العودة   منتديات داماس > المنتديات العامة > المنتدى العام



إضافة رد
26-07-2010, 05:38 AM
Dreams
مؤسس وإداري
رقم العضوية: 82004
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: بلاد الله
المشاركات: 7,470
تلقى دعوات الى: 4481 موضوع
إعجاب: 8,214
تلقى 7,437 إعجاب على 591 مشاركة
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله

مياه النيل ليست منحة!

يُعدُّ نهر النِّيل أطول أنْهار العالم، والَّذي يمتدُّ من وسط إفريقيا إلى البحر المتوسِّط مرورًا بعدَّة دول.




وتنقسِم تلك الدول إلى قِسمين: دول المنبع؛ وتضمُّ: إثيوبيا وأوغندا ورواندا، وتنْزانيا وكينيا، والكنغو الدّيمقراطية، وإريتريا وبورندي.



ودول المصبّ الَّتي تضمُّ: مصر والسُّودان.



وهناك اتِّفاقيات دوليَّة تنظِّم المياه بين تِلْك الدول، والَّتي تمَّ إبْرامها في عهد الاحتِلال والَّتي أعْطى فيها لدولَتَي المصبّ - مصر والسودان - النَّصيب الأكبر من مياه النِّيل، وظلَّ الأمر على هذا الحال عقودًا طويلة إلى أن بدأتْ أطْماع إسرائيل في الظُّهور في إفريقيا.



الأيدي العاملة:

فجميعُنا يعلم العلاقة الوطيدة التي نشأتْ بين إسرائيل وإثيوبيا؛ وذلك نظرًا لأنَّ يهود الفلاشا - وجلّهم من إثيوبيا - يُعتبرون المورد الأوَّل للعمَّال من إفريقيا، والَّذين يتولَّون الوظائف الدنيا في المجتمع اليهودي، والَّذي يأبَى فيه يهود أوربَّا وأمريكا تولّي الوظائف الدُّنيا، وعليه؛ فإنَّ يهود الفلاشا هم قوام اليد العامِلة في إسرائيل، وهو الأمر الَّذي يجعل من إثيوبيا - وهي إحدى دول حوض النيل - مطمعًا لإقامة علاقات حميمة معها.



الاقتصاد:

من ناحيةٍ أُخرى، أقامتْ إسرائيل علاقات تِجارية وطيدة مع الدُّول التي تَمتلِك الماس، وهي ليبريا وساحل العاج، وغينيا وزائير، وسيراليون وإفريقيا الوسطى وتنْزانيا؛ وهي إحدى دول حوض النيل، والَّذي يستخدم بشكْلٍ أساسي في تَمويل المستوْطنات الإسرائيليَّة، ومن أمثلتها مستوطنة "تسوفين"، كما تشكِّل تجارة الماس جزءًا رئيسيًّا من التِّجارة الإسرائيليَّة؛ حيث أعلن موقع وزارة الخارجيَّة الإسرائيلي عن حجم صناعة الماس، والذي قُدِّر بنحو 13 ملْيار دولار في عام 2006 من حجْم الصَّادرات الإسرائيليَّة، ويعدُّ هذا رقمًا ضخمًا بالنسبة لدولة صغيرة مثل إسرائيل.



تجارة السلاح:

تُعَدُّ إفريقيا مرْتعًا خصبًا للصِّراعات والانقِلابات الدَّاخلية، بل والحروب بين الدول بعضها البعض، فنجِد الصّراعات بين شمال وجنوب السُّودان، وبين الصوماليين بعضهم البعض، وبين الصومال وإثيوبيا، وبين شمال وجنوب نيجيريا، وغيرها الكثير، ويشكِّل هذا سوقًا هامًّة لإسرائيل؛ إمَّا لتجربة أسلحتها المصنَّعة محليًّا، وإمَّا لتأجيج الصِّراعات لأسباب ومصالح تخصُّها، مثل السَّيطرة على الذَّهب أو الماس أو اليورانيوم، ويساعدها في ذلك حالة الفقْر والمجاعة التي تَعيشها إفريقيا، وأيضًا تفشّي الأمراض والجهل والرشوة، وكل هذه الأمور التي تمكنها من السَّيطرة بسهولة على تلك الدول لتحقيق ما تصْبو إليه من أطماع.



