المنتدى الاسلامي على نهج أهل السنة والجماعة لكن بدون أي اهانات لأي ديانة أخرى أو مذهب آخر كما يمنع التحريض على العنف والكراهية والارهاب. ويمنع وضع المرئيات والصوتيات





  • رقم العضوية
  • المشاركات
    n/a
بارود
ضيف
# :1
آداب تــلاوة الـقـــرآن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آداب تــلاوة الـقـــرآن
الحمد لله الذِى منَّ علينا بالقرءان العظيم وأكرمنا برسالة سيد المرسلين الذِى بعثه رحمة للعالمين المنزل عليه: " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون", أما بعد:
ثبت في صحيح مسلم رضي الله عنه عن تميم الداري رضي الله عنه قال إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الدين النصيحة ، قلنا: لمن ؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين
و عامتهم .
قال العلماء رحمهم الله : النصيحة لكتاب الله تعالى هي الايمان بأنه كلام الله تعالى وتنزيله لا يشبهه شيء من كلام الخلق ولا يقدر على مثله الخلق بأسرهم ، ثم تعظيمه وتلاوته حق تلاوته ، وتحسينها ، والخشوع عندها ، وإقامة حروفه في التلاوة ، والذنب عنه لتأويل المحرفين وتعرض الطاغين ، والتصديق بما فيه ، والوقوف مع أحكامه ، وتفهم علومه وأمثاله ، والاعتناء بمواعظه والتفكر في يعجائبه والعمل بمحكمه ، والتسليم بمتشابهه، والبحث عن عمومه وخصوصه وناسخه ومنسوخه ، ونشر علومه ، والدعاء اليه وإلى ما ذكرناه من نصيحته .
أجمع المسلمون على وجوب تعظيم القرآن العزيز على الاطلاق وتنزيهه وصيانته ، وأجمعوا على من جحد منه حرفا مما أجمع عليه أو زاد حرفا لم يقرأ به أحد وهو عالم بذلك فهو كافر.
قال الامام الحافظ أبو الفضل القاضي عياض رحمه الله : إعلم أن من استخف بالقرآن، أو المصحف، أو بشيئ منه أو سبهما أو جحد حرفا منه، أو كذب بشيء مما صرح به فيه من حكم أو خبر، أو أثبت ما نفاه أو نفي ما أثبته، وهو عالم بذلك، أو يشك في شيء من ذلك فهو كافر باجماع المسلمين وكذلك إذا جحد التوراة والإنجيل ، أو كتب الله المنزلة ، أو كفر بها ، أو سبها ، أو استخف بها فهو كافر.
وقال : وقد أجمع المسلمون على أن القرآن المتلو في الاقطار المكتوب في الصحف الذي بأيدي المسلمين مما جمعة الدفتان من أول الحمد لله رب العالمين إلى آخر قل أعوذ برب الناس كلام الله ووحيه المنزل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وأن جميع ما فيه حق ، وأن من نقص منه حرفا قاصدا لذلك ، أو بدله بحرف آخر مكانه أو زاد فيه حرفا مما لم يشمل عليه المصحف الذي وقع فيه الاجماع وأجمع على أنه ليس بقرآن عامدا لكل هذا فهو كافر. وقال أبو عثمان بن الحذاء : جميع أهل التوحيد متفقون على أن الجحد بحرف من القرآن كفر ، وقد اتفق فقهاء بغداد على استتابة ابن شنبوذ المقرىء أحد أئمة المقرئين المتصدرين بها مع ابن مجاهد لقراءته وإقرأئه بشواذ من الحروف مما ليس في المصحف ، وعقدوا عليه للرجوع عنه والتوبة سجلا أشهدوا فيه على نفسه في مجلس الوزير أبي بن مقلة سنة ثلاث وعشرين وثلثمائة ، وأفتى محمد بن أبي زيد فيمن قال للصبي : لعن الله معلمك وما علمك ، قال أردت سوء الأدب ولم أرد القرآن ، قال يؤدب القائل ، قال : وأما من لعن المصحف فإنه يكفر .




لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

  • رقم العضوية
    6532
  • المشاركات
    2,737
الوسـام الماسـي
تاريخ التسجيل: Mar 2004
مستوى التقييم: 92
ArabsMan تم تعطيل التقييم
# :2
اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا
و اجعلنا من حفظته و فاهميه و مطبقي ما فيه من أحكام
جزاك الله خير الجزاء غالينا " بارود "
تحياتي لجميع الإخوة