English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

سِلسلة علّمتني الحياة ( مُتجدّدٌ )





الي يشتري اللي ملهوش لازمه يجي يوم و يبيع اللي ليه لازمة
وهو مثل نردده كثيرا دون أن نقتبص المغذى منه ...
فمن يشترى الدنيا وينسى الآخرة سيخسر لا محالة نفسه التى هى أغلى ما يملك.
من ينشغل بتوافه الأمور سيخسر دون شك عظائمها وسيظل دائما فى الأسفل.
من يشترى الكسل والخمول سيبيع من وقته الكثير والكثير لإدراج ما فاته.
من يشترى كل ما يأمره به هواه سيخر بكل تأكيد رضى مولاه.
وأخيراً
من باع الدنيا بالآخرة ربح الدنيا والآخرة.
من باع العمل الجاد بالخمول ربح ما كان مؤمول.
من باع هواه برضى مولاه حقق وتزلل امامه ما كان يهواه.

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب








تقبل لحظات الدمار والخسارة كما تزهو وتفرح بلحظات الفوز والنجاح وارضى بالقليل مثلما تسعد بالكثير...
فإنه ليس من العدل والإنصاف أن تربح كل يوم وتسعد كل ساعة...خذها منى نصيحة ولا تخف " دع الأخرون يفوزون كما تفوز ودعهم ينجحون كما تنجح...
فالشيئ الذى خسرته أنت اليوم ذهب لغيرك لآنه فى أمس الحاجة اليه...

" بإختصار كن راضياً واجعل همك أن يكون الأخرون فائزين وسعداء مثلك تماماً واعلم أن من ذهب منك فانه سيذهب لغيرك
لآن الله يعلم أنه يحتاجه فى هذا الوقت بالتحديد "والله يعلم وأنتم لا تعلمون"..
فكن راضياُ عن ربك وأملآ قلبك بحب الناس تعيش مرتاح البال.
وصدقنى سترى الصفاء والسكون يغمرك والراحة والسعادة تسكنك.






وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ . [سورة العنكبوت:69]

آيه تعطينى قوة غير محدودة خصوصاً حينما أرى ما تهواه نفسى وتتمناه ممّا يزينه الشيطان لى...
ففى يوم كنت خرجت لدروس فى مسجد بعيد عن منزلى وقبل أن أترك البيت قررت أن اترك التدخين
فذهبت الى المسجد وقضيت اليومين ولم أشعر بوسواس للرجوع الى التدخين مرة أخرى...
وحينما عدت إلى منزلى رأيت أخى وعمى يجلسون ويتبادلون السيجارة تلو الأخرى...
كل هذا وانا بعيداً عنهم بعض الشيئ أقاوم نفسى وأختلس النظرات إليهم دون أن يشعرو وفجأة !!!!
أعطانى أخى سيجارة فمددت يدى لآخذها وهنا أنطق الله عمى كى يقول لى بنفس الأسلوب .
" أنت لسة راجع من الجامع وهاتشرب سجاير ؟ "
الكلمة قالها بإبتسامة بريئة ولا يقصد بها أى شيئ لكن كل هذا ترتيب من الله لى.
الكلمة هزتنى من داخلى ودون أى تفكير تركتها وذهبت للنوم..
جلست حوالى نصف ساعة على السرير أتقلب يميناً ويساراً أجاهد نفسى ما بين أذهب وأشرب معهم ومرة تلو
الأخرى ستنتهى عنها فلا تأخذ الحياة بهذا الشكل وما بين لا لن أأشربها مرة أخرى وظللت على هذا الحال
الى أن أكرمنى الله بالنوم....
فى الصباح كنت أظن أن هذا اليوم الجديد ستصير معركة كامل اليوم بينى وبين نفسى الأمارة بالسوء
بسبب هذا الدخان لكن ما حدث كان أشبه من الخيال....
نعم فحينما فتحت عينى فكأنى أول مرة أرى جمال هذه الحياة فلم أفكر حتى فى أى شيئ يذكرنى بها " السجائر "
وكأن الله محاها من الكون أصلاً فلا وجود لها...
أقسملكم بالله العظيم هذا الوقت تحديدا شعرت بأنى أسعد شخص على هذه الأرض...
همسة :-
إذا أردت ترك معصية مُعينة تفعلها فلن تحتاج شيئ غير مجاهدة نفسك بضع أيام...
فى هذا الوقت سيمر أول يوم بسلام دون منغصات شديدة لكن سياتى وقت تشعر فيه
أنك لابد وأن تعاود المعصية مرة أخرى وهنا هو الوقت الذى يجب أن تقول لا لن أفعلها وبكل قوة...
صدقنى إن فعلت هذا ففى اليوم التالى ستدعوا لى دون أن تشعر من البهجة التى ستشعر بها..








