المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    10085
  • المشاركات
    1,218
عضو ماسـي
تاريخ التسجيل: May 2004
مستوى التقييم: 41
anwar anwar anwar anwar anwar anwar
# :1
أثبت العلم سجود النبات والشجر وتسبيحهما لله عز وجل

ثبت سجود النبات والشجر وتسبيحه لله عز وجل، وجاء ذلك فى قول الحق تبارك وتعالى "ألم تر ان الله يسجد له من فى السموات ومن فى الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس" "الحج 18".
حول تسبيح النبات للمولى عز وجل يقول الدكتور احمد شوقى ابراهيم زميل كلية الاطباء الملكية بلندن ورئيس المجمع العلمى لبحوث القرآن والسنة بالمجلس الاعلى للشئون الاسلامية: ذكر القرآن الكريم سجود الشجر لله.. والسجود قمة الذكر والتسبيح.
كما قال الله تعالي: "فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين" "الحجر 98" فالسجود لله تعالى تسبيح لله عز وجل.. والتسبيح سجود وصلاة لله تعالي.
ويوضح د. احمد شوقى ان النبات الصغير النامى يسجد لله تعالي. نجد ذلك فى قوله عز وجل: "والنجم والشجر يسجدان" "الرحمن 6" فالنجم هو النبات الذى لاساق له كالعشب والكلأ.. فالنبات صغيرها وكبيرها من الشجر، يسجد لله تبارك وتعالى ويسبح له انها حقيقة لاشك فيها.
ويشير الى السجود والصلاة والتسبيح لله تعالي، حالا، ونطقا، وعملا او ردود افعال.. واكتشف علماء النبات فى عصر العلم ان النبات فيه احساس، وردود افعال هادفة، انها تستجيب لضوء الشمس بالحركة، وتستجيب لجاذبية الارض، وتستجيب لمكان الماء بحركة الجذور فى اتجاهها، كما تستجيب للمس مما يدل على ان فيها حاسة لمس على اعلى درجة من الكفاءة، ولها ذاكرة ولها لغة، ولها عاطفة واحساس، تتألم وتسعد.. ومخلوقات بكل هذه الصفات، تدل على انها منصاعة لفطرة خلقها وبذلك يسهل علينا ادراك سجودها لله عز وجل وتسبيحها بحمده، فالنباتات تسبح خالقها من يوم ان خلقها الله تعالي، منذ مئات الملايين من السنين، قبل خلق الانسان على هذه الارض، بل وقبل خلق الدواب جميعا.. والى يومنا هذا.. والى ماشاء الله.
* ماذا تعنى استجابة النباتات لضوء الشمس بالحركة؟
ـ النباتات تستجيب لضوء الشمس بالحركة كرد فعل هادف، فاذا وضعنا اصيصا فيه نبتة نامية فى وضع رأسي، وفى غرفة بجوار نافذة يسقط عليها ضوء الشمس، نجد ان اغصان النبتة واوراقها تتحرك فى اتجاه اشعة الشمس.. هذه الحركة ضرورية لاستمرار حياة النبات، لحاجته الى ضوء الشمس فى عملية البنات الضوئي.
ويقول د. احمد شوقي: اكتشف العلماء السر العلمى فى تحرك الاوراق فى اتجاه ضوء الشمس، فالله تعالى خلق فى جزع النبتة مادة كيميائية اطلقوا عليها اسم "اكوسين" تسبب سرعة نمو الخلايا، واشعة الضوء توقف عمل هذه المادة، فالجانب من الجذع الاخضر المعرض للشمس يتوقف نموه، بينما ينمو الجانب غير المعرض للشمس، لذلك ينحنى الجذع فى اتجاه اشعة الشمس.
ويؤكد د. احمد انها اسرار علمية فى النبات تدل على كمال فطرة الخلق فى النبات، المؤسسة على العلم والحكمة والمقدرة، وفيها معنى الانصياع لامر الله عز وجل وفى ذلك سجود لله تعالى وتسبيح له.
* هل لدى النبات حاسة للمس؟
ـ حساسية النبات للمس تدل على وجود حاسة لمس فى اوراق بعض النباتات، مثل اوراق نبات "الميموزا" واوراق نبات السنط، ان فيها حساسية مفرطة، فاذا لمسها شيء، فهى تنكمش على الفور.. والاعجب من ذلك ان الاحساس باللمس ينتقل الى الاوراق المجاورة التى تنكمش دون اى لمس تخبرها بما حدث لها، فتنكمش هى الاخرى وتقلق اوراقها على الفور، ومن هذا نستدل على وجود لغة بين اوراق النباتات، واتصال وتفاهم.
* علاقة النباتات بالجاذبية الارضية؟
ـ جذور النباتات تحس بالجاذبية الارضية وتستجيب لها فالنباتات تنمو متعامدة على سطح البحر، واذا نمت فوق سفح جبل مائل، فانها تنمو متعامدة على سطح البحر، وليست متعامدة على سفح الجبل المائل، وكذلك تفعل الجذور، فهى تتجه الى اسفل استجابة للجاذبية الارضية.
وكذلك تستجيب جذور النباتات لمصدر الماء.. فاذا سقى نبات من ناحية واحدة فان الجذور تتجه ناحية الماء، ما يدل على ان بالنبات حاسة تحس بوجود الماء ولها ردود فعل هادفة، وكأنها صادرة عن عقل وحكمة ـ وما فى النبات عقل وحكمة ـ ولكنه يحيا بفطرة خلقه التى فطرها الله تعالى عليه، ويعيش بأمره عز وجل.. وهذا هو عين السجود والتسبيح لله تعالي.




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب