برامج الكمبيوتر والأنترنت تحميل برامج الكمبيوتر , برامج الانترنت, برامج الداونلود, برامج الضغط, برامج صيانة الكمبيوتر وبرامج التصميم والجرافيك.






  • رقم العضوية
    526516
  • المشاركات
    68
عضـو
تاريخ التسجيل: Dec 2014
مستوى التقييم: 0
ninjaa3
# :1
حكم الكراك والباتش فى الاسلام ( حلال او حرام ) هام

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

====

طبعا معروف الكراك والباتش منتشر مع كل برنامج ونحن نحمل ونستخدم ولا ندري ما نفعل

فمثلا انا كنت اعتقد ان الكراك هو عمل عظيم لرجل عبقرى واعتقد انها تقنية وتكنولوجيا وعلم وتقدم

لكن عرفت بعدها ان معظم الاشياء ان لم يكن كلها يمكن ان تستخدم فى ما ينفع او ما يضر على حسب نية المستخدم

حتى لا اطيل عليكم ، هاتان فتواتان من موقعين اسلاميين مختلفين عن حكم الكراك ومن يبحث سيجد معلومات اكثر

حكم الكراك

http://islamqa.info/ar/102352

نسخ البرامج والكراك والسيريال
لدي موقع يوجد فيه برامج والحمد لله قمت بإزالة الكراك والسريال منها ولكن يوجد لدي منتدى وفيه أعضاء يشاركون ويقومون بإنزال الكراك والسريال للبرامج , وتتّبعهم لإزالة الكراك والسريال يتعبني جدا حتى إنني لا أستطيع ذلك , فما حكم ترك المجال لهم ، وهل آثم في فعل ذلك ؟ وهل لو وضعت عنوان في أعلى المنتدى أنه ممنوع وضع الكراك والسريال ومن وضعه فليتحمل وزر ذلك فهل يكفيني ذلك ؟
الحمد لله
الحكم في وضع الكراك والسيريال مبني على حكم نسخ البرامج نفسها ، فما جاز نسخه منها جاز وضع الكراك له ، وما منع نسخه منع وضع الكراك أو السيريال له .
وقد بينا حكم نسخ البرامج في أسئلة سابقة ، وهذا حاصل ما ذكرناه :
أولا :
إذا كانت برامج الحاسب قد نص أصحابها ومعدّوها على أن الحقوق محفوظة لهم ، وأنه لا يجوز نسخها نسخا عاما أو خاصا ، فالأصل هو الوفاء لهم بهذا الشرط ، ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : ( الْمُسْلِمُونَ عَلَى شُرُوطِهِمْ ) ولقوله صلى الله عليه وسلم : (من سبق إلى مباح فهو أحق به) ، وهذا ما استدل به الشيخ ابن باز رحمه الله في فتواه مع اللجنة الدائمة. انظر: "فتاوى اللجنة الدائمة" (13/188).
ويتأكد هذا بأن حق التأليف والاختراع والإنتاج ، وغيرها من الحقوق المادية والمعنوية ، مكفولة لأصحابها ، لا يجوز الاعتداء عليها ، ولا المساس بها ، من غير إذن أصحابها ، ومن ذلك : الأشرطة ، والاسطوانات ، والكتب .
ومما لا شك فيه أن أصحاب الأشرطة والاسطوانات ، قد بذلوا في إعدادها وقتا وجهدا ومالا ، وليس في الشريعة ما يمنعهم من أخذ الربح الناتج عن هذه الأعمال ، فكان المعتدي على حقهم، ظالما لهم .
ثم إنه لو أبيح الاعتداء على هذه الحقوق ، لزهدت هذه الشركات في الإنتاج والاختراع والابتكار ، لأنها لن تجني عائدا ، بل قد لا تجد ما تدفعه لموظفيها ، ولا شك أن توقف هذه الأعمال قد يمنع خيراً كثيراً عن الناس ، فناسب أن يفتي أهل العلم بتحريم الاعتداء على هذه الحقوق .
ثانيا :
إذا لم يكن هناك نص على منع النسخ الخاص ، فيجوز نسخها بغرض الاستفادة الشخصية ، دون التربح .
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين في هذه المسألة :
" يُتبع فيها ما جرى به العُرف ، اللهم إلا شخص يريد أن ينسخها لنفسه ولم ينصّ الذي كتبها أولاً على منع النسخ الخاص والعام فأرجو أن لا يكون به بأس ، أما إذ نصّ الشخص الذي كتبها أولاً على المنع الخاصّ والعامّ فلا يجوز مطلقا " انتهى.
ثالثا:
ما ذكرناه في الحالتين هو الحكم باعتبار الأصل ، ولكن قد تعرض بعض الحالات التي يجوز فيها النسخ والتصوير بدون إذن أصحابها ، وذلك في حالات :
1- إذا لم تكن موجودة بالأسواق ، فيجوز نسخها ، للحاجة ، وتكون للتوزيع الخيري ، فلا يبيع ولا يربح منها شيئا .
2- إذا اشتدت الحاجة إليها وأصحابها يطلبون أكثر من ثمنها ، وقد استخرجوا تكلفة برامجهم مع ربح مناسب معقول ، يعرف ذلك كله أهل الخبرة ، فعند ذلك إذا تعلقت بها مصلحة للمسلمين جاز نسخها ، دفعاً للضرر ، بشرط عدم بيعها للاستفادة الشخصية.
3- إذا كانت ملكا لغير معصوم فلا حرج من نسخها ، والمعصوم هو المسلم والذمي والمستأمن ، بخلاف الحربي .
وبناء على ذلك ، فما كان نسخه ممنوعا ، فإنه يلزمك منع رواد المنتدى من وضع روابط لتحميله أو لتحميل الكراك الخاص به ، ولا يكفي وضع إعلان بالمنع ، لأنه منكر تقدر على إزالته .
والله أعلم .




