العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى الاسلامي
 
 

المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات



 
20-10-2010, 09:24 AM
megagame
عضو ذهبي
رقم العضوية: 2684
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 959
 
سؤالي هو هل غسل العار حرام؟ وما هو الحكم والفتوى الشرعية؟؟

وانا شخصيا اؤيد هذا الشي .. بس شو الحكم من ناحية شرعية؟؟




20-10-2010, 11:32 AM
الجازية
عضوية الشرف
رقم العضوية: 140028
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الإقامة: العالم العربي
المشاركات: 5,800
 
أتقصد غسل العار بالقتل

فقط أنظر لقوله عز وجل

( ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما

فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا )

20-10-2010, 02:28 PM
abcman
عضوية الشرف
رقم العضوية: 13021
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: Saudi Arabia, Jiddah
المشاركات: 7,508
 
قطعًا أنا لست مفتي ولا أُفتي في هذا الأمر ولكن لنقل أنن نتباحث ما يمكن أن نفكر فيه كدليل:

هناك الآية الكريمة التي يقول الله تعالى فيها:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاء إِلَّا أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ * وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ * وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ * وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ}

فيها أربع عشرة مسألة : المسألة الأولى : في سبب نزولها :

وذلك أن الله تعالى لما أنزل قوله : { والذين يرمون المحصنات } الآية كان ذلك عاما في الزوجات وغيرهن ، فلما علم الله من ضرورة الخلق في التكلم بحال الزوجات جعل لهم مخلصا من ذلك باللعان ، على ما روى ابن عباس أنه قال : { لما نزلت هذه الآية : { والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا } . قال سعد بن عبادة : أهكذا نزلت يا رسول الله ؟ لو أتيت لكاع وقد تفخذها رجل لم يكن لي أن أهيجه [ ص: 350 ] وأخرجه حتى آتي بأربعة شهداء ، فوالله ما كنت لآتي بأربعة شهداء حتى يفرغ من حاجته ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا معشر الأنصار ; أما تسمعون ما يقول سيدكم ؟ قالوا : لا تلمه ، فإنه رجل غيور ، ما تزوج فينا قط إلا عذراء ، ولا طلق امرأة قط فاجترأ رجل منا أن يتزوجها . قال سعد : يا رسول الله ; بأبي وأمي ، والله لأعرف أنها من الله ، وأنها الحق . فوالله ما لبثوا إلا يسيرا حتى جاءهلال بن أمية من حديقة له ، فرأى بعينه وسمع بأذنيه ، فأمسك حتى أصبح ، ثم غدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ; إني جئت أهلي عشاء ، فرأيت رجلا مع أهلي ، رأيت بعيني وسمعت بأذني . فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أتاه ، وثقل عليه جدا ، حتى عرفت الكراهية في وجهه ، فقال هلال : يا رسول الله ; إني أرى الكراهية في وجهك مما أتيتك به ، والله يعلم إني لصادق ; وإني لأرجو أن يجعل الله فرجا . فقالوا : ابتلينا بما قال سعد ، أيجلد هلال ، وتبطل شهادته في المسلمين ؟ فهم رسول الله بضربه ، وإنه لكذلك يريد أن يأمر بضربه إذ نزل عليه الوحي : { والذين يرمون أزواجهم } الآيات . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أبشر يا هلال ، إن الله جعل لك فرجا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أرسلوا إليهما فلما اجتمعا قيل لها فكذبت . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الله يعلم أن أحدكما لكاذب ، فهل فيكما تائب فقال هلال : لقد صدقت ، وما قلت إلا حقا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لاعنوا بينهما . قيل لهلال : اشهد ، فشهد أربع شهادات إنه لمن الصادقين ، والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين . فقيل له عند الخامسة : يا هلال ; اتق الله ، فإن عذاب الله أشد من عذاب الناس [ ص: 351 ] وإنها الموجبة التي توجب عليك العقوبة . فقال هلال : والله ما يعذبني الله عليها كما لم يجلدني عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ; فشهد الخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين . ثم قيل لها : تشهدي ، فشهدت أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين . ثم قيل لها عند الخامسة : اتقي الله فإن عذاب الله أشد من عذاب الناس ، وإن هذه الموجبة التي توجب عليك العذاب ، فتلكأت ساعة ، ثم قالت : والله لا أفضح قومي ، فشهدت الخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين . ففرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما ، وقضى أن الولد لها ، ولا يدعى لأبيه ، ولا يرمى ولدها . }

