العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام



إضافة رد
07-05-2017, 02:47 PM
كمال بدر
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 26,565
تلقى دعوات الى: 1144 موضوع
إعجاب: 6,820
تلقى 8,608 إعجاب على 4,792 مشاركة
 

مخزون الوفاء على وشك النفاد


أمين أمكاح


يحكى أن الأمانَ لا يُستشعَر إلا مع الأوفياء؛ فلِنَقاءِ أرواحهم يعرفُ الوفاءُ إليهم طريقًا، وهذا بالفعل ما تمنحُه هذه السجية لمن يتَّصِف بها، ومِن خلالها يُحِسُّ المرء بنقاءِ الشخص الذي يتميَّز بها عن غيره.


لكن يبدو أنه لَمَّا غَزَت المادة عقولَ وقلوب الآدميين، أصبحوا لا يرون غيرها، وهذا مما أسهم كثيرًا في ندرة مخزون الوفاء في واقع الناس، وحتما لا يمكن إنكار أن نفاد هذا المخزون يُمثِّل نوعًا من الخطر الذي يحدق بالإنسانية اليوم.


قد تصادفُ في حياتك مواقفَ كثيرة، لكن لا تعلَقُ في ذاكرتك إلا التي تركَت أثرًا بالغًا في نفسك، ومِن تلك المواقف ما يحدث لك مع مَن لا يُشم في سلوكاتهم رائحةٌ للوفاء، فتستحيي مِن صنائعهم حين تتفكر ما أبصرته مِن وفرة لمخزون الوفاء عند كثير من الأنعام.


كم هو لطيف حين تزعم أنك من الأوفياء، ولكن، ألم تسأل نفسك عن أهم تجليات الوفاء الذي تدَّعِي في معاملاتك؟


لقد بدأ في السير دون أن يتَّكِئ على الكتف التي بها استطاع أن يتعلَّم كيف يمشي، فهرب وأنكر الجميل، ويا ليتَه وقف عند ذلك! بل ابتعد وبدأ يسبُّ من كان يسنده في بداية المسير!


ماذا تنتظر مِن مجتمع يتفاخر بمنح دَور البطولة لمَن لا يملك ذرةَ وفاء في أفعاله؟


عوِّد نفسك على أن هناك صِنفًا من البشر لا يعرف الوفاءُ إليهم سبيلًا في تصرفاتهم وأفعالهم، غير أن ألسنتهم لا تتوقَّف عن التبجح بتميزهم بسجية الوفاء.


ومما لا شك فيه أن الوفاء حقيقةٌ لا يمكن أن تدرك إلا حين تلامسها واقعًا، ولن تستطيع معرفة القيمة الحقيقية لهذه السجية كما ينبغي أن تعرف، ما لم تتذوق مرارة طعم الخيانة، فكثيرة هي الأشياء التي لا يمكن معرفتها حقَّ المعرفة إلا بنقيضها.


في نظري الخاص ليس هنالك خيانة أكبر من أن يعيش الإنسان في وطنٍ يكون حجم الخيبة التي تتجرَّع فيه أكبر من مقدار الطموح الذي يحمل له ولأجله.


ومِن منطلقٍ شخصي أرى أنه من أهم ما يعجل من نفاد مخزون سجية الوفاء بشكل كبير :


منح الغضب والكراهية فرصةً للسيطرة عليك، خصوصًا حين يكون ذلك اتِّجاه أشخاص معينين، فيصبح ذلك الشعور سائرًا في فِكْرك.


غلبة الحس النرجسي على النفسِ؛ مما يجعل الطابع الأنانيَّ سائدًا على فكرك، فتُحاول بذلك أخذ كل شيء حولك، وإن أدى بك الحال إلى الوصول لحد الجشع والطمع فيما عند الآخرين.


إعطاء الانتقام حيزًا في تفكيرك بمحاولة تصفية الحسابات، ورد الأذية بمثلها، وهذا - مِن دون شك - له عواقبُ سلبية كثيرة، فالقوة الحقيقية تكمن في القدرة على التسامح.


استيلاء سوء الظن على فكرك، فتنعدم الثقة بالآخرين؛ مما يكثر من الشكوك السيئة، والأوهام الفاسدة، والأفكار المريضة، وبذلك تُصبِح العَلاقات بجميع أنواعها هشَّة.


طغيان المادية والمصلحة الشخصية على كل ما هو إنساني نبيل، فتضيع المبادئ والقيم، ويتسَافل الإنسان إلى الحيوانية.


وغنيٌّ عن البيان أن سجية الوفاء لا تبرز لدى أصحاب النفوس النقية إلا بخَلْق نوع من القطيعة السلوكية، مع ما سبق ذكره من معجلات تساهم في نفاد مخزون تلك السجية، والرقي القيمي لا يمكن أن يتم بعيدًا عن إعادة إحياء قيمة الوفاء وتفعيلها في واقع الناس، فالسلوك الذي يُغذِّيه الوفاء يسمو لأبعد الحدود.


إذا ما اعتبرنا بأن الوفاء نوعٌ من العطاء الإنساني النبيل، فإنه ينتظر حصوله - من منظوري الشخصي - من هؤلاء :


مَن قدَّم لك يد المساعدة وأعانك دون مقابل.


