English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

مهم جدا ... حذاري من كلمة ... !!! اقرأ الموضوع


شكراً لك أخي الكريم على اجتهادك في البحث
بارك الله بك

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب



أخي لا ولم يصح هذا القول عن فضيلة الشيخ ابن عثيمين وهذه السالفة شائعة في كثير من المنتديات ولا أدري من أين أتت لا كيف نسبت اليه !! واليك هذه الفتوى من موقع ابن عثيمين الرسمي والتي تناقض ما أوردته فأرجو العلم والاطلاع وتعديل أو حذف هذه المشاركة منعا للالتباس :

سئل فضيلة الشيخ عن هذه الألفاظ (أرجوك ) ، (تحياتي) ، و(أنعم صباحا) ، و(أنعم مساءً) ؟
فأجاب بقوله :

لا بأس أن تقول لفلان (أرجوك ) في شئ يستطيع أن يحقق رجائك به .

وكذلك (تحياتي لك ) . و(لك منى التحية ) . وما أشبه ذلك لقوله تعالى ) وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها ( (5) وكذلك (أنعم صباحا) و(أنعم مساء)لا بأس به ، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلا عن السلام الشرعي

وتجدها على هذا الرابط السؤال رقم (8):


http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_16992.shtml




ولك تحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


أخواني رجاء اذا كونتم متأكدين جدا من صحت كلامك فنشروا اذا كونت لستم متأكدين من صحة الكلام فلا داعي لنشرة حتي لا يثير الفتن بيننا !



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


اخواني درءا للفتن والابتعاد عن الشبهات

اتمنى شطب الموضوع اذا كانت هذه المقوله منسوبة الى فضيلة الشيخ ابن العثيمين ( الله يرحمه ). والا تثبيتها للمصلحة العامة


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخواني .... العالم يفكر في كيفية استكشاف الكواكب خارج مجرتنا و كيفية استخدام الليزر في الحروب و الصراعات و كيفية استخدام المجال المغناطيسي لمعالجة مرضى السرطان ، و الأخ يناقش كيف نحيي بعض بهذا الكفر البين ، تحياتي.

هذه الفتاوي تجرنا للخلف و كان حرياً بالشيخ أن ينهر السائل و يقول له أنه سؤال تافه.


والله يا أخ أشرف أصبت عين الحقيقة فيما قلت ولكن.....
قد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لاحياة لمن تنادي

نحن مشغولون بفتاوي الجنس والكلام الفاضي فإذا ما دخلت لأي موقع افتاء لصادفت أغلب الاسئبة حول الجماع والنكاح
والله المستعان !


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ashraf2004
أخواني .... العالم يفكر في كيفية استكشاف الكواكب خارج مجرتنا و كيفية استخدام الليزر في الحروب و الصراعات و كيفية استخدام المجال المغناطيسي لمعالجة مرضى السرطان ، و الأخ يناقش كيف نحيي بعض بهذا الكفر البين ، تحياتي.

هذه الفتاوي تجرنا للخلف و كان حرياً بالشيخ أن ينهر السائل و يقول له أنه سؤال تافه.


كيف هذه الفتن تجرنا للخلف . ........... ؟؟؟؟؟؟؟

هل الانسان المسلم ممنوع عليه ان يتفقه في الدين ......... ؟؟؟




وما هي فائد العلم بدون دين.


المستشار: كيف تؤيده على هذه الفكرة ......... ؟؟؟ الجملة في السطر الاخير.



استغفر الله


اول مرة اشوف ان التفقه في الدين يجر الانسان الى التخلف. ........ سبحان الله.


أخي الكريم
ماهو وجه اعتراضك ؟؟؟
نحن سنا ضد التفقه ولكنك ستخرجني عن صمتي ...
أنا ضد أن يستفتي المستفتون حول مدى حلية أو مشروعية أن تبتلع المرأة ( ماء الزوج )
يا رجل بالله عليك أليست هذه الفتاوي عين التخلف ؟؟؟
اعمل بحث في مواقع الافتاء وانظر للنتيجة المذهله !


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستشار
والله يا أخ أشرف أصبت عين الحقيقة فيما قلت ولكن.....
قد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لاحياة لمن تنادي

نحن مشغولون بفتاوي الجنس والكلام الفاضي فإذا ما دخلت لأي موقع افتاء لصادفت أغلب الاسئبة حول الجماع والنكاح
والله المستعان !
الاستاذ
المستشار
يعطيك العافيه
كلامك صيحيح
%100
هذه اغلب اسئلة الناس
تحياتي
:read: :read: :read: :read: :read:


أخي المستشار .... أشكرك على عقليتك المتفتحة و التي لو كان 10% من مواطني دولنا العربية يملكونها لانصلح الحال.

أما الأخ alyafei2000 فأقول له أن أقرأ الآيات تاكريم التالية ثم نتحدث
يقول المولى عز و جل : {هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ} (7) سورة آل عمران

و يقول عز وجل {شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (18) سورة آل عمران

و يقول سبحانه : {يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا} (43) سورة مريم

و يقول سبحانه: {وَآتَيْنَاهُم بَيِّنَاتٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمْ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ } (17) سورة الجاثية

و يقول سبحانه: {وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ} (28) سورة فاطر

فالحكم بين الناس يكون بين يدي الله يوم القيامة ، ثم ما دخل هذا الهراء بالتفقه في الدين ،

و أخيراً يقول الله سبحانه و تعالى : {وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا} (86) سورة النساء

أي أن الله نص على أن التحية تكون بالمثل و ليست صيغة واجبة موحدة.

و يقول سبحانه: {لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى أَنفُسِكُمْ أَن تَأْكُلُوا مِن بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالَاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُم مَّفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون} (61) سورة النــور

فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً ، أن أن التحيات مهداة من الله لعباده و ليست قاصرة على الذات الألهية ..... و الله أعلم

و يقول الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم " استفتي قلبك و لو افتوك "

و أخيراً أقول لك أن يدنا ستظل الدنيا و اليد العليا خير من اليد السفلى ما دمنا نفكر بأسلوب السائل الكريم الذي أضاع و قته و وقتنا بسؤال أقل ما يقال عنه أنه ......

تحياتي .... تحياتي ...... تحياتي ...... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي..... تحياتي.....