رياضة - أندية كرة القدم - بطولات دولية - بطولات عربية الرياضة والرياضيون - كرة قدم - سباقات - العاب رياضية - أندية عربية و أجنبية - أخبار جميع الأندية والفرق العربية والعالمية





  • رقم العضوية
    273625
  • الإقامة
    Egypt
  • المشاركات
    6,337
عضوية الشرف
تاريخ التسجيل: May 2009
مستوى التقييم: 212
ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA
# :1
التعادل سيد الموقف بين أفريقيا وأمريكا الجنوبية

التعادل سيد الموقف بين أفريقيا وأمريكا الجنوبية






التعادل سيد الموقف بين أفريقيا وأمريكا الجنوبية
© Getty Images

كان التعادل سيد الموقف هذا السبت بين أفريقيا وأمريكا الجنوبية، حيث فازت كل منهما على الأخرى في اليوم الثاني من مباريات ربع نهائي كأس العالم تحت 17 سنة الإمارات FIFA 2013.
ففي المباراة الاولى، تمكنت الأرجنتين من بلوغ المرمى بعد ست دقائق فقط لتزعزع استقرار النظام الدفاعي المتين الذي نصبته كوت ديفوار منذ بداية البطولة، ليفوز الألبيسليستي في نهاية المطاف بنتيجة 2-1. ثم جاء الدور على نيجيريا لتهزم أوروجواي 2 -0، بفضل هدفين من تايوو أونيي، الذي اضطر إلى مغادرة الملعب متألماً في الدقائق الأخيرة. وكانت ثنائيته الشخصية كافية لإعطاء الإنتصار للفريق الأفريقي الذي وصل إلى هذه المرحلة بمعدل 4.5 أهداف في المباراة الواحدة.
وبعدما وضعت معارك دور الثمانية أوزارها، سيشهد الدور نصف النهائي مواجهة حامية الوطيس بين نيجيريا والسويد ومعركة لاتينية خالصة بين الأرجنتين والمكسيك، مما يعني أن المربع الذهبي سيشهد حضور أربع مناطق قارية مختلفة: أفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية.
النتائج
ربع النهائي
الأرجنتين 2-1 كوت ديفوار
أوروجواي 0-2 نيجيريا
لحظات للذكرى
مجموعة العمالقة
بشكل مثير للدهشة، باتت المجموعة السادسة ممثلة بثلاثة من فرقها الأربعة بنصف نهائي الإمارات 2013: نيجيريا والمكسيك والسويد. وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها شيء من هذا القبيل منذ النسخة الأولى من هذه المسابقة. أما الأرجنتين، فهو الفريق الوحيد القادم من مجموعة أخرى: الخامسة. ولعل العراقيين الشجعان يقولون في قرارة أنفسهم الآن أن الحظ خانهم وأنهم كانوا يستحقون مقعداً في مرحلة خروج المغلوب، وهم الذين ودعوا البطولة من دورها الأول بعد احتلال مؤخرة ترتيب "مجموعة الموت".
مباراة الخوف
في مباراة الأرجنتين ضد كوت ديفوار، دخل عشرة لاعبين أرض الميدان وفي جعبتهم بطاقة صفراء - ستة في صفوف ممثل أمريكا الجنوبية وأربعة في الفريق الأفريقي، وهو نفس عدد البطاقات التي كانت في حوزة لاعبي المكسيك والبرازيل والسويد وهندوراس مجتمعين، علماً أنه يتم إلغاء جميع البطاقات الصفراء الأولى المرفوعة في وجه اللاعبين بعد بلوغ دور الأربعة، ولكن من يحصل على بطاقة ثانية فسيكون مصيره الإيقاف. وفي النهاية، لن يكون بوسع هومبرتو جروندونا الإعتماد على خدمات رودريجو مورييرا وماتياس سانشيز. في المقابل، كان مدرب أوروجواي فابيان كويتو يواجه خطراً أكبر: فقد أشرك ثمانية لاعبين مهددين بالإيقاف. وإذا أضفنا إليهم الرباعي النيجيري، فقد كان 12 لاعباً في الإجمال خائفين على مصيرهم الشخصي خلال مباريات اليوم. وفي نهاية المطاف، سيكون أكينجيدي إيدوو اللاعب الوحيد في صفوف الفريق الأفريقي الذي لن يلعب في نصف النهائي.
