إن المحب قليل الصبر و الجلد

إن المحب قليل الصبر و الجلد



نالت  على  يدها  ما  لم  تنله  iiيدى        نقشاً  على  معصم  أوهت به iiجلدى
كأنه    طرق    نمل   في   iiأناملها        أو  روضة  رصعتها  السحب iiبالبرد
وقوس   حاجبها   من   كل  iiناحية        ونبل    مقلتها   ترمى   به    iiكندي
مدت   مواشطها   في  كفها  iiشركا        تصيد  قلبي  به  من  داخل  iiالجسد
أنيسة  لو  رأتها  الشمس ما iiطلعت        من   بعد  رؤيتها  يوماً  على   iiأحد
سألتها  الوصل  قالت  :  لا  تغر بنا         من   رام  منا  وصالاً  مات  iiبالكمد
فكم   قتيل   لنا  بالحب  مات  جوى         من   الغرام   ولم   يبدئ  ولم  iiيعد
فقلت  :  استغفر  الرحمن  من  iiزلل        إن   المحب   قليل   الصبر  iiوالجلد
قد   خلفتني   طريحاً   وهي   iiقائلة        تأملوا   كيف   فعل   الظبي   iiبالأسد
قالت   لطيف  خيال  زارني  ومضي        با لله  صفه  ،  ولا  تنقص  ولا iiتزد
فقال   :  خلفته  لو  مات  من  iiظمأ        وقلت  :  فعن  ورود  الماء  لم  iiيرد
قالت:(صدقت) الوفا في الحب شيمته        ي ا  برد  ذاك  الذي  قالت على iiكبدى
واسترجعت  سألت  عني  فقيل  iiلها        ما   فيه   من  رمق  دقت  يداً   iiبيد
وأمطرت  لؤلؤاً  من  نرجس وسقت        ورد اً  وعضت  على  العناب  iiبالبرد
وأنشدت     بلسان    الحال    قائلة         من  غر  كره  ولا  مطل  ولا  iiمدد
والله   ما   حزنت   أخت  لفقد  iiأخ        حزني   عليه   ولا   أم   على   iiولد
إن  يحسدوني على موتي فوا iiأسفي        حتى على الموت لا أخلو من iiالحسد


الشاعر / يزيد بن معاوية

تحياتى لكم :23:



لدعم قناة وسام الحمد على اليوتيوب

المواضيع المشابهه
من أروع ما قرأ الشيخ علي جابر عام 1402 هـ سورة النساء من الآية 58 إلى الآية 87
ما الفرق بين البحر الميت و الشعب الميت
التغيرات اللونية في الجلد، تغير في أصباغ أو أصبغة الجلد
هل انت قليل قليل الادب ؟؟

هلا هلا و مرحبا fire

الحمد لله أن القصيدة أعجبتك .. و أن شاء الله أكون عند حسن ظنكم جميعا

هلا هلا و مرحبا بالطاير

العفو , هذا من كرم أخلاقك و ذوقك و أنا سعيدة أن ألقصيدة أعجبتك

تحياتى لكما :23:

إلى الأخت الغالية روز

لقلد شاركتي بقصيدة بودي لو سمعتها مرات ومرات وكنت مشتاقاً اليها

لقد سعدت كثيراً لقراءتها كل بيت بها موسوعة مشاعر وكل معناً فيها يعزف

على اوتار القلب الحان حب عذري

فقال خلفته لو مات من ظمأ****وقلت قف عن ورود الماء لم يرد


تحيات أبو أحمد


:31:

هلا هلا و مرحبا بالاخ الغالى / أبو أحمد

سعيدة جدا بأن القصيدة أعجبتك و بالفعل كل بيت فيها يستحق الوقوف عنده
وأنا أحبها جدا
أتمنى أن تكون مشاركاتى كلها عند حسن ظنكم

:23:

تحياتى لك :23:

أدوات الموضوع