وفي رواية : { قيل لهلال : إن قذفت امرأتك جلدت ثمانين . قال : الله أعدل من ذلك }

وقد علم أني قد رأيت حتى استيقنت ، وسمعت حتى استثبت ، فنزلت آية الملاعنة .

وفي رواية : { إن جاءت به كذا وكذا فهو لزوجها ، وإن جاءت به كذا وكذا فهو للذي قيل ; فجاءت به كأنه جمل أورق ، فكان بعد أميرا بمصر ، لا يعرف نسبه ، وقيل : لا يدرى من أبوه . }

وفي رواية : { إن جاءت به أسحم أدعج العينين عظيم الأليتين خدلج الساقين فلا أحسب عويمرا إلا صدق ، وإن جاءت به أحمر كأنه وحرة لا أحسب عويمرا إلا قد كذب عليها ، فجاءت به على النعت الذي يصدق عويمرا . }

وفي رواية عن سهل { أن رجلا من الأنصار أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أرأيت لو أن رجلا وجد مع امرأته رجلا ، أيقتله فتقتلونه ، أم كيف يفعل ؟ فأنزل الله أمر المتلاعنين . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قد قضى الله فيك وفي امرأتك ، فتلاعنا ثم فارقها عند رسول الله صلى الله عليه وسلم } ، فكانت السنة بعدها أن يفرق بين المتلاعنين ، وكانت [ ص: 352 ] حاملا فأنكره ، فكان ابنها يدعى إلى أمه . ثم جرت السنة أن ابنها يرثها وترث ما فرض الله لها

لا أقصد من كل هذه القصة إلا ما ذكرت بالإضافة لأن أبين لك أن الصحابي لما رأى ما رأى وهم خير البشر بعد الأنبياء ذهب وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم ولم يقتله أو يقتل زوجته من تلقاء نفسه

20-10-2010, 02:51 PM
kmal2
عضو فعال
رقم العضوية: 320128
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 159
 
موضوع شيق جدا

20-10-2010, 11:53 PM
يسعد صباحك
عضوية الشرف
رقم العضوية: 23076
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 21,625
 
السلام عليكم

أعتقد بأن الأخوه المشرفين الأفاضل قد تكفّلوا بالرد وأتضحت المسأله
وليس هناك قولاً بعد الذي قالوه
فجزاهم الله خير وبارك الله بهم

21-10-2010, 01:38 PM
قيس عبد
عضو جديد
رقم العضوية: 348840
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 8
 
غسل العار مصطلح عرفي(اي ان البنت الفاعله له تقتل على الفور او وفقا للحكم المتعارف قبائليا) اي متعارف اجتماعيا ولايمت الى حكم الدين بصله بل تطبيقه حرام لانه بعيد
عن الحكم الاسلامي بل الحكم الاسلامي هو التعزير بالقذف وموجود تفصليه في مصادر الاحكام الشرعيه

21-10-2010, 06:31 PM
جهاد ع
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,401
 
ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق .
وهي حالات:
1-القاتل العمد 2-المحصن الزاني 3-المرتد عن دينه 4-تارك الصلاة بعد ان يستتاب
هذه الحالات الاربع التي يهدر دم المسلم فيها
ولا يجوز تنفيذ هذه الاحكام الا من قبل ولى الامر
اما ان يقتل فتى او فتاة لمجرد الوقوع في الفاحشة من غير المحصنين .فالقاتل في هذه الحالة قاتل عمد يقتل شرعا