ثأر تاريخي
شهد هذا السبت المواجهة الرابعة بين الأرجنتين وكوت ديفوار في إحدى بطولات FIFA والفوز الرابع لأبناء بلد مارادونا وميسي على ممثل غرب القارة السمراء. وكانت المواجهات الثلاث السابقة في كأس القارات FIFA عام 1992، وفي نهائيات كأس العالم 2006 FIFA ومسابقة كرة القدم الأوليمبية عام 2008. وبعبارة أخرى، فازت الأرجنتين على كوت ديفوار بجميع الفئات العمرية. وفي المواجهة الأخرى هذا اليوم، فازت نيجيريا على أوروجواي بعدما سبق لها أن تلقت خسارتين ضد نفس البلد هذا العام: في كأس القارات FIFA وكأس العالم تحت 20 سنة FIFA.
قارة واحدة وثقافتان مختلفتان
قال مدرب الأفيال الصغار إبراهيما كمارا بعد المباراة أمام الأرجنتين: "علينا أن نكتسب المزيد من الخبرة في هذا المستوى من المنافسة، للوصول إلى هذه المرحلة بشكل أكثر انتظاماً، مثل نيجيريا." وحتى في المدرجات، أظهرت الجماهير النيجيرية أيضاً أن لديها خبرة أكبر من مشجعي كوت ديفوار، الذين لم يؤازروا فريقهم بشكل جدي حتى الشوط الثاني، بينما لم يتوقف الأنصار الخُضر عن الضوضاء منذ بداية المباراة، حيث كان أحدهم يحمل مجسم كأس العالم FIFA، في إشارة إلى اقتراب النسور من التأهل إلى البرازيل 2014. ولكن لاعبي منتخب تحت 17 سنة هم من لامسوا المجد هذا اليوم، حيث لم يتوانوا عن توجيه الشكر لمشجعيهم الذين احتفلوا بهم احتفال الأبطال.
الرقم
12 –
هو إجمالي عدد المرات التي تأهلت فيها الأرجنتين (5) ونيجيريا (7) إلى الدور نصف النهائي. فبعد نهائيات ترينيداد وتوباجو 2001، التي حلت فيها نيجيريا ثانية والأرجنتين رابعة دون أن تتواجها فيما بينهما، فإن هذه ستكون هي المرة الثانية التي يتأهل فيها البلدان معاً إلى دور الأربعة. وبينما لم يفز المنتخب الأرجنتيني أبداً بلقب كأس الغعالم تحت 17 سنة FIFA، رفع أبناء غرب أفريقيا الكأس ثلاث مرات.
التصريحات
"لقد كان فوزاً عظيماً ضد فريق عظيم، وقد لعبنا بنفس القوة في الشوط الأول كما في الثاني. ولكن منتخب كوت ديفوار تمكن من رفع الإيقاع بشكل كبير في الشوط الثاني،" مدرب الأرجنتين هومبرتو جروندونا.
البرنامج
نصف النهائي
الثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني
الأرجنتين - المكسيك (أبو ظبي، الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي)
السويد - نيجيريا (دبي، الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي)




  • رقم العضوية
    1170
  • المشاركات
    749
عضـو
تاريخ التسجيل: Sep 2003
مستوى التقييم: 0
ربيع
# :2
بارك الله فيك أخي العزيز علاء
  • رقم العضوية
    273625
  • الإقامة
    Egypt
  • المشاركات
    6,337
عضوية الشرف
تاريخ التسجيل: May 2009
مستوى التقييم: 212
ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA ALAA
# :3
جزاك الله خيرا اخي الكريم ربيع
منور الموضوع
تحياتي

 
أدوات الموضوع