المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
    997
  • المشاركات
    404
عضو محترف
تاريخ التسجيل: Aug 2003
مستوى التقييم: 14
ahamin_eg تم تعطيل التقييم
# :1
أين هذا الكلام لابن القيم؟ برجاء الدخول

السلام عليكم يا إخوة
لي طلب بسيط عندكم وإن شاء الله ما تخذلوني
وهو باختصار:أن هناك كلام لشيخ الإسلام ابن القيم سوف أذكر لكم نصه ولكن أحد يدلني أين ذكر هذا الكلام في أي كتاب وياريت يتكرم بذكر الجزء والصفحة لأني لاأدري أين مصدر هذا الكلام ولكم جزيل الشكر
النص:
قال العلامة ابنُ القيم رحمه اللّه تعالى: لهذا الاسم الشريف عشرُ خصائص لفظية- ثم قال-: وأما خصائصُه المعنوية، فقد قال أعلم الخلق به صلى اللّه عليه وسلم "لا أحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك " وكيف تُحصى خصائصُ اسمٍ : لمسمَّاه كلُّ كمال على الإطلاق، وكلُّ مدح وحمدٍ ، وكل ثناءٍ وكل مجد، وكل إجلال وكل كمال ، وكل عزٍ وكل جمال. وكل خيرٍ وإحسان، وجُودٍ وفضل وبرٍّ فله ومنه/.
فما ذُكر هذا الاسمُ في قليل إلاَ كثَّره، ولا عند خوف إلاَ أزاله، ولا عند كرْبٍ إلاَّ كشفه، ولا عند همٍّ وغَمٍّ إلا فرَّجه، ولا عند ضيق إلاَّ وَسَّعه، ولا تعلق به ضعيفٌ إلا أفاده القوة، ولا ذليلٌ إلا أناله العزّ، ولا فقيرٌ إلا أصاره غنياً، ولا مستوحش إلا آنسه، ولا مغلوبٌ إلا أيده ونصره، ولا مضطر إلاَّ كشف ضُرَّه، ولا شريد إلا آواه.
فهو الاسمُ الذي تُكشف به الكربات، وتُستنزل به البركات، وتُجاب به الدعوات، وتُقال به العثرات، وتُستدْفع به السيئات، وتستجلب به الحسنات.
وهو الاسم الذي قامت به السمواتُ والأرض، وبه أنزلت الكتب، وبه أرسلت الرسلُ، وبه شُرعت الشرائع، وبه قامت الحدود، وبه شُرع الجهاد، وبه انقسمت الخليقةُ إلى السعداء والأشقياء، وبه حَقَّت الحاقة، ووقعت الواقعة، وبه وُضعت الموازين] القِسْط ونُصب الصراط، وقام سوق الجنة والنار، وبه عُبد ربّ العالمين وحُمد، وبحقِّه بُعثت الرسل، وعنه السؤال في القبر ويوم البعث والنشور، وبه الخصام وإليه] المحاكمة، وفيه الموالاة والمعاداة، وبه سَعِد من عرفه وقام بحقه، وبه شَقِيَ من جهله وترك حقه. فهو سرُّ الخلق والأمر، وبه قاما وثبتا، وإليه انتهيا.
فالخلقُ به وإليه، ولأجله. فما وجد خلقٌ ولا أمر، ولا ثواب ولا عقاب إلا مبتديا منه منتهياً إليه. وذلك موجبه ومقتضاه {رَبَّنا ما خلقْتَ هذا باطلا سُبحانك فَقنا عذاب النار } آل عمران 91 . إلى آخر كلامه رحمه اللّه تعالى.




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب