English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

سِلسلة علّمتني الحياة ( مُتجدّدٌ )






بيتنا الحقيقى ليس البيت الذى نسكن فيه الان لالالا بل هو هناك حيث النعيم الذى إن تخيلناه الالاف السنين لن نستطيع ان نرى ولو واحد فى المليون من جماله..فقد كنا فيها من قبل لولا وسوسة الشيطان لابينا آدم ولذلك اقول لى ولكم أما آن الاوان كى نقهر شيطاننا ؟ هو معنا بكل االاوقات وهدفه الوحيد ان يجعلنا نعصى الله نعم لانه قال لله من قبل بما معناه سأستحوذ على عقولهم وسأذين لهم الحرام وسأجعل المعصية فى اعينهم صغيرة وووو...نعم اخوتى فقد نجد شباب على الفيس بوك ينشرون صورا شبه عاريه ونساء تتلذذ حينما يشكر احدهم على منشورا لها وغير هذا الكثير والكثير ولو نظرنا ودققنا النظر لعلمنا ان كل هذا تفاهات لا ترضى الله لكنها صغيرة فى اعيننا نكاد لا نشعر بها...اخوتى يجب ان نوقف الشيطان وننصح بعضنا البعض بل ونخاف على بعض من وسوسة الشياطين فيد الله مع الجماعة...وتذكرو ان ابينا ادم خرج من الجنة بمعصية واحدة " أكل من الشجرة " فقد تكون هذه المعصية أهون بكثير من المعاصى التى يفعلها أحدنا الان لكن الفرق ان ابينا ادم عرف انه ليس المهم صغر المعصية بل الاهم هو من هو الذى عصاه..يجب ان نستيقظ اخوتى من هذه الغيبوبة التى فيها معظمنا ولا يعطى الدنيا كل اهتماماته وكل همومه وكل شخص أعلم بنفسه من غيره ويعلم معاصيه واعلم اخى ان الذكاء والرجولة ليس فى استخفاف دمك امام النساء بل الرجولة الحقيقية هى ان تقهر نفسك وشيطانك نعم فقد يكون هناك رجلا ذو عضلات كثيرة لكنه لا يستطيع ان يعصى نفسه اذا قال الاذان الله اكبر ليصلى وانتى اختى الكريمة جمالك هذا وطريقة كلامك الجميلة ملك زوجك فقط " زوج المستقبل ان كنتى غير متزوجة " فلا تجعلى للشيطان عليكى سبيلا...


لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب





من العجيب ان اكثر ما تتكاسل اليه النفس عن ادائه هو ما فيه منفعة شديدة لها..
ايضا من العجيب ان اكثر ما تسابق النفس لعمله هو ما فيه الضرر لها...
والحل هو ان نحدد ما هى الاشياء التى نحتاجها لتجعلنا ننمو ونسارع فى عملها وحتى لو كان هذا العمل شاق لكن مع التدريب سيكون يسيرا...ونحدد الصفات او الاشياء التى نود التخلص منها ونقرر عدم إتيانها
...ويجب ان يكون قرار صارم لا نقاش فيه..


هناك طريقين اثنين لا ثالث لها...طريق عادى وطريق رائع....
فالطريق العادى مزدحم لانه مليئ بالاشخاص العاديين...
عاديين لانهم يفعلون الامور العادية فقط ليتعايشوا...
أما الرائعون فدائما يختارون الطرق العظيمة والاعمال المبهرة...
لانه يعشقون الابداع . فاختار ما تريده لنفسك اختى واختى


كما ان القطار يمشى على قضيبين....
هكذا يجب نحن ان نكون فى دنيانا هذه...
نسلك طريق الدين ولا ننسى طريق الدنيا ونهمله...
فالدنيا مزرعة للاخرة فلا يجب ان نعمل لهذه ونترك هذه..
ولا يجب ان نعمل للدنيا ونترك الدين......
نعم اخوتى فالطار اذا مشى على قصيب واحد ستاتى المشاكل...
هكذا اذا مشينا نحن فى طريق الدين او الدنيا فقط..



علمتنى الحياة
التجاهل وعدم الوقوف على اخطاء الآخرين
التسامح لإستمرارية الحياة
لكل منا عيوبه ومميزاته إذا توقفنا عند عيوب الآخرين لن نتقدم خطوة


علمتنى الحياة
التجاهل وعدم الوقوف على اخطاء الآخرين
التسامح لإستمرارية الحياة
لكل منا عيوبه ومميزاته إذا توقفنا عند عيوب الآخرين لن نتقدم خطوة
بارك الله فيكم وجزاكم كل خير





كم هو مذهل ان تمر بموقف اثناء تحقيق حلمك تشعر من خلاله بالخوف او عدم الآمان
...ورغم كل هذا تظل ثابت ثبوت الجبل وتفعل ما ينبغى عليك فعله....
بدلا من ان تهرب منه وتتركه وتختبئ وراء الستار......وستدرك فى أول الامر ان
خوفك هذا كان وهماً كما انك ستتلقى مكافأة نظير لشجاعتك هذه من ربك......




فيك من يكتم السر؟ طبعا...حسنا خذ هذ السر الجميل......اذا اردت ان تنجز عملك الذى بين يديك الان سريعا فلا تفكر الا فيه....اذا اردت ان تكون مبدعاً فركز فى العمل الذى بين يديك..اذا اردت ان تخشع فى صلاتك فلا تفكر فى اشياء اخرى غيرها....فاذا كنت تكتب منشورا مثلا هنا وجائتك اشعارات كثيرة وتركت الكتابة وذهبت لترى الاشعار الذى جائك وشاهدته ورجعت للكتابة وجائك اشعار اخر وفعلت مثل ما فعلت فى الاولى وهكذا... ماذا سيحدث ؟ نعم ستكتب منشورك لكن بعد ان تشتت ذهنك كما انك ستكتبه فى ضعف الوقت الذى لو كتبته اذا أجلت رؤية الاشعارات لوقتا اخر...ووقت الصلاة تأتى لك افكارا كثيرة فلو اندمجت معها فلن تخشع فى صلاتك أما اذا قولت مثلا حسنا بعد الصلاة سانظر لتلك الافكار فبكل تأكيد ستبدع فى صلاتك..وقس على ذلك اى عمل تقوم به.....




فتح النت وذهب كعادته لمشاهدة صور النساء الجميلات..فوقف عند صورة امرأة فائقة الجمال
فتوقف وقال لنفسه:.نعم هى جميلة لكن ماذا بعد ؟ هل سأظفر بها أم سأظل فقط انظر واغضب ربى ؟
وإن شاء القدر وظفرت بها وهذا مستحيل ولا مستحيل مع الله ماذا سيحدث ؟
نعم نعم سيحدث انقضاء شهوة وغم وحزن بعدها لانى كإنسان أكره الغلط..
حسنا الى متى ستظل هكذا؟ هل لأجل متعة دقائق معدودة تغضب ربك ؟
هل لآجل متعة دقائق تحرم نفسك من جنة عرضها كعرض السموات والارض؟
هل لآجل متعة دقائق تتنازل عن رجولتك وخوفك على بنات الناس ؟
لالالا والله ابدا ما يكون هذا ولن يكون لابد ان اجاهد نفسى فهى عدوى الاول
وان ظللت اطاوعها فى كل ما تتمناه سأكون من الهالكين لا محالة..