المنتدى العام : بعيدا عن المواضيع السياسية بالكامل اكتب بأسلوبك وعزز مقولاتك بالمصادر خصوصا إذا كانت معلومات أو تحليلات جديدة. يمنع التحريض على العنف والكراهية أو الارهاب.


English تم الإنتقال للبوابة الجديدة والتسجيل من هنا

شيء عن الحب

شيء عن الحب

لأنه رفيع المنزلة والشأن.. الحب.. كان عند القدماء الاها....

افروديت الاهة الحب والجمال عند الاغريق.. وابنها ايروس الاه الحب الذي يصور حاملا قوسا وسهاما, من اصابته سهامه فقد أصابه الحب او الكراهية....

ويقابله عند الرومان كيوبيد.. والاهة الحب فينوس التي جاءت لاحلال العاطفة الأرضية في الأدب والفن في القرون الوسطى..

ويقابله كاما عند الهنود و ايزن مايو عند اليابانيين....

هذا..... وقد انعكست مواقف الحب في الأدب والشعر على مر العصور....

قال جبران خليل جبران عن الحب :

لا تخافوا من نداء كوكب الجمال بالليل..
واحذروا ما عشتم ظلام القلوب الشريرة
وابدا لا تخافوا من الجمال في الطبيعة والبشر
ولا تخافوا ابدا من الحب.. بل خافوا من الكراهية..

ويقول كذلك:

لعمري ان الحياة ظلام الا اذا صاحبها الحافز
وكل حافز ضرير الا اذا اقترن بالمعرفة
وكل معرفة هباء الا اذا رفقها العمل
وكل عمل خواء الا اذا امتزج بالحب
فاذا امتزج عملك بالحب فقد وصلت نفسك بنفسك وبالناس وبالله....

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو الى حب الانسان والحيوان.. حتى النبات كان يحن عليه فيوصي بالشجر الا يقطع...

وشمل الرسول الكريم حتى الجماد بالحب فكان يقول عن جبل" احد" هذا الجبل يحبنا ونحبه..
وحتى تراب الارض كان يمسح به وجهه متوضئا في حب وهو يقول:" تمسحوا بالأرض فانها برة"

ويقول صلوات الله عليه:" اذا احب أحدكم أخاه فليخبره أنه يحبه"

ويدعو الناس كي يحب بعضهم بعضا فيجعل الحب قمة الايمان وذروته لقوله" والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا"


صدق الرسول المعلم الحبيب المحبوب... الذي اخرج الناس من الظلام الى النور بقلبه المحب العظيم...

المواضيع المشابهه
الحب
ليس من يتكلم عن الحب ::: كمن يتألم من الحب
قصة عيد الحب وأصله, وموقف المسلمين من عيد الحب
الحب هو (صور) D:
عيد الحب


جزاك الله خيرا اختي الكريمة و ولله اني احبك في الله من مشاركاتك الرائعة


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لولوة الاسلام
جزاك الله خيرا اختي الكريمة و ولله اني احبك في الله من مشاركاتك الرائعة

اكيد تعرفين اختي الحبيبة انه من السبعة الذين يظلهم الله يوم لا ظل الا ظله:

رجلان تحابا في الله.. فاجتمعا على ذلك وافترقا فيه..

اتمنى خالصة ان نكون من بينهم.. والله يا اختي لقد اسعدتني هذه المشاعر الراقية منك

لعل الله يفتح بيننا عهدا جديدا من التعاون والالفة والمحبة..

ولما فيه صالح المسلمين اجمعين...


نعم إنه رسول الإنسانية الذي أخرج الناس من الجهل والظلام والوثنية والمعاملات الحيوانية والعصبية القبلية وقسوة القلب والتفرقة العنصرية و...... غيرها إلى الحب والمودة والسلام (الذي يأتي من موقف القوة لا من موقف الضعف) وحسن معاملة الآخرين واحترام جميع الأجناس مهما كان الشكل أو اللون الرسول الذي أخبر أن امرأة ستدخل النار في قطة وأن باغية ستدخل الجنة في كلب الذي نهى الصحابة عن ترويع الأعرابي الذي كان يبول في المسجد وقال اتركوه حتى يفرغ ........................................ ..... لا أعرف ماذا أقول ولكنني لا أستطيع لا أنا ولا جميع كتاب أو علماء السيرة أن يحصوا ولو نصف محاسنة صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمي ونفسي ومن في الأرض جميعاً الذي صوره الكلاب الرعاع أحفاد الجهل والظلام والتخلف بشكل لا يتناسب مع مقامه الرفيع
عذراً فإنني لا أستطيع تمالك نفسي كلما يذكر أي منقبة من مناقبه صلى الله عليه وسلم حتى أتذكر ما فعله الكلاب الحقيرون عليهم من الله ما يستحقون
وجزاك الله خيراً أختنا على الموضوع
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا عليك اخي... فان لاصحاب الحق ربا يرعاهم ويدافع عنهم...

ان سيرته صلى الله عليه وسلم العطرة تملأ الآفاق وتغطي رائحة مثل هؤلاء النتنة....

والقافلة تسير والكلاب تنبح.............


جزيل الشكر اختي الكريمة على الموضوع الطيب الملئ بالحب لكل المنتدى

فالحب صفة رقيقة من صفات جميع مخلوقات الارض و أهمها الانسان

انسان من غير حب = فراغ

مع تمنياتي بالتوفيق الدائم ان شاء الله


أشكرك أخي على مرورك الطيب.. وكلماتك الرقيقة....

فنحن لا نرقى الا بتشجيعاتكم... وحسن قراءتكم وتدبركم...

مع أجمل تحياتي...................


وأخيرا أصل إلى مشاركتك أختي جليلة لأجد إبداعا آخر ونسقا آخر وتميزا في الطرح
صدقت في الصادق المحب صلى الله عليه وسلم
إنه الصادق الأمين الذي طالما بكى ساجدا وقال
أمتي أمتي
ونادى بأعلى صوته الخافت
اشتقت إلى إخواني
ألا شوقا لمحمد وآله كما اشتاق لنا


جزيل الشكر لك اخي العزيز عمران... يسعدني دائما تواجدك على صفحاتي...

ويأسرني قلمك الذي ينطق حكمة وموعظة وصدقا.....

لك ثنائي ودعائي.....


عزيزتي جليلة... استمتعت ايما استمتاع بطرحك الفريد والمتميز عن الحب... احسست بأن ذاتي تنطلق وتحلق عاليا مع كل أشكال الحب الذي ذكرت..

خرجت أنفاسي من ذلك المفهوم الضيق والمقزم لهذه العاطفة الانسانية النبيلة الى فضاء أوسع وأرحب من حب واندماج مع عناصر الطبيعة.. ومظاهر الكون.. واشكال الناس...

ما شاء الله عالمية ديننا حتى في المشاعر.......

جليلة لك مني كل هذا الحب الكوني.......
شيء عن الحب
أدوات الموضوع

الانتقال السريع