الشخص العادى لا يحقق الا انجازات عادية........
لانه لا يقوم الا باعمال عادية مثله مثل باقى الناس.........
لكننا نريدك ان تكون مميز لا تعمل اعمال عادية " مكررة "
بل تعمل اعمالاً تجعل الحجر ينفجر من الانبهار بما صنعته.....
فالشيء النافع الجديد له الأولوية فى صدور قناته فى اليوتيوب...
وله الاولوية فى الوصول لآعلى درجات النجاح فى مهنته....
ويستحق أن يكون أفضل : أب / موظف / زوج / مبرمج / كاتب / مشرف / ....... إلخ.
فالكل يكتب كود طويل عريض لتنفيذ أمراً ما فكن انت الذى يجعل من هذا الكود الطويل كود مًختصر لا يقل كفائة عن سابقيه بل ويفوقهم...
الكل يكتب كلام مكرر عن المواظبة على الصلاة فكن انت الذى جعل الموضوع أكثر تشويقاً بمثال تضربه أو موقف مررت به....
الأغلبية يريدون الربح من الانترنت ولا يجدون إلا طرق مكررة أغلبها نصب فكن انت الشخص الذى فتح لهم هذا الباب الذى سهل عليهم الكثير والكثير....
أترك شيئ جديد خلفك تنفع به على الأقل بلدك....
اترك شيئ من يراه من بعدك يقول " الله مين اللى عمل كدة "
وصدق من قال " لا تكن رقما لا يعني شيئا جاء إلى الدنيا عاش ومات لا أحد علم به أساسا بل أتقن عملك كن من القلة المتفوقة "







فالصبر صفة إنسانية يمكن تقويتها بالقليل من الممارسة...
نعم هى صفة يمكن إكتسابها وليس صفة تمتلكها أو تفتقر اليها...
فالجميع لدية عضلات فى جمسه لكن هناك فئة من الناس أقوى من غيرها وليس هذا
لآنهم يمتلكون هذه العضلات بل لآنهم مارسو هذه التدريبات التى تؤهلهم لذلك...
ومن يتصبر يصبره الله....
فبدون الصبر لا يمكننا أن نتعلم من الدروس التى تلقى بها الحياة إلينا ومن ثم!!!!!
سنصبح غير قادرين على النضج والتطور بل وسنصبح سريعى الغضب والإنفعال كما
كنا فى مرحلة الطفولة....
بدون الصبر ستكون غير قادر على تأجيل السرور والبهجة أكثر من لحظة واحدة...
بدون الصبر ستكون غير قادر على العمل بأى شكل من أشكال الإخلاص فى اتجاه ما تريده...
فإذا كنت تريد أن تحياة حياة أكثر سعادة وليس مجرد حياة أسرع إيقاعاً فيجب عليك أن !!!!
تتحلى بالصبر مع نفسك ومع غيرك ومع الأحداث الصغيرة كانت أو الكبيرة فى الحياة نفسها...
وتذكر أن الله مع الصابرين...
وأن الله يحب الصابرين...
فالصبر كشجرة متفرعّة الأغصان ولن ينمو ويضيئ شيئ منها إلا أذا تحلى بالصبر...








الكثير يريد الربح من الإنترنت ويحاول مرات ومرات دون أى جدوى....
الكثير يعملون فى الهكر ويؤذون غيرهم وتسأل أحدهم لماذا تفعل هذا ؟
يقول لقد قضيت سنين من عمرى لتعلم هذا المجال ولن أتركه بهذه السهولة أو يقول هذا مصدر رزقى الوحيد وليس لى غيره....
الاغلبية يظلون بل ينامون على مواقع التواصل الإجتماعى لا شغل لهم ولا همّ غير تذويق الكلمات للأنثى....
يقول المولى عز وجل :-
" إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها " سورة النساء 97...