http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=191957



ما حكم من يستخدم البرامج المستخدم فيها الكراك استخدامًا فرديًا لنفسه فقط, وليس بغرض التجارة أو النشر؟ أفيدونا, جزاكم الله خيرًا.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالبرامج التي يمنع أصحابها من استخدامها بعد المدة التي حددوها لاستعمالها مجانًا أو نحو ذلك لا يجوز استعمال الكراكات, ولا الأرقام السرية لتمديد مدة صلاحيتها؛ لأن لأصحابها حقًّا فيها, ولهم المنع من تمديدها, أو نسخها وتنزيلها دون إذنهم, كما تثبت لهم جميع الحقوق المترتبة على ملكيتها المادية والأدبية، وقد عنيت الشريعة الإسلامية بالعدل، وإعطاء كل ذي حق حقه.

لكن ذهب فريق من أهل العلم إلى الجواز إذا كان النسخ للنفع الخاص, والاستخدام الشخصي عند الحاجة إليه, لعدم التمكن من الحصول على النسخة الأصلية من البرنامج, إما لعدم وجودها في بلده، أو لعدم قدرته المادية على توفير ثمنها الباهظ غالبًا.

والأحوط للمسلم أن لا يستعمل الكراك أو غيره لتمديد صلاحية البرامج, وألا يستخدم الأقراص المنسوخة خروجًا من الخلاف.

والله أعلم.



( هذا يدفعنا الى ان ننتج مستهلكاتنا بانفسنا ولا نحتاج لغيرنا ونشتري من بعضنا كمسلمين بدل ما نلجا للغرب وباسعار باهظة )

===

اتمنى ان اكون قد افدتكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    410575
  • المشاركات
    1,688
الوسـام الذهبي
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مستوى التقييم: 57
baord تم تعطيل التقييم
# :2
الانظمة الحرة
وكفى المسلمين شر القتال

