المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

سِلسلة علّمتني الحياة ( مُتجدّدٌ )


بارك الله فيك



لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب



مشكور عزيزيي الغالي..




اللذة الحقيقية
المعاصي فيها لذة جميلة نعم لا انكر ذلك ولكنها ومن خلال تجاربى وتجارب الكثير
فانها لذة وقتية سرعان ما تزول فإن أكثرت منها وجدت نفسك عبدا لها...
وخلاف ذلك مخالفة النفس ونعم فان فيها شيء من الجهد والعمل ولكن لذتها طويلة الأجل جميلة...
فالنفس عدو مبطن في ثياب صديق.. فمتى خالفتها في أغلب ما تحب وجدت لذة الانتصار....
فقد ينادى المنادى "الصلاة خير من النوم" وأنت في لذة الفراش ونفسك تدعوك للخلود وإكمال النوم المثير...
وربك يدعوك لما يحييك! وأنت بين لذة مؤقتة وبين لذة دائمة ومكافأة عالية... نفسك تدعوك
للذة واحدة مزيفة وربك يدعوك للجمع بينهما... "لذة الانتصار والوقوف بين يديه لمناجاته والعود
إلى الفراش بما غنمت على ما عهدت من الدفء والراحة فأيهما تريد" ؟كن ذكيا اخى / اختى...
ولا تستكثر من معاصيك وتقول فى النهاية ربك غفور رحيم..نعم هو سبحانة رحيم بنا ويريد لنا
كل الخير لكن يجب ان نعمل لننال هذه الرحمة او على الاقل نحاول ومرة تصيب
واخرى تخيب لكن نحاول ولا نترك انفسنا هكذا تأمرنا فنطيعها فورا..
.فهى تعشق المعاصى وكل ما يغضب الله لكن انت تحب الله وتحب ان ترضيه...
والان الخيار خيارك انت / انتى.
إما ان نقهر انفسنا ونؤدبها كى تفعل الصواب وإما ان نطيعها ونكون اصدقاء لها.
الاولى تعب نفسى يومين ثلاثة وستقول بعدها ما اجمل جهاد الذات من اللذة والسعادة التى ستجدها..
أما الثانية فنعوذ بالله من نهايتها..فالخيار خيارك انت
" الله اعطاه لك لتختار وتحدد "


موضوع مميز


التمييز والإبداع ترسمه ريشتك وهي تحاكي الحكمة بلغة فريدة لا يجيدها إلا حكيم .
مني التحية والتقدير وأطيب الأماني ..


مفيدة جدا جدا جدا


التمييز والإبداع ترسمه ريشتك وهي تحاكي الحكمة بلغة فريدة لا يجيدها إلا حكيم .
مني التحية والتقدير وأطيب الأماني ..
جزاكم الله خيرى الدارين اخوتى الكرام..


نطلب الكثير من الله فلا بقليل نقنع ولا من كثير نشبع....
فنقضي حياتنا نلهو ونلعب نمرح ونفرح ونسينا أنّ!!!!
ورائنا حساب عسير....فالكل يكتب هنا حروفا والغازاً.....
منها المفيد ومنها دون ذلك... لكن لن تشفع لك ضغطة زر من الكيبورد الا ما كان!!!!!
لله....


لا تؤجل

لقد آن الأوان لنا أن نرضى الله ونوقذ أنفسنا لننطلق فى الحياة بهمة ونشاط لا يعرفان الكسل....
نعم لقد آن لنا أن نسيطر على أنفسنا ونمسك بزمام أمور حياتنا....
فكم هى رائعة الحياة حينما نكون فيها أصحاب همم وارادة فولاذية لا تعرف المستحيل....
يجب ان نستيقظ اخوتى فانى والله اسمع كل يوم عن اشخاص توفوا وأكاد ان انتظر الموت كل يوم نظرا لما اراه يوميا....