فالدنيا واسعة يا حبيب قلبى ومليئة بكل ما هو رائع وجميل....
مليئة بالأعمال التى ستجلب لك ما ترجوه " فقط أبحث وسيوفقك الله " ...
نعم مليئة بالأعمال الشريفة التى ترضى الله " فمن ترك شيئا لله عوضه الله بأفضل وأفضل "
مليئة ببنات صالحات يا من تريد الزواج الحلال الذى يرضى الله.... " وتذكر بأنه كما تدين تُدان ولو بعد حين تذكر هذا جيداً "
قد لا يروق لك هذا الكلام وأعلم بأنه لم يعجبك لكنها الحقيقة يا صديقى وصدق أو تصدق " لن تشعر بطعم الراحة إلا حينما تجاهد هواك لترضى مولاك "
فأنت الآن بصحتك غير عاجز والحمدلله فأنزل الى الحياة إذا لم توفقك هنا على الانترنت وأبحث ونقّب عن أى دخل لك..
وكن كما نقول بالعامية " ده ولد بجيب الجنيه من فم الأسد "





نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلت بالباطل وإن لم تشغلها بالنجاح شغلتك بالفشل وإن لم تشغلها بالنشاط شغلتك بالكسل
وإن لم تشغلها بطاعة الله شغلتك بطاعة الشيطان وإن لم تشغلها بذكر الخالق شغلتك بذكر المخلوق وإن لم تشغلها بأعمال تدخلك الجنة شغلتك بأعمال تدخلك .........
والقرار قرارك والخيار خيارك فماذا ستقرر وماذا ستختار .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة "
نعم فالجنة غالية تحتاج الى همة لا تعرف الكسل وإصرار لا يعرف اليأس ورجال ونساء لا هّم لهم إلا رضى الله .

رجال ونساء لا وقت عندهم للعب والخوض فى أعمال تافهه...
فلدينا خيارين إثنين لا ثالث لهما فإما أن نفعل أو لا نفعل والذى سنختاره هو ما سيكون بأمر الله....



علمتني الحياة ان
اسند نفسي بنفسي












هل تعلموا أخوتى بأنه بإمكانكم إختصار سنوات مّرو بها أشخاص مثلنا فى دقائق معدودة ؟
أجل أجل فمن خلال معرفة المخاطر التى قد مّر بها هؤلاء فى عمل شيئ ما فى تخصصك
تستطيع تلاشى كل هذه المخاطر فى دقائق...
فمثلا شخصا ما قام ببرمجة برنامج فى شهور تستطيع أنت فى ساعات تقوم بنفس هذا المشروع...
لكن هناك من سيقول لكن هذا الشخص لن يقول لك على كل معلومة بسهولة لآنه بذل فيها جهد...
أقول لك كن ذكياً واطلب منه بأدب كل يوم معلومة تًحاكى بند فى مشروعه ولا تقل له كيف فعلت
هذا الكود فى برنامجك لانه سيعشر بأنك تريد سرقة أفكاره فكن عبقرياً فى طرح الأسئلة..
وهكذا الحال مع اى تخصص مهما كان...
فتذكر بان أفضل طريقة لإختصار الوقت وتغيير حياتك للأفضل هى العثور على أشخاص حققوا بالفعل
ما تريد ان تحققه أنت ثم محاكاة سلوكهم...

فطير متخفياً من شخص لآخر واتحفه بشلالات من كلمات الشهد التى تجعله يشعر بانه ذا شأن
لتأخذ منه معلومة لكن لا يكون هذا من وراء قلبك بل قل له هذه الكلمات الجميلة لتكسب
صديق رائع ولآنك فعلا بحاجة له للتعلم منه...
فكن مًهذباً فى تعاملك معه ولا تظن بأنك ضحكت عليه لتأخذ منه المعلومة لالالا
فهو ليس بهذا الغباء بكل تأكيد ويجب علييك أن ترفعه فوق رأسك لآنه وفر عليك تعب شهور..








يقول أحدهم:- لقد أبحرت بنا السفينة وليس فى وسعنا سوى أن نمضى...
ونحن خلقنا الله ويجب علينا أن نعيش الحياة بحلوها ومرّها وأن نتعايش من كل الأمور السيئة منها والجميلة..
المهم هو ان نعيش بسعادة ولا نعكنن حياتنا بأشياء تافهه ولا حتى نعكننها بالأشياء العظيمة لآنها لها رب قادر على إصلاحها فى طرفة عين بل أقل " بكلمة كن فيكون "...

فلقد ولدنا وليس لنا سوى أن نعيش...
لقد ولدنا وليس لنا سوى النجاح فى الدارين...
لقد ولدنا وليس لنا إلا أن نمضى فى طريقنا الذى اخترناه بعزم وتصميم دون تراجع...

فتفائل دائما إذا كنت ترغب بدفع نفسك الى العمل والكفاح ومن ثم النجاح.