المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    478817
  • المشاركات
    51
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Jul 2014
مستوى التقييم: 2
نور أية
# :1
عاشوراء فضله وتعظيم الأخيار بصومه


فإن يوم عاشوراء، الذي هو العاشر من شهر الله الحرام المحرم يوم جليل قدره عند أهل الجاهلية، فجاء النبي - صلى الله عليه وسلم - بالإسلام فزاده فضلا وقدرا حيث صح في الصحيحين من حديث عائشة بنت أبي بكر الصديق - رضي الله عنها - عن أبيها أنها قالت: (كان يوم عاشوراء تصومه قريش في الجاهلية وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصومه في الجاهلية، فلما قدم المدينة صامه وأمر بصيامه، فلما فرض رمضان ترك يوم عاشوراء، فمن شاء صامه ومن شاء تركه).

فأفاد هذا الحديث مع أحاديث أخرى أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يتحرى صوم عاشوراء قبل بعثته ونبوته، كما كان أهل مكة وغيرهم في الجاهلية يصومونه ويعظمونه وسبب هذه الفضيلة العظيمة والحرمة القديمة ليوم عاشوراء عدة أمور:


1. أولها أن صيامه أعني اليوم العاشر - كان معروفا مشهورا عند الأنبياء - ويدل لهذا ما رواه بقي بن مخلد في سنده من طريق إبراهيم بن مسلم الهجري عن أبي عياض عمرو بن الأسود العنسي عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (يوم عاشوراء كانت تصومه الأنبياء فصوموه أنتم).

وإبراهيم الهجري ليس بالقوي في حديثه لين، لكن يقويه ويشهد له ما رواه الإمام أحمد في مسنده من طريق شبيل بن عوف الأخمسي عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: مر النبي - صلى الله عليه وسلم - بأناس من اليهود قد صاموا يوم عاشوراء، فقال - صلى الله عليه وسلم - ما هذا الصوم؟ قالوا: هذا اليوم الذي نجى الله موسى وبني إسرائيل من الغرق، وغرق فيه فرعون، وهذا يوم استوت فيه السفينة على الجودي فصام نوح وموسى شكرا لله.

فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -، أنا أحق بموسى، وأحق بصوم هذا اليوم. فصام وأمر أصحابه بالصوم وأصل الحديث مخرج في الصحيح من حديث عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - من دون ذكر صيام نوح - عليه السلام - فيكون هذا اليوم تتابع في صيامه المرسلون من بعد نوح، وبقي لدى أهل الجاهلية مما بقي عندهم من دين الأنبياء قبل النبي - صلى الله عليه وسلم -، لا سيما ولديهم كثير من شعائر الدين باقية فيهم كما هو مشهور عنهم، وكما قرره شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب في رسالته الحافلة (كشف الشبهات) حيث يقول - رحمه الله - ، وآخر الرسل محمد - صلى الله عليه وسلم - وهو الذي كسر صور هؤلاء الصالحين، أرسله الله إلى أناس يتعبدون ويحجون ويتصدقون ويذكرون الله كثيرا، ولكنهم يجعلون بعض المخلوقات وسائط بينهم وبين الله) أ.هـ. فيكون صيام عاشوراء مما وردهم من شرائع الأنبياء قبلهم، فزادها النبي - صلى الله عليه وسلم - تقريرا وتفضيلا وتعظيما.



عاشوراء فضله وتعظيم الأخيار بصومه


2. الأمر الثاني ما نقله الحافظ بن رجب الحنبلي - رحمه الله - أن ولهم بن صالح الكندي الكوفي قال، قلت لعكرمة - وهو ابن عبد الله مولى ابن عباس رضي الله عنهما- عاشوراء ما أمره؟ قال: أذنبت قريش في الجاهلية ذنبا فتعاظم في صدورهم، فسألوا ما توبته؟ قيل: صوم عاشوراء، يوم العاشر من المحرم).

ولقد نقل الحافظ ابن حجر في فتح الباري بشرح صحيح البخاري 7/184 قال: ثم وجدت في بعض الأخبار أنهم - يعني أهل الجاهلية - كانوا أصابهم قحط ثم رفع عنهم، فصاموه شكرا فهم تواردوا على صومه وتعظيمه شكرا لله وتعظيما له، وهو بحد ذاته كاف في مشاركته - صلى الله عليه وسلم - لهم فيه قبل البعثه.


3. الأمر الثالث: أن أهل الجاهلية أخذوا صومه وتعظيمه عن أهل الكتاب من اليهود والنصارى، فشابهوههم وشاركوهم في تعظيمه تأثرا بهم.

وأهل الكتاب لا سيما اليهود كانوا يعظمون عاشوراء في الجاهلية، لتعظيم نبي الله موسى له كما في الصحيح من حديث ابن عباس ـ - رضي الله عنهما - ـ أنه قال: قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة فوجد اليهود صياما يوم عاشوراء، فقال لهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (ما هذا اليوم الذي تصومونه؟ قالوا: هذا يوم عظيم، أنجى الله فيه موسى وقومه، وأغرق فرعون وقومه، فصامه موسى شكرا فنحن نصومه)· فقال - صلى الله عليه وسلم -: (فنحن أحق وأولى بموسى منكم، فصامه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأمر بصيامه··· وفي لفظ البخاري قالوا: هذا يوم صالح).


وكان أمر صومه في أول الأمر على الوجوب ثم نسخ بفرض صيام شهر رمضان وتأكد صوم عاشوراء لعدة اعتبارات:



للمتابعة
هنا






لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    161559
  • الإقامة
    Malaysia
  • المشاركات
    28,905
مجموعة الإدارة
تاريخ التسجيل: Sep 2008
مستوى التقييم: 964
محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر محـــمد ظافـــر
# :2
بارك الله فيك وجزاك خيراً