المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    2749
  • المشاركات
    319
عضو مميز
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مستوى التقييم: 11
ملكة الأحزان تم تعطيل التقييم
# :1
الدعاء الذي هز السماء

في حديث عن أنس رضي الله عنه قال: كان رجل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم
يتاجر من بلاد الشام إلى المدينة ولا يصحب القوافل توكلاً منه على الله تعالى... فبينما هو راجع من الشام عرض له لص على فرس، فصاح بالتاجر: قف فوقف التاجر، وقال له: شأنك بمالى
. فقال له اللص: المال مالي، وإنما أريد نفسك. فقال له: أنظرني حتى أصلي. قال: افعل ما بدا لك . فصلى أربع ركعات ورفع رأسه إلى السماء يقول:يا ودود، يا ودود ، ياذا العرش المجيد، يا مبدئ يا معيد، يا فعالاً لما يريد، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك، وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء، لا إله إلا أنت، يا مغيث أغثني،يا مغيث أغثني، يا مغيث أغثني... . وإذا بفارس بيده حربة، فلما رآه اللص ترك التاجر ومضى نحوه فلما دنا منه طعنه فأرداه عن فرسه قتيلا، وقال الفارس للتاجر: اعلم أني ملك من السماء الثالثة.. لما دعوت الأولى سمعنا لأبواب السماء قعقعة فقلنا: أمر حدث، ثم دعوت الثانية، ففتحت أبواب السماء ولها شرر، ثم دعوت الثالثة، ! فهبط جبريل عليه السلام ينادي: من لهذا المكروب؟ فدعوت الله أن يوليني قتله. واعلم يا عبد الله أن من دعا بدعائك في كل شدة أغاثه الله وفرج عنه. ثم جاء التاجر إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخبره فقال المصطفى صلى الله عليه و سلم : (( لقد لقنك الله أسماءه الحسنى التي إذا دعي بها أجاب، وإذا سئل بها أعطى))
صدق الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    8372
  • المشاركات
    1,330
عضو ماسـي
تاريخ التسجيل: Apr 2004
مستوى التقييم: 45
gareib
# :2
الله يعطيك العافية أخي الكريم و شكراً لك أخي الزعيم
  • رقم العضوية
    11672
  • المشاركات
    22
عضـو
تاريخ التسجيل: Jul 2004
مستوى التقييم: 0
killer
# :3
جزاكم الله خيرا و بارك فيكم.
  • رقم العضوية
    14197
  • المشاركات
    1,330
عضـو
تاريخ التسجيل: Sep 2004
مستوى التقييم: 0
roma
# :4
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزعيم
جزاكِ الله خير الجزاء وأثابك الله ياملكة الأحـزان






بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم امابعد هذا الحديث ذكر بأنهُ حديث ضعيف :










أشتهرت هذه القصة كثيراً بين أوساط الناس ، ولايخفى على احد أن حب كثير اً من الناس للقصص ، وهذه القصة ذكرها ابن القيم رحمه الله فى كتابه الجواب الكافي، لمن سأل عن الدواء الشافي و نقل من كتاب ابن ابى الدنيا ( مجابو الدعوة )... دون ذكر صحتها من ضعفها ، ثم قام الشيخ على حسن الحلبي الاثرى بتحقيق الكتاب ،وذكر فى الحاشية انها فى كتاب ابن ابى الدنيا برقم (23) وقال وسنده ضعيف . هكذا فقط دون ذكر سبب الضعف حفظه الله ، والشيخ لايخفى على احد باعه الطويل فى هذا الشأن .









انظرو ( الجواب الكافي، لمن سأل عن الدواء الشافي ) بتحقيق الشيخ على حسن الحلبى ص20







للشيخ، شمس الدين: محمد بن أبي بكر بن قيم الجوزية، الحنبلي.



المتوفى: سنة 751، إحدى وخمسين وسبعمائة.
















والقصة كاملة من كتاب ابن أبي الدنيا بسندها




دعاء المكروب من كتاب مجابو الدعوة

حدثنا عيسى بن عبد الله التميمي ، أخبرني فهيد بن زياد الأسدي ، عن موسى بن وردان ، عن الـكـلــبي - وليس بصاحب التفسير - ، عن الحسين ، عن أنس قال : كان رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأنصار يكنى : أبا معلق ، وكان تاجرا يتجر بمال له ولغيره ، يضرب به في الآفاق ، وكان ناسكا ورعا ، فخرج مرة فلقيه لص مقنع في السلاح ، فقال له : ضع ما معك فإني قاتلك قال : ما تريد إلى دمي ؟ شأنك بالمال ، قال : أما المال فلي ، ولست أريد إلا دمك قال : أما إذا أبيت ، فذرني أصلي أربع ركعات ، قال : صل ما بدا لك فتوضأ ثم صلى أربع ركعات ، فكان من دعائه في آخر سجدة أن قال : يا ودود ، يا ذا العرش المجيد ، يا فعال لما يريد ، أسألك بعزك الذي لا يرام ، وملكك الذي لا يضام ، وبنورك الذي ملأ أركان عرشك ، أن تكفيني شر هذا اللص ، يا مغيث أغثني ، يا مغيث أغثني * ثلاث مرات قال : دعا بها ثلاث مرات ، فإذا هو بفارس قد أقبل بيده حربة واضعها بين أذني فرسه ، فلما بصر به اللص أقبل نحوه ، فطعنه ، فقتله ثم أقبل إليه ، فقال : قم قال : من أنت بأبي أنت وأمي ؟ فقد أغاثني الله بك اليوم ، قال : أنا ملك من أهل السماء الرابعة ، دعوت بدعائك الأول ، فسمعت لأبواب السماء قعقعة ، ثم دعوت بدعائك الثاني ، فسمعت لأهل السماء ضجة ، ثم دعوت بدعائك الثالث ، فقيل لي : دعاء مكروب ، فسألت الله تعالى أن يوليني قتله ، قال أنس : فاعلم أنه من توضأ ، وصلى أربع ركعات ، ودعا بهذا الدعاء ، استجيب له مكروبا كان أو غير مكروب "










***************

أن مابين القوسين هذا :::

((( ثم جاء التاجر الى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخبره فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم لقد لقنك الله أسماءه الحسنى التي إذا دعي بها أجاب ، وإذا سئل بها أعطى . صدق الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم )))
مابين القوسين زيادة لم يذكرها ابن القيم ، ولعلها من صنيع بعض الناس المحبيين للقصص ، قال الإمام مالك رحمه الله
( يخرج الحديث من عندنا شبراً ،ويعود الينا ذراعا ).

*************


هذا الله ورسولهُ أعلم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آلهِ وصحبهِ الأخيار الأبرار
بارك الله فيك