الأهداف الإستراتيجيَّة:

وتهدف إسرائيل من وراء ذلك ليْس فقط النَّاحية الاقتِصاديَّة، ولكن هناك ناحية إستراتيجيَّة هامَّة تعمل عليها إسرائيل، وتتلخَّص في:

-------- محاولة كسْر العزلة التي تَعيشها إسرائيل بعد الحروب الَّتي خاضتْها مع العرب، والأراضي الَّتي احتلَّتها، ومظاهر القمْع الَّتي تُمارسها ضدَّ الفلسطينيين كلَّ يوم، ناهيك عن احتِلالها للمقدَّسات الإسلاميَّة، ومحاولاتها الدَّؤوب لنشْر الفساد في المجتمعات العربيَّة، فكان لا بدَّ لها من قوى مجاورة تُقيم معها علاقات اقتِصاديَّة وإستراتيجيَّة، بعد أن رفض مُعظم العرب علاقاتِ التَّطبيع معها، فأرادت بذلك هدفَين؛ الأوَّل: وجود مساندة إقليميَّة تُساعدها إذا ما نشبتْ بينها وبين الدّول العربيَّة حروبًا في المستقْبل، ثانيًا: وجود قُوى اقتِصاديَّة إقليميَّة تدعم بناء المستوْطنات وتُعْطي لها شرعيَّة عالميَّة تُنسي بذلك العالَمَ الحقوقَ المسْلوبة للشَّعب الفلسطيني وحقه في استِرْداد الأرض.



-------- إقامة تحالُفات مع القوى الإقليميَّة غير العربيَّة، مثل: تركيا وإيران في آسيا، وإثيوبيا في منطقة القرْن الإفريقي، كما تقوم إسرائيل بتسْويق دولتها ثقافيًّا، عن طريق فتْح المكاتب الثَّقافيَّة في تلك الدول؛ لِتُؤَصِّلَ في عقول تلك الشُّعوب وجودَها المزْعوم، ولتضعَ بذلك نفسَها على خريطة العالم بعد أن كانتْ شتاتًا.



وهناك هدف آخَر قد تراءى في الأفُق في الفترة الماضية، ولم يُعِرْه العرب – للأسف - اهتمامًا؛ وهو تضْييق الخناق على الدول العربيَّة في كلّ مكان، فبعد أن أيْقنتْ أن لا وجود لها بين العرَب عن طريق التَّطبيع والعلاقات الاقتِصاديَّة والثَّقافيَّة، بدأت تُثير القلاقل بين العرَب بعْضهم البعض، فكثيرًا ما تخرج لنا الصُّحف الإسرائيليَّة يومًا بعد يوم بِخَبر عن دولة عربيَّة تعمل في الخفاء ضدَّ مصلحة دولةٍ عربيَّة أُخرى، حتَّى ينشأ بيْنهما الشّقاق، وتلوذ هي بالغنيمة كاملة، وعندما أرادت أن تسدّد ضربة قويَّة للعرَب نظرتْ إلى أي الدول الَّتي تساند قضايا الأمَّة وتقف معها، فوجدت في مصر مبتغاها، وبما أنَّ علاقة إسرائيل قويَّة بالدول الَّتي تشترك معها مصر بعلاقات إمَّا تجاريَّة أو إستراتيجيَّة أو طبيعيَّة، عملت على زعزعة هذه العلاقات وتقْويضها، فبدأتْ بالتَّعاون مع دول حوض النيل في بناء سدود عملاقة بزعْم توليد الكهرباء، وزراعة الأراضي غير المستصلحة، وهي بذلك لا تريد خيرًا لتلك الدّول ولكن لتمنع الماء عن مصر والسّودان، رغم وجود الاتّفاقات الدَّولية!



وقامت بإثارة المشاكل الدَّاخلية في السودان، تارةً عن طريق دعْم الحركة المتمرِّدة في دارفور، وتارة عن طريق دعْم الانفِصاليين في جنوب السودان، وقد تجلَّى هذا الأمر واضحًا فيما حدث مؤخَّرًا من مشاكل خاضتْها دول المنبع والمصب حول الحقوق التَّاريخيَّة لنهر النِّيل، وعن إعادة تقْسيم مياه النيل وإقامة اتِّفاقيَّات جديدة لا تُراعي ما كان موجودًا في السَّابق، وبتأييد من البنك الدَّولي الذي تُشرف عليه مخابرات عدَّة دول من أهمها أمريكا وإسرائيل.



