ماذا تعرف عن ... يحيى بن آدم؟
يحيى بن آدم بن سليمان أبو زكريا الأموي

مولاهم الكوفي، صاحب التصانيف، من موالي خالد بن عقبة بن أبي معيط.
ولد بعد الثلاثين ومائة، ولم يدرك والده، كأنه توفي وهذا حمل.

روى عن عيسى بن طهمان، ومالك بن مغول، وفطر بن خليفة، ويونس بن أبي إسحاق، ومسعر بن كدام، وسفيان الثوري، وحمزة الزيات، وجرير بن حازم، والحسن بن حي، وإسرائيل، وخلق كثيرين،ولم يلق شعبة.

حدث عنه أحمد، وإسحاق، ويحيى، وعلي، وأبو بكر بن أبي شيبة، والحسن بن علي الخلال، ومحمد بن رافع، وخلق سواهم.
وثقه يحيى بن معين والنسائي.

قال أبو عبيد الآجري : سئل أبو داود عن معاوية بن هشام، ويحيى بن آدم، فقال : يحيى واحد الناس.
وقال أبو حاتم : ثقة كان يتفقه.
وقال يعقوب بن شيبة : ثقة، كثير الحديث، فقيه البدن، ولم يكن له سن متقدم، سمعت عليا يقول : يرحم الله يحيى بن آدم، أي علم كان عنده ! وجعل علي يطريه. وسمعت عبيد بن يعيش، سمعت أبا أسامة يقول : ما رأيت يحيى بن آدم قط، إلا ذكرت الشعبي - يريد أنه كان جامعا للعلم.

وقد كان يحيى بن آدم من كبار أئمة الاجتهاد، وقد كان عمر كما قال في زمانه، ثم كان علي وابن مسعود، ومعاذ، وأبو الدرداء، ثم كان بعدهم في زمانه زيد بن ثابت، وعائشة، وأبو موسى، وأبو هريرة، ثم كان ابن عباس، وابن عمر، ثم علقمة، ومسروق، وأبو إدريس، وابن المسيب، ثم عروة، والشعبي، والحسن، وإبراهيم النخعي، ومجاهد، وطاوس، وآخرون، ثم الزهري، وعمر بن عبد العزيز، وقتادة، وأيوب، ثم الأعمش، وابن عون، وابن جريج، وعبيد الله بن عمر، ثم الأوزاعي، وسفيان الثوري، ومعمر، وأبو حنيفة، وشعبة، ثم مالك، والليث، وحماد بن زيد، وابن عيينة، ثم ابن المبارك، ويحيى القطان، ووكيع، وعبد الرحمن، وابن وهب، ثم يحيى بن آدم، وعفان، والشافعي وطائفة، ثم أحمد، وإسحاق، وأبو عبيد، وعلي بن المديني، وابن معين، ثم أبو محمد الدارمي، ومحمد بن إسماعيل البخاري، وآخرون من أئمة العلم والاجتهاد.
ثم انتهى علم هؤلاء إلى يحيى بن سعيد القطان، ويحيى بن أبي زائدة، وعبد الرحمن بن مهدي، ويحيى بن آدم.

واتفق موته غريبا ببلد فم الصلح في سنة ثلاث ومائتين، في شهر ربيع الأول، في النصف منه، قيده محمد بن سعد وذكر العام البخاري وأبو حاتم.

أخذ عنه قراءة عاصم: أبو حمدون الطيب بن إسماعيل، وعبد الله بن محمد بن شاكر، وآخرون.

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


ماذا تعرف عن ... يحيى بن آدم؟

أدوات الموضوع