04:00 PM

أطوف بكل إعجابي المديد ... بلفظٍ مثل لؤلؤة بجيدْ
تَرى ورد الرياض عروس طهرٍ ... يعطِّر حبّها حرف القصيدْ
وأزهارٌ تهيم كما الحيارى ... تُراقصها الغصون على الوسيدْ
يجول الطير هيماناً ويُفتن ... بعطر الورد في عرسٍ فريدْ!!.
ودعني أن أطوف مع الفراشة ... يداعب جنحها نشوى النشيدْ
حقاً إن في نطقك بلاغة ... وحقاً أنت كالباني المجيدْ .
Link


لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

إليكم جميعم يا من أنرتم حروفي بنوركم
أجمل تحية تحملها نسائم محملة بعبق
العود والورد.
الفاضل أنيس
لا فُضَ فوكَ
جمعت الحرف والعطر والشدو معاً،
وبت أنا في حيرة ماذا أقول..
لك ردي والله أسأل أن يروق..

أنيسٌ جاءَ بالأنسِ وعودْ *** وحروفٍ من فؤادٍ وعميد
حبك الحرف ومن عينِ العيون *** نثرَ الطيبَ والعطرَ الوجيد
آهِ من حرفك كم أدمى حروف *** في بيوت الشعر والقلبُ قصيد
جلت في روضي، تنسمت العطور *** أتدري؟ بت والحرفُ نشيد
لكَ ودي، وإعجابي الشديد *** وتحياتي وبالحرف الفريد
دُمتَ شادٍ، دُمت صاحٍ *** لي، ولبيت "داماس" المجيد
تميم فرج
مساء السعادة :
دعني كالمفتون أُناديك العتيد ... فكرك الفاتن ذيَّاك الرشيد
كلما تنطق .. يزدان الوجود ... في محيطك يسكن الشاعر لبيد
كل شكري وابتهاجي أو أزيد ... جاء حبواً باتجاهك يا مجيد
أدعو للرحمن يعطيك المزيد ... يا تميمي أنت في قلبي الوحيد
أنيس

الفاضل أنيس
لو بقينا سنبقى منفردين في صفحة واحدة
ولكن أرى أن تكون الردود للجميع
وسأبدأ بكلماتٍ لـ "تميم" ابنكم، وهي في الأصل لي
ولي رجاء: قلت تميمي: وهذه تعني أني من قبلية تميم وليس اسمي
وليتك قلت: أدعو لكَ الرحمن يعطيك المزيد ... يا تميمُ أنت في القب الوحيد
ولك جزيل الشكر
أشكر ردك ولطفك , وربما قصدت بكلمة تميمي التقرُّب بمعنى أن حقِّي بك هو الأوفى والأكبر وقد أردت بها يا تميم أنا أختص بك قربا وإعجابا ومحبة وليس في قلبي سواك ... من أجل هذ قد ابتعدت كل صيغ النَّكِرة في الخطاب .. ملاحظة قيمة وأرجو أن تكون بخير ... ويسعدني جداً أن أقرأ لك المزيد .. كما يسعدني وميضك توهجك في فلك الأدب والشعر .... أنيسك أنيس0

شُمُوعُ الفجرِ

أدوات الموضوع