English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.

مــاهــو الـحـب ؟.. وأيـن ومتى وكيف ؟ وهـل هـو حـرام ؟

مــاهــو الـحـب ؟.. وأيـن ومتى وكيف ؟ وهـل هـو حـرام ؟

بسم الله الرحمن الرحيم


أخوانـي أخواتـي الـكـــرام

الكثير من الأسئلة التي تـدور في مـخـيـلـة الكـثـيـر مـنـا
تسأل عن الحب

هل الحب حرام ؟

هل يجوز الحب؟

وهل ؟ وهل؟ وهل ؟


أخوانـي أخواتـي


ما هو الحب؟

وكيف سنعرفه؟

واين ومتى؟

اخوتي اننا نحب بقلوبنا التي تعيش بقوة الروح وهذه القوة نفخها الله بنا من روحه

فالحب يأتي من الله ولله وفي الله ومصبه في النهاية الى الله

دعونا اخوتي نقرأ ما تكتبون لنا في ما جربتم من الحب لله وفي الله

وكيف احببتم بدون الله؟

وماذا كان لكم في الحب في الله

ونعرف الأخوة السائلين عن الحب ما هو الحب الذي تذوقناه في طاعة الله

دعونا نترك ما فعله الغاوون والشعراء من تشويه لهذه الكلمة

ومنكم ومن كتاباتكم سنعرف اين يكون الحب وكيف سنجده
ان شاء الله

لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب


المواضيع المشابهه
متى أناقش ؟ ومتى لا اناقش
تحميل كتاب: نهاية اسرائيل والولايات المتحدة أين ومتى وكيف؟
قـالوا وهـم على فـراش الموت


السلام عليكم،،

أخي بارود،
إنها أسئلة دائما تراود فكر الإنسان خاصة الفئة الشابة، فمع ما يروجه الغرب في إعلامنا عن هذه الكلمة و طريقتهم الخبيثة في فهم محتواها و نشره على الإعلام، أدى العديد من المسلمين إلى التخلي نهائيا عن فهمها و فهم ما تحويه من مقاصد للإنسان المسلم،
فالحب شعور كالكراهية و الحقد و الخوف و و و
يتغير بتغير المفاهيم و الأفكار عن ما حولك،
و من أسمى الحب هو حب الله و رسوله و يأتي هذا في القمة ثم يأتي حب الدين و الأهل و المال و العشيرة إلى آخره.
فالحب شعور يولد الأفعال، فحب الله و رسوله يجعلك تتبع أوامر الله و تهتدي بسنة رسوله الكريم، و تدافع عنهما و تجاهد في سبيل الله، يقول تعالى : (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم) سورة آل عمران الآية 31
فالمؤمن الحق هو الذي يقدم حب الله عن أي حب آخر، قال تعالى : ( قل إن كان أبائكم وأبناؤكم و اخوانكم و أزواجكم و عشيرتكم و أموال اقترفتموها و تجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله و رسوله و جهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره و الله لا يهدي القوم الفاسقين ) سورة التوبة الآية 24
لهذا الحب هو من الغرائز التي فطرها الله تعالى في النسان، فقيد الله هذه الغريزة بضوابط بينها الله تعالى في القرآن و السنة النبوية الشريفة، و بين متى يكون الحب جائزا و متى يكون حراما.
فالمسلم الملتزم بدينه المحب لله و لرسوله و للمسلمين بما أمر الله هو إنسان عرف معنا الحب و كيف يحب.

و الله أعلم
ArabsMan


السلام عليكم
أنا مع الأخ ArabsMan .. ألف شكر أخي .. و ألف شكر أخي بارود على الموضوع ..