المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    398537
  • الإقامة
    جمهورية مصر العربية
  • المشاركات
    521
عضو محترف
تاريخ التسجيل: Mar 2012
مستوى التقييم: 18
محمد سراج
# :1
هل يجوز عرض المسلم على أهل المتوفي المسيحي الصلاة عليه في المسجد ؟

أرجو الرد عن السؤال علماً بأنني قرأت هذا الموضوع في جريدة اليوم وهذا ماورد بها


وصف الدكتور أندريه زكى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ما حدث من الكنيسة الأرثوذكسية بقرية "اتليدم" بالمنيا بالكارثة الإنسانية بعدما رفضت الكنيسة الصلاة على زوجين إنجيليين لقيا مصرعهما خلال ليلة الزفاف . وأضاف "زكى" فى تصريح لـ"اليوم السابع" ، أن راعى الكنيسة الإنجيلية بالقرية كان مسافرًا خارج القرية وأن أهالى المتوفين استأذنوا كهنة الكنيسة الأرثوذكسية للصلاة فيها فرفضوا ، ومع رغبة الأهالى فى دفن المتوفين عاجلًا، عرض المسلمون عليهم الصلاة بالمسجد معتبرًا الأمر يعبر عن تناقضات كبيرة ولكنه مجرد حادث فردى.


http://s.youm7.com/2559087



  • رقم العضوية
    116545
  • الإقامة
    الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
  • المشاركات
    6,469
الوسـام الماسـي
تاريخ التسجيل: Apr 2008
مستوى التقييم: 0
أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم
# :2

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

هذه المسألة لا تعبر عن (تناقضات كبيرة) كما يقول صاحب المقال المنقول؛ وإنما المصيبة -كل المصيبة- في الصلاة على هذا الكافر داخل المسجد!!!

وإنما قلنا إنها مصيبة لأنها بالضرورة عبارة عن إقامة لشعائر صليبية داخل دار من دور التوحيد... كيف يلتقيان؟!

بصرف النظر عن إدخال الميت نفسه داخل المسجد، وهذا لا ضرورة فيه ولا مصلحة له ولا للمسلمين، فلا هو سيعلن إسلامه ولا المسلمون سيقومون بالصلاة عليه ويأخذون الأجر!

إنما الكلام -كل الكلام- في إظهار شعائر الملة الكفرية وإدخال الصلبان وإعلانها داخل المسجد والكلام الذي يقولونه كالرثاء للميت والنياحة عليه وإظهار ديانته...

هذا فضلاً عن تعظيم هؤلاء الذين قال الله فيهم "حتى يعطوا الجزية عن يدٍ وهم صاغرون"، فكيف نعظم أمثال هؤلاء ونحن مأمورون بعدم تعظيمهم؟

وإذا قام النصارى بالبكاء على الميت، فهل سيكتفي المسلمون بالسكوت أم يبكون من أجله؟ ولربما أخذتهم العاطفة فترحموا عليه، وهذا من أعظم المنكرات والعياذ بالله!

ثم إذا استقبل المسلمون هؤلاء النصارى، فكيف يكون الاستقبال؟
أليس بالضرورة بالترحاب أم بغير ذلك؟
أليس بالضرورة سيقومون بتقديم واجب العزاء بقولهم: الله يرحمه ويغفر له أم سيلعنونه؟

أن يقوم النصارى بدق الأجراس أم يكتفون بالتشييع الصامت؟

هل سينكر عليهم المسلمون لبسهم الصليبَ أم يقرونهم على كفرهم وباطلهم؟

ثم إذا انقلب المسلمون لبيوتهم، ماذا وكيف سيصفون هذه الصلاة المباركة العظيمة التي تظهر فيها عظمة هؤلاء القساوسة أثناء صلاتهم؟!

سبحانك هذا بهتان عظيم.

أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه مما فعلوه؟!
  • رقم العضوية
    398537
  • الإقامة
    جمهورية مصر العربية
  • المشاركات
    521
عضو محترف
تاريخ التسجيل: Mar 2012
مستوى التقييم: 18
محمد سراج
# :3
شكراً لشرحكم الوافي وجزاكم الله خيراً
  • رقم العضوية
    116545
  • الإقامة
    الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
  • المشاركات
    6,469
الوسـام الماسـي
تاريخ التسجيل: Apr 2008
مستوى التقييم: 0
أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم أبو أدهم
# :4
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سراج
شكراً لشرحكم الوافي وجزاكم الله خيراً

وشكر الله لك يا غالي وبارك فيك وجزاك خيرًا
  • رقم العضوية
    448061
  • المشاركات
    785
عضو ذهبي
تاريخ التسجيل: Jan 2014
مستوى التقييم: 27
osamaelkholy
# :5
بارك الله فيك

 
أدوات الموضوع