المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

فلنحترم وجهة نظر الآخر .....

فلنحترم وجهة نظر الآخر .....

فقط علينا بحسن الاستماع والإصغاء لنعلم أن لكلٍ منا وجهة نظر قد تكون صحيحة ...

وأذاً .... عليك أن تقرأ ما يلي

ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي الساعة الثامنة والنصف
دخل عجوز يناهز الثمانين من العمر لإزالة بعض الغرز من إبهامه
وذكر انه في عجلة من أمره لأن لدية موعد في التاسعة.
قدمت له كرسيا وتحدثت قليلا معه وأنا أزيل الغرز واهتم بجرحه..

سألته : إذا كان موعده هذا الصباح مع طبيب ولذلك هو في عجلة ؟؟
أجاب : لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي..
فسألته : عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية؟ فأجابني : بأنها هناك منذ فترة
لأنها مصابة بمرض الزهايمر (ضعف الذاكرة)
بينما كنا نتحدث انتهيت من التغيير على جرحه
وسألته: وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا؟؟؟
فأجاب : "أنها لم تعد تعرف من أنا يا ولدي.. إنها لا تستطيع التعرف على منذ خمس سنوات مضت ".
قلت مندهشاً : ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت؟؟!!
ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي وقال:

(هي لا تعرف من أنا ، ولكن أنا أعرف من هي)

اضطررت لإخفاء دموعي حتى رحيله وقلت لنفسي :
" هذا هو نوع الحب الذي أريده في حياتي " فلنحترم الآخر .....

أستلمته من خلال الأيميل وحبيت أن أنقله لكم



لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
وجهة نظرالراجل للست
وجهة نظر
وجهة نظر مختلفة‏
وجهة نظر...!!
الأجر الأجر يا أخوان


بارك الله بك على هذه القصة الدامعة
شكرا

وهذه اصلا اخلاق الدين الحنيف الذي وللاسف قليل هم من
مؤمن بتعاليمه


السلام عليكم ورحمة وبركاته

موضوعك جدا جميل ورائع وأرجو ان يسفيد منه شباب هذه الأيام ويتعلموا منه الأخلاص والوفاء

لزوجاتهم ولا يضجروا منهن في المرض والشدائد.

أشكرك أخي راهب الديار وتقبل مني أرق التحيات


راهب الديار
هذه القصه لاتدل فقط على حبه لزوجته بل تتدل على طيبته وانسانيته وعلى حسن اخلاقه وعلى انه لم تهن عليه عشرة تلك الزوجه يالله ما اعظم ذالك الرجل !!
لوكان شخص آخر مكانه لتجوز باخرى وينسى زوجته الى الابد ..
سلمت يداك اخي الحبيب على الطرح الرائع
ربي يعطيك العافيه
ولاتحرمنا جديدك ..


بارك الله فيك
وجزاك الله خير