منتديات داماس > >
سِلسلة علّمتني الحياة ( مُتجدّدٌ )




09:46 AM

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mr-hunter
ماشاء الله تحفة فنية حقيقى......
جزاك ربى الجنة وما يقرب اليها من قولا وعمل
شكرا لك أيها المحترم الخلوق
جزانا واياك كل الخير




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

دليل المواقع يا باغى الخير اقبل واغتنم اولى برمجتى
خواطر وحكم وأمثال

برنامج Clock.samiabosarea لتذكيرك بمواعيدك
برنامج mp3player.sami abosarea من برمجتى
برنامج All-into-One Flash Mixer لعمل ملفات الفلاش SWF بكل سهولة
برنامج Close the folder.samiabosarea لغلق المجلدات وحمايتها
جلست نادية متعجبة من كثرة البلاءات التى تحدث لها فقالت لها امها العاقلة يا بنيتى اليست القهوة تعدل المزاج كما يقولون؟
قالت لها نعم يا امى وانا من عشاق هذه القهوة...فأجابتها برد يشفى صدر كل انسان مبتلى فقالت...
فالبلاء كذلك يعدل الإنسان ويصقل شخصيته ويهذب طبعه .ووالله يا نادية مهما رأى الإنسان من مُر البلاء
فإن رحمةَ الله أوسع وإنه ما اختار لعبده هذا الأمر إلا لصلاحِ أمره....ألسنا نرى تفاوتا في حب القهوة المرة ؟
بين محب وعاشق ومدمن وكاره؟؟؟ أى نعم يا أمى... فالبلاء كذلك يختلف تقبل الناس له بين راض محب للرحمن
وبين صابر محب للرحمن وبين ساخط غير راض عن ربه....أليست القهوة مهما كثرت كميتها وتضاعف لابدَّ لها
أن تنتهي ؟ صح فعلا يا امى...فالبلاء كذلك لا بد ل أن ينتهي وهذه سنّـة الرحمن وتدبيره يا بنيتى....فتحملى
مرارة البلاء لتنالى فرحة وسعادة يملئان كل ايامك.....
جزاكم الله خير الجزاء
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمبوشي
جزاكم الله خير الجزاء
جزانا واياك كل الخير


كبسولات
قالت الآم لآبنها الغارق فى الذنوب...يا بنى اعلم بأنك ليس راضيا عما تفعل من ذنوب
لكن لا تجعل هذه الذنوب توقفك عن فعل الخيرات ونصح اصدقاؤك واحذر من الشيطان
أن يزيد عليك المعاصي بترك نصحك لغيرك أو يوهمك أن تركها هو علاج ما أنت فيه من حال
.وقد حذر السلف من مثل ذلك يا بنى فقال الحسن البصري رحمه الله لمطرف بن عبد الله :
" عِظ أصحابك " ، فقال : " إني أخاف أن أقول ما لا أفعل " قال : " يرحمك الله وأينا يفعل
ما يقول ودَّ الشيطان أنه قد ظفر بهذا فلم يأمر أحد بمعروف ولم ينه عن منكر " وقال مالك
عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن شيخه : سمعت سعيد بن جبير يقول : " لو كان المرء لا يأمر بالمعروف
ولا ينهى عن المنكر حتى لا يكون فيه شيء ما أمر أحد بمعروف ولا نهى عن منكر.وقال مالك "
وصدق فمن ذا الذي ليس فيه شيء " وإياك ثم إياك أن تملّ من التوبة والاستغفار، فحتى لو أنك عجزت
عن مقاومة نفسك وهواك وارتكبت المعصية تلو المعصية فلا تتوقف عن التوبة والاستغفار.واحذر ثم
احذر من حيل الشيطان لك بأن فيك قساوة قلب لا تنفع معها التوبة، أو ما شابه ذلك من الحيل التي
يستخدمها الشيطان مع المسلم..ولهذا فإن أفضل طريقة يمكن أن نتعامل بها مع الشيطان هي اتباع ذلك
التوجيه الرباني حين قال عز من قائل: "إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً" إذن فاجعل الشيطان عدوك
ولا تستسلم له حينما يقول لك إن قلبك قاسٍ، أو أنك ستنتكس بعد توبتك ولهذا لا جدوى من التوبة أو
غير ذلك. بل قل له في نفسك نعم أنا أخطئ وأرتكب المعاصي، ولكني سأتوب وأستغفر وسأقلع عن
المعصية وحتى ولو عدت إلى المعصية فسأستمر في التوبة والاستغفار فأنت إن فعلتَ هذا تكون
قد اتبعت الهدي الرباني واتخذت الشيطان عدواً فعلاً
تذكرت أمى

وأنا أكتب لأمى يتقافز صدى صوتها بين يدي... يمط الحروف.. يكورها.. يقلبها...يشاغبها...
فتهرب من يدي لتلاعب صوتها فى قبرها.....رحمة الله عليكى امى انتى واختى...اهداء لكل أم...
اهديها لامك والله هاتفرح بها جدا
Link
تعلمت ان قول رحم الله امرا عرف قدر نفسه ليس معناه ان اقف عاجزا امام منطقة معينة...
بل هو قوة لى وانطلاقة نحو القمم.. نعم فلو علمنا اننا افضل مخلوقات الله واقواها بقوة
ايماننا لعلمنا ان كل الاشياء خلقت لنا ولكن كل ميسر لما خلق له...
فاجتهد فيما تحب وتملك ولا تتحجج بالظروف..
يتفاوت الاشخاص فى قوة ارداتهم وعلو همتهم.....
فمنهم من تعلو همته حتى لا يرضى بالدون....
ومنهم من تهبط همته حتى يصبح حاله اسوأ من الدواب.....
وبين هذا وذاك تعلمت ان اعيش " عظيما فى نفسى " ( متواضعا مع الجميع )
تعلمت انه يجب ان نكون مستعدين تماما للاوقات!!!!!!
التى تسير فيها الامور على غير ما يرام....
فالاستعداد يجعل الامور ايسر ممّا قد نتوقع....
الله أمرنا بان نكرم ضيوفنا....فكن مطمئنا اذا توفيت صدقنى سيكرمك...
لكن كن كريما مع نفسك ولا تهينها بالغرق فى المعاصى....

سِلسلة علّمتني الحياة ( مُتجدّدٌ )

أدوات الموضوع

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1