ديوان المتنبي

أبو الطيب المنتبي



السلام عليكم

سأحاول ان أضع هنا ما أعثر عليه على الأنترنت من قصائد لهذا الشاعر الكبير

وأرجو ان تنال استحسانكم

أسم القصيده / لا أهل ولا وطن



لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

المواضيع المشابهه
كتب شرح ديوان المتنبي،شرح المعلقات،طبقات الشعراء ء ابن المعتز
من روائع المتنبى
اقرا كل ديوان المتنبي مع الشرح و التسجيلات الصوتية للقصائد مجانا على الشبكة
ديوان المتنبي - قراءة صوتية وشرح كامل
المتنبي يصف حال المسلمين في عصره

الملك كافور

عفوا اذا كنت سأرد بأبيات ليست للمتنبى و لكن الابيات التى كتبتها ذكرتنى بشدة بأبيات كتبها الشاعر أحمد شوقى فى مدح رسول الله صلى الله عليه و سلم .. توضح الفرق بين ماذا كنا .. و كيف أصبحنا :9:

و كان بيانُه للهدى سُـبلا
و كانت خيلهُ للحق غابا
و عَـلَّمـنا بناء المجد حتى
أخذنا إمرةَ الأرض إغتصابا
وما نيلُ المطالب بالتمنى
و لكن تؤخذ الدنيا غِلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ
اذا الإقدام كان لهم رِكابا
أبا الزهراء قد جاوزت قدرى
بمدحك بَيدَ أن لى انتسابا
فما عرف البلاغة ذو بيان
اذا لم يتخذك له كتابا
مدحتُ المالكين فزدت قدراً
فحين مدحتُــك أقتدتُ السحابا
سألت الله فى أبناء دينى
فإن تكن الوسيلة لى أجابا
و ما للمسلمين سواك حصنٌ
إذا ما الضرُّ مسـَّهـُم و نابا

الله ما أجمله تسلم أيدك

وهذا بعد من ديوان أبو الطيب المتنبي ( الليل )

إذا الليــل وارانــا أرَتْنــا خِفافُهـا

بِقًـدحِ الحـصَى مـا لا تُرِينـا المشَاعِلُ

بِعَــودَةِ الدولَــةِ الغَــرَّاءِ ثانيَــةً

سَــلَوتُ عَنْـكَ ونـامَ اللَّيـل سـاهِرُهُ

كــأنّ سُــهادَ اللّيـلِ يَعشَـقُ مُقلَتـي

فَبينَهُمـا فـي كُـل هَجـرٍ لَنـا وَصـلُ

بفَــرْعٍ يُعيـدُ اللَّيـلَ والصُّبـحُ نَـيَّرٌ

ووَجْـهٍ يُعيـدُ الصَّبـحَ واللَّيـلُ مُظْلِـمُ

قَلَــقُ الملَيحَـةِ وهْـيَ مِسْـكٌ هتكهـا

ومَســيرُها فـي اللّيـلِ وَهْـيَ ذُكـاءُ

مَضَـى الليلُ والفَضلَ الذي لَكَ لا يَمضي

ورُؤيـاكَ أَحْـلى في العُيونٍ مِنَ الغُمضِ

وأَســري فـي ظَـلامِ الليـلِ وَحـدي

كَــأَنِّي منــهُ فــي قَمَــرٍ مُنِـيرِ

أعَــزْمي طـال هـذا الليْـلُ فـانْظرْ

أَمِنْــكَ الصُّبْــح يَفْــرَقُ أَن يَؤُوبـا

يُقـــاتِلُني عَلَيْــكَ اللَّيْــلُ جِــدًّا

ومُنْصَــرَفي لَــهُ أَمْضَـى السِّـلاحِ

زالَ النَّهــارُ ونُــورٌ مِنْـكَ يُوهِمُنـا

أَنْ لــم يَـزُلْ ولجِـنْحِ اللَّيْـلِ إِجْنـانُ


المتنبي

( الليل )

قــد عَلِمنـا مـن قَبـلُ أَنَّـكَ مَـنْ لا

يَمْنَـــعُ اللَيــلُ هَمَّــهُ والغَمــامُ

فقـد مـلّ ضَـوءُ الصّبـحِ ممـا تُغِيرُهُ

ومَــلّ سَــوادُ الليـلِ ممـا تُزاحمُـهْ

ورَميُــكَ اللّيــلَ بِــالجُنودِ وَقَــد

رَمَيــــتَ أَجفـــانَهم بتَســـهِيدِ

كــأَنَّ نُجــومَ اللَيـلِ خـافَتْ مُغـارَهُ

فمَـدَّتْ تعليهـا مـن عَجاجَتِـهِ حُجْبـا

أَلَـم يـر هـذا اللّيـل عَينَيـكِ رُؤيتـي

فتَظهَـــرَ فيــهِ رِقــةٌ ونُحُــولُ

أرَى العِـراقَ طَـوِيلَ اللَيـلِ مُـذْ نُعِيَتْ

فكَـيفَ لَيـلُ فَتَـى الفِتيـان فـي حَلَبِ

أزُورُهُــمْ وسَـوادُ اللَيـلٍ يَشـفَعُ لـي

وأَنثَنـي وبَيـاضُ الصُبْـح يُغْـرِي بي

ولا نَبَحَــتْ خَــيلي كِـلابُ قَبـائِل

كـأنَّ بِهـا فـي اللَيـلِ حَـمْلاتِ دَيْلَـمِ

وكَـم لِظَـلامِ اللَيـلِ عِنْـدَكَ مـن يَـدٍ

تُخـــبرُ أَن المانَوِيَّـــةَ تَكـــذِبُ

وعَينــي إلــى أُذنَــي أَغَـرَّ كأَنُّـهُ

مِـنَ اللَيـلِ بـاقٍ بَيـنَ عَينَيـهِ كَوكبُ

زانَــت اللَيــلَ غـرة القَمَـرِ الطـا **** لــع فيــهِ ولــم يَشــنها سـوادُهْ

هــابَكَ اللَّيــلُ والنَّهـارُ فلُـو تَـنْـ **** هاهُهمــا لــم تَجُــزْ بِـكَ الأيَّـامُ

( القتال )

[c]ألف شكر لكم اخواني [/c] [c]Damas[/c] [c]و[/c] [c]rose[/c] [c]على هذه الأبيات الشعرية الرائعة جدا جدا [/c] :1: :1:

أدوات الموضوع