#1  
قديم 25-01-2005, 05:54 AM
عضـو
رقم العضوية: 11631
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 533
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
مستوى التقييم: 0
أطلب تفسير أي آية من القرآن وستجدها لديك.....بعون الله



أطلب تفسير أي آية من القرآن وستجدها لديك.....بعون الله


تواصلاً منا لمعرفة ديننا المعرفة الحقة إليكم هذا الموضوع::
أطلب مني تفسير أي آية في القرآن الكريم وسيكون لديك
كل ماعليك فعله هو كتابة الآية ورقمها والسورة التي ذكرت فيها وستجد تفسيرها إن شاء الله
وأدعو الله أن ينفعكم هذا الموضوع ....ولاتنسوني من الدعاء




المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير القرآن الكريم + المكتبة + الخواطر لفضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله akbam1974 الاسطوانات والصوتيات والمرئيات والبرامج الاسلامية 48 04-05-2018 01:30 AM
مكتبة تفسير القرآن الكريم للشعراوى (عليه رحمة الله ) بصيغة pdf أبو عبد الرحمن المكتبة الإسلامية 20 16-08-2015 03:34 AM
بمناسبة شهر رمضان المبارك أطلب طريقة أى أكلات وستجدها هنا أبو عبد الرحمن الطبخ و إعداد المأكولات 23 06-07-2015 12:56 PM
مكتبه تفسير عالم القرآن كاملة بإذن الله max_2002eg برامج 12 24-10-2006 12:12 AM
برنامج القرآن الكريم ,القرآن كامل التشكيل + تفسير القرآن كاملا + البحث في القرآن SGMH الاسطوانات والصوتيات والمرئيات والبرامج الاسلامية 41 17-07-2004 11:37 PM
  #2  
قديم 25-01-2005, 12:50 PM
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 788
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 3,566
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
إعجاب: 10
تلقى 14 إعجاب على 7 مشاركة
تلقى دعوات الى: 1 موضوع
مستوى التقييم: 119



أخي الكريم :
تجنب قول ( رقم الصورة ) بل رقم السورة
كما أرجو أن تذكر أي تفسير ستعتمد وان تحذر كثيراً فأي خطأ لن يكون محمود العواقب
شكراً للمبادرة

  #3  
قديم 25-01-2005, 02:37 PM
عضو مميز
رقم العضوية: 13513
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 296
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 4
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 10



جزاك الله خيرا

  #4  
قديم 26-01-2005, 08:49 PM
عضـو
رقم العضوية: 11631
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 533
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
مستوى التقييم: 0



أشكركم جزيلاً وأنا في أنتظار أول آيه
  #5  
قديم 27-01-2005, 09:18 AM
مشرف سابق
رقم العضوية: 2130
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 501
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 1
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 17



بارك الله فيك عزيزي hema جاء الموضوع في وقته

لدي آيتين بحثت في عدة تفاسير ولم أجد تفسيراً يُقنع لوجود تناقضات بين التفسير وآيات أخرى واضحة

الآية الأولى : سورة طه | الآية 108

( يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا )

الآية الثانية : سورة السجدة | الآيات 28 - 30

( وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ - 28 - قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ - 29 - فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ إِنَّهُم مُّنتَظِرُونَ - 30 - )

  #6  
قديم 27-01-2005, 05:48 PM
عضـو
رقم العضوية: 11631
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 533
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
مستوى التقييم: 0