وظنَّ العرَب أنَّ مصر والسودان قادران على التصدِّي لهذه المشكلة وحْدَهما، حتَّى خرجتْ عليْنا دول المنبع بالأمس باتِّفاق أحادي لا يضمُّ مصر والسودان، بأنَّهما سيسْتوليان على مياه النِّيل، وعلى مَن يتضرَّر أو يريد المياه أن يشترِيه تمامًا مثل البترول،

فهل تَجد مصر والسودان من العرَب تأييدًا أو عوْنًا يساعدُهُما على التَّصدِّي لهذا العدوان الجديد، الَّذي يعدُّ بمثابة اعتداءٍ جديد على الأمَّة كلِّها؟
منقول من البريد
******************************
الهجمات تتوالى عليكم يا أمة محمد فماذا أنتم فاعلون ’؟
بالله عليكم يا عرب الى متى سوف ننتظر والى متى سوف نبقى صامتين على مايفعله اعداء الله بنأ






26-07-2010, 06:47 AM
raedms
VIP
رقم العضوية: 81535
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 24,082
تلقى دعوات الى: 1375 موضوع
إعجاب: 618
تلقى 4,149 إعجاب على 771 مشاركة
 
نصر الله أمتنا على اعدائها
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

26-07-2010, 07:54 AM
AboMo3aZ
VIP
رقم العضوية: 221545
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الإقامة: مصر
المشاركات: 6,046
تلقى دعوات الى: 3477 موضوع
إعجاب: 2,841
تلقى 3,262 إعجاب على 479 مشاركة
 
بارك الله فيك ابو محمد ...

شكراً لطرحك لهذا الموضوع الحساس... والله المستعان

26-07-2010, 01:59 PM
MR ROPY
الوسـام الذهبي
رقم العضوية: 336168
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة: مصر
المشاركات: 2,129
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 428
تلقى 679 إعجاب على 150 مشاركة
 
بارك الله فيك

26-07-2010, 02:44 PM
ommarime
الوسـام الماسـي
رقم العضوية: 320630
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 5,212
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 997
تلقى 2,463 إعجاب على 543 مشاركة
 
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

27-07-2010, 07:57 AM
mostafaali120
عضو مميز
رقم العضوية: 107631
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الإقامة: محافظة الدقهلية
المشاركات: 237
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 109
تلقى 3 إعجاب على 3 مشاركة
 
بارك الله فيكم جميعا

30-07-2010, 02:52 PM
Dreams
مؤسس وإداري
رقم العضوية: 82004
تاريخ التسجيل: May 2007
الإقامة: بلاد الله
المشاركات: 7,470
تلقى دعوات الى: 4481 موضوع
إعجاب: 8,214
تلقى 7,437 إعجاب على 591 مشاركة
 
وجزاكم الله كل خيرا اخوانى واخواتى الاعزاء ارق تحياتى

30-07-2010, 03:18 PM
جهاد ع
عضوية الشرف
رقم العضوية: 325026
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الإقامة: الاردن
المشاركات: 13,401
تلقى دعوات الى: 1290 موضوع
إعجاب: 1,304
تلقى 769 إعجاب على 289 مشاركة
 
مياه النيل كفلسطين هي حق مشروع لجميع الدول التي يمر بها. واعلموا اخواني انه لو عثرت عنز في ارض العراق لكان المسؤول عنها اسرائيل لانها هي من وضع الحجر امامها .اعلموا اخواني ان مصائب العالم كله من صنع دولة الشر هذه . ويجب على الامة دون استثناء نبذ الفرقه والانتباه لمصالح الامه .نحن نرى انهم يستفردون بنا كل دوله على حذه حتى يأتوا على جميع هذا الوطن ولا تنسوا حديث رسول الله

في صحيح مسلم


عن أبي هريرة، قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

((منعت العراق درهمها وقفيزها. ومنعت الشام مديها ودينارها. ومنعت مصر إردبها ودينارها. وعدتم من حيث بدأتم. وعدتم من حيث بدأتم. وعدتم من حيث بدأتم))
اخواني امة الاسلام ماذا تفهمون من هذا الحديث ؟ للاسف ستبقى التفرقه بيننا وحوصرت العراق ومنعت من اموالها وطعامها وهو الحصار والدور اتي لا محال على الشام ومصر حتى يتوحد المسلمون ويعودون الى دينهم فهذا كلام سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم . ولا نقول الا
"لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم"


مياه النيل ليست منحة!



Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.