انا اعرف ان العار لا يغسله الا الدم في العرف العشائري والقبلي , اما دينيا فهذا لا يجوز
لان الحد في هذه الحالة هو الجلد وايضا من قبل ولي الامر

والدليل على ذلك الرجل الوحيد الذي اقيم عليه هو الحد في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم هو ماعز (عدا الغامدية) وعندما فر من الرجم امسكوه ورجموه عنوة وحدثوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فغضب وقال هلا تركتموه .وهذا يدل على ان باب التوبه مفتوح سيما وان الحدود معطلة في هذا الزمن

22-10-2010, 05:03 PM
أسامة يوسف
عضو ذهبي
رقم العضوية: 240905
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 814
 
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد ع 
والدليل على ذلك الرجل الوحيد الذي اقيم عليه هو الحد في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم هو ماعز (عدا الغامدية) وعندما فر من الرجم امسكوه ورجموه عنوة وحدثوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فغضب وقال هلا تركتموه .وهذا يدل على ان باب التوبه مفتوح سيما وان الحدود معطلة في هذا الزمن
بارك الله فيك أخي جهاد و لكن التوبة فيما يجب فيه الحد لا تكون الا بإقامة الحد طالما أن الأمر قد علمه ولي الأمر أما ان كان بين العبد و ربه فيمكنه أن يتوب و هو حينئذ تحت المشيئة , أما ما حدث مع ماعز رضي الله عنه أن الحد لم يقم عليه الا باقراره و لم يشهد عليه أحد ففراره كان بمثابة رجوع عن اقراره لهذا غضب رسول الله صلى الله عليه و سلم
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسعد صباحك 
السلام عليكم

أعتقد بأن الأخوه المشرفين الأفاضل قد تكفّلوا بالرد وأتضحت المسأله
وليس هناك قولاً بعد الذي قالوه
فجزاهم الله خير وبارك الله بهم
و عليكم السلام
ما تفضل به الأخوة هو حالة معينة و هي عدم وجود شهود و لكن ان افترضنا حتى وجود الشهود فما جزاء الزانين؟بضع سنين بالسجن و لكن بشرط -كما في القانون المصري- أن يرفع الزوج قضية زنى و الا فليس هناك جريمة أصلا.
يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم "لا يحل دم امريء مسلم الا باحدى ثلاث :الثيب الزاني و النفس بالنفس و التارك لدينه المفارق للجماعة" فالزاني المحصن و الزانية المحصنة يقتلان و هذا هو شرع الله و ان كنا قد ابتلينا بحكام كافرين لا يحكمون بما أنزل الله فهذا ليس بمسوغ لنا للإنكار على من نفذه بيده.

22-10-2010, 05:51 PM
جهاد ع
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,401
 
اخي اسامة من الذي سيقيم الحد على فتاة بكر زنت ولا يوجد حكم بالشريعه في هذه الدوله ؟

هل تطبيق القانون بالسجن يسقط الحد جلدا؟

ارجع اخي واقرأ جيدا ما كتبت فهذه الفتوى سمعتها باذني من احد الشيوخ المشهود لهم بالافتاء
وجزاك الله خيرا

22-10-2010, 06:30 PM
أسامة يوسف
عضو ذهبي
رقم العضوية: 240905
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 814
 
أخي العزيز جهاد أولا جزانا الله و اياك
ثانيا للإجابة على سؤالك فلا شيء يسقط الحدود -و لا حتى شفاعة حب رسول الله و ابن حب رسول الله صلى الله عليه و سلم- كما تعلم . و لكن أنا أتكلم عن التوبة مما يجب فيه الحد اذا رفع الأمر للحاكم , فهنا يجب اقامة الحد حتى لو أعلن المذنب عن توبته و هناك حديث -فيما معناه- " من وقع في شيء من هذه القاذورات فليستتر بستر الله فانه من يبد لنا صفحة عنقه أقمنا عليه الحد"
هذا و الله أعلم




Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.