شكراً علي مرورك الكيب أخي النجم الثاقب وإليك ما طلبت
الآية الأولى : سورة طه | الآية 108
( يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا )
تفسير الطبري:
يقول تعالي ((يومئذ يتبع الناس صوت الداعي الله الذي يدعوهم إلي موقف القيامة ، فيحشرهم
إليه (لاعوج له ) يقول :لاعوج لهم عنه ولاانحراف ،ولكنهم سراعاً إليه ينحشرون .وقيل :لاعوج له
والمعني :لاعوج لهم عنه ، لأن معني الكلام ما ذكرنا من أنه لايرجعون له ولاعنه ، ولكنهم يؤمونه
ويأتونه . كما يقال في الكلام : دعاني فلان دعوة لاعوج لي عنها :أي لا أعوج عنها . وقوله (وخشعت الأصوات للرحمن)
يقول تعالي : وسكنت أصوات الخلائق للرحمن فوصف الأصوات بالخشوع ،والمعني لأهلها إنهم خضع جميعهم لربهم ، فلا تسمع
لناطق منهم منطقاً إلا من أذن له الرحمن.
تفسير الجلالين :
(يومئذ)أي يوم إذا نسفت الجبال (يتبعون) أي الناس بعد القيام من القبور (الداعي ) إلي
المحشر بصوته وهو إسرافيل يقول هلموا ألي عرض الرحمن (لاعوج له)أي لأتباعهم اي لا
يقدرون أن لايتبعوا (وخشعت) سكنت (الأصوات للرحمن فلاتسمعإلا همساً) صوت وطء الأقدام
في نقلها إلي المحشر كصوت أخفاف الإبل في مشيها.
تفسير البغوي:
(يومئذ يتبعون الداعي )أي صوت الذي يدعوهم إلي موقف القيامة،وهو إسرافيل ،وذلك يضع الصور
في فيه، ويقول: أيتها العظام البالية والجلود المتمزقة واللحوم المتفرقة هلموا إلي عرض الحمن.
(لاعوج له)أي:لدعائه، وهو من المقلوب أي : لاعوج لهم من دعاء الداعي، لايزيغون عنه
يميناً وشمالاً،ولايقدرون عليه بل يتبعونه سراعاً.
(وخشعت الأصوات للرحمن )،أي:سكنت وذلت وخضعت ،ووصف الأصوات بالخشوع والمراد
أهلها،
(فلاتسمع إلا همساً)، يعني صوت وطء الأقدام إلي المحشر ،و(الهمس):الصوت الخفي كصوت
أخفاف الإبل في المشي .
الآية الثانية : سورة السجدة | الآيات 28 - 30
( وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ - 28 - قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ - 29 - فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ إِنَّهُم مُّنتَظِرُونَ - 30 - )
تفسير الطبري:
يقول تعالي( ويقولون)هؤلاء المشركون بالله يامحمد لك(متي هذا الفتح)واختاف في المعني ذلك
فقال بعضهم :معناه:متي يجئ هذا الحكم بيننا وبينكم ، ومتي يكون هذا الثواب والعقاب.
حدثنا بشر ،قال:ثنا يزيد،قال :ثنا سعيد ،عن قتادة،في قوله(ويقولون متي هذا الفتح إن كنتم صادقين)
قالقال أصحاب النبي:إن لنا يوماً أوشك أن نستريح فيه وننعم فيه،فقال المشركون(متي هذا
الفتح إن كنتم صادقين)
أما قوله تعالي(قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ )
والصواب من القول في ذلك من قال:معناه:ويقولون متي يجئ هذا الحكم بيننا وبينكم،يعنون العذاب
يدل علي أن معناه قوله(قل يوم الفتح لا ينفع الذين كفروا إيمانهم ولاهم ينظرون) ولاشك أن الكفار
قد كان جعلالله لهم التوبة قبل فتح مكة وبعده،ولو كان معني قوله(متي هذا الفتح )أي :فتح مكة
لكان لاتوبة لمن أسلم من المشركين بعد فتح مكة،ولاشك أن الله قد تاب علي بشر كثير من المشركين
بعد قتح مكة ،ونفعهم بالإيمان به وبرسوله فمعلوم بذلك صحة ما قلنا من التأويل،وفساد ما خالفه.
وقوله(إن كنتم صادقين)يعني: إن كنتم صاديقين في الذي تقولون من أنا معاقبون علي تكذيبنا
محمداً وعبادتنا الأوثان.
وقوله(يوم الفتح)يقول لنبيه محمد : قل يامحمد لهم يوم الحكم،ومجئ العذاب:لاينفع من كفربالله
وبآياته إيمانهم الذي يحدثونه في ذلك الوقت.
وقوله(ولاهم ينظرون) يقول:ولاهم يؤخرون للتوبة والمرجعة.
وقوله (فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ إِنَّهُم مُّنتَظِرُونَ )يفول لنبيهمحمد صلي الله عليه وسلم:فأعرض
يامحمد عن هؤلاء المشركين بالله،القائلين لك:متي هذا الفتح ، المستعجلين بالعذاب ،وانتظرما
صانع الله بهم،إنهم منتظرون ماتعدهم من العذاب ومجئ الساعة.
تفسير الجلالين:
(ويقولون)للمؤمنين،(متي هذا الفتح)بيننا وبينكم (إن كنتم صادقين)
(قل يوم الفتح)بإنزال العذاب بهم (لاينفع الذين كفروا إيمانهم ولاهم ينظرون)يمهلون لتوبة أو معذرة
(فأعرض عنهم وانتظر)إنزال العذاب بهم (إنهم منتظرون)بك حادث موت أوقتل فيستريحون منك وهذا قبل الأمر
بقتالهم.
==
[SHDW]

