منتديات داماس > >
دوحة الفاضل علاء مما قاله الأوائل والأذكياء , متجدد

دوحة الفاضل علاء مما قاله الأوائل والأذكياء , متجدد



09:45 PM


في تسمية أيام التشريق بهذا الاسم:
قال ابن منظور:
"التشريق: مصدر شرّق اللحم أي قدّده
ومنه:

أيام_التشريق وهي ثلاثة أيام بعد يوم النحر
لأن لحوم الأضاحي تُشرّق وتُشرّر في الشمس"
وقال ابن الأعرابيّ:
"سُمِّيَت بذلك لأن الهَدْي لا يُذْبح حتى تشرق الشّمس"


لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


قيل لرجل: بم سادكم الأحنف، فو الله ما كان بأكبركم سنا، ولا بأكثركم مالا؟ فقال: بقوة سلطانه على لسانه.

قال بعض البخلاء: والله لا أكلت إلا نصف الليل، قيل: ولم اخترت ذلك؟ قال: يبرد الماء، وينقمع الذباب، وينام الصبيان، وتؤمن فجاءة الداخل، وصرخة السائل.

وصية أعرابي لإبنه:
.
إياك و النميمة! .. إنها لا تترك مودة إلا أفسدتها ، و لاعداوة إلا أوجدتها ، و لا جماعة إلا بددتها.

طلب ابن الرومي من صديقه ثوبا فوعده به ولكنه أبطأ فقال يعاتبه :

جُعِلتُ فداك لم أسألك ذاك الثوب للكفـن

سألتكَهُ لألبسه وروحي بعد في البدن

قال عيسى بن يونس : أتى الأعمش أضياف ، فأخرج إليهم رغيفين فأكلوهما . فدخل فأخرج لهم نصف حبل قتّ [ القتّ : علف البهائم ] ، فوضعه على الخوان ، وقال : أكلتم قوت عيالي فهذا قوت شاتي فكلوه.

نظر رجل إلى امرأته وهي صاعدة في السلم فقال لها أنت طالق إن صعدت وطالق إن نزلت وطالق إن وقفت فرمت نفسها إلى الأرض فقال لها فداك أبي وأمي إن مات الإمام مالك أحتاج إليك أهل المدينة في أحكامهم

يُحكى أن الشاعر والفيلسوف أبا العلاء المعري قال في لحظة غرور :

وإني وإن كنت الأخير زمانه

لآت بما لم تستطعه الأوائل

فاستوقفه صبيٌ وقال له: إن الأقدمين جاؤوا بثمانية وعشرين حرفاَ فزدها حرفاً واحداً ، فذهل المعري ولم يستطع الإجابة

خاصمت امرأة زوجها في تضييقه عليها، فقالت: والله ما يقيم الفأر في بيتك إلا لحب الوطن، وإلا فهو يسترزق من بيوت الجيران

سُئل احد البخلاء مالفرج بعد الشدة ؟

قال ؛ ان يعتذر الضيف بالصوم !

أدوات الموضوع