--------------------
  • رقم العضوية
    86968
  • المشاركات
    1,790
الوسـام الذهبي
تاريخ التسجيل: Jun 2007
مستوى التقييم: 60
H.I.C.H.A.M H.I.C.H.A.M H.I.C.H.A.M
# :3
بارك الله فيك
  • رقم العضوية
    168930
  • الإقامة
    فى رحمة الله
  • المشاركات
    1,222
عضو ماسـي
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مستوى التقييم: 41
ياسر عباس ياسر عباس ياسر عباس ياسر عباس ياسر عباس ياسر عباس ياسر عباس
# :4
السلام عليكم
كان في موقع منت مشترك فيه وتركته وهو منتدى زيزوم للحماية
والاخوة كانوا في فترة من الفترات طبقوا الموضوع دا بصرامة لدرجة ان العضو اللى كان بخالف دة كان بيتوقف
لكن للأسف لم يكملوا عدة اشهر حتى رجعوا الى ما عليه الجميع
عشان كدة لما بارفع كراك او اعلق على مشاركة فيها كدة لا أقول بارك الله فيك او شيئ من هذا القبيل
لان لا يجب ان ندعوا لاخواننا بخير الجزاء على شيئ أصلا محرم كما تفضلت حضرتك
وكنت استغرب وما زلت من كم الدعاء والإخلاص بالدعاء في المشاراكات في شيئ غير جائز شرعا
واذا اضطررنا اليه فيكفى كلكة شكر عادية ووردة او هكذا
لكن اخى كلنا عارفين كدة لكن المشكلة ان الدول اللى بتنتج البرمجيات دى دول امبريالية وسارقة لخيرات شعوبنا رغما عنا
ثانيا معظم من يستخدمون هذه البرامج للاستخدام الشخضى فقط غير التجارى
ثالثا انا احب دينى واعرف ان ما أوردته كان حقا لكن للأسف لو فعلنا ذلك لن يقتنى معظم المسلمين حاسوبا لسبب بسط
ان سعر البرامج الأساسية مثل الويندوز والانى فيروس والصيانة وما الى ذلك لو اشتريناها لكنا نحتاج الى حوالى 25 ضعف ثمن الجهاز الذى هو أصلا جهاز مستعمل من هذه الدول ...دا طبعا ناهيك عن عدم توافر هذه المنتجات والبرامج باسواقنا
حتى من منا يمتلك المال الوفير فموقع شهير للبيع الالكترونى مثل امازون ليس له معاملات نقدية في معظم الدول الإسلامية دا فرضا امتلكنا الأموال للشراء
وبناء عليه نجد انفسنا خلال امرين احلاهما مر
امال كسر حقوق البرامج او عدم التعامل مع الحاسوب بالمطلق او امتلاك برامج تشغيل مجانية صنعها هواة مثل اوبنتو وهذة فيها ثغرات امينية خطيرة تؤدى الى دمار أجهزة الحاسوب
لكن دعنى اسالك اخى انت في منتدانا هذا تدخل فيه ونشر هذا البوست وجزاك الله خيرا لكن هل برنامج التشغيل والبرامج الأخرى على جهازك اشريتها كلها بطريقة شرعية وكم كلفتك مع العلم ان اخر نسخة ويندوز 10 سعرها حوالى من 110 الى 200 دولار
يعنى الجنيه 1500
على كل حال انت عملت اللى عليك وبلغت
واسال الله المعطى الوهاب ان يعافينا من هذه الفتنة وان يغنينا من فضله ويرزقنا التقدم والتطور بما يحب ويرضى سبحانه وتعالى هو مولانا و القادر على ذلك
وجزاك الله خيرا
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  • رقم العضوية
    212729
  • المشاركات
    8,786
مجموعة الإدارة
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مستوى التقييم: 293
احمد العربي تم تعطيل التقييم
# :5
افضل مشاركتين بهذا الخصوص:
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mokhtarmapman
حلال حلال حلال

يعني أنت لاطش الويندوز والميكروسوفت وجميع البرامج الأصلية على جهازك مكركة وبعدين جاى تسأل على الكراك حرام ولا حلال

يار راجل كبر مخك
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Damas
الموضوع لايمكن حصره بكلمة حلال أم حرام وله جوانب كثيرة مثلا

هل سعر البرنامج معقول أم لا
هل بامكانك ان تشتريه أم لا
هل مالك البرنامج مسلم أم لا
هل تستخدم البرنامج لتتعلم أم تستفيد منه بعملك
هل تنسخ برامج وتبيعها أم استخدام شخصي

وغير ذلك ايضا

يعني كمثال

لو عاوز تشتري الويندوز
وبرنامج وين رار
والفوتوشوب
والانتي فايروس
ومستعرض الصور
وبرنامج السواقة الوهمية
وناسخ للاسطوانات
وبرنامج الاوفيس

يبقى نبيع البيت ونسكن بالكمبيوتر