وأدعو الله أن أكون أستطعت أن أخدمكم ولاتنسوني من الدعاء
[/SHDW]
  #7  
قديم 27-01-2005, 06:51 PM
مشرف سابق
رقم العضوية: 2130
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 501
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 1
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
مستوى التقييم: 17



شكراً لك أخي hema ووفقك الله ولكن لازلت في حيرتي فلازالت التفاسير تبين في الآية الأولى أنها يوم القيامة وفي الآية الثانية بعض التفاسير قال فتح مكة وبعضها قال يوم القيامة أيضاً... ولا أرى صحيحاً لا في هذا ولا هذا
  #8  
قديم 28-01-2005, 02:10 PM
عضـو
رقم العضوية: 11631
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 533
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 0
تلقى 2 إعجاب على 2 مشاركة
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
مستوى التقييم: 0



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجم الثاقب 
شكراً لك أخي hema ووفقك الله ولكن لازلت في حيرتي فلازالت التفاسير تبين في الآية الأولى أنها يوم القيامة وفي الآية الثانية بعض التفاسير قال فتح مكة وبعضها قال يوم القيامة أيضاً... ولا أرى صحيحاً لا في هذا ولا هذا
أخي العزيز لاشكر علي واجب
أما بخصوص حيرتك فأن تلك التفاسير يعتمد فيها المفسرين علي إجتهادات شخصية ليس أكثر فكلامهم يحتمل الصدق أو عدمه أما ما يجب علينا فعله عند محاولة معرفة تفسير آية بالقرآن هو أن نجمع رأي العلماء ونري أقواهم وما يسند عليه ولذلك أنا لم أكتفي برأي تفسير واحد بل وضعت لك أكثر من واحد وأقواهم وذلك لجمع الآراء حولهم ولكني اري أن تقارب التفاسير من بعضها في الرأي يدل علي أن كلاهما واحد فمثلاً (فتح مكة) كان وعداً من المؤمنين للكفار وأيضاً (يوم القيامة) يعد الوعد الأكبر من المؤمنيين للكفار. فأيهما صحيح وأيهما خاطئ هذه تعد فروق نسبية بعض الشئ والمهم هو المعني المجمل للآية....
وأخيراًً هذا الرأي ليس إلا إجتهادات شخصية مني فإما أن أكون وفيت فهذا فضل من عند الله وإما أكون أخطأت فهذا مني ومن الشيطان ..وأرجو ان تكون قد إنتفعت بما قدمته ولاتنسوني من الدعاء
====
أخوكم hema
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
DamasGate English