مَن آمن بك ووثِق بك رغم كثرة المشككين حولك.


مَن يصاحبك لذاتِك، لا لمصلحةٍ فيك، ولا طمعًا في شيء منك.


مَن يعتذِرُ إذا أخطأ؛ حفاظًا على الودِّ.


مَن لا يتغيَّر سلوكه مهما تغيَّر حاله وزادَتْ حيلته.


مَن لا يستطيع أن يكون في حالة الفرح حين تخطئ وتقع في الزلل.


مَن لا يتهاون في الحفاظ على ثالوث الوفاء المقدَّس (السر، العهد، الأمانة).


وكل هذه الاحتمالات المذكورة هي على سبيل المثال لا الحصر.


يمكن القول بأن قمة الانحطاط القيمي حين تنحصر العَلاقات والمعاملات الإنسانية في الجانب المصلحي فقط، ما لم يكن لسجية الوفاء رصيدٌ في السلوك العملي!


ويُصبِح للوفاء قيمة حين يكون همسًا وإسرارًا بالأفعال، لكنه في المقابل يكون شيئًا مبتذلًا حين يصير مجرَّد قول يستطرد جهارًا؛ لذا فمِن المؤكد أنه سيفهم الآن جيدًا لماذا وصف مخزون الوفاء بالندرة وقرب النفاد.


مِن كل ما سبق يتبيَّن أنه مِن اللازم العملُ على توحيد الرؤية الإنسانية؛ محاولةً في رفع نسبة ملء مخزون سجية الوفاء في الظرفية الراهنة، فنحن بحاجة ماسَّة إلى إعادة استرجاع ما نَفِد مِن هذا المخزون من جديد، وبثِّه في النفوس كسلوك عملي فعَّال لتحقيق التنمية الذاتية خاصةً، والإنسانيةِ عامةً.





08-05-2017, 01:54 PM
كمال بدر
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 26,565
تلقى دعوات الى: 1144 موضوع
إعجاب: 6,820
تلقى 8,608 إعجاب على 4,792 مشاركة
 

لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

08-05-2017, 02:55 PM
saaaaaam
مجموعة الإدارة
رقم العضوية: 416490
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 5,150
تلقى دعوات الى: 3299 موضوع
إعجاب: 2,755
تلقى 3,677 إعجاب على 1,639 مشاركة
 
جزاك الله خير الجزاء موضوع في الصميم بارك الله فيك ولك
جعله الله في ميزان حسناتك

08-05-2017, 06:51 PM
كمال بدر
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 26,565
تلقى دعوات الى: 1144 موضوع
إعجاب: 6,820
تلقى 8,608 إعجاب على 4,792 مشاركة
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saaaaaam 
جزاك الله خير الجزاء موضوع في الصميم بارك الله فيك ولك
جعله الله في ميزان حسناتك



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.


08-05-2017, 08:49 PM
عرفه ابن النيل
عضو مميز
رقم العضوية: 945229
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الإقامة: مصر
المشاركات: 259
تلقى دعوات الى: 5 موضوع
إعجاب: 150
تلقى 198 إعجاب على 137 مشاركة
 
الوفاء ينبع من التقي
بارك الله فيك اخي الكريم كمال

08-05-2017, 09:04 PM
أنيس
مشرف عام
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5,805
تلقى دعوات الى: 1130 موضوع
إعجاب: 7,886
تلقى 4,655 إعجاب على 2,585 مشاركة
 
سجايا عربية كثيرة يفتقدها أهلها في ظلال العولمة التي خيَّمت على العرب والعروبة يا أخي كمال !!.
نسأل الله العافية مما نحن فيه ولك أجمل الشكر والتحية ..

08-05-2017, 10:14 PM
كمال بدر
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 26,565
تلقى دعوات الى: 1144 موضوع
إعجاب: 6,820
تلقى 8,608 إعجاب على 4,792 مشاركة
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عرفه ابن النيل 
الوفاء ينبع من التقي
بارك الله فيك اخي الكريم كمال



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.


08-05-2017, 10:15 PM
كمال بدر
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 26,565
تلقى دعوات الى: 1144 موضوع
إعجاب: 6,820
تلقى 8,608 إعجاب على 4,792 مشاركة
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس 
سجايا عربية كثيرة يفتقدها أهلها في ظلال العولمة التي خيَّمت على العرب والعروبة يا أخي كمال !!.
نسأل الله العافية مما نحن فيه ولك أجمل الشكر والتحية ..



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.


10-05-2017, 07:43 AM
الجبالى جمال الدين
عضو ماسـي
رقم العضوية: 439708
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 1,065
تلقى دعوات الى: 21 موضوع
إعجاب: 959
تلقى 366 إعجاب على 310 مشاركة
 
جزاك الله خيرا

10-05-2017, 06:16 PM
كمال بدر
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 435810
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الإقامة: جمهورية مصـر العربية
المشاركات: 26,565
تلقى دعوات الى: 1144 موضوع
إعجاب: 6,820
تلقى 8,608 إعجاب على 4,792 مشاركة
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجبالى جمال الدين 
جزاك الله خيرا



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي.



مخزون الوفاء على وشك النفاد.



Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.