منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر : قسم الشعر والخواطر والنثر والقصائد

في القدس مهلك شارون .. شعر : عبدالمجيد فرغلي

في القدس مهلك شارون .. شعر : عبدالمجيد فرغلي


من
ملحمة نداء من القدس
شعر
عبد المجيد فرغلي


الْمَقْطَع 24مِن مُلِحَّمة

فِي الْقُدْس مُهْلِك شَارُوْن

والملحمة عام 2004 وَعَدَد ابْيَاتِهَا 2580الْفِيَن وَخَمْسْمَائِه وَثَمَانْو بَيْتا شَعْرِيّا..وَهِي مِن شَعْر الْمُعَارَضَات ..عَارِض فِيْهَا الْشَّيْخ..الْشَّاعِر:عَلَي مَحْمُوْد طَه..فِي قَصِيْدَتِه(فِلَسْطِيْن)وَعَدَد أَبْيَاتُهَا 18 بَيْتا شَعْرِيّا عَام 1948..وَكَانَت مَوْضِع دِرَاسِه الْمَاجِسْتِيْر لِلْبَاحِث:حَمَّادَه فَهْمِي عَبْد الْصَّبُوْر -بِكُلَيْه الْلُّغَة الْعَرَبِيَّه جَامِعَة الْازْهَر بِأَسْيُوط

فِي الْقُدْس مُهْلِك شَارُوْن

هِي الْقُدُس مُهْلِك شَّارَونَهَا ... لِعَيْنَيْه قَد أُحْمِيَت مُبَرَّدا
وَسُهْد طَيْف الْرَّدِى جَفْنُه ... وَشَعْبَا لَه ..قَد شَكَا مُسَهَّدَا
فَلَا بَلَغ الْأَمْن فِي نَوْمِه ... وَلَا صَحْوِه ..وَاغْتدّا مُرْعِدا

وَالْمِقْطَع طَوِيْل جِدّا ..جَاء فِيْه ايْضا

عَوَاقِب بُغِي ..أَطَاحَت بِه ... وَلِّيْكُودُه مُوِسَادَهَ فَنَدَا
هِي الْقُدُس شَارُوْن قَد دَوَّخْتُك ... وزْوْدَتك دَوَّارَا بِك استَعقّدا
هُدِّمَت بكفَّيْك مَجْد الْيَهُوْد ...وَبُرْجَا لَبُوْش ..هَوِى مُقْعَدَا


وَيَطُوْل الْمَقْطَع وَيَاتِي ضَمِنَه ايْضا..
وَمَا زَاد بُوْش ..لِشَّعْب أَمَانَا ... وَلَا كَان شَارُوْن قَد مَهْدا
وَشَابَه شَارُوْن عَجَل الْيَهُوْد ... وَقَد بَلَع الْذَّهَب الْمُجَسِّدَا
وَمَا كَان مِن ذَهَب لِلْيَهُوَد ... بَل اسْتَرَقُّوه فَوُلِّى سُدِّى


وهذه نسخة من المقطع كاملا من الملحمة


القدس شارون عبدالمجيد فرغلي


القدس شارون عبدالمجيد فرغلي

القدس شارون عبدالمجيد فرغلي



لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
دعوات حاج .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
دموع على باب القدس .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
حرب العراق .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
لنا النصر .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
من ديوان يقظة من رقادلشيخ شعراء صعيد مصر:عبدالمجيد فرغلي محمد-دموع علي باب القدس


قصدية رائعة وجميلة
بارك الله فيك أخى


شارونٌ مات وجعبته ... فيها الآثام بما فسدا
لكن قد ولَّى وأمته ... تشهد بالنفع مد يدا
أما بالعرب زعاماتٌ ... تقتل بالشعب تراه هدى
نرجوا الرحمن بقدرته ... للطاغي النار بها رقدا
شكراً لعماد أنامله ... تذكُر للظالم .. ما وجدَ


شكرا علي الموضوع الرائع


قصيدة رااااااااااااااااائعة
شكرا لك