ما هي أول صلاة في الإسلام ؟
بعد التحية والإكرام .. هل هي الفجر أم العصر ؟ مع الدليل بارك الله فيكم واثابكم خيراً.




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال البخاري: حدثنا أبو نعيم سمع زهيرا عن أبي إسحاق عن البراء تخريج الحديث" أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى إلى بيت المقدس ستة عشر شهرا أو سبعة عشر شهرا وكان يعجبه أن تكون قبلته إلى البيت وأنه صلى أو صلاها صلاة العصر وصلى معه قوم فخرج رجل ممن كان معه فمر على أهل مسجد وهم راكعون فقال: أشهد بالله لقد صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم قبل مكة . فداروا كما هم قبل البيت وكان الذي مات على القبلة قبل أن تحول رجال قتلوا لم ندر ما نقول فيهم فأنزل الله: " وما كان الله ليضيع إيمانكم إن الله بالناس لرؤوف رحيم " رواه مسلم من وجه آخر.
وحاصل الأمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي بمكة إلى بيت المقدس والكعبة بين يديه كما رواه الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنه فلما هاجر إلى المدينة لم يمكنه أن يجمع بينهما فصلى إلى بيت المقدس أول مقدمه المدينة واستدبر الكعبة ستة عشر شهرا أو سبعة عشر شهرا وهذا يقتضي أن يكون ذلك إلى رجب من السنة الثانية. والله أعلم. وكان عليه السلام يحب أن يصرف قبلته نحو الكعبة قبلة إبراهيم وكان يكثر الدعاء والتضرع والابتهال إلى الله عز وجل فكان مما يرفع يديه وطرفه إلى السماء سائلا ذلك فأنزل الله عز وجل: قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الآية. فلما نزل الأمر بتحويل القبلة خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين وأعلمهم بذلك. كما رواه النسائي عن أبي سعيد بن المعلى وأن ذلك كان وقت الظهر. وقال بعض الناس: نزل تحويلها بين الصلاتين. قاله مجاهد وغيره ويؤيد ذلك ما ثبت في "الصحيحين" عن البراء أن أول صلاة صلاها عليه السلام إلى الكعبة بالمدينة العصر. والعجب أن أهلقباء لم يبلغهم خبر ذلك إلى صلاة الصبح من اليوم الثاني كما ثبت في "الصحيحين" عن ابن عمر قال: بينما الناس بقباء في صلاة الصبح إذ جاءهم آت فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أنزل عليه الليلة قرآن وقد أمر أن يستقبل الكعبة فاستقبلوها. وكانت وجوههم إلى الشام فاستداروا إلى الكعبة.
جزاكم الله خيرا
بارك الله فيك أخي الحبيب .. احب الخير ، وزادك علماً وصلاحاً والحمد لله على جوابك .. فهو الجواب الشافي ان شاء الله تعالى

+

اخي أبو الريم .. أشكرك اخي الفاضل .. وأعتقد أن صلاة العصر حسب ما اوردته هي اول صلاة بعد التغيير الإلهي لقبلة المسلمين من الأقصى للمسجد الحرام

والله تعالى اجل وأعلم

وأكرر لكم شكري وقبلاتي لتعاونكم جزاكم الله خير الجزاء

ما هي أول صلاة في الإسلام ؟

أدوات الموضوع