الطب البشري - العلاج بالأدوية و الأعشاب الطبية استشارات ونصائح وارشادات طبية






  • رقم العضوية
    15487
  • المشاركات
    64
عضـو
تاريخ التسجيل: Nov 2004
مستوى التقييم: 0
S T S i
# :1
هل توجد فيتامينات لاطاله القامه ؟؟

سلام عليكم

اخواني لدي واحد من الاصدقاء يريد اطالة قامته شي بسيط فكيف يمكن عمل ذلك ؟ هل توجد ادويه او حبوب في الصيدليات تقوم بهذا الشي ؟

شكرا لكم




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    1475
  • المشاركات
    1,141
مشرف سابق
تاريخ التسجيل: Sep 2003
مستوى التقييم: 39
medhunter تم تعطيل التقييم
# :2
اخي الكريم : اولا اهلا بك في المنتدي الطبي

ثانيا : بارك الله فيك لمساعدتك اخوانك

ثالثا : هناك سؤال هام للغايه و ضروري :

ما سن صديقك : ؟

فبعد سن معين يقف نمو العظام الي يالابد

في الذكر 23 سنه
في الانثي 21 سنه
وانا اعني اخر عظمه تنمو علي الاطلاق

طمني اولا علي السن اخي الكريم
  • رقم العضوية
    15487
  • المشاركات
    64
عضـو
تاريخ التسجيل: Nov 2004
مستوى التقييم: 0
S T S i
# :3
19 سنه وداخل على 20
او 20 سنه وداخل على 21

لاكن الغالب جدا انه الان 19 سنه

شكرا لك
  • رقم العضوية
    2113
  • الإقامة
    بلاد الله الواسعة
  • المشاركات
    2,057
طبيب بشري
تاريخ التسجيل: Oct 2003
مستوى التقييم: 69
Jacky
# :4
اخي العزيز للفيتامينات دور عظيم في بناء الجسم ومنه طول القامة و نعرف كلنا ماذا يسبب نقص الفيتامين \د\ و الكالسيوم و قد وجدت لك هذه المقالة الشيقة عن قصر القامة عند الاطفال و اسبابه و لعلك تسال لماذا المقالة عن قصر القامة عند الاطفال و السبب هو ان اغلب حالات قصر القامة تعالج في هذه الفترة حيث يكون استعداد الجسم اكثر و استجابته اسرع و المقالة هي للدكتور الدكتور ماهر عباس
أخصائي بأمراض الأطفال
سوريا دمشق جديدة عرطوز

قصـر القـامـة عند الأطفال short stature

هل تعتقد أن طول طفلك هو دون الطبيعي؟
هذا السؤال الذي يراجع به كثير من آباء الأطفال عيادات الأطباء و يسألون هل نمو
ابننا طبيعي أم انه دون المستوى المطلوب ؟
و ذلك لما للطول من صفات جمالية يتمتع بها الأشخاص الطوال و لما يذكر من بعض
الدراسات أن الأشخاص الطوال لديهم فرصة للعمل و النجاح في الحياة أكثر من
غيرهم….كل هذا يدعو الأهالي للقلق حول نمو و طول أطفالهم.
و نحن هنا بدورنا كأطباء يهمنا أن يكون نمو الطفل سليما و طوله ضمن الحدود
الطبيعية و أن لا يكون لديه مشكلة مرضية تؤثر على نموه.
لذلك عند مراجعة الأهل لطفلهم بسبب نموه أو طوله نأخذ الأمر بعين الاعتبار و
نقوم بقياس طول الطفل و وزنه و محيط جمجمته و طول أطرافه و تناسبها و توضع
القياسات على مخططات النمو المختلفة لمعرفة معدل نمو الطفل فإن كان ناقصا بشكل
واضح علينا معرفة طول الوالدين و أفراد العائلة لمعرفة العوامل الوراثية ،كما
نحتاج لبعض التحاليل و الصور الشعاعية للتأكد من نمو الطفل و معرفة سبب نقص
طوله .
فما هي أهم الأسباب لقصر القامة ؟
و هذا سؤال هام يجب أن يجيب عليه الطبيب عند فحصه لكل طفل حتى يتمكن من تحديد
المشكلة فلكل طفل وضع خاص به . و للأسف جرت العادة أن كثير من الأهالي و حتى
بعض الأطباء يعزون الأمر لأسباب مرضية هرمونية و هذا خطأ كبير .
و سنستعرض هنا أهمالأسباب لقصر القامة:
أولا- قصر القامة العائلي الوراثي: و هنا يكون أحد الوالدين أو كلاهما قصيرا
بالأصل ، إذ أن للطول مورثات تنتقل من الوالدين ، و في هذه الحالة يكون الطفل
بحالة صحية جيدة و وزنه متناسب مع طوله بشكل جيد و العمر العظمي مساوٍ للعمر
الزمني و لا يشكو من أمراض مزمنة و يكون الطفل بحيوية جيدة غير انه يبقى قصيرا
لأسباب وراثية.
ثانياً- قصر القامة البنيوي :و هنا يكون الطفل قصيرا و دون المعدل و لكن لا
يوجد سبب مرضي و صحته جيدة و حيويته جيدة و عند البلوغ يزداد طوله بشكل واضح
حتى يلحق بأقرانه من نفس العمر و يصل لمستوى مقبول من الطول بعد البلوغ وهنا
يكشف من خلال العمر العظمي و الطولي إذ يكونان متساويان في جميع المراحل
العمرية.
ثالثاً- قصر القامة المرضي : و هنا يكون الطفل قصيرا لأسباب مرضية و يكون العمر
العظمي متدنيا بشكل جلي و مختلف عن العمر الطولي و الزمني.و هناك أسباب عديدة
لذلك سنذكر أهمها :

قصر القامة بسبب نقص الوارد الحروري: و هو من أهم الأسباب في بلدان العالم
الثالث إذ يسبب نقص التغذية نقصا في الوزن و الطول لدى الأطفال .
قصر القامة الهرموني: و هو يشكل نسبة ضئيلة من الحالات مع أن أغلب الناس
يظنون أنه هو السبب الأساسي لقصر القامة و لذلك تبدأ المعالجات الخاطئة و التي
تكلف الأهل كثيراً من المال و من غير جدوى علاوة على التأثيرات الجانبية لهذه
المعالجات على الأطفال . وأهم الأسباب الهرمونية هي قصور النخامى و قصور هرمون
النمو المعزول و قصور الدرق. و لكل حالة من هذه الحالات الدلائل السريرية
المميزة لها و التحاليل و الفحوصات الخاصة و من ثم العلاج المناسب لها.
أمراض عظمية غضروفية: إذ أنه توجد بعض الأمراض العظمية الغضروفية و أغلبها
ولادي أو وراثي مثل عسر تصنع الغضروف الخلقي و غيرها من الأمراض التي لا علاج
لها.
الأمراض المزمنة : إن وجود مرض مزمن لدى الطفل سواء أكان قلبي كالإصابات
الدسامية أو رئوي مثل الربو و غيره أو معوي كأسواء الإمتصاص أو دموي كفقر الدم
المزمن أياً كان سببه أو أمراض الكلية المزمنة و غيرها من الأمراض المزمنة .كل
ذلك يؤثر على نمو الطفل و طوله، و العلاج يكون بعلاج السبب بشكل رئيسي مع بعض
العلاجات الداعمة الأخرى.
  • رقم العضوية
    15487
  • المشاركات
    64
عضـو
تاريخ التسجيل: Nov 2004
مستوى التقييم: 0
S T S i
# :5
شكرا لك اخي الكريم على المقال الجيد ولكن بحاجه الى دواء او اي شي يزيد طوله ولو بالشي البسيط