قديم 04-04-2018, 09:35 PM
خليل عوير غير متصل
عضو مميز
رقم العضوية: 1025347
تاريخ التسجيل: Feb 2018
المشاركات: 205
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
تلقى دعوات الى: 2 موضوع
إعجاب: 18
تلقى 37 إعجاب على 20 مشاركة
مستوى التقييم: 7
الصورة الرمزية خليل عوير
حــــوران .. صدر التاريخ وهامته ...!



حــــوران .. صدر التاريخ وهامته ...!


إلى روح ولدي الشهيد هشام في ذكرى يوم مولده 4 \ 4
والى كل شهداء الأمة ... وإلى كل أم شهيد


حــــوران .. صدر التاريخ





شعر : خليل عوير



الحقُّ دوماً غايةُ الإنسانِ ... والخيرُ دوماً جاء من حورانِ


حورانُ أطعمتِ المدائنَ كلها ... جيلاً فجيلاً عبر كل زمانِ


في شرقِها جبلٌ يغازلُ شرقها ... والغربُ فيه عروسةُ الجولانِ


ومن الشمالِ دمشقُ قلعةُ مجدِها ... وجنوبُها يمتدُّ من عمّانِ


وحدودها في القلبِ أوسع ساحةً ... من كلِّ أرض الله والإنسانِ


أهلاً وسهلاً بالكرامِ بدارنا ... دارُ الكرامِ لصفوةِ الخلانِ


البيتُ في حورانَ ينجبُ أمةً ... والشامُ فيهِ عروبةٌ ومعاني


إن تسألوا آشورَ تنبئُكمْ وقدْ ... يُنبيكمُ الإسكندرُ اليوناني


وبأوج روما لم تهُنْ بل قدَّمتْ ... "فيليبَها" ملكاً على الرومانِ


واللهُ كرَّمها وكرّمَ أهلها ... بعقيدةٍ في وحدةِ الأديانِ


أولى البشائرِ بالنبيِّ المصطفى ... كانت بدير الراهبِ الحوراني


قمْ يا أبا تمّامَ وامدحْ أهلها ... وصلِ المديحَ الحارثَ الغسّاني


واشهدْ على الأحرارِ أذكوا ثورةً ... أحيتْ نفوسَ العُربِ في الأوطانِ


يُحيونَ ما أفنى الطغاةُ بظلمهمْ ... وبجهلهم لحقيقةِ الإنسانِ


فالسيفُ أصدقُ لهجةً في فصلهِ ... معنى المقالِ وفوقَ كلِّ بيانِ


روح البطولةِ يستقيها أهلُنا ... من حكمةٍ تعتزُّ بـ "السلطانِ" *


والمجدُ في أحيائنا ... وبشعبنا ... تجدُ العروبةُ وجهها الإنساني


ياشعبَ سورِيَةَ العظيمةِ لا تهبْ ... بانَ السَّنا .. لاخوفَ بعدَ الآنِ


والفجرُ أشرقَ عن مظالمَ جمَّة ... في كلِّ بيتٍ صابرٌ ومُعانِ


قومي أيا أمَّ الشهيدِ وزغردي ... لرفاقهِ فاليومُ يومُ تفاني


بُثي بهم من روحِهِ معنى الإِبا ... روحُ الشهيدِ منارةُ الشّجعانِ


فالحقُّ يحميهِ الكرامُ بعزَّةٍ ... موروثةٍ من أقدمِ الأزمانِ


والأمن يفرضهُ الطغاةُ تجبُّراً ... والأمنُ لا يُجدي بغيرِ امانِ


لم يتّقِ الظُّلامُ رباً خالقاً ... واستنجدَ الأنذالُ بالأعوانِ


وتمسَّحتْ أذنابهم بنعالِهم ... حرصاً على بعضِ الفُتاتِ الفاني


........................................ .................
........................................ ................




(*) سلطان باشا الاطرش .. قائد الثورة السورية الكبرى 1925


دبي في 4 نيسان 2011




3 إعجابات تلقاها خليل عوير على هذه المشاركة
المواضيع المشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرب 67 .. التاريخ الكامل Dr Bahaa كتب تاريخية 11 06-06-2018 08:42 AM
نساء عبر التاريخ 4uonly منتدى الشعر العربي والخواطر والنثر 4 11-01-2018 09:21 AM
التاريخ هو ما نفقده محمدسالم يوسف المنتدى العام 5 10-09-2015 10:19 PM
التاريخ للميكروتك مان ديزرت سيرفرات المايكروتك, صفحات هوت سبوت 7 29-12-2014 04:43 AM
أول مرة في التاريخ bassam_khalil20 المنتدى العام 1 25-01-2009 02:32 PM
 
قديم 04-04-2018, 10:25 PM
maged lotfy غير متصل
عضو جديد
رقم العضوية: 1027302
تاريخ التسجيل: Mar 2018
المشاركات: 14
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
تلقى دعوات الى: 0 موضوع
إعجاب: 17
تلقى 3 إعجاب على 2 مشاركة
مستوى التقييم: 0



الله يلطف بسوريا والمنطقة وهو الرحمن الرحيم
2 إعجابات تلقاها maged lotfy على هذه المشاركة
 
قديم 11-04-2018, 09:00 PM
أنيس متصل
مشرف عام
رقم العضوية: 445600
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5,601
تلقى دعوات الى: 1024 موضوع
تلقى دعوات الى: 1024 موضوع
إعجاب: 7,280
تلقى 4,379 إعجاب على 2,424 مشاركة
مستوى التقييم: 187
وسام القلم المميز:  - السبب: تميز بالطرح وعطاء دائم
الصورة الرمزية أنيس



رحم الله ولدك وحفظ عهدك وأطال مجدك .
وأعاد لبلدنا الحبيب الأمن والإستقرار .. آمين .



كلمتك هي هويَّتك ولفظك هو ذاتك , فتمثل بقول الله عزَّ وجل :
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)
تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم
أنيس تلقى إعجاباً من,
Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
The owner and operator of the site is not responsible for the availability of, or any content provided.
Topics that are written in the site reflect the opinion of the author.
جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.
DamasGate English