دع الأيام تفعل ما تشاء

دع الأيام تفعل ما تشاء



دَعِ  الأَيَّـامَ تَـفْعَل مَا iiتَشَاءُ        وَطِبْ  نَفْسَاً إِذَا حَ كَمَ iiالقَضَاءُ
وَلاَ تَـجْزَعْ لِـحَادِثَةِ iiاللَّيَالِي        فَـمَا لِـحَوادِثِ ال ـدُّنْيَا بَقَاءُ
وََكُنْ رجُلاً عَلَى الأَهْوَالِ iiجَلْداً        وَشِـيمَتُكَ السَّمَاحَةُ  iiوَالوَفَاءُ
وَإِنْ كَثُرَتْ عُيُوبُكَ فِي iiالبَرَايَا        وَسَـرَّكَ أَنْ يَكُون َ لَهَا iiغِطَاءُ
يُـغَطّى  بِالسَّمَاحَةِ كُلُّ iiعَيْبٍ        وَكَـمْ عَـيْبٍ يُغَطِّيهِ  iiالسَّخَاءُ
وَلاَ حُـزْنٌ يَـدُومُ وَلاَ سُرُورٌ         وَلاَ  بُـؤْسٌ عَلَيْكَ وَلاَ iiرَخَاءُ
وَلاَ تُـرِ لِـلأَعادِي قَـطٌّ iiذُلاًّ        فَـإِنَّ شَـمَاتَةَ الأَعْ ـدَا iiبَلاّءٌ
وَلاَ  تَرْجُ السَّمَاحَةَ مِنْ iiبَخِيلٍ        فَـمَا فِـي النَّارِ لِلظ َّمْآنِ مَاءُ
وَرِزْقُـكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ iiالتَّأَنِّي        وَلَيْسَ يَزِيدُ فِي  الرِّزْقِ العَنَاءُ
إِذَا مَـا كُـنْتَ ذَا قَلْبٍ iiقَنُوعٍ        فَـأَنْتَ وَمَـالِكُ الدّ ُنْيَا iiسَواءُ
وَمَـنْ نَزَلتْ بِسَاحَتِهِ iiالمَنَايَا        فَـلاَ أَرْضٌ تَـقِيهِ  وَلاَ iiسَماءُ
وَأَرْضُ الـلَّهِ وَاسِـعَةٌ وَلكِن         إِذَا نَزَلَ القَضَا ضَاقَ iiالفضَاءُ
دَعِ  الأَيَّـامَ تَـغْدُرْ كُلَّ iiحِيْنٍ        وَلاَ  يُغْنِي عَنِ المَوْ تِ iiالدَّوَاءُ


الامام الشافعى



لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

المواضيع المشابهه
دع الايام تفعل ما تشاء mp3
لاكنك لم تفعل !
ماذا تفعل لو ؟؟؟؟؟؟؟
متى تفعل هذا !!

أختي الغالية روز

لقد اخترت هذه القصيدة العظيمة التي لو قرأتها الف مرة لا أستطيع

أن أصل إلى أصل معانيها إنها أروع ما قيل من حكم الحياة

ولسان الامام الشافعي رضي الله عنه وأسكنه فسيح جناته يقول

إِذَا مَـا كُـنْتَ ذَا قَلْبٍ قنُوعٍ ***** فَـأَنْتَ وَمَـالِكُ الدُّنْيَا سَواءُ


تحيات أبو احمد


:31:

أخى الكريم / الطاير

أخى الكريم / أبو أحمد

أشكركم على ردودكم التى تشجعنى على الاستمرار و محاولة البحث عن المزيد من الشعر الذى أتمنى أن يحوز اعجابكم

تحياتى لكم :23: :31:

ألف ألف شكر لك
أختي العزيزة
روز
لأختيارك لنا هذه القصيدة الرائعه
الرِّضا بقَضاءِ اللَّهِ وقَدَرِه
فهي من أجمل القصائد التى
ملأها الشاعر حكماً ودعوة للرضا بقضاء اللّه تعالى
واليك نبذة عنه
هو أبو عبد اللّه محمدُ بْنُ إدريسَ الشافعيُّ، ولد بغَزَّةَ سنةَ 150هـ ونَقَلَتْه أمُّه إلى مكةَ، وبها تعلّم القرآن الكريم واللغة والشعر، وتنقّل بين اليمن والعراق والحجاز، ثم أقام بمصر سنة 199هـ، وبها دوّن مَذْهَبَه الجديدَ. وأبرزُ ما ألَّفه : الرسالة وبحوثه مِن أثْمَنِ ما ألّفه العلماء في الفقه والدفاع عن حُجِّيَة السنة ومكانتِها في التشريع الِإسلامي بأسلوب قويّ وأدلة ثابتة.
وتوفي الإمام الشافعيّ- رحمه اللّه تعالى- سنة 204هـ.

فجزاك الله ألف ألف خير
:23: :23: :13: :13:

أدوات الموضوع