعها الله عز وجل.

روى البخاري في صحيحه ومسلم أيضا من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: خلق الله عز وجل آدم على صورته طوله ستون ذراعا، فلما خلقه قال: اذهب فسلم على أولئك النفر وهم نفر من الملائكة جلوس فاستمع ما يحيونك فإنها تحيتك وتحية ذريتك، قال: فذهب فقال: السلام عليكم، فقالوا: السلام عليكم ورحمة الله، فزادوا ورحمة الله، فكل من يدخل الجنة على صورة آدم ستون ذ راعا في السماء، فلم يزل الخلق ينقص بعده حتى الآن. اهـ.

وقال صلى الله عليه وسلم: إن الله عز وجل أبدلنا خيرا من ذلك السلام، تحية أهل الجنة. رواه الطبراني بإسناد فيه ضعف لاضطرابه.

فلا ينبغي للمسلم أن يعدل عن التحية المشروعة "السلام" ويأتي بألفاظ قد يكون فيها محظور شرعي ونحو ذلك.

والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


المصدر :
الشبكة الاسلامية


اتمنى ان لا يكون حرج علينا لغفلتنا

الله المستعان