غروب في نهار الوجد
// الباكية //
يا قلبُ ......
ما لكَ في الهوى نصيبُ
فاكتم هواكَ
إنَّ شمسَ الغرامِ تغيبُ
أفكلَّما وقعتَ في شراكِ الحبِّ تأسو ؟؟!!!
أما آنَ الأوانُ ..؟ !!
لأن تكونَ أنتَ الحبيبُ ...؟؟!!
عذبتَ مني مهجتي
ولوعَّتَ في الهوى عمري
وجعلتَ في الصَّدرِ
من حبِّكَ داءً
فما عادَ يُفيدُ فيه .....
علاجٌ أو طبيبُ .....
ما أراكَ إلا حزيناً صامتاً
تمرُّ بكَ حالكاتُ الليالي
ويكادُ يقضي عليكَ
بكاؤكَ والنحيبُ
***************
يا قلبُ .......
كفاني ما لاقيتُ كفاني
من هوى الفاتناتِ الغواني
أبذلُ في حبهنَّ كلَّ ثمينٍ
وهنَّ .... لاهياتٍ ضاحكاتٍ
يبعنَ حبي وشعري في ثواني
وكلما ظننتُ أني ....
قد وقعتُ على صيدٍ ثمينٍ
وجدتُ نفسي واهماً ......
ووجدتُ أنَّ صيدي
هو من رماني
أنا..... ؟؟!!
دآئمُ الأحزانِ قلبي
وربما أنَّ هذا الزمانَ
ليسَ زماني
ولكنِّي أعرفُ نفسي - يقيناً –
أني لمن أحبُّ أوفى
ولستُ أبداً ....
أُعكِّرُ صفو القواني
وإني ما اقتحمت حياتكِ عنوةً
وإنما أردتُ ...
أن يكونَ - بينَ رمشيكِ - مكاني
وقد بحثتُ لديكِ ...
عن صدرٍ حنونٍ
يضمُ إلى حناياهُ
بعضَ أحزاني
ولكني وجدتُ نفسي ...
- بأنِّي لديكِ – ...!!!
نسيمٌ هادئٌ
تسمحينَ لهُ أن يُداعبَ حسنكِ
بالكلامِ الناعمِ
ثمَّ تتركيهِ يتلاشى .....
كخيطِ دخانِ
******************
ولكني أظلُّ في الهوى
بين عينيكِ صريعاً
ولستُ أملكُ من أمر الفؤاد شيئاً
ولستُ أقوى على منعِ حبي و حناني
فاقبلي مني ....
هذي المشاعر خالصةً
تدومُ أبد الدهرِ
ويبقى مكانُكِ .....
في صميمِ القلبِ دوماً
مهما قسوتِ
ومهما جعلتِ من الصحراءِ مكاني
واقبلي حبِّي ....
صافٍ لعينيكِ
عذباً سلسبيلاً
كنهرٍ جارٍ
في خالداتِ الجنانِ
وإني أعترف ُ .....!!
أبداً سرمداً .......
بأنَّ هواكِ ....؟
- يا أميرتي السمراء –

من على برجِ الهوى
قد صادني .......
ثمَّ رماني ............


أحمد رحَّال أبو خطَّار

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه
له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن
لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
لؤلؤة تتقد في مكانها طرحها صائغ ماهر !!.
ننتظر من قلمكك أن يملأ دوحة نافذة الشعر بكل ما يجوب في خيالك من إبداع ..
كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنيس
لؤلؤة تتقد في مكانها طرحها صائغ ماهر !!.
ننتظر من قلمكك أن يملأ دوحة نافذة الشعر بكل ما يجوب في خيالك من إبداع ..
بل كلماتك هي الجواهر في تاج ماسي
شكرا لمرورك الرائع
هكذا يكون الشعر عندما يكون الإحساس صادقاً نابعاً من القلب
اراك مولها بالسمراوات مع ان ذات البشرات الاخرى وان
كاننَ اجمل الا انهن لايلفتن نظرك لمَ لم يكن لهن نصيباََ في
كينونتك او خيالك حتى سأخلق معكَ عراكاََ شرسا ان جعلت
السمراوات يتسلطنَ علينا .
دوحةَ مزهرة عطرة ندية تسر الناضر وتشغل وتسعد القارئ
في نفس الوقت فبحق هنيئاََ لنا بكَ وبحرفكَ ولا حرمنا الله سيل
الانامل المخملية ودي و
حييتُ سفحكِ عن بعدٍ فحَييني " " يادجلة الخير , يا أمَّ البساتين ِ
حييتُ سفحَك ظمآناً ألوذ به " " لوذ الحمائِم بين الماءِ والطين
يادجلة الخير ِيا نبعاً أفارقه " " على الكراهةِ بين الحِينِ والحينِ
إني وردتُ عُيون الماءِ صافية " " نَبعاً فنبعاً فما كانت لتَرْويني
وأنت ياقارباً تَلوي الرياحُ بهِ " " ليَّ النسائِم أطراف الأفانينِ
ودِدتُ ذاك الشِراعَ الرخص لو كفني " " يُحاكُ منه غداة البيَن يَطويني
يادجلة َ الخيرِ: قد هانت مطامحُنا " " حتى لأدنى طِماح ِ غيرُ مضمونِ
أتضْمنينَ مقيلاً لي سواسية " " بين الحشائش أو بين الرياحين؟
خِلواً من الهمِّ إلا همَّ خافقةٍ " " بينَ الجوانح ِ أعنيها وتَعنيني
تَهزُّني فأجاريها فتدفعَني " " كالريح تُعجل في دفع الطواحينِ
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند الفراتي
اراك مولها بالسمراوات مع ان ذات البشرات الاخرى وان
كاننَ اجمل الا انهن لايلفتن نظرك لمَ لم يكن لهن نصيباََ في
كينونتك او خيالك حتى سأخلق معكَ عراكاََ شرسا ان جعلت
السمراوات يتسلطنَ علينا .
دوحةَ مزهرة عطرة ندية تسر الناضر وتشغل وتسعد القارئ
في نفس الوقت فبحق هنيئاََ لنا بكَ وبحرفكَ ولا حرمنا الله سيل
الانامل المخملية ودي و
ههههه
ولايهمك ....... إليك هذا البيت عن البيضاء:
مهفهفة بيضاء غير مُفاضةٍ ترائبها مصقولةٌ كالسجنجلِ
طبعاَ البيت من معلقة أمرؤ القيس
وأمَّا عني فأنا يا صاحبي أقدِّرُ الجمال أينما يكون وكيفما يكون ..... وقدري أن تكون حبيبتي سمراء

غروب في نهار الوجد

